للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > المنتديات العامة والشاملة > منتدى المواضيع العامة > منتدى المواضيع المميزة


منتدى المواضيع المميزة لا مكان هنا للمنقول .. خاص بإبداعات الأعضاء من مواضيع حصرية مميزة ..


إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2017-03-02, 11:51
 
مراقب عام

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  كوردية غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 59165
تـاريخ التسجيـل : Sep 2013
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــــامــــة :
المشاركـــــــات : 1,242 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 1744
قوة التـرشيــــح : كوردية has a brilliant future كوردية has a brilliant future كوردية has a brilliant future كوردية has a brilliant future كوردية has a brilliant future كوردية has a brilliant future كوردية has a brilliant future كوردية has a brilliant future كوردية has a brilliant future كوردية has a brilliant future كوردية has a brilliant future
b2 رفقا بالخنازير !





رفقا بالخنازير:


يؤسفني الشعور بأن هذا البشر الذي خلقه الله ليكون خليفته في الأرض تتسع قائمة ضحاياه ' يوما بعد يوم ' كمّا و نوعا ' و يظًل متباهيا بإنسانيته و متماهيا مع أدوار غيره ' فيحسب أن توليه منصب ( الإنسان) يعطيه الحق المطلق في ما يجنيه من أفعال على هذا الكوكب ' ولو بحسن نية أحيانا ' فينصب نفسه قاضي الكون.
أخطاء كثيرة إرتكبها الإنسان و بررها بأشياء لا تسمو إلى الإنسانية ' فتقرًب من البدائية و بها رجع الى الماضي ' متوهما إنه بتدبيره هذا قد انفلت من محاسبة الضمير.
ان الله لما خلق الحياة على كوكب الأرض خلقها في منتهى التوازن و أوج التناغم ' ومن الواجب الحفاظ على هذا الإتزان ' إذ ان أي إضطراب في أي نظام من نظم البيئة يؤدي الى هدم الأنظمة الأخرى بطريقة مباشرة او غير مباشرة.

لذا الأساليب الغير رشيدة في التعامل مع البيئة و التي تعتمد على مصالح ذاتية أو نزوات فردية_ جماعية ' تترتب عليها متناقضات و مخرجات ' من شأنها الحد من هذا التوازن.
هناك ظواهر كثيرة تفشّت في المناطق البرية المختلفة من بلادي و التي تكلفت بتشويه الحياة هناك .
لكثيرا ما تفاجأت بمتناقضات البشر و و لطالما صادفت أشياء تعزز ما ظننته' ..

قرأت مرة بانه فى عام أجري بحثا حول حقوق الحيوان ' وبينت نتائجه أن %48 من النشطاء المدافعين عن حقوق الحيوان ( ومن ضمنهم نباتيين vegans) ' إما لادينيين او ملحدين ' وكأنهم أرادوا بذلك ان يعوضوا خواء صدورهم من الإيمان بإبراز جانبهم الإنساني' لدرجة ان فيهم من يحسب على المتجول بين الجبال صداه ' خشية إزعاج الكائنات المسبتة ( dormant ) و ينصحونك بتركهم نياما بهناء 'للحلول دون ضعفهم و موتهم قبل الأوان.
وإستنادا على نفس البحث كان المسيحيون الأصوليين أقل دفاعا عن حقوق الحيوان من غيرهم.
أردت القول فقط بانه ليس شرطا ان يكون المتدين أكثر دفاعا عن حقوق الحيوان من غير المتدينين.
بين كل فترة وفترة يقوم الرعاة عندنا في البلد بقتل اعداد غفيرة من الخنازير و لازالوا ( ويعرض الخبر في T.V في إطار تقرير ) ' اما هذا القتل فليس بدافع التطفل على مواشيهم ولا لهدم أراضيهم ولا بغية لباس ياويهم ' ولا لأسباب سخيفة مثل الحظي بفروهم او جلودهم ' ولا لإجراء بحوث علمية او إجراءات مختبرية ' لا سمح الله! ولا حتى قتل بدافع الرحمة!ولكن السبب هو مجرد أنهم خنازير.

القتل لأجل شئ ما في النفس تجاه هذه الحيوانات ' و كأن علمنا بتحريم الاسلام لأكل لحوم الخنازير ( بنص القرآن :
{ إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ ٱلْمَيْتَةَ وَٱلدَّمَ وَلَحْمَ ٱلْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ ٱللَّهِ فَمَنِ ٱضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ ٱللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ } سورة البقرة' ' أنتج لدينا شعورا منفرا ازاءها ' حتى ان ذلك الشعور أطال الكثيرين ممن لا يطبقون تعاليم الإسلام ' ليمتنعوا عن اكله.
فهل هناك إنصاف في ذلك ؟ في الواقع نحن رأينا أنفسنا و استخففنا بهم' واستمعنا لنزواتنا و لم نأبه بالامهم ' حين اشفينا غليلنا منهم بمحوهم . فكانت النظرة الى الخنازير ' كائنات بخسة لا تستحق العيش ' وللأمر في نظري إنبثاقه التاريخي و أبعاده الدينية التي إمتدت الى ممارسات خاطئة وعادات غير سوية ' فطبقنا بعض التعاليم بفهمنا وعلى غير وجهه الصحيح ' حتى ظننا أنه كلما كان عذابهم أكثر بين أيدينا 'كلما كان الأجر أكثر في الآخرة ' إنها ثقافة تائهة مشوهة ليس إلا ' إنه انحراف عن التطبيق الصحيح لبنود الدين ' والذي يتجلًى في صور عدة و ما هذا الا جزءا منه .
وذلك لأن ديننا الإسلامي دين رفق ' فالرفق في الاسلام أخذ أشكالا كثيرة ومنها الرفق بالحيوان 'فقد يكون بابا من أبواب الجنة او مدخلا للنار ' حمانا الله '' وخير مثال في ذلك ان بغيا من بني اسرائيل ' غفر الله لها ' لانها سقت كلبا ' والمرأة التي دخلت النار في هرة ' ولنا من رسولنا محمد ( ص ) ' درس جميل جدا على الرفق بالحيوان ' حيث حيث في فتح مكة
وبينما كان المسلمون يحاولون اتخاذ الطرقات المختلفة للوصول إلى مكة قبل أن يعرف أهلها حتى يدخلوها دون قتال وحتى لا تراق الدماء , صادفهم على أحد الطرقات كلبة في حالة ولادة' أمر الرسول الكريم بتغيير خط سير الجيش ( رغم ما قد ينطوي عليه ذلك من خطورة) وذلك حتى لا يفزعون الكلبة التي تلد.
هناك نفسانيون يرون بأن قسوة البشر تجاه البهائم تزيد من قسوتهم تجاه البشر ايضا.

إن الموقف المؤذي و المبدًد تجاه الخنازير 'عندنا ليس موقفا فرديا مرتبطا بدوافع نفسية معينة ولكنها ( وحسب ما رأيت في التقرير) اصبح ثقافة سائدة سارية عند جماعات من قانطي هذه المناطق النائية ' والتي تتواجد فيها هذه المخلوقات ' غائبا عن ذهنهم بأن الجزئيات لا تعمم على الكل و كون اكل لحوم الخنازير حراما لا يعطينا حق إستلاب أرواحهم ' و الأجدر تقبلها ككائنات حية وهبها الله لنا لحكمة ما ! .
وحينها نعي إندفاعاتنا الغير محكومة في الإضرار بهم و رفضنا اللاشعوري لهم.
و أثناء عرض التقرير تذكرت فلم فتى الأدغال وكيف كان أصدقاؤه في الغاب ميئوسين من رحمة البشر .
بعض البشر لديه نظرة عنصرية و التي تطال حتى الحيوانات! حين تمتزج الأطوار الإجتماعية بالأدبيات الدينية المشوهة بأيدينا 'نتمادى نحن في تصوراتنا و هنا صورنا الخنزير كائنا زائدا لا يستحق إلا الفناء! فأصبح الرابط بيننا وبينه حرب ( البقاء او الموت ) بدل ان نفلح في تنظيم علاقتنا به.
في الحقيقة في ثقافتنا نحن حتى كلمة ( موت ) استخصرناه فيه 'عند موته و لنا كلمة اخرى مصوًغة نطلقها عليه عند موته !
بالمقابل هناك شعوب أخرى لديها نظرة مغايرة تماما إزاء هذا الكائن ' وفي بعض الميثۆلۆجيات كالاغريقية و الكنعانية صورت الخنازير ككائنات مقدسة 'وهناك من صورها رمزا للشر او الكره و احيانا اخرى رمزا للخصوبة.
و نراها في برامج الأطفال الغربية كشخصية محببة للأطفال ' لذا يظهر كتلميذ في المدرسة وصديقا للاطفال و ي صنع على شكله تماثيل لعب لهم .

اما من ناحية البيئة فالخنازير Sus srofa كائنات لها ثقلها و مفيدة للبيئة ' حيث تؤدي دور التوازن الذي أشرت اليه مسبقا ' كيف ؟
* ان الخنازير من الكائنات المرممة ' اذ تعيش على الازبال و الجيف و اي شئ يقع في دربها كالزواحف الصغيرة وحتى صغار الحملان ' و في غيابها تبقى جثث الكائنات الميتة مصدر ازعاج الناس و تولد أضرارا جسيمة للبيئة ( وقد لا تظهر الأضرار على السطح الا بعد زمن) كما ان التخلص من الازبال و الجثث يستلزم مجهودا و يهدر مال الدولة ' فكيف لا يكون قتله حسرة على البيئة ؟!
* هناك بعض الدول تستخدم الخنازير لمسائل پوليسية ' كونها تتمتع بحاسة شم هائلة.
* تقوم الخنازير بتقليب التربة الأرضية تفقدا للديدان و الكائنات الصغيرة و هذا مفيد بدوره لطمر الثمار و النوى البرية كالبلوط و الجوز و نموها بصورة طبيعية و خلخلة الطبقة السطحية للتربة فتزداد التهوية فيها و معها قابليتها على إمتصاص أكبر قدر ممكن من الماء وهذا يساعد في خصوبة التربة ' وربما ذاك ما يشفع لها فتكها المحاصيل الزراعية أحيانا !!
* ان الخنازير تؤمن مصدر الغذاء للذئاب و الضباع و النمور و الضواري ' و هذا ما يجعل تلك الكائنات يغضون الطرف عن اقتحام المواشي و الغنم و الأمر البديهي انه في غياب الخنازير' تمارس المفترسات' التوحش على المواشي.
وهنا بداية التشوش للعلاقات المتبادلة..



قتل الخنازير______> انتشار القمامة_________> ارتفاع عدد الكلاب و الضواري و انخفاض المواشي.


و الحقيقة البيئية و حسب نظرية( فوهة الزجاجة )' حين وضع العلماء خططا لإنعاش اعداد تلك الأجناس التي اختزلت اعدادها بنسبة كبيرة اي _(أوشكت على الانقراض_ بمعنى اخردخلت ضمن القائمة الحمراء) تبين لهم بان الأعداد الجديدة يفتقرون الى التنوع الوراثي و التمايز البيولوجي و أصبحوا مؤهلين للانقراض ' ثانية بمجردانتشار مرض او وباء او تغيير بسيط في المناخ وهذا مؤشر هام لضرورة إستباق ظاهرة الانقراض قبل حدوثه.
ثم ان الانقراض هو جزء من عملية التطور ' حسب ما اتفق عليه علماء البيئة 'فلماذا يتعجل الانسان في ظهوره ؟.
ان وجود الكائنات الحية في بيئة ما 'مرهونة بعوامل فيزيائية و بيولوجية مختلفة ''فمثلا لا يكمن للقواقع ان تتشكل بنجاح في بيئة مفتقرة الى عنصر الكاليسيوم Ca الضروري ' حتى ولو توفر الطعام.
لذا القرارات البشرية و العوامل البيئية توفر الى حد كبير سبيل إنجاح الحياة في بيئة ما من عدمه. وعلى ذلك فدور الانسان اما يكون معوقا للبيئة السليمة او ركيزة داعمة لها.
وبسبب الفتك بالحيوانات و صيدها الى جانب الاستغلال الجائر للبيئة 'يكون الاخلال بالتوازن البيئي ممكنا. وحين تصبح البيئة غير قابلة على التكيف مع هذه المتغيرات الجديدة ' تكون حياة الانسان معها تحت التهديد على سطح الارض .
وفي نظر علماء البيئة ' الصيد هو من أوائل مسببات الإنقراض ' و البيئة السليمة هي التي اسلمت من الصيد الإعتباطي الى جانب ععوامل أخرى .
ان وجودأعداء طبيعيين ضرورية في اي نظام بيئي.
ان الصيد عندما يستهدف كائنات محدودة أكثر من غيرها ' يؤدي الى إرتفاع كثافة عدد الحيوانات التي كانت مصدرا لقيتها ' وهذا بدوره يجر الى مشاكل أخرى كالتصحر والقضاء على الغطاء النباتي المفيد في منع تبخر المياه ' انه قانون السبب و النتيجة.
إن نظرة تمعن يمهدنا الطريق إلى الصواب تجاه بيئتنا و عجزنا عن احترام الكائنات من حولنا هو عجزنا نحن كإنسان ' وإدراكنا لهذا العجز لهو بداية الإصلاح.
انا لا أدعو لحب الخنازير ' ولا ان نصنع من لحمه برغرا ! ولا أطمح بان يكون الحفاظ على البيئة شغفا شخصيا للكل ' ولست مع المنادين الى التركيز على رفاهية الحيوان و إعطائها حقوقا تفوق البشر ' ولكن منطق علم البيئة يقول : على الانسان ان لا يستهين بدور اي كائن في البيئة ' وان هناك أسبابا إنسانية أخلاقية ' تفرض عليه إحترام الكائنات و إلا سوف يأتي يوم يفتقد وجود أنواع منها و لا يعثر عليها إلى في المتاحف ' تماما كالماموث و دببة الكهوف و الديناصورات!
على الإنسان ان لا يكلف نفسه عناء ان يكون مصدر البؤس على الكوكب الأرضي.
قرأت مرة لنيتچه يقول : يجب الدفاع عن الحيوان لأسباب أخرى غير دافع النفعية و أقول ماذا لو كان الحفاظ عليه يقترب من مسألة الحياة او الموت ؟
إننا لو فكرنا قليلا بما جناه أيدينا تجاه البيئة لشعرنا بالخجل. فلنتصالح مع البيئة ولا نكون وبالا عليها ' كي تكون هي الأخرى وفية لنا و لكي لا نفاجأ يوما بردً كوكبنا المؤلم.

بقلم : كوردية
______/\___




صانعة النهضة, روبن هود و a.khouya شكر صاحب المشاركة.
رد مع اقتباس
قديم 2017-03-02, 19:46   رقم المشاركة : ( 2 )
مراقبة عامة

الصورة الرمزية صانعة النهضة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,290 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

صانعة النهضة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: رفقا بالخنازير !

الغالية كوردية ...
الظاهر أننا اتفقنا أنا وأنت على طبيعة المواضيع هذا اليوم
فقد أنزلت موضوعا للنقاش قريبا من هذا تتبن من خلاله بهيمية الإنسان وحيوانيته ونفورالرحمة من قلبه بقتل ثور في حلبة المصارعة بلا رحمة .

حقيقة قلوب البشر أصبحت قاسية كالحجارة أو أشد قسوة كما جاء في كتاب الله تعالى ، ولعل قسوة البشر تجاوزت الحيوان لتصل إلى الإعتداء والقسوة في حق الإنسان وهذا ما تطالعنا به أخبار العالم التي لم تعد تسر لا الصديق ولا العدو.

الغالية كوردية ...
أما الحديث عن الرفق فهو أسلوب مرتبط بطبيعة الإنسان الذي استخلفه الله في هذه الأرض ليس ليعيث فيها فسادا وظلما وجورا ...بل ليبنيها ويعمرها -لكن الكثير غافل عنهذا الدور -،

ولعل الحفاظ على التنوع البيئي أحد أسباب وجود الإنسان وغايته في هذه الأرض التي أصلحها الله وهيأها للإنسان ليعيش عليها ولا يخلق اضطرابا بيئيا يهدد وجوده والكرة الأرضية التي مهدها الله له .

أما بالنسبة للإعتداء على الخنزير وقتله ...

سأعود بعد قليل بحول الله

روبن هود, كوردية و a.khouya شكر صاحب المشاركة.
توقيع » صانعة النهضة
أيها المساء ...كم أنت هادئ


التعديل الأخير تم بواسطة صانعة النهضة ; 2017-03-02 الساعة 19:52
  رد مع اقتباس
قديم 2017-03-02, 19:56   رقم المشاركة : ( 3 )
مراقبة عامة

الصورة الرمزية صانعة النهضة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,290 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

صانعة النهضة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: رفقا بالخنازير !

في حقيقة الأمر ظهرت هناك فتاوى تدعوإلى قتل الخنزير ، لكن لم يثبت في ديننا الحنيف أنه أمر المسلم بقتل الخنزيز مطلقا، وإنما نُهي عن أكل لحمه بقوله تعالى :
{حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ …) (المائدة، 3)


وأما القائلون بوجوب قتل الخنزير أو جواز قتله مطلقا فليس لهم دليل صحيح يؤيد ما ذهبوا إليه. ولكنهم حاولوا الاستدلال بما يلي:


أن النبي صلى الله عليه وسلم أخبر أن عيسى عليه السلام إذا نزل آخر الزمان قتل الخنزير ، وأن هذا من العدل الذي سيقيمه من شريعة محمد صلى الله عليه وسلم .ويوردون ما روي عن أبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ”وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ ، لَيُوشِكَنَّ أَنْ يَنْزِلَ فِيكُمْ ابْنُ مَرْيَمَ ، حَكَمًا مُقْسِطًا ، فَيَكْسِرَ الصَّلِيبَ ، وَيَقْتُلَ الْخِنْزِيرَ ، وَيَضَعَ الْجِزْيَةَ ، وَيَفِيضَ الْمَالُ حَتَّى لَا يَقْبَلَهُ أَحَدٌ”[1] .




والغريب أنهم يزعمون أن عيسى سيقتل الخنزير عملا بشريعة محمد في الوقت الذي لم نجد في القرآن الكريم شيئا يدل على الأمر بقتل الخنزيز كما أنه لم يُروَ عن النبي ما يفيد أنه قتل الخنزيز أو أمر بقتله، فأي تناقض في هذه الرواية؟!


وقد بين القرآن الكريم وظيفة الرسل بقوله تعالى {وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ} (النور، 54) والآيات التي تبين وظيفة الرسل كثيرة وليس منها قتل الخنزير أو كسر الصليب[2].


كماغ استدلوا أيضا بالقياس حيث قالوا: إنه أسوأ من الفواسق التي أمر الرسول صلى الله عليه وسلم بقتلها، فيقتل من باب أولى.


وبين الفواسق التي تدخل البيوت فتؤذي أهلها وبين الخنزير الذي يعيش في البرية فرق كبير، والقياس مع الفارق الكبير لا يجوز.


والذي تقبله الفطرة السليمة أن لا يُقتل الخنزيز؛ لأنه مخلوق ابتلانا الله تعالى بعدم أكل لحمه، ويُستثنى من ذلك إذا تسبب بالضرر المباشر على الانسان ورزقه فيكون قتله لما سببه من أذى كما تقتل بقية الهوام المؤذية.


والله أعلم






[1] صحيح البخاري (2222) ومسلم (155)

[2] انظر آل عمران 20 والمائدة 92 و99 والرعد 40 والنحل 35 و82 والعنكبوت 18 ويس 17 والشورى 48 والتغابن
روبن هود, كوردية و a.khouya شكر صاحب المشاركة.
توقيع » صانعة النهضة
أيها المساء ...كم أنت هادئ

  رد مع اقتباس
قديم 2017-03-04, 14:49   رقم المشاركة : ( 4 )
مراقب عام


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 59165
تـاريخ التسجيـل : Sep 2013
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة :
المشاركـــــــات : 1,242 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 1744
قوة التـرشيــــح : كوردية has a brilliant future كوردية has a brilliant future كوردية has a brilliant future كوردية has a brilliant future كوردية has a brilliant future كوردية has a brilliant future كوردية has a brilliant future كوردية has a brilliant future كوردية has a brilliant future كوردية has a brilliant future كوردية has a brilliant future

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

كوردية غير متواجد حالياً

افتراضي رد: رفقا بالخنازير !

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صانعة النهضة
الغالية كوردية ...
الظاهر أننا اتفقنا أنا وأنت على طبيعة المواضيع هذا اليوم
فقد أنزلت موضوعا للنقاش قريبا من هذا تتبن من خلاله بهيمية الإنسان وحيوانيته ونفورالرحمة من قلبه بقتل ثور في حلبة المصارعة بلا رحمة .

حقيقة قلوب البشر أصبحت قاسية كالحجارة أو أشد قسوة كما جاء في كتاب الله تعالى ، ولعل قسوة البشر تجاوزت الحيوان لتصل إلى الإعتداء والقسوة في حق الإنسان وهذا ما تطالعنا به أخبار العالم التي لم تعد تسر لا الصديق ولا العدو.

الغالية كوردية ...
أما الحديث عن الرفق فهو أسلوب مرتبط بطبيعة الإنسان الذي استخلفه الله في هذه الأرض ليس ليعيث فيها فسادا وظلما وجورا ...بل ليبنيها ويعمرها -لكن الكثير غافل عنهذا الدور -،

ولعل الحفاظ على التنوع البيئي أحد أسباب وجود الإنسان وغايته في هذه الأرض التي أصلحها الله وهيأها للإنسان ليعيش عليها ولا يخلق اضطرابا بيئيا يهدد وجوده والكرة الأرضية التي مهدها الله له .

أما بالنسبة للإعتداء على الخنزير وقتله ...

سأعود بعد قليل بحول الله


أفرح بكوننا على نفس خط التفكير
يا رفيقة الروح ...شكرا للقراءة و لردك الجميل

صانعة النهضة و a.khouya شكر صاحب المشاركة.
  رد مع اقتباس
قديم 2017-03-04, 14:51   رقم المشاركة : ( 5 )
مراقب عام


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 59165
تـاريخ التسجيـل : Sep 2013
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة :
المشاركـــــــات : 1,242 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 1744
قوة التـرشيــــح : كوردية has a brilliant future كوردية has a brilliant future كوردية has a brilliant future كوردية has a brilliant future كوردية has a brilliant future كوردية has a brilliant future كوردية has a brilliant future كوردية has a brilliant future كوردية has a brilliant future كوردية has a brilliant future كوردية has a brilliant future

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

كوردية غير متواجد حالياً

افتراضي رد: رفقا بالخنازير !

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صانعة النهضة
في حقيقة الأمر ظهرت هناك فتاوى تدعوإلى قتل الخنزير ، لكن لم يثبت في ديننا الحنيف أنه أمر المسلم بقتل الخنزيز مطلقا، وإنما نُهي عن أكل لحمه بقوله تعالى :
{حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ …) (المائدة، 3)


وأما القائلون بوجوب قتل الخنزير أو جواز قتله مطلقا فليس لهم دليل صحيح يؤيد ما ذهبوا إليه.
ولكنهم حاولوا الاستدلال بما يلي:


أن النبي صلى الله عليه وسلم أخبر أن عيسى عليه السلام إذا نزل آخر الزمان قتل الخنزير ، وأن هذا من العدل الذي سيقيمه من شريعة محمد صلى الله عليه وسلم .ويوردون ما روي عن أبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ”وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ ، لَيُوشِكَنَّ أَنْ يَنْزِلَ فِيكُمْ ابْنُ مَرْيَمَ ، حَكَمًا مُقْسِطًا ، فَيَكْسِرَ الصَّلِيبَ ، وَيَقْتُلَ الْخِنْزِيرَ ، وَيَضَعَ الْجِزْيَةَ ، وَيَفِيضَ الْمَالُ حَتَّى لَا يَقْبَلَهُ أَحَدٌ”[1] .





والغريب أنهم يزعمون أن عيسى سيقتل الخنزير عملا بشريعة محمد في الوقت الذي لم نجد في القرآن الكريم شيئا يدل على الأمر بقتل الخنزيز كما أنه لم يُروَ عن النبي ما يفيد أنه قتل الخنزيز أو أمر بقتله، فأي تناقض في هذه الرواية؟!



وقد بين القرآن الكريم وظيفة الرسل بقوله تعالى {وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ} (النور، 54) والآيات التي تبين وظيفة الرسل كثيرة وليس منها قتل الخنزير أو كسر الصليب[2].



كماغ استدلوا أيضا بالقياس حيث قالوا: إنه أسوأ من الفواسق التي أمر الرسول صلى الله عليه وسلم بقتلها، فيقتل من باب أولى.



وبين الفواسق التي تدخل البيوت فتؤذي أهلها وبين الخنزير الذي يعيش في البرية فرق كبير، والقياس مع الفارق الكبير لا يجوز.



والذي تقبله الفطرة السليمة أن لا يُقتل الخنزيز؛ لأنه مخلوق ابتلانا الله تعالى بعدم أكل لحمه، ويُستثنى من ذلك إذا تسبب بالضرر المباشر على الانسان ورزقه فيكون قتله لما سببه من أذى كما تقتل بقية الهوام المؤذية.



والله أعلم






[1] صحيح البخاري (2222) ومسلم (155)


[2] انظر آل عمران 20 والمائدة 92 و99 والرعد 40 والنحل 35 و82 والعنكبوت 18 ويس 17 والشورى 48 والتغابن



رغم اني لم أسمع الفتوى ' و( متأكدة بانهم لا يفعلوا ذلك بالخنازير عملا بالفتوى )؛ ولكنها فتوى متوقعة 'بالنسبة لي نظرا لكثرة الفتاوى الشاذة و الغريبة في هذا الزمن ' في حين ان الفتوى كوصفة دواء وجب الحذر عند صرفها ' يصرفها اياكان ' حتى اصبحنا نرى في نفس الحكم احيانا 4 اراء او أكثر. فكم علينا ان نستفت قلوبنا و نفتي أنفسنا بأنفسنا في هذا الزمن!
الا تساعد كثرة الفتاوي على كثرة البلاوي ؟
الا تساهم في تمزق وضياع الأمة ؟
واحيانا نسمع تلك الفتاوي ' في امور ثابتة في الدين ' في حين يجب ان يكون الأصول والثوابت كجذور الشجر المحكمة 'الثابتة في الأرض و المتغيرات كأغصان ه المرنة القابلة للحراك دون الكسر. وهنا يحضرني قول الإمام ابن القيم حيث يقول : لو سكت من لا يعلم لقل الخلاف.
فيا لعمق الكلمة!
اعذريني اختي ان خرجت عن الموضوع
ولكن في هذا المقام اقول 'ان اي فتوى لا بد من العقل و المنطق ويجب على المفتي ان يكون حريصا على النفع وكما قلت انت ليس هناك نص قطعي الدلالة ولثبوت عن استباحة دماء الخنازير وطالما الامر هكذا تبقى هذه الفتاوي مجرد آراء اجتهادية ' هذا اذا كان هناك اجتهاد.

صانعة النهضة و a.khouya شكر صاحب المشاركة.
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 16:54 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd