للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > منتديات الثقافة والآداب والعلوم > منتدى الثقافة والفنون والعلوم الإنسانية

الملاحظات

إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2010-04-07, 18:48
 
ابن خلدون
بروفســــــــور

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  ابن خلدون غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 5357
تـاريخ التسجيـل : Aug 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــــامــــة :
المشاركـــــــات : 15,282 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 1313
قوة التـرشيــــح : ابن خلدون has much to be proud of ابن خلدون has much to be proud of ابن خلدون has much to be proud of ابن خلدون has much to be proud of ابن خلدون has much to be proud of ابن خلدون has much to be proud of ابن خلدون has much to be proud of ابن خلدون has much to be proud of ابن خلدون has much to be proud of ابن خلدون has much to be proud of
new1 أموكار ن بيوكرى يوصي بتطوير القناة الأمازيغية عبر المواكبة النقدية





أموكار ن بيوكرى يوصي بتطوير القناة الأمازيغية عبر المواكبة النقدية


العلم

العلم : 07 - 04 - 2010
بمساهمة ثلة من المفكرين والمؤرخين والأدباء والنقاد والفنانين والشعراء نظمت جمعية أسيكل بالمركب الثقافي سعيد اشتوك في بيوكرى نهاية مارس الماضي مهرجان أموكار ن بيوكرى الرابع تحت شعار» الهوية والمستقبل» من خلال ثلاث محطات واكبها معرض خاص بالكتاب الأمازيغي بجل تنوعاته .
واستهل إبراهيم العسري أمازيغ الجلسة الأولى بالحديث عن السياق التاريخي ل: أموكارن بيوكرى منذ انطلاق دورته الأولى سنة1997إلى الآن، وانطلقت الجلسة بمداخلة الحسين إد بن همو حول: الهوية واللغة، تناول فيها مفهومي الهوية واللغة والعلاقة المفترضة بينهما من خلال الاستدلال بمجموعة من النظريات لمفكرين وفلاسفة تهم علاقة الموضوع بالثابت والمتحول في الثقافة الأمازيغية، أمامد اخلة عبد السلام الشگري فكانت حول: الإبداع الأمازيغي في خدمة الهوية وتطرق من خلالها إلى ما يربط الإبداع والهوية ،وإلى أي مدى يمكن للإبداع أن يخدم الهوية من خلال مقاربة مجموعة من الأجناس الإبداعية الأمازيغية، ومتخذا الشاعر محمد ألبنسير والشاعرة فاطمة تباعمرانت نموذجين للإبداع الأمازيغي المجسد للشعور بالهوية ،أما المداخلة الثالثة فهي للعربي مموش حول: الكتابات الجديدة واللغة الأمازيغية وناقش من خلالها الإشكاليات المرتبطة بالانتقال من الشفوي إلى الكتابي والمراحل التي قطعتها كتابة اللغة الأمازيغية منذ ما بعد الاستقلال إلى الآن، مؤكدا على أن ظهور الأدب الأمازيغي الجديد مرتبط بلغة كتابية وإبداعية جديدة وغنية بمكوناتها مع استحضار مسألة التأثر باللغات الأخرى ، أما مداخلة عبد الوهاب بوشطرت حول: الهوية الأمازيغية في الكتابات الأدبية فاستهلها بتساؤل حول ماهية العلاقة بين الهوية والأدب ،مذكرا بما ينبغي القيام به من أجل النهوض بالأدب الأمازيغي ، مستعرضا التيمات التي تشتغل عليها جل الكتابات الأمازيغية (الهوية الحقوق الارتباط بالأرض....) ،وقد انتهت الجلسة بنقاش غني ومستفيض انصب في مجمله على الموضوعات المتناولة وخاصة منها ما يهم لغة التدريس والكتابة الإنتاجية الأدبية والعلمية ، ودور المدرسة والإبداع .
وانطلقت الجلسة الثانية بمداخلة أحمد عصيد حول: موضوع الهوية الأمازيغية والمشروع الفكري والثقافي ،ناقش فيها الإشكالية الكبرى المتعلقة بالفكر الأمازيغي في ارتباطه بما هو استراتيجي منتقدا ما هو سائد مؤكدا على ضرورة الانتقال إلى مرحلة التفكير في ما هو مستقبلي باعتباره نزوعا إنسانيا مستحضرا الوضعية الدقيقة التي تعيشها الهوية الأمازيغية ، مذكرا بالتحول الحاصل في الفكر الأمازيغي الذي تجاوز مرحلة الانشغال بالثقافة الشعبية والتراث إلى مرحلة الانشغال بمفاهيم جديدة كالحقوق الثقافية واللغوية ، أما مداخلة محمد أكوناض فكانت حول: الهوية الأمازيغية والمشروع الإعلامي وتطرق من خلالها إلى مجموعة من التعاريف المتداولة حول الإعلام ، مذكرا بأزمة الإعلام الأمازيغي من خلال تجربته في هذا المضمار ، مستشهدا ببعض التحريفات التي تمارسها بعض وسائل الإعلام وخاصة المكتوب منها دون أن يغفل تناول المعجم الإعلامي الأمازيغي الحالي، أما المداخلة الأخيرة فهي لمحمد حنداين حول: الهوية الأمازيغية والمشروع التاريخي وتحدث فيها عن قيمة التاريخ باعتباره ذاكرة الشعوب، مذكرا بكون مطلب إعادة كتابة تاريخ المغرب كان من أهم مطالب الحركة الأمازيغية.
وعرفت الأمسية التي قام بتنشيطها محمد بسطام مشاركة مجموعة تيرويسا (تدارت)، مجموعة اكبارن، إضافة إلى نفحات من شعر اجماك على الخصوص و أحواش عامة كما استمتع الحاضرون بقصائد من الشعر الحديث وتميزت الامسية بتكريم الفنان الكبير الطالبي مولاي ابراهيم (ازنزارن) وذلك بحضور قوي للوجوه الفكرية والفنية والجمعوية و مجموعة أرشاش ،التي حضرت للمشاركة في تكريم للفنان المحتفى به.
وخلص الملتقى إلى ضرورة الانتقال إلى مرحلة التفكير الاسترتيجي و بلورة وثيقة أمازيغية جديدة تستجيب لمتطلبات المرحلة وإعادة كتابة تاريخ المغرب مع إعادة الاعتبار للحضارة الأمازيغية وضرورة المتابعة النقدية للقناة الأمازيغية باعتبارها مكسبا يجب تطويره والمتابعة المتيقظة لتدريس الأمازيغية.






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 07:44 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd