للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > المنتديات الــــتــــربـــــويــــة الــــعــــــامــــة > منتدى القضايا التربوية


منتدى القضايا التربوية خاص بمناقشة قضايانا التربوية الكبرى ، بالنقاش الجاد والهادف والمسؤول ...

إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-01-10, 09:38
الصورة الرمزية صانعة النهضة
 
مراقبة عامة

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  صانعة النهضة غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــــامــــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,257 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute
b3 الدعوة لإدماج حضارة الإسلام في التعليم الفرنسي





الدعوة لإدماج حضارة الإسلام في التعليم الفرنسي





قال الدكتور يوسف بن الغياثية، الباحث المقيم بكندا، إن إدانة الهجوم على جريدة "شارلي إيبدو" الفرنسية لا ريب فيها ولا غبار عليها لعمل جبان، مبرزا في حديث مع هسبريس أنه وجب التنبيه إلى نقاط ربما ليس هذا وقت إثارتها، ودم الضحايا لم يجف بعد.


وذهب بن الغياثية إلى أن "الرئيس هولاند يبحث عن إنقاذ ما تبقى له من الولاية الرئاسية"، موضحا أنه من "فساد السياسة بفرنسا التضحية بالحيوات البشرية من أجل مكاسب انتخابية، فالضحايا لم يكونوا يعلمون أنهم جزء من لعبة كبيرة، ولا منفذو الهجمات الإرهابية".


وشدد الباحث المغربي على أنه "لن يستقيم أي مجتمع بالكراهية واستعداء المسلمين، وجعلهم شماعة يعلق عليها الساسة فشل سياساتهم، فذلك سيحصد ضحايا كثيرين من الأبرياء سواء من هذه الطائفة أو تلك" وفق تعبيره.


ودعا إلى تغيير المقررات الدراسية الفرنسية بإدماج مساهمة الحضارة الإسلامية في المجتمع الأوروبي، وعدم اختزال الحضارة في اليونان والرومان، والقفز إلى عصر النهضة، وكأنه يشتغل بالطاقة الشمسية، ولم تكن له صلة بما قبله وهو القرون الوسطى الإسلامية، حيث بغداد وفاس ومراكش والقاهرة وقرطبة وغيرها من الحواضر.


ودعا بن الغياثية إلى "الكف عن اعتبار أوروبا ناديا مسيحيا خالصا، ونبذ مصطلح التسامح لكونه، في هذا السياق، يعني أن المُغاير لك مقبول لكن على مضض، وأنه دخيل، وأن عليه الرحيل في يوم ما"، على حد تعبيره.


ولفت الباحث إلى أن "ما يجري للمسلمين من الهجمات الشرسة لا يماثله سوى ما وقع لأقليات أخرى في أوروبا، وعلى رأسها اليهود، الذين كلما حدث طاعون أو تسمم في الآبار في أوروبا كان يؤتى بهم على رؤوس الأشهاد ويحرقوا ويطاردوا".


واسترسل بن الغياثية موضحا "القرون الوسطى شاهدة على هذا الأمر، وما معاداة السامية التي اشتعلت في القرن التاسع عشر، واستعرت في محارق أدولف هتلر والفاشية إلا دليل على ذلك".


وشدد بن الغياثية على أنه يجب على المسلمين في هذا الظرف الدقيق أن يقوموا بثورة نقدية ذاتية على ما لديهم من نصوص تراثية، والكف عن تقديسها لأن الكاريكاتورات المرسومة لم ترسمها الصحيفة المغدور صحافيوها، بل رسمها المسلمون في كتب السيرة وغيرها مما يتعارض مع القرءان نفسه.
واستنتج المتحدث بأن "المراجعة النقدية المرة سيكون لها نتائج مبشرة إن حدثت، لأن ذلك سيقطع الطريق على الإرهاب من جذوره"، مبديا أسفه كون "المسلمون لا يريدون الاقتناع بأن نتاج الحضارة اليوم متقاسم الأعباء، والتواصل لا يمكن أن يتم بدون هذه المراجعة، وترك ما لا يصلح إلى الأبد".


وأبدى الباحث أمنيته بأن "يسارع ذوو القرار الدولي إلى مساعدة خالصة والكف عن سياساتهم التجزيئية، واحتكار المصالح لفائدتهم، بدل تعديل السياسات في غير صالح الإنسانية، حيث إنه لا قيام لعالم آمن دون عدالة حقيقية".


ويشرح "النار التي أشعلها الساسة الغربيون لا يمكن أن تبقى عند حدودهم تحرق جيرانهم وتتركهم يأمنون، فلقد لعبوا بالنار حين كونوا وسلحوا المجموعات الإرهابية، ظنا منهم أنها لن تلج أراضيهم، ولكن خاب فألهم، وها هو الإرهاب ينفجر من أراضيهم وفي عقر دارهم، سواء أتَحسَّـبوا لذلك أم أخذَهم على حين غِـرّة".


ومضى بن الغياثية يقول "من تدخل الله في التاريخ أنه يستدرج الناس من حيث لا يعلمون؛ فإما الأمن للجميع، وإما لن يأمن أحد"، قبل أن يردف "رحم الله ضحايا الإرهاب المباشر، وغير المباشر، ولعن الله من ساهم في الإرهاب كما لُعِـن عشرة الخمر" وفق تعبيره.






توقيع » صانعة النهضة
أيها المساء ...كم أنت هادئ

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 04:58 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd