للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > منتديات الثقافة والآداب والعلوم > منتدى المواضيع الأدبية المنقولة > نثر وخواطر


شجرة الشكر10الشكر
  • 2 Post By خادم المنتدى
  • 1 Post By Abderrahman1

إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2019-02-13, 21:27
الصورة الرمزية خادم المنتدى
 
مدير التواصــل

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  خادم المنتدى غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12994
تـاريخ التسجيـل : Oct 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــــامــــة : أرض اللـه الــواســعـــة
المشاركـــــــات : 32,782 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 18732
قوة التـرشيــــح : خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute
افتراضي







شكراً لكل الصامتين المنصتين في حياتنا.



ضاقت بي الايام ذرعاً في وقتٍ مضى، ولم يعد لليل ولا للنهار أي قيمةٍ سوى وقتية، يتعقبان كعقارب الساعة .. يوم قد مضى، ويومٍ ينتحب، ورصيد عمرٍ يتناقص في غمرة تلك الضائقة.


كربٌ شديد لا أستطيع البوح به ولا التعامل معه، فكنت كمن يحتمي من النار بالنار. ضاقت فلما استحكمت حلقاتها، لم تنفرج وظلت هكذا، محكمةً رباطها حول صدري. هي لم تنفرج ولا تزال، لكن قلبي قال لي: هناك رجلٌ في أقصى المدينة يتقن الاستماع كما لم تتقنه البشرية، ويعرف بحضوره فقط أن يسندك ويخفف من استحكام الحلقات، اذهب إليه فهو صديق مقرب لك، تعرفه ويعرفك رغم غرابة الصداقة الكامنة بينكم والتي لا يعرف لها مثيل. رفعت يدي المتعبة وبحثت عن رقمه، أو لعلي وجدته أمامي، هاتفته:
  • كيف حالك، مرني نبي نطلع ناخذ قهوة ونمشي شوي.
  • وش اهنا !.
  • مافيه شي.
  • طيب يبي لي شويات، لا ترصني عند الباب زي دايم.

  • لا أنا واقف عند الباب، لا تتأخر تكفى.
  • طيب.
قفلت من هاتفه ورميته ليس ضجراً، بل كان أقرب إلى الكسل اللذي خلته مبرراً بسبب ما ألم بي حينها.


وصل الصديق وركبت معه في سيارته غير المريحة، صمتُ برهةً من الزمن دون الحديث، وقد كنت صامتاً طول أيامي منذ تلقيت الخبر ولم أعد أعرفني كما كنت بوجهي الضاحك والساخر دوماً. ماجد من يعشق البهجة وإسعاد الآخرين لا يبدو في مزاج جيد اليوم، وكأن قناع المهرج سقط أخيراً ! .


استمر الصمت وطال دون أن يتحدث صديقي.



هو يعلم أنني في ضيق ويعلم أنني اليوم فقط أحتاج أن أمضي وقتي صامتاً بحضرة صديق، وصوت المسجل رتيباً يعمل بكل هدوء ليضفي على الصمت صمتاً آخر.



بعد تنهيدة طويلة أطلقتها لم يشهدها صديقي منذ رسوبي لأول مرة في حياتي في إحدى مواد الجامعة، سألني بهدوءه المعتاد :


وش السالفة؟ ،
أخبرته بما ألم بي واقتضبت في التفاصيل وبعدها صمت، لكني لم استطيع أن أبقى صامتاً. هدوءه، وحسن إنصاته يغريانك بالبوح، ويدعيانك إلى إطلاق الحمم الغاضبة والأراء العاطفية، والأسباب الفاجرة منطقياً، وكل الشتائم المبتكرة والمخصصة لهكذا حدث دون خوف.



و مهما عصف حديثك وارتفع صوتك تظل في حضرة صمته، كمتعبد غاضب، يحتج على القدر، في وسط كنيسة خالية من البشر يصرخ كالمجنون، لا يعود له سوى صدى الشتائم التي أطلقها منذ قليل وكأنها تسخر من غضبه، وتنتقد ردة فعله المنطقية، وتعريه أمام نفسه.



تحدثت لمدة تزيد عن الساعة تخللتها مشاركاته الطفيفة والتي ليست إلا لإبقاء شعلة البوح متقدة ، كراعي أغنام أوقد ناراً يتسلى بها، يرمي بالاعواد فيها كل حين ليحافظ على سلوتها.




شكراً لك يا صديقي فصمتك رائع، وإنصاتك شافي.

لقد صمتَ حينما تحدث الجميع، لينبروا في تسليتي رغم كرهي لها، ويعرضون الحلول المغلفة بالشفقة التي أعرفها مسبقاً
في احتدام المشكلة، وفي غمرة الحديث والبوح، وحينما يختارك صديقك ليشاركك الهم ويأتمنك على آلامه، لا تثقل كاهله بالحلول والاقتراحات فهو يريد الحديث فقط، يريد الغضب، يريد أن يوسع مساحة صدره الضيق بشكوى يبثها إلى إنسان، لا تتحدث، استمع فقط ودع الحلول لحين أن يهدأ الاعصار ويسقط على الأرض الحطام المتطاير.


أعتقد أننا نحتاج في حياتنا إلى أصدقاءٍ كالمعابد نأوي إليهم لنصرخ ونحتج ونشتم كما يحلو لنا من دون الخوف، من دون الشفقة، و من دون تساليٍ تأتي بثياب عزاء كاظمة، لنخرج بعدها كالمتطهرين، وقد استودعناه سرنا والمشكلة.



أصدقاؤنا الصامتون هم من أكبر الأنعم التي قادها الله لنا. قد يزعجنا جمودهم وبرودهم، قد يبتز شحهم بالمشاعر والكلام اللطيف آخر قطرة من صبرنا عليهم، ولكن يا عزيزي هل سمعت الملاجئ تتحدث ؟.


هم هكذا، يمنحونك الدفئ دون أن تبرد ويعطونك الأمان دون أن تصرخ مرتاعاً.. هم هكذا رائعون بصمت.

شكراً لكل الصامتين المنصتين في حياتنا.



منقول للتقاسم





Abderrahman1 و كوردية شكر صاحب المشاركة.
توقيع » خادم المنتدى
الأحــد فــاتــح شـعـبــان1440هـ/*/07أبـريـل2019م





رد مع اقتباس
قديم 2019-02-16, 14:50   رقم المشاركة : ( 2 )
مراقب عام

الصورة الرمزية Abderrahman1

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 18912
تـاريخ التسجيـل : Jun 2010
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــامــة :
المشاركـــــــات : 1,614 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 3018
قوة التـرشيــــح : Abderrahman1 has a reputation beyond repute Abderrahman1 has a reputation beyond repute Abderrahman1 has a reputation beyond repute Abderrahman1 has a reputation beyond repute Abderrahman1 has a reputation beyond repute Abderrahman1 has a reputation beyond repute Abderrahman1 has a reputation beyond repute Abderrahman1 has a reputation beyond repute Abderrahman1 has a reputation beyond repute Abderrahman1 has a reputation beyond repute Abderrahman1 has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

Abderrahman1 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: شكراً لكل الصامتين المنصتين في حياتنا.

... الصمت ... .... اعمق كلام و ارق همس .. لغة الكون بكل مكوناته ...ننطق بها عندما نعجز عن التعبير ..فيكون الصمت أبلغ ..


تعرفت على الصمت خلال التجول بمفردي بين الربى و الشعاب .. اعتقدت بداية انه يعني الفراغ او نقيض الكلام .. لكن الفصول علمتني ابجدية الصمت ... إذ حتى الصخور و هي جاثمة على القمم والمنحدرات اصبح لها حضور و رأي ...عند عودتي اشعر وكانني جالست حكماء ..


تقاسم جميل و مفيد ..

تحياتي و تقديري للاخ العزيز الاستاذ عبدالقادر

عبدالرحمان
كوردية شكر صاحب المشاركة.
توقيع » Abderrahman1



  رد مع اقتباس
قديم 2019-03-18, 18:05   رقم المشاركة : ( 3 )
مراقب عام


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 59165
تـاريخ التسجيـل : Sep 2013
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة :
المشاركـــــــات : 1,185 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 1444
قوة التـرشيــــح : كوردية has much to be proud of كوردية has much to be proud of كوردية has much to be proud of كوردية has much to be proud of كوردية has much to be proud of كوردية has much to be proud of كوردية has much to be proud of كوردية has much to be proud of كوردية has much to be proud of كوردية has much to be proud of

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

كوردية غير متواجد حالياً

افتراضي رد: شكراً لكل الصامتين المنصتين في حياتنا.

هو الكلام يأتي تباعا في حضرة المنصتين ' حتى دون ان نشعر '
المنصت الذي لا يلومك على ما تقوله و لا يترصد لك أخطاءك ' انه يحس بك وحسب ' و يعطيك حق الكلام دون مقابل...
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 08:35 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd