للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > منتديات الثقافة والآداب والعلوم > منتدى الثقافة والفنون والعلوم الإنسانية > التراث الأصيل


إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2012-05-15, 14:51
الصورة الرمزية tagnaouite
 
أستـــــاذ(ة) مــــاسي

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  tagnaouite غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 15163
تـاريخ التسجيـل : Jan 2010
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــــامــــة : salé
المشاركـــــــات : 684 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 1052
قوة التـرشيــــح : tagnaouite has much to be proud of tagnaouite has much to be proud of tagnaouite has much to be proud of tagnaouite has much to be proud of tagnaouite has much to be proud of tagnaouite has much to be proud of tagnaouite has much to be proud of tagnaouite has much to be proud of
افتراضي قرية صحراوية تعيش على إيقاعات كناوة





قرية صحراوية تعيش على إيقاعات كناوة

على بعد سبعة كيلومترات جنوب مرزوكة، تنتصب قرية خملية كرمز راسخ ومعلم تاريخي ثابت. هنا تحكي أهازيج "يوكو" الكناوية ذكريات الماضي ومجريات الحاضر وآمال المستقبل. وهنا، تحل ضيفا على مغاربة منحدرين من منطقة الساحل، قدموا منذ مئات السنين، في إطار الرحلات التجارية آنذاك. فلون بشرة السكان وعاداتهم وطريقة الرقص والموسيقى وطبيعة السكن تشير جميعها إلى تلك الجذور الإفريقية القديمة.
في مدخل المدينة وعلى جانبي الطريق، باتت صورة بعض الأطفال وهم يحاولون جاهدين إقناع المارة شراء سناجب اصطادوها في الكثبان المجاورة، جزءا ثابتا من المشاهد الطبيعية هنا.
البعض الآخر منهم، يحملون المحافظ الدراسية، ويتوجهون صوب منازلهم الطينية مع منتصف النهار، وهم يلقون التحية على مجموعات من السياح القادمين إلى هنا على متن عرباتهم رباعية الدفع.
خميلية قرية إفريقية بامتياز، بيوتها المتواضعة متناثرة هنا وهناك على سفوح الكثبان الرملية بلونها الأصفر أو الوردي، حسب حالة الطقس. كما أن البناء الطيني يضفي على المكان بهاء لا حدود له. طريقة تدبير بعض الموارد تؤشر، من جهتها، على مدى سيادة نمط الحياة الجَمْعي، فأكوام من حطب التدفئة والأفران التقليدية موجودة هنا وهناك، ويتم استغلالها بشكل جماعي، ولكن أيضا بتعقل وحكمة.
ورغم أن القرية تتوفر على شبكة للماء الصالح للشرب تستفيد منها جميع المنازل، فإنك ستصادف حتما مجموعات من الفتيات والنسوة متوجهات صوب أقرب عين. فـ"ماء العين أحلى"، كما يقلن. غير أن هذا الجواب لا يخفي رغبة جامحة في التواجد بين أفراد الجماعة، وشغفا سوسيولوجيا في مشاطرة الأخبار ومناقشة بعض الانشغالات.
في خملية ومثيلاتها من القرى، لا يزال نمط الحياة الجمعي نشيطا، غير أن بعض إشارات الانفتاح والاختلاط حاضرة أيضا. فالتعاون قائم مع العديد من قبائل آيت خباش، والاختلاط بدأ يفرض نفسه، بالنسبة لأولئك الذين قرروا الرحيل، وإرسال أبنائهم من أجل الدراسة بالمستوى الإعدادي، وخصوصا بالنسبة لأولئك الذين يريدون اقتحام عالم السياحة متعدد الأعراق. ويسلك الزوار الراغبين في سبر أغوار هذه القرية طرقا سبق أن جابتها السيارات رباعية الدفع
يعتقد الزائر لوهلة أنه وحيد في هذا المكان، لكن القرويين متواجدون هنا رغم ذلك. فخلف أبواب مفتوحة إلى النصف، ونوافذ غير شفافة تماما وجدران مصفرة، تستشعر سريعا حضورا لطيفا ومؤدبا من وراء حجاب.
http://http://
على طول الطريق، تنتصب لوحات التشوير التي تدلك على مؤسسات القرية: جمعيات تنموية، مآوي، مطاعم.. ويظل أحد الأماكن التي يقصدها الزوار بكثرة مقرا جمعويا بمثابة "محضن" لـ"حمائم الرمال"، وهي فرقة موسيقية يقودها منذ عقدين من الزمن المعلم زايد وجاع. هذا المقر، الذي شيد على هيئة متحف جميل متواضع، بات محطة قارة في مسار أي موكب سياحي.
داخل "المحضن"، يجتمع خمس وعشرون شخصا، يرتدون جميعا جلاليب بيض، تطوقها أحزمة حُمر، وبلاغٍ وعمائم بيضاء -وذلك على غير ما اعتاد أن يرتديه كناوة الصويريون- حيث يحرصون على خلق أجواء من الفرجة بشكل يومي لزوار من جنسيات مختلفة، فيما تقدم للمدعوين كؤوس الشاي وأطباق من اللوز والبندق، على إيقاع الموسيقى الكناوية وما يصاحبها من رقصات وفرجة.
http://http://
يحرص المعلم زايد وفرقته على أداء الوصلات الكناوية في طبعتها الأصلية، فلا تداخل لإيقاعات غير إفريقية، ولا مظاهر توحي باللعب، فالأداء يطبعه دائما نفس الجدية ونفس الأصالة، على إيقاع الهجهوج والقراقب والطبل. وأثناء الوصلات، تتاح الفرصة للزوار من أجل المشاركة في الرقص، دون الدخول في نوبات الصرع بالتأكيد، لكن أحاسيس قوية تعتري المشاركين دون أدنى شك. ومع نهاية العرض، يتسنى للراغبين في إعادة الاستماع لتلك الموسيقى الروحانية، اقتناء أقراص مدمجة موضوعة بعناية على أحد الرفوف قرب المخرج.

لكن الحدث الأبرز الذي تعيشه خملية هو "الصدقة"، وهو ما يشبه مهرجانا وملتقى لجميع المنحدرين من هذه القرية وعشاق فن اكناوة وبعض الأوفياء للقرية من الأجانب، الذين تتاح لهم فرصة اكتشاف المشاركة النسوية في هذ الفن، وذلك في تجربة فريدة من نوعها.
http://http://
الغنى والتنوع الذي تزخر به خميلية، تجعل نسبة العائدين لزيارتها مرتفعة، يؤكد لمعلم زايد. وهكذا يعود بضعة آلاف منتصف كل شهر غشت من أجل إحياء هذه "الليلة" الكناوية الطويلة مستحضرين الجذور الإفريقية ومساهمين في ترسيخ تقليد ضارب في القدم.


-عن مصطفى اللويزي من خملية ( الرشيدية) - و م ع -
قديم 2012-05-15, 16:35   رقم المشاركة : ( 2 )
مشرف منتدى التعليم العالي ومنتدى التفتيش التربوي

الصورة الرمزية رشيد زايزون

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 13867
تـاريخ التسجيـل : Nov 2009
العــــــــمـــــــــر : 32
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــامــة : حد الغربية
المشاركـــــــات : 9,254 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 7017
قوة التـرشيــــح : رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

رشيد زايزون غير متواجد حالياً

افتراضي رد: قرية صحراوية تعيش على إيقاعات كناوة

والله إني جد ممتن لك أستاذي الفاضل السي محمد الزاكي على رحلتك هذه التي أخذتني فيها الى هذه المناطق الصحراوية الحاااااارة مع شدة الحر هذه الأيام ، أنا أشكرك على ادراجك سيدي محمد ، وأدعوك لتستمر على الدرب
توقيع » رشيد زايزون



  رد مع اقتباس
قديم 2012-05-15, 19:27   رقم المشاركة : ( 3 )
أستـــــاذ(ة) مــــاسي

الصورة الرمزية tagnaouite

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 15163
تـاريخ التسجيـل : Jan 2010
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــامــة : salé
المشاركـــــــات : 684 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 1052
قوة التـرشيــــح : tagnaouite has much to be proud of tagnaouite has much to be proud of tagnaouite has much to be proud of tagnaouite has much to be proud of tagnaouite has much to be proud of tagnaouite has much to be proud of tagnaouite has much to be proud of tagnaouite has much to be proud of

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

tagnaouite غير متواجد حالياً

افتراضي رد: قرية صحراوية تعيش على إيقاعات كناوة

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رشيد زايزون
والله إني جد ممتن لك أستاذي الفاضل السي محمد الزاكي على رحلتك هذه التي أخذتني فيها الى هذه المناطق الصحراوية الحاااااارة مع شدة الحر هذه الأيام ، أنا أشكرك على ادراجك سيدي محمد ، وأدعوك لتستمر على الدرب

العفو أخي الكريم سي رشيد ، هذا من أدبك الرفيع .. شكري لرحلتك القيمة مع خالص التقدير
توقيع » tagnaouite
محمد الزاكي ( tagnaouite)

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 17:41 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd