للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > منتديات التواصل العام > منتدى النقاش والحوار الهادف



إضافة رد
قديم 2016-07-15, 11:57   رقم المشاركة : ( 11 )
مراقب عام


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 59165
تـاريخ التسجيـل : Sep 2013
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة :
المشاركـــــــات : 1,819 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 2044
قوة التـرشيــــح : كوردية has a reputation beyond repute كوردية has a reputation beyond repute كوردية has a reputation beyond repute كوردية has a reputation beyond repute كوردية has a reputation beyond repute كوردية has a reputation beyond repute كوردية has a reputation beyond repute كوردية has a reputation beyond repute كوردية has a reputation beyond repute كوردية has a reputation beyond repute كوردية has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

كوردية غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الأمازيغ العلمانيون لا يعادون الدين عموما، بل الإسلام فقط


اخي الكريم : ابو العينين

دعني استغل مشاركتك هذه ,في التعبير عن رايي , في الحقيقة ان في مشاركاتك اثراء و اضافة للمواضيع , فانت لا تمر على المواضيع مرور الكرام , وهذه الميزة ضرورية لصيرورة المنتدى ..

ولا سيما منتدى الحوار والنقاش ..

لذا اضم صوتي لصوت صانعة النهضة وادعوك كي تواصل مسيرك وتستمر في عطاءك ..

دعنا نستفيد من أراءك وكياسة مشاركاتك ..

فمساهماتك تستحق ان نوليه اهتمامنا , فلا تجعلنا نشتاق اليها !

نعم اخي فانا ضد توقف اية نشاط لك في اي فرع من المنتدى ..

فنحن نردع الاعتزال تماما ونرفضه رفضا باتا ..و انا لااقول هذه الكلمات اعتباطا او

مجاملة ..بل هي حقيقة تفرض نفسها فمزيدا من العطائ اخي الكريم وجزاك االله خير جزاء

على كل كلمة كتبتها هنا او كل اجتهاد قمت به ..

والى الامام

صانعة النهضة شكر صاحب المشاركة.
  رد مع اقتباس
قديم 2016-07-16, 15:08   رقم المشاركة : ( 12 )
بروفســــــــور

الصورة الرمزية express-1

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 10905
تـاريخ التسجيـل : Oct 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــامــة : AGADIR
المشاركـــــــات : 7,693 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 6417
قوة التـرشيــــح : express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

express-1 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الأمازيغ العلمانيون لا يعادون الدين عموما، بل الإسلام فقط

ما فتئ أخي الكريم إكسبريس يملأ جنبات المنتدى بمواضيع تدعم الإشهار المجاني إلى العلمانية ،ولعل الأقلام الداعية لذلك كثيرة تتوالد بشكل غريب ،ولكن لو أن هذه الأقلام التي تضيع وقتها وجهدها في الدفاع باستماتة عن الفكر العلماني وتضرب الإسلام وتحاول الإستهانة به وجعله يوازي الديانات الأرضية وكذا الديانات السماوية التي حرفت ولم تعد صالحة بعدما خرجت عن دائرة التوحيد ...
لاداعي لاعتبارالمواضيع التي أنقلها ب"الاشهار المجاني"فليس ذلك صوابا بتاتا فكل ما في الأمرأريد أن أثير الانتباه الى أن موضوع "العلمانية"و ما يصاحبها..ليست من اختصاص الامازيغ وحدهم حتى و ان وجد منهم من يدافع عنها..فبتخصيص الامازيغ العلمانيين فقط "بأنهم لا يعادون الدين عموما فقط الاسلام"دون غيرهم افتراء جلي يتسم بخلفية عرقية ان لم اقل عنصرية مكشوفة..خصوصا و أنها اتخذت من كاتب و فاعل مثقف-احمد عصيد- مطية و تم اسقاطه فقط على الامازيغ علما ان الساحة الوطنية غاصة بالاقلام التي تدافع عن العلمانية من يساريين و يمينيين متحزبين و غير متحزبين و كم من جريدة يومية و موقع رقمي تعج بالمقالات..فكيف ل"صاحبنا"أن يخص عصيد لوحده او الامازيغ العلمانيين..أليس هاته انتقائية مفضوحة ذات خلفية و دوافع ايديولوجية بعيدة عن العلمية و الموضوعية!!أليس من الاجدر ان يتحدث عن المغاربة بصفة عامة بدون تمييز.. وأعلم كذلك بأن "صاحبنا"سبق له ان تناول موضوعا عن المناضلين الامازيغ بسلبية واضحة وقد ناقشته في ذلك..هذا من جهة و من جهة أخرى فأغلب العلمانيين المغاربة لا يعادون الدين الاسلامي بل هم في مواجهة متطرفي الاسلام السياسي عموما و ليس الاسلام المعتدل الذي يرتكز اساسا على"لا اكراه في الدين"فهم في تدافع متواصل وصراع حتى يتسم المجتمع بالتوازن في كافة مجالاته..لأبعاد كل هيمنة محتملة من هؤلاء او هؤلاء..!!
  رد مع اقتباس
قديم 2016-07-16, 15:17   رقم المشاركة : ( 13 )
بروفســــــــور

الصورة الرمزية express-1

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 10905
تـاريخ التسجيـل : Oct 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــامــة : AGADIR
المشاركـــــــات : 7,693 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 6417
قوة التـرشيــــح : express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

express-1 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الأمازيغ العلمانيون لا يعادون الدين عموما، بل الإسلام فقط

جذور إرهابنا في تراثنا الفقهي


سعيد الكحل
الجمعة 15 يوليوز 2016 - 16:08
بعد تفجير المسجد النبوي الذي يضاعف فيه أجر الصلاة ألف مرة عن غيره من المساجد كما ورد في الحديث النبوي الشريف ( صلاة في مسجدي هذا أفضل من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام )؛ بل جعله الرسول الكريم ثالث المساجد التي تشد إليها رحال المسلمين(لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد، إلى المسجد الحرام ومسجدي هذا، والمسجد الأقصى) ، وفيه قبر الرسول (ص) ، وهو قبلة للمعتمرين والحجاج ، هل سيبقى أحد يردد أن الإرهاب لا دين له ؟؟ الإرهاب الإسلامي لا يستهدف فقط الغربيين الذين تملأ منابر الجمعة ودروس المواعظ مسامعنا بفتاوى تكفيرهم والتحريض ضدهم وتغذي الأطماع في نسائهم سبايا وأموالهم غنائم وبناتهم جواري وملك اليمن ،كما لا يستهدف فقط المسلمين ؛ فالإرهاب يستهدف الإنسان أينما كان ، يستهدف التاريخ والمدنية والحياة والفرح والسعادة والحب والعلم والمرأة والرجل والطفل والرضيع والجنين .الإرهابيون قتلوا العجائز وبقروا بطون الحوامل وأكلوا قلوب القتلى وأحرقوا الرهائن وأذابوا الأسرى في أحواض السيد .
لم تكفهم كل هذه الجرائم فشرّعوا قتل الأمهات وهاهم يفجرون مسجد الرسول (ص) الذي يزعمون إتباع سنته والاهتداء بهديه . كل التنظيمات الإرهابية التي عرفتها المجتمعات المعاصرة تم القضاء عليها (كانت أخطرها النازية ،الألوية الحمراء ) بأقل مجهود دون أن تتشكل تحالفات دولية لمحاربتها إلا التنظيمات الإرهابية التي تتغذى على الفقه الإسلامي التي كلما حاربتها الدول زادتها انتشارا وتغولا وفتكا بالبشر .أكثر من تحالف دولي تشارك فيه القوى العظمى والصغرى والمتوسطة من كل الأجناس والأديان تحارب هذا الإرهاب الذي يقتل باسم الإسلام دون أن تتمكن من تطويقه فأحرى القضاء عليه. كان التحالف يحارب تنظيم القاعدة في أفغانستان فأوجد لها كل الظروف لتستوطن العراق ثم مناطق أخرى من العالم الإسلامي ، وهاهو اليوم يحارب ما هو أخطر وأشرس ، وهو تنظيم داعش . كلما قطعوا رأسا إرهابية تفرعت رؤوس أشد وحشية وهمجية (القتل حرقا ، غرقا ، سلقا تذويب في الأسيد). إذن أين مكمن المشكل ؟ إن التحالف الدولي يكتفي بالحرب العسكرية التي تدمر الأجساد وتستعصي عليها العقائد ، يمكن تدمير جحافل وفلول الإرهابيين بالصواريخ واستهداف قادتهم بالطائرات دون طيار ، لكنها تظل وسائل عاجزة عن استهداف العقائد والأفكار التي تغذي الإرهاب وتحرض على القتل والتخريب. كل هؤلاء الإرهابيين المنحدرين من أزيد من 110 دول عبر العالم ، لم ينضموا للتنظيمات الإرهابية ، وعلى رأسها داعش ، من أجل النزهة والفرجة ، وإنما من أجل تنفيذ مخطط أساسه ديني عقدي. فمشكلة العالم الإسلامي اليوم هي مع منتوجه الفقهي والثقافي الذي يحرض على الكراهية وعلى القتل وعلى التدمير وعلى التخريب ، ولا سبيل لأن نكون أسوياء ، نعيش عصرنا ونتمثل قيمه الكونية سوى بالقطع مع ثقافة الكراهية والقتل باسم الجهاد وتمجيد الموت باسم الاستشهاد/الشهادة. حتى بنكيران ، وهو رئيس حكومة مسئول عن شعب ووطن ، يطلب أن يموت شهيدا، فماذا بقي لبسطاء المواطنين أن يفعلوا ورئيس الحكومة يقدم لهم النموذج. كل المسلمين يطلبون الشهادة والموت في "سبيل الله" بقتل خلق الله وعباده .
كل الفقهاء والأئمة جعلوا الجهاد "فريضة" واعتبروها غائبة ويعملون على إحيائها . بل كل الخطباء يدعون بالنصر للمجاهدين ويحببون الموت والقتل في سبيل الدين والله .هل الله عاجز عن الدفاع عن نفسه ودينه حتى يتولى البشر الدفاع عنه ؟ الله الذي لا يدافع عن نفسه ودينه لا يستحق أن يُعبد وأن يلجأ إليه عباده لينصرهم ضد من اضطهدهم واغتصب حقوقهم . من ينصر من ؟ الله بكل جنده وملائكته التي لا نراها يجعله فقهاء الإسلام عاجزا عن الدفاع عن دينه ورسوله وعن نفسه حتى. بل إن النظم والتشريعات القانونية في العالم الإسلامي تتعامل مع الله ككائن عاجز بحاجة لمن يحميه ويحمي دينه وعقيدته وشريعته . ما معنى أن تضع الدول تشريعات تعاقب على الإطار في رمضان أو التخلف عن الصلاة أو عدم ارتداء الحجاب أو "زعزعة عقيد مسلم" .
كل المسلمين يدعون الله أن يثبت قلوبهم على طاعته لتأتي تشريعات دولهم تعاقب بتهمة "زعزعة العقيدة" . فهل الدول أحرص على العقيدة من الله ؟وهل العقائد تحتاج لمن يحرسها ويثبتها ؟ إن الله وعد بحفظ الدين ولم يكلف غيره بهذه المهمة ، ونهى رُسُله أن يُكرهوا عباده على الإيمان (أفأنت تكره الناس أن يكونوا مؤمنين) (لا إكراه في الدين). إنها آفة التطرف والغلو التي تجعل من المسلمين أنفسهم "كفارا" و"مرتدين" وتحول فيها نساءهم إلى سبايا وجواري وأوطانهم إلى ديار كفر وحرب تراق فيها الدماء وتجز الرقاب.وكلما تأخرت الدول العربية/الإسلامية في الإصلاح الجذري والشجاع للخطاب الديني حتى يستوعب القيم الإنسانية وثقافة حقوق الإنسان في بُعدها الدولي ، ويقطع مع الجذور التاريخية التي أنتجت ذاك الخطاب ؛ فكلما تأخر هذا الإصلاح إلا واتسع التطرف وتغلغل في بنيات المجتمع ومفاصل الدولة ومؤسساتها الرسمية(فتوى المجلس العلمي الأعلى بقتل المرتد) .ولعل الأمر الملكي بمراجعة مناهج التربية الإسلامية إقرار بواقع هذا التغلغل ودق لناقوس الخطر (17 % من المغاربة يؤيدون داعش و8% يرنوه جيد جدا) .الثقافة تصنع الإنسان ،اعطني ثقافة سليمة أعطيك إنسانا سويا.

  رد مع اقتباس
قديم 2016-07-17, 11:30   رقم المشاركة : ( 14 )
مراقبة عامة

الصورة الرمزية صانعة النهضة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,257 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

صانعة النهضة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الأمازيغ العلمانيون لا يعادون الدين عموما، بل الإسلام فقط

اقتباس الأخ الكريم إكسبريس:
لاداعي لاعتبارالمواضيع التي أنقلها ب"الاشهار المجاني"فليس ذلك صوابا بتاتا فكل ما في الأمرأريد أن أثير الانتباه الى أن موضوع "العلمانية"و ما يصاحبها..ليست من اختصاص الامازيغ وحدهم حتى و ان وجد منهم من يدافع عنها..


أخي الكريم إكسبريس الظاهر أن خيار الإقتباس لا يشتغل لذلك لجأت لنقل ردك حتى يمكننا متابعة النقاش بكل وضوح،فاقتباساتك سجلتها باللون الأزرق ،
أخي الكريم ...إنه بالفعل إشهارمجاني للعلمانية في منتديات الأستاذ ذاك الذي تقاسمنا من خلال المواضيع الشاذة التي يطرحها فلول العلمانيين المغاربة ،فلو أنك تطرح أفكارك ومعتقداتك في المنتدى وتبرز موااقفك وتدافع عنها ككل صاحب مبدأ وفكر لما قلت لك أن هذا إشهار مجاني ،وأنت حر في قناعاتك كانت علمانية أو ليبرالية أو غيرها ،،،أما أن تطوف على مواضيع "كتاب وآراء " المطروحة في بعض الجرائد الإلكترونية والتي تزكم أنوف القراء برائحة علمانيتها وتنشرها في منتديات الأستاذ لتسهم في بث سمومها بين القراء والرواد فاسمح لي أن أعتبرها إشهار مجاني للعلمانية في منتديات الأستاذ خصوصا وأن المنتدى هو تربوي بالدرجة الأولى .

هذا من جهة ،أما قولك:
"هذا من جهة و من جهة أخرى فأغلب العلمانيين المغاربة لا يعادون الدين الاسلامي بل هم في مواجهة متطرفي الاسلام السياسي عموما و ليس الاسلام المعتدل الذي يرتكز اساسا على"لا اكراه في الدين"فهم في تدافع متواصل وصراع حتى يتسم المجتمع بالتوازن في كافة مجالاته..لأبعاد كل هيمنة محتملة من هؤلاء او هؤلاء..!!"

للأسف أخي الكريم ...كل العلمانيين المغاربة يعادون الدين الإسلامي وليس متطرفي الإسلام وحتى تكون متناغما مع نفسك أعد قراءة كل مواضيعهم لتجد أنها تضرب في روح الدين الإسلامي وتشكك في قدرة الله تعالى ووحدانيته وتشكك في منهج الإسلام كمنهج متكامل لا يمكن فصل الدين عن الدنيا ...
ف
لا تغالط نفسك وتغالطنا معك أخي إكسبريس ،قدم لي مقالا لعلماني مغربي يضرب في الديانة اليهودية أو المسيحية ،فقط مقال واحد بل على العكس
ستجد كل المقالات تضرب الإسلام (وليس الإسلاميين ) في ثوابته ومنهجه كرفض العلمانيين المغاربة الحكم بما أنزل الله سبحانه وتعالى، وإقصاء الشريعة عن كافة مجالات الحياة، والاستعاضة عن الوحي الإلهي المنزل على سيد البشر محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم بالقوانين الوضعية والإحتكام للقوانين الكونية التي وضعها البشر وتفضيلها على القوانين الإلهية التي نزلت من فوق سبع سماوات ... .

إضافة إلى سعيهم إلى تحريف التاريخ الإسلامي وتزييفه وتصوير العصور الذهبية لحركة الفتوح الإسلامية على أنها عصور همجية تسودها الفوضى والقتل والمطامع الشخصية...

أما بالنسبة للتعليم فهاهم يبذلون ما في جهدهم إلى منع تدريس نصوص معينة لأنها واضحة صريحة في كشف باطل دعواهم..وبالتالي اعتبارها نصوص غير صالحة للناشئة ،فهل يعقل أن يكون القرآن غير صالح للناشئة...؟؟؟؟

إضافة إلى نشرهم للإباحية والفوضى الأخلاقية، وتهديم بنيان الأسرة باعتبارها النواة الأولى في البنية الاجتماعية، وتشجيع ذلك والحض عليه وذلك عن طريق المطالبة بتطبيق قوانين تبيح الرذيلة ولا تعاقب عليها وتعتبر ممارسة الزنا والشذوذ من باب الحرية الشخصية التي يجب أن تكون مكفولة ومصونة ومنها أيضا الجهر بالأكل في رمضان ...أكل هذا لا يضرب في ثوابت الإسلام؟


المهم أخي إكسبريس...لا مجال لي للدفاع عن الإسلام ، ولا مجال لك للدفاع عن العلمانية فالحق أحق أن يتبع،
صحيح أن معرفتك ومعرفتي يُفترض أن تكون نسبية وليست الحقيقة المطلقة ولكن حين يتعلق الأمر بالمعرفة الإلهية فالله تعالى حق وليس نسبي لذلك يحق لمن يتبع دين الله أن يقتنع بأنه على حق ليس من باب الإعتماد على عقله القاصر الضيق النظرة فكل من اعتمد على عقله ضل ،ومن اعتمد على نفسه مل ...ولكن من اعتمد على الله فلا ضل ولا مل .وهذا هو السبب الذي يجعل العلمانيين المغاربة هم في قول مضطرب وفي تناقضات ومغالطات يؤفك عنها من أفك.
"اللهم اهدنا سواء السبيل "


تشكراتي أخي إكسبريس على فتح باب الحوار والنقاش .

توقيع » صانعة النهضة
أيها المساء ...كم أنت هادئ

  رد مع اقتباس
قديم 2016-07-17, 16:01   رقم المشاركة : ( 15 )
بروفســــــــور

الصورة الرمزية express-1

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 10905
تـاريخ التسجيـل : Oct 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــامــة : AGADIR
المشاركـــــــات : 7,693 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 6417
قوة التـرشيــــح : express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

express-1 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الأمازيغ العلمانيون لا يعادون الدين عموما، بل الإسلام فقط

أخي الكريم إكسبريس الظاهر أن خيار الإقتباس لا يشتغل لذلك لجأت لنقل ردك حتى يمكننا متابعة النقاش بكل وضوح،فاقتباساتك سجلتها باللون الأزرق ،
أخي الكريم ...إنه بالفعل إشهارمجاني للعلمانية في منتديات الأستاذ ذاك الذي تقاسمنا من خلال المواضيع الشاذة التي يطرحها فلول العلمانيين المغاربة ،فلو أنك تطرح أفكارك ومعتقداتك في المنتدى وتبرز موااقفك وتدافع عنها ككل صاحب مبدأ وفكر لما قلت لك أن هذا إشهار مجاني ،وأنت حر في قناعاتك كانت علمانية أو ليبرالية أو غيرها ،،،أما أن تطوف على مواضيع "كتاب وآراء " المطروحة في بعض الجرائد الإلكترونية والتي تزكم أنوف القراء برائحة علمانيتها وتنشرها في منتديات الأستاذ لتسهم في بث سمومها بين القراء والرواد فاسمح لي أن أعتبرها إشهار مجاني للعلمانية في منتديات الأستاذ خصوصا وأن المنتدى هو تربوي بالدرجة الأولى .
انتقاءك هذا أعلاه مخدوم لارضاء نفسك فقط اما دواعي وقوفي على بعض المقالات ذات بعد علماني الى حد ما و ليست "طوافا"كما تدعين لم تثيرينها..كما ان ادعاءك أني من خلالها اساهم في نشر سموم العلمانيين ادعاء باطل و مجاني حقيقة ذلك لأن انتقائيتك غير مكتملة و الامر كله أني قلت ان الامازيغ ليسوا وحدهم من يكتب عن الاسلام ايجابا او سلبا و تحديدا عن الاسلام السياسي..و هذا ليس اشهارا مجانيا كما يحلو لك نعته ومعظم رواد المنتدى من رجال و نساء التعليم فلا يجب بخس ذكاءهم فلهم كامل القدرات العقلية و الفكرية في فهم المتداول..أليسوا أهل تربية..!!أما ما يخصني شخصيا فتلك أمور خاصة لا تعنيك في شيء فلا تحاولي
تصنيف الآخرو رمي ما يقوم به بنعوتات سلبية..فلست في موضع قادرلما يكفي للكتابة و دبج المواضيع فلكل تكوينه و قدراته..


للأسف أخي الكريم ...كل العلمانيين المغاربة يعادون الدين الإسلامي وليس متطرفي الإسلام وحتى تكون متناغما مع نفسك أعد قراءة كل مواضيعهم لتجد أنها تضرب في روح الدين الإسلامي وتشكك في قدرة الله تعالى ووحدانيته وتشكك في منهج الإسلام كمنهج متكامل لا يمكن فصل الدين عن الدنيا ...
ف
لا تغالط نفسك وتغالطنا معك أخي إكسبريس ،قدم لي مقالا لعلماني مغربي يضرب في الديانة اليهودية أو المسيحية ،فقط مقال واحد بل على العكس
ستجد كل المقالات تضرب الإسلام (وليس الإسلاميين ) في ثوابته ومنهجه كرفض العلمانيين المغاربة الحكم بما أنزل الله سبحانه وتعالى، وإقصاء الشريعة عن كافة مجالات الحياة، والاستعاضة عن الوحي الإلهي المنزل على سيد البشر محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم بالقوانين الوضعية والإحتكام للقوانين الكونية التي وضعها البشر وتفضيلها على القوانين الإلهية التي نزلت من فوق سبع سماوات ... .
بكل تأكيد ليس" كل العلمانيين المغاربة كدا و كدا" فهذه اتهامات باطلة بالجملة فاتقي الله في ما تكتبين يا أخت فلا داعي للاندفاع فالله رقيب على عباده ةلا يجب بتاتا اسقاط الجزء على الكل-كما انتقى"صاحبنا"الامازيغ فقط-..فالاسلام دين رحمة للعالمين و باب الاجتهاد مفتوح على مصرعيه لكل اجتهاد صائب مشيا على قاعدة"لا يمكن تحريم ما أحل الله ولا تحليل ما حرم الله"وغير ذلك قابل للاجتهاد و التأويل و ما شابهما..ثم ما علاقة مغربي علماني بالديانة اليهودية او المسيحية حتى يتناول فيهما فهو يعيش وسط مجتمع مسلم يتدافع مع افراده ليبعد عنه هيمنة الاخر وليجد توازنا مجتمعيا قابلا للتعايش الايجابي..فلما تطلبين مقالا عن ديانة غير دينه و دين مجتمعه..فهل تستطيعين تقديم لنا دولة اسلامية ينتظم داخلها دين الله الاسلام كما كان هذا الأخير في بدايته-عهد الرسول الكريم صلى الله عليه و سلم..فالانشاءات النظرية المدرسية لا تكفي للاقناع أبدا فلاأحد ضد الاسلام بعينه و لكن قبح الله السياسة و السلطة التي جعلت الناس متأسلمين و متطرفين و ارهابيين متهافتين على المادة فالواقع شيء آخر..

إضافة إلى سعيهم إلى تحريف التاريخ الإسلامي وتزييفه وتصوير العصور الذهبية لحركة الفتوح الإسلامية على أنها عصور همجية تسودها الفوضى والقتل والمطامع الشخصية...
هراء و اندفاع على أساس أن تلك الفترة بالتحديد هي سبب تراجع المسلمين عن دينهم و دخولهم في ما يصطلح عليه اليوم ب"أزمة المسلمين و ليس أزمة الاسلام"على اعتبار أن الخلافة الاسلامية لم تعد قائمة..


أما بالنسبة للتعليم فهاهم يبذلون ما في جهدهم إلى منع تدريس نصوص معينة لأنها واضحة صريحة في كشف باطل دعواهم..وبالتالي اعتبارها نصوص غير صالحة للناشئة ،فهل يعقل أن يكون القرآن غير صالح للناشئة...؟؟؟؟
تلك سياسة تعليمية تروم تهذيب الناشئة و غرس ثوابت الاخلاق و الاخوة والتسامح وليس القتل و نبذ الاخرو الكراهية فالطفل ورقة بيضاء كصخرة تنقش عليها ما شئت و من المستحسن كثيرا أن نبلغه مباديء اسلامية معتدلة و ليس الحروب و الغزوات و ما شابه ذلك في تلك السن..و القرآن الكريم مصون و محفوظ بقدرة الله و عاجلا أو آجلا سيتناوله ذاك التلميذ..
إضافة إلى نشرهم للإباحية والفوضى الأخلاقية، وتهديم بنيان الأسرة باعتبارها النواة الأولى في البنية الاجتماعية، وتشجيع ذلك والحض عليه وذلك عن طريق المطالبة بتطبيق قوانين تبيح الرذيلة ولا تعاقب عليها وتعتبر ممارسة الزنا والشذوذ من باب الحرية الشخصية التي يجب أن تكون مكفولة ومصونة ومنها أيضا الجهر بالأكل في رمضان ...أكل هذا لا يضرب في ثوابت الإسلام؟
سبق لي أن قلت لك أن تقدمين لنا دولة او مجتمعا واحدا في العالم يسود فيه الدين الاسلامي كما كان في عهد الرسول ذو الخلق العظيم
تلك ظواهر مجتمعية تنشأ بفعل انعكاسات العصر ايجابا و سلبا..فلكل مساره و سيرورته في الحياة نتيجة تربيته و وضعية تنشئته الاجتماعية..والله يفعل بعباده ما يشاء ثم ان علاقة الفرد مع الله علاقة مباشرة فله ما له و عليه ما عليه..
المهم أخي إكسبريس...لا مجال لي للدفاع عن الإسلام ، ولا مجال لك للدفاع عن العلمانية فالحق أحق أن يتبع،صحيح أن معرفتك ومعرفتي يُفترض أن تكون نسبية وليست الحقيقة المطلقة ولكن حين يتعلق الأمر بالمعرفة الإلهية فالله تعالى حق وليس نسبي لذلك يحق لمن يتبع دين الله أن يقتنع بأنه على حق ليس من باب الإعتماد على عقله القاصر الضيق النظرة فكل من اعتمد على عقله ضل ،ومن اعتمد على نفسه مل ...ولكن من اعتمد على الله فلا ضل ولا مل .وهذا هو السبب الذي يجعل العلمانيين المغاربة هم في قول مضطرب وفي تناقضات ومغالطات يؤفك عنها من أفك.
"اللهم اهدنا سواء السبيل "
مرة أخرى أن أعيد نشر مقالات ليس معنى ذلك أني أدافع عن العلمانية او أنشر حتى مقالات ذات بعد اسلامي أني اسلامي فلا داعي لهذه الاستنتاجات فشخصيا أعتبر نفسي مسلما متواضعا يقوم بواجباته الدينية اليومية أمين و صادق-على ما يبدو- في معاملاتي مع الآخرو الله الموفق و هو ناصر لدينه و لو كره الكافرون.
تحيتي

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 07:27 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd