الرئيسية | الصحيفة | خدمات الإستضافة | مركز الملفات | الحركة الانتقالية | قوانين المنتدى | أعلن لدينا | اتصل بنا |

أفراح بن جدي - 0528861033 voiture d'occasion au Maroc
educpress
للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :

فعاليات صيف 2011 على منتديات الأستاذ : مسابقة استوقفتني آية | ورشة : نحو مفهوم أمثل للزواج

العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > منتديات الثقافة والآداب والعلوم > منتدى الإبداعات الأدبية الحصرية > القصة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 2018-10-10, 21:05 رقم المشاركة : 1
خادم المنتدى
مدير التواصــل
 
الصورة الرمزية خادم المنتدى

 

إحصائية العضو








خادم المنتدى غير متواجد حالياً


وسام المشاركة السيرة 1438ه

وسام المشاركة في مسابقة السيرة النبوية العطرة

العضو المميز لشهر فبراير

افتراضي القصة القصيرة.. خصائصها وعناصرهـا




القصة القصيرة.. خصائصها وعناصرهـا



اليوم العالمي للقصة القصيرة


يصادف اليوم 14-2-2018 الاحتفاء باليوم العالمي للقصة القصيرة، ومن أبرز معالم الاحتفاء بهذا اليوم أن يتعرف القراء إلى القصة القصيرة التي هي من أكثر الأجناس الأدبية شيوعًا عبر التاريخ، إلا أنها تمتّعت بخصائص وعناصر أكثر تعقيدًا في العصر الحديث.







وتأتي أسباب انتشار هذا اللون الأدبي من أنه يعالج مواضيعَ واقعية على أرض الحياة، وأيضا مواضيعَ خياليّةً ذات مغزى، بشكلٍ مشوّق.

مفهوم القصة:

تُعرف القصة القصيرة بأنها مجموعة من الأحداث عن شخصيةٍ أو أكثر، يرويها راوٍ ما، حسب ترتيب زمني، وترابط سببي، بصورة مشوّقة، وبأسلوبٍ يحمل اللغة الأدبية النثرية ويعتمد السّرد والحوار، وتتطوّر تلك الأحداث نحو الذروة ثم التعقيد فَالحلّ.


عناصر القصة:

* المكان:
المكان عنصر هام من عناصر القصة، وهو في القصة القصيرة محدود مناسب للحدث، و يجب أن يتوافق معه ومع الحوار متناسبا مع البعد النفسي والاجتماعي للشخصيات وثقافتها، وقد يتعمد بعض الكتاب عدم تحديد مكان معين، إذ قد يجعل المكان عاما يرتبط به مصير شعب أو مصير الإنسان بشكل عام.
والمكان وفق تعريف القصة القصيرة يتفق مع المسرحية الكلاسيكية في كونه محدودا، بمعنى أن الزمن القصير الذي تستغرقه القصة القصيرة لا يحتمل انتقال الشخصيات في أماكن متباعدة تحتاج إلى وقت كبير من أجل الانتقال إليها إلا ضمن حكاية الأشخاص أو التذكر أو الحلم أو التوقع والتخيل.


* الزمان:
وحدة الزمان أيضا عنصر أساس من عناصر القصة، وهو في القصة القصيرة محدود بفترة محددة لأن أحداثها محدودة، وتتماهى في ذلك مع المسرحية الكلاسيكية التي تعتمد على الإيهام بالواقع، فلا تطيل زمن فضاء النص حتى لا يصطدم منطقيا مع الزمن المحدود الذي تستغرقه عملية عرض المسرحية على الجمهور.


* الأحداث:
تعتمد الأحداث في القصة القصيرة على الانتقاء، حيث تقوم على الاختيار الدقيق للأحداث اللازمة وعزلها بطريقة فنية عن الأحداث الأخرى التي لا ضرورة لها، التزامًا بضيق زمن القراءة الذي يتطلب عرض ما يهم المتلقي في إدراك الفكرة التي يرمي إليها الكاتب دون تشتيت انتباهه وتركيزه بسرد أحداث بعيدة عن هدف القصة.


* الأسلوب:
يعتمد على اللغة الأدبية النثرية، وهي لغة مكثفة جدًا في القصة القصيرة، ويتخذ الأسلوب أكثر من شكل، منه: الحوار بشكل قليل نسبياً، والسرد الذي يتخلله الوصف.


* الشخصيات:
تعد الشخصيات العمود الفقري للقصة؛ إذ ترتبط بها الأحداث فلا يمكن أن يقوم الحدث دون شخصيات، ولا يشترط في الشخصيات أن تكون إنسانية، فمن الممكن أن تكون من الحيوانات أو النباتات أو الجمادات، رمزية أو حقيقية، من ذلك شخصية الحصان في قصة أنطون تشيخوف "شقاء"، المعبرة عن غربة الإنسان وانقطاع التواصل الإنساني في المجتمع، فالحوذي يحاول أن يحكي قصة وفاة ابنه الشاب لأحد الركاب، لكن القسوة البشرية والانشغالات اليومية لا تسمح له بتفريغ شحنة الحزن والقلق، بل تزيدها، حتى يصل في النهاية إلى الاندفاع لرواية قصته على مسمع من حصانه، الذي يظهر في لوحة القصة من مطلعها، فهو: "أبيض وساكن، يبدو في سكونه وحدة خطوط جسمه، وقوائمه الرفيعة المشدودة التي تشبه العصا في استقامتها، أشبه بلعبة الأطفال، وأغلب الظن أنه كان يتأمل ما حوله، وقد انتزع من الحرث، وألقى به وسط هذا الإعصار من الأنوار المخيفة، والضجيج المتواصل، وناس يتدافعون!".
وشخصيات القصة نوعان: "رئيسة وثانوية وعابرة"، وليست القصة القصيرة كالرواية في حشدها لعدد كبير من الأشخاص، إذ لا تتسع في الغالب إلا لشخصية واحدة أو شخصيتين، ورسم هذه الشخصيات مهمة صعبة تحتاج إلى براعة خاصة تحسن الاستفادة من المساحة المحدودة المسموح بكتابتها.




خصائص البناء القصصي:

* الحبكة القصصية:
يشكل هذا العنصر الهيكل الرئيس للقصة، تتوالى من خلاله الأحداث تدريجيا إلى نهايتها، ويشتمل على عدة خطوات أهمها:


أ- نمو الأحداث وحركتها:
يبدأ الكاتب قصته بحدث ما، ثم يطوره حتى تصبح القصة حياة متدفقة بالحركة، والقصة الناجحة تسير وفق حركة طبيعية بعيدا عن السرعة والبطء.

ب-الصراع والعقدة:
يقدم بعض النقاد العقدة على الصراع ويجعله نتيجة لها، والحقيقة أن العقدة تتكون بعد أن يحسن الكاتب سرد الأحداث وفق حبكة قصصية تعتمد الصراع متنامية إلى الموقف المتأزم المشوّق الذي ينتظر المتلقي بشغف إلى ما سيحدث بعده، وهو ما يمكن القول عنه احتدام الصراع أو العقدة التي تحتاج إلى حل في الأحداث التالية.
ومصطلح "الصراع" يحمل هنا معنى فنيا نقديا ولا يراد بها معناها اللغوي الصرف بمعنى النزاع والمحاربة والمصارعة بين شخصين، وقد يكون الصراع خارجيا بين شخصيات القصة أو الأفكار والمبادئ التي يعتنقها الأشخاص أو صراعا داخليا ينمو في الشخصية ذاتها من خلال حيرتها وترددها بين المواقف المتباينة.


* النهاية والحل:
بعد ذروة التأزم التي تتمثل في نشوب العقدة تنحدر القصة بشكل أسرع نحو النهاية أو الحل المقنع الذي قد يوافق توقعات المتلقي وقد يفاجئه دون الخروج عن السياق الطبيعي لتطور أحداث القصة؛ بل يكون الحل مستمدا من سياق الأحداث، يقنع المتلقي، ويجد له تفسيرا منطقيا.
ويسمي النقاد نهاية القصة بلحظة التنوير، لأن الكاتب يحشد فيها كل قوته، وكل فنه وكل خبرته ليحقق الهدف الذي من أجله كتب قصته.
ويلجأ بعض الكتاب إلى ما يسمى بالنهاية المفتوحة، حيث يترك المجال للمتلقي في وضع نهاية مناسبة للأحداث.








: منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد https://www.profvb.com/vb/showthread.php?p=961278
    رد مع اقتباس
قديم 2018-10-10, 21:21 رقم المشاركة : 2
خادم المنتدى
مدير التواصــل
 
الصورة الرمزية خادم المنتدى

 

إحصائية العضو








خادم المنتدى غير متواجد حالياً


وسام المشاركة السيرة 1438ه

وسام المشاركة في مسابقة السيرة النبوية العطرة

العضو المميز لشهر فبراير

افتراضي ماهي خصائص القصة القصيرة ؟




ماهي خصائص القصة القصيرة ؟






تعد القصة القصيرة من أحد تلك الأشكال الأدبية النثرية في اللغة العربية ، حيث كانت قد أنتقلت القصة القصيرة من اللغات الأوروبية إلى اللغة العربية ، و ذلك في الفترة الزمنية الخاصة بالقرن العشرين ، و ذلك بعد مرورها بالكثير من التحولات ، و التطور سواء فيما يخص الشكل أو البناء في القرن التاسع عشر في أوربا على يد الكثيرين من الكتاب مثل الفرنسي (موباسان) ، و الكاتب الروسي ( أنطون تشيخوف ) ، و الذين لهم الفضل الكبير في التطور ، و التحديث الذي حدث للقصة القصيرة ، و الأدب بشكل عام ، أما بالنسبة للعالم العربي فقد كان لحركة الترجمة ، و التي كانت بدايتها في مطلع القرن العشرين الدور الأكبر ، و العالي في تعريف القراء ، و الكتاب العرب بهذا اللون الأدبي ، حيث يعتبر (محمود تيمور) ، و المنفلوطي من أوئل الكتاب للقصة القصيرة الحديثة باللغة العربية .
تعريف القصة القصيرة :- يتم تعريف القصة القصيرة لغوياً على أنها عبارة عن انتقاء الأثر ، و تتبعه ، و كذلك الحال في الواية ، و الأخبار ، حيث أن كلا المعنيين شديد الصلة بالأخر ، و لعل قول الله عز وجل في القرآن الكريم ، و الذي جاء في سورة يوسف ( أنها أحسن القصص ) لخير دليل على ذلك التعريف ، أما بالنسبة لتعريف القصة القصيرة اصطلاحياً فتم تعريفها على أنها هي ذلك المصطلح الذي جاء نشأته من أجل التعريف بين ذلك اللون ، و بين القصة العادية ، و ذلك كان من حيث تتبع النقاد لأهم عناصر القصة القصيرة، و الذي يعد الطول من أبرزه ، و مع ذلك فإن القصة القصيرة يتوافر بها كافة عناصر القصة الطويلة من وجود زمان ، علاوة إلى المكان ، و الموضوع مع توافر الإمكانية لدى الكاتب في الاستغناء عن أحدها بل أن القصة القصيرة تتميز عن القصة الطويلة بأن كاتبها يركز على أسلوب السرد ، و اختيار المفردات بشكل عالي ، و ذلك من أجل أت يصل بفكرة أو مجموعة أفكار القصة إلى القارئ ، و ذلك باستخدام عدد أقل من الكلمات أي أنه يمكن تعريف القصة القصيرة بشكل عام على أنها هي ذلك النص الأدبي النثري الذي يعمل على تصوير موقف معين أو شعوراً إنسانياً ، و ذلك بشكلاً مكثفاً من أجل الوصول إلى تحقيق مغزى معين ، علاوة على أنها يجب أن تكون مكتوبة بشكل عميق من أجل أن تعبر عن طبيعة الإنسان .
الخصائص الخاصة بالقصة القصيرة :- يوجد للقصة القصيرة عدداً من الخصائص الخاصة بها ، و هي :-
أولاً :- الوحدة :- و المقصود بها أن تتضمن القصة فكرة واحدة أو حدثاً واحداً مع وجود شخصية أساسية لها هذا علاوة على إضافة هدف واحد لها ، و ذلك من أجل أن يركز الكاتب لها كل إبداعاته في هدفاً واحداً ، و دون أن يبتعد عنه .
ثانياً :- التكثيف :- و هو يعني التوجه بشكلاً مباشراً إلى هدف القصة التي تبتغيه ، و ذلك من خلال أول كلمة فيها ، و من بعد ذلك يكثر الكاتب لها من الجمل القصيرة ، و ذات الدلالات العالية ، و الكثيرة .
ثالثاً :- الدراما :- و هي المقصود بها أهمية توافر ذلك المزيج من الحيوية ، و الحرارة ، و الديناميكا في القصة القصيرة ، و ذلك حتى ، و لو كانت خالية من الصراعات الخارجية .
العناصر الخاصة بالقصة القصيرة :- يوجد للقصة القصيرة عدداً من العناصر الخاصة بها ، و هي :-
أولاً :- عنصر الرؤية :- و هو ذلك الجوهر الذي تدور في الأساس حوله القصة ، و هي يطلق عليها مسمى (النواة الفكرية ) ، و في الكثير من الأحيان قد تصدر عن الكاتب دون أن ينتبه لذلك كنتيجة لخبرته ، حيث أنها في النهاية ما تعبر عن مفاهيمه ، و مبادئه الخاصة بالحياة .
ثانياً :- عنصر الموضوع :- و هو المقصود به ذلك الحدث الذي تدور حوله القصة ، و هو يعد ذلك الأساس الذي يتمكن من خلاله الكاتب للقصة من إظهار مهاراته ، و يحدد له زماناً ، و مكاناً معيناً ، و هو يتمثل في مجموعة من الأنماط السلوكية ، و العلاقات الإنسانية المختلفة .
ثالثاً :- عنصر اللغة :- و هو ذلك العنصر الأساسي الذي يعد أساساً للعمل الأدبي ، حيث أنه لولا وجوده لما تمكن الكاتب من توصيل رؤيته إلى القراء .
رابعاً :- عنصر الشخصية :- و هو المقصود به الحدث الأكبر الذي بنيت عليه القصة .
خامساً :- عنصر البناء :- و هو يكون عبارة عن ثلاثة من المراحل الأساسية المرحلة الابتدائية أو التمهيدية ، و المرحلة الوسطى ، و التي يظهر فيها الصراع هذا بالإضافة إلى النهاية ، و التي يكون فيها إظهار محتوى العمل ، و هدفه .
سادساً :- عنصر الأسلوب الفني :- و هو يتم من خلاله تصوير الحدث الذي تدور حوله القصة ، و هو يتألف من ثلاثة عناصر :-
العنصر الأول :- و هو السرد ، و الذي يكون عبارة عن وصف أو تصوير .
العنصر الثاني :- و هو الحوار أو المحادثة أو الكلام ، و الذي يدور فيما بين الشخصيات ، و من خلاله يتعرف الكاتب على المضمون الخاصة بالقصة علاوة على أنه من خلاله يتم تقديم الشخصيات المختلفة علاوة على الأحداث ، و التي تتعاون مع بعضها البعض لتكون في النهاية عملاً أدبياً بصورة جيدة ، و مثالية .
-**************************************-






    رد مع اقتباس
قديم 2018-10-10, 21:24 رقم المشاركة : 3
خادم المنتدى
مدير التواصــل
 
الصورة الرمزية خادم المنتدى

 

إحصائية العضو








خادم المنتدى غير متواجد حالياً


وسام المشاركة السيرة 1438ه

وسام المشاركة في مسابقة السيرة النبوية العطرة

العضو المميز لشهر فبراير

افتراضي رد: القصة القصيرة.. خصائصها وعناصرهـا



درس النصوص6 - الثانية باك آداب:
تقديم خصائص القصة القصيرة






    رد مع اقتباس
قديم 2018-10-10, 22:12 رقم المشاركة : 4
خادم المنتدى
مدير التواصــل
 
الصورة الرمزية خادم المنتدى

 

إحصائية العضو








خادم المنتدى غير متواجد حالياً


وسام المشاركة السيرة 1438ه

وسام المشاركة في مسابقة السيرة النبوية العطرة

العضو المميز لشهر فبراير

افتراضي رد: القصة القصيرة.. خصائصها وعناصرهـا



خصائص القصة






    رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


مــــواقـــع صـــديــقــة مــــواقـــع مـــهــــمــــة خـــدمـــــات مـــهـــمـــة
إديــكـبـريــس تربويات
منتديات نوادي صحيفة الشرق التربوي
منتديات ملتقى الأجيال منتديات كاري كوم
مجلة المدرس شبكة مدارس المغرب
كراسات تربوية منتديات دفاتر حرة
وزارة التربية الوطنية مصلحة الموارد البشرية
المجلس الأعلى للتعليم الأقسام التحضيرية للمدارس العليا
مؤسسة محمد السادس لأسرة التعليم التضامن الجامعي المغربي
الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي التعاضدية العامة للتربية الوطنية
اطلع على وضعيتك الإدارية
احسب راتبك الشهري
احسب راتبك التقاعدي
وضعية ملفاتك لدى CNOPS
اطلع على نتائج الحركة الإنتقالية

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 00:03 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML
جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd