للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > المنتديات الــــتــــربـــــويــــة الــــعــــــامــــة > منتدى الأفكار والمشاريع التربوية


منتدى الأفكار والمشاريع التربوية خاص بأفكاركم ومشاريعكم التربوية التعليمية ، وكل ما يتعلق بمشروع المؤسسة ...

إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2009-10-27, 17:00
 
بروفســــــــور

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  ابن خلدون غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 5357
تـاريخ التسجيـل : Aug 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــــامــــة :
المشاركـــــــات : 15,282 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 1313
قوة التـرشيــــح : ابن خلدون has much to be proud of ابن خلدون has much to be proud of ابن خلدون has much to be proud of ابن خلدون has much to be proud of ابن خلدون has much to be proud of ابن خلدون has much to be proud of ابن خلدون has much to be proud of ابن خلدون has much to be proud of ابن خلدون has much to be proud of ابن خلدون has much to be proud of
important مشـروع جهـوي لمعالجة تدنّـي نتائـج تلاميـذ السّنـة السّابعة من التّعليم الأساسي





مشـروع جهـوي لمعالجة تدنّـي نتائـج تلاميـذ
السّنـة السّابعة من التّعليم الأساسي

إعداد فريق بيداغوجي ( الإدارة الجهويّة بباجة )


1 ـ دواعي المشروع

من منطلق التّعرّف إلى أسباب تراجع نتائج نسبة هامّة من تلاميذ السّنة السّابعة أساسي مقارنة بنتائجهم في السّنة السّادسة جاءت فكرة هذا المشروع . وفي هذا الإطار انعقد المجلس الاستشاري للمركز الجهوي للتّربية والتّكوين المستمرّ بباجة يوم 24 جانفي 2001 وقرّر إنجاز بحث تشخيصي لمردود التلاميذ المرتقين من السنة السّادسة من المرحلة الأولى من التّعليم الأساسي إلى السّنة السّابعة من المرحلة الثانية من التّعليم الأساسي . وقد اختيرت عيّنة تعدّ 100 تلميذ موزّعين على مدارس إعدادية بكلّ الولاية . واتّضح عند الجرد أنّ :
ـ تراجع النّتائج ظاهرة شاملة .
ـ كما أنّ الفارق بين المعدّلين العامين في السّادسة والسّابعة وصل أحيانا إلى ما يقارب ستّ نقاط ( 93،5 ) .
ـ ولاحظت اللّجنة أنّ ضعف المعدّلات فيما يسمّى المواد الرّئيسيّة لم يحل دون ارتقاء كثير من التّلاميذ .
وأمام هذه الاستنتاجات قرّر إنجاز بحث ميداني شامل يشخّص الوضع بدقّة ويسمح ببناء تصوّر شامل للتّدارك، يكون موضوعيّا وممكن التّحقّيق .
ويتوّج البحث بندوة جهويّة تجمع كلّ الأطراف المعنيين بسير المؤسّسة التّربويّة و مردودها.

2 ـ أهداف المشروع
يرمي هذا المشروع إلى اتّخاذ الوسائل والإجراءات الكفيلة بتحسين النّتائج والإرتقاء بها إلى الامتياز عن طريق رصد وبحث الأسباب والمشاكل المؤدّية لهذا الوضع وتصوّر الحلول المناسبة .

3 ـ البحث الميداني
صياغة / استبيانات
ـ لتلامذة السّنة السّابعة أساسي
ـ لأساتذة المواد الأساسيّة
ـ لمعلّمي السّنة السّادسة أساسي
وتهدف هذه الاستبيانات إلى الإجابة عن الأسئلة التي تتناول الأبعاد التّالية
أ. البعد الوصفي من حيث تصوّرات التّلميذ لهذه المرحلة :
ـ اتّجاهاته نحو بيئته المدرسيّة الجديدة
ـ ميله نحو المواد الدّراسيّة …
ب. البعد العلائقي من حيث التّرابطات بين كلّ من التّلاميذ وبيئة التّعلّم والبيئة العائليّة وتتمثل في :
ـ نشاطات التّلميذ خارج الدّرس
ـ مدى مراقبة الأسرة للأبناء عند المذاكرة
ج . البعد التّحليلي من حيث النّتائج المستخلصة والمتعلّقة بمدى تأقلم التّلميذ وكيفيّة تدعيمه مستقبلا


4 ـ عيّنة البحث

تمّ اختيار تسع مدارس إعدادية بحيث تمثل كلّ مدرسة معتمديّة من معتمديات الولاية.وبلغت العيّنة 107 تلميذا وتلميذة تراوحت أعمارهم ما بين 11 و16 سنة .
كما شملت عيّنة الأساتذة على 18 أستاذا لكلّ مادّة من المواد الرّئيسيّة ( عربيّة ـ فرنسيّة ـ أنقليزيّة ـ رياضيات ) .
و شملت عيّنة المعلّمين 50 معلّما .

5 ـ المعالجة الإحصائيّة

نظرا إلى أنّ هذه الدّراسة مسحيّة استطلاعيّة فقد تمّ استخدام النّسب المائويّة كأساس للتّعرّف على اتّجاهات التّلاميذ نحو المتغيّرات المختلفة .

6 ـ المناقشة والاستنتاجات العامّة

لقد استهدفت هذه الدّراسة الكشف عن أوجه العلاقة بين تلميذ السّابعة أساسي ومحيطه المدرسي والعائلي . كما استهدفت أيضا تعامله مع مختلف المواد الدّراسيّة .
نتائج الدّراسة

أ ـ علاقة التّلميذ بمحيطه المدرسي
تبيّن من الدّراسة أنّ ما يقرب من 72 % من التّلاميذ المستجوبين يعترفون بتعرّضهم لصعوبات بمدرستهم الجديدة .
ومن الأسباب الهامّة التي حالت دون تأقلمهم :
ـ تعدّد المواد المدروسة الذي يمثل الصّعوبة الأولى بنسبة 68 % .
ـ تغيّر الفضاء المدرسي
ـ تعدّد الأساتذة
ـ اختلاف نظام الامتحانات

و هنالك مشاكل أخرى تأتي في المرتبة الثانية من مشاغل التّلاميذ و تخرج عن نطاق البيئة الدّراسيّة، تمثل عائقا لتأقلم التّلميذ مع محيطه الجديد نذكر منها :
ـ ظروف العمل بالمنزل
ـ مشاكل التّنقّل من المنزل إلى المدرسة
ـ الخوف من الامتحانات

ويمكن لمشروع المؤسّسة أن ينطلق من هذه الصّعوبات التي أثارها التّلاميذ في الاستبيان وتعتبر عائقا حقيقيّا أما اندماجهم وتأقلمهم مع البيئة المدرسيّة الجديدة . و لإيجاد الحلول لهذه الصّعوبات فإنّه على المؤسّسة التّربويّة أن تنفتح على محيطها الذي يمثل طرفا رئيسيّا في إنجاز مشروع المؤسّسة ( كالتّعامل مع شركات النّقل لحلّ هذه المشكلة، التّعامل مع المرشدين في الإعلام والتّوجيه فيما يخصّ ترشيد التّلميذ في منهجيّة العمل والإرشاد النّفسي للتّلاميذ في مفتتح السّنة الدّراسيّة، مزيد تفعيل مكتب الإصغاء و الإرشاد داخل المؤسّسة التّربويّة ) .


ب ـ علاقة التّلميذ بالمواد الدّراسيّة

تبيّن من الدّراسة أنّ التّلاميذ يعبّرون عن ميلهم الكبير للمواد الاجتماعيّة والفنيّة كالتّربية التّشكيليّة والجغرافيّا والتّربية المدنيّة والتّاريخ … في حين أنّ المواد الأساسيّة تبدو أقلّ تفضيلا بالنّسبة إلى هذه العيّنة إذ تأتي اللّغة العربيّة في المرتبة السّابعة تليها مادّة الرّياضيات ثمّ الفرنسيّة والأنقليزيّة .
ويتوقّف تحصيل التّلميذ في هذه المواد على الزّاد المعرفي الذي أتى به من المدرسة الابتدائية وعلى مدى تركيزه في المذاكرة وأيضا على طريقة تبليغ الأستاذ لمحتوى المادّة .
وممّا يلفت النّظر أنّ عددا كبيرا من التّلاميذ انتقلوا إلى السّابعة أساسي بمعدّلات ضعيفة في المواد الأساسيّة ( عربيّة ـ فرنسيّة ـ رياضيات ) وذلك حسب عيّنة مكوّنة من 100 تلميذ اختيروا عشوائيّا من تلاميذ السّنة السّادسة المنتقلين إلى السّابعة أساسي .
وهذا ما يفسّر لجوء التّلاميذ للدّروس الخصوصيّة و التّركيز على المواد الأساسيّة : إذ تأتي مادّة الرّياضيات في المرتبة الأولى في انشغالات التّلميذ بنسبة 40 % من المستجوبين وتأتي بعدها اللّغة الأنقليزيّة ثمّ الفرنسيّة والعربيّة .كما تبيّن أيضا من خلال الدّراسة أنّ جلّ التّلاميذ يركّزون عند المذاكرة على نفس المواد الأساسيّة وتأتي مادّة الرّياضيات في المرتبة الأولى كذلك .
وانطلاقا من هذه المعطيات الإحصائية فإنّ المؤسّسة المدرسيّة مطالبة في نطاق مشروعها بالأخذ بعين الاعتبار مشكلة ضعف التّلاميذ في المواد الأساسيّة والعمل على إيجاد الحلول لها داخل المدرسة ( مثل اعتماد دروس الدّعم، فتح حوار مع أساتذة المواد بالتّعاون مع متفقّدي التّعليم الابتدائي ومتفقّدي التّعليم الثانوي، لتفادي الأساليب التّربويّة التّقليديّة التي تركّز على الحفظ والاستظهار والعمل بكلّ الأساليب الممكنة لجعل المدرسة مؤسّسة تعتمد على مبدأ بناء العقل بالتّحليل والتّركيب والمناقشة والاستنتاج والاستدلال، التّنسيق بين المدرسة والمكتبات العموميّة والمتجوّلة لزرع عادة القراءة والبحث عن معلومات دعم الوسائل السّمعيّة البصريّة في المدارس وتدريب التّلاميذ على استغلالها ).

ج ـ نشاطات التّلميذ خارج المؤسّسة التّربويّة

تبيّن من الدّراسة أنّ ما يقرب من ثلث التّلاميذ يخصّصون أقلّ من ساعتين للمذاكرة بالمنزل وأكثر من ساعتين لمشاهدة التّلفزة وأكثر من ساعتين أيضا للّعب خارج البيت .
وتبيّن أيضا أنّ نصف مجموع التّلاميذ فقط محاطون بأوليائهم أثناء المذاكرة بالمنزل وأثناء نشاطاتهم خارج البيت بعد أوقات المدرسة ومن هذا المنطلق فإنّ المدرسة مدعوّة إلى الانفتاح على الأولياء بالتّنسيق مع منظّمة التّربية والأسرة لحثهم على مزيد العناية ورعاية منظوريهم وبذلك يتمّ التّواصل الفعّال بين المدرسة والمجتمع .

7ـ خطّة للتّقريب بين المناهج البيداغوجيّة والأساليب التّقييميّة في المرحلتين قصد تجاوز النّقائص

وعلى إثر إقرار مشروع المؤسّسة التّربويّة وإدخاله حيّز التّنفيذ بداية من السّنة الحاليّة وعلى إثر الملتقيات التّحسيسيّة التي نظّمت للغرض على المستوى المركزي وعلى المستوى الجهوي وبعد تركيز لجنة القيادة الجهويّة المكلّفة بمواكبة مشاريع المؤسّسات وضعت لجنة القيادة خطّة عمليّة لتنفيذ هذا المشروع ليكون مشروع الإدارة الجهويّة للتّعليم على امتداد خمس سنوات ( 2001 ـ 2006 ) وتمّ الاتّفاق على اختيار الشّعار التّالي للمشروع :

في سبيل القضاء على الفوارق في نتائج التّلاميذ بين المرحلة الأولى والمرحلة الثانية من التّعليم الأساسي :
لا للفشل المدرسي نعم للامتياز .


http://www.edunet.tn/ressources/bulletin/Numero2/arabe/machrou_jihaoui.htm



رد مع اقتباس
قديم 2009-10-27, 20:51   رقم المشاركة : ( 2 )
بروفســــــــور

الصورة الرمزية أبو محمد ريان

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 22
تـاريخ التسجيـل : Mar 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــامــة : المغرب الجميل
المشاركـــــــات : 1,920 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 1220
قوة التـرشيــــح : أبو محمد ريان has much to be proud of أبو محمد ريان has much to be proud of أبو محمد ريان has much to be proud of أبو محمد ريان has much to be proud of أبو محمد ريان has much to be proud of أبو محمد ريان has much to be proud of أبو محمد ريان has much to be proud of أبو محمد ريان has much to be proud of أبو محمد ريان has much to be proud of

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

أبو محمد ريان غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مشـروع جهـوي لمعالجة تدنّـي نتائـج تلاميـذ السّنـة السّابعة من التّعليم الأساسي

بارك الله فيك أخي على المجهود الرائع.
توقيع » أبو محمد ريان
نعم للتَّمَيُّز .. لا للتَّمْيِيز


  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 23:11 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd