للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > المنتديات العامة والشاملة > المنتدى الإسلامي > مناسبات و تذكيرات دينية > خاص بمسابقة السيرة النبوية 1437هـ



إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-12-26, 17:18
الصورة الرمزية صانعة النهضة
 
مراقبة عامة

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  صانعة النهضة غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــــامــــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,290 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute
c1 النتائج الجزئية للمرحلة الأولى :اليوم الأول









النتائج الجزئية :نتائج المرحلة الأولى
أحوال الجزيرة العربية قبل البعثة النبوية




يسعدني إخوتي أخواتي أن أفي بوعهدي بتنزيل النتائج الجزئية للمسابقة حيث نستعرض كل مرحلة مرحلة،مصحوبة بأجوبة المشاركين والنقط التي حصلوا عليها ،بحيث يتأتى لكل مشارك أن يقف على تعثراته التي أضاع فيهاالنقط .
وهي أفضل طريقة للدعم والتثبيت
ههههههه


وبذلك وبعد استعراض المراحل الخمسة عشر ستكون النتيجة النهائية واضحة وشفافة ويمكن لكل مشارك(ة) أن يجمع نقطه ويحدد مرتبته

اللهم قد بلغت....هههه






لا أنسىأن أحيطكم علما إخوتي الكرام أن هناك كوكبة من الذين سجلوا أسماءهم لم يلتحقوا وهم:

الزواوية القرشي
الشريف السلاوي
أبو إيمان

لا أدري لحد الساعة سبب غيابهم عن المنتدى وعن المسابقة ولكنني أتمنى أن يكونوا في صحة جيدة وأن يكون المانع خيرا.

أما عن الأخت سليمة ،والأخ حوميدي فقد اعتذرا عن عدم تمكنهما من المتابعة ،وطبعا ما علينا إلا قبول العذر .

إذن انطلقنا بحول الله وقوته بخمس مشاركين ومشاركات أعتبرهم من الخيرة الذين يحملون الخير والبركة والأمل ،ماضون قدما لا يستسلمون لضغوطات الظروف ،فهنيئا لنا بهم ومعا نمضي لتحقيق الهدف المنشود من هذه المسابقة العلمية وسبر أغوار سيرة نبينا العطرة وتاريخ الإسلام التليد بحول الله






يتبع







الزرقاء, oujdi, elqorachi zouaouia و 2 آخرون شكر صاحب المشاركة.
توقيع » صانعة النهضة
أيها المساء ...كم أنت هادئ

رد مع اقتباس
قديم 2015-12-26, 17:39   رقم المشاركة : ( 2 )
مراقبة عامة

الصورة الرمزية صانعة النهضة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,290 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

صانعة النهضة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: النتائج الجزئية للمرحلة الأولى :اليوم الأول


نتائج المرحلة 1



إخوتي أخواتي المشاركين والمشاركات ،يسعدني أن أخصص لكل مرحلة صفحة نتائجها وفي كل صفحة سنتعرف على أجوبتكم من خلال ستة أسئلة .

أما عدد نقط المرحلة الأولى :8 نقط موزعة كالتالي:

السؤال الأول 4نقط
السؤال الثاني2نقط
السؤال الثالث 2نقط







والآن مع أجوبة المشاركين والنقط التي حصلوا عليها:
الأولوية بحسب تاريخ تسليم الأجوبة


نتائج أجوبة السؤال الأول للمرحلة الأولى

جواب أبو جابر85: حصل على 4نقط كاملة




الجواب الأول:
1) كان الفرس من الناحية العقدية يعبدون النار أو ما يسمى "المجوسية" وكانو يعتقدون بوجود إلاهين: إله الخير وإله الشر وقد انقسموا طوائف ومذاهب مختلفة.
وكان الروم على المسيحية لكنهم كذلك انقسموا إلى طوائف متعادية.
ومن الناحية الاجتماعية سادت في بلاد الفرس والروم الطبقية (الحكماء والرؤساء وبقية الشعب) وانتشر الظلم والطغيان وتطلعت الشعوب لتحقيق الحرية والمساواة.
أما شعوب أوربا فكانت بربرية تعبد الأوثان وتقدس قوى الطبيعة .. وكانت تعيش في ذلك العالم أقليات يهودية مشتتة ما بين بلاد الشام والعراق والحجاز وقد تحرفت تعاليم موسى عليه السلام , ودخلت فيها آراء كتبها الأحبار ونسبوها الى الدين
وكانت بقية الشعوب في الصين واليابان والهند والتبت تدين بالبوذية وهي ديانة وثنية ترمز لآلهتها بالأصنام الكثيرة وتقيم لها المعابد , وتؤمن بتناسخ الأرواح .

جواب الأستاذة هبة:حصلت على 3نقط


السؤال الأول
كان العالم قبل مجيء الإسلام يتخبط في ظلمات الشرك والجهل :
في أسطر قدم نظرة موجزة عن أحوال هؤلاء وخصوصا في مجال الإهتمامات الفكرية والعقدية :


الفرس :
كان الشعب في المجتمع الفارسي يخضع لنظام شديد الطبقية، وفيه مهانة كبيرة للإنسانية، فكان المجتمع مقسمًا إلى سبع طبقات أدناها عامة الشعب، وهم غالب سكان فارس، ومنهم العمال والفلاحون والجنود والعبيد، وهؤلاء ليس لهم حقوق بالمرة.

الروم :
كانت الفكرة السائدة التي تدعمها الكنيسة النصرانية هي أن الله اختار الإمبراطور لهذا المنصب , فأضحى بذلك موطن تبجيل وتقديس من رعاياه في أمور السياسة والدين وكانت الطقوس والمراسيم تجري في البلاط بمشاركة الكنيسة ورجال البلاط , فإذا طلع الإمبراطور ركعوا أمامه جميعاً. ورغم النصرانية فإن القانون الروماني والحضارة اليونانية الوثنية كانا يسودان الحياة والربا والاحتكار هما أساسا النظام .

اليونان وشعوب أوربا:
الطبقية والإقطاع وفقدان العدالة الاجتماعية كانت تطبع المجتمعات, كما كانت القسوة والعنف والتعصب والجهل والخرافة تطبع حياة الأفراد , وما ذلك إلا بسبب ضعف الإيمان الصادق بالله ورسله , وطغيان المظاهر الخادعة على الحياة الدينية.شاع الفساد الأخلاقي والانحلال الاجتماعي داخل البلاط وفي أوساط الشعب .

الهند والصين واليابان:
وجد في الصين والهند ثلاث ديانات، هي:

1- ديانة لاتسو: وقد وضع (لاتسو) هذا ديانة سلبية وغير عملية، فهي تدعو إلى البعد الكامل عن النساء، والزهد الكامل في الدنيا، والانعزال الكامل عن المجتمع.


2- ديانة كونفوشيوس: ويعدونه من كبار الفلاسفة والحكماء الصينين، وديانته مادية بحتة، حيث تعني بقوانين وقواعد وتجارب، وتشير إلى أن الحياة بصفة عامة شيء بائس، أما من ناحية العبادة فلك أن تعبد ما تشاء: شجرًا، أو نهرًا، أو أيًّا ما كان.

3- ديانة بوذا: وبوذا معدود أيضًا من كبار الفلاسفة والحكماء، وشريعته الوضعية تدعو إلى تعاليم أخلاقية معينة، ولكنها –أيضًا- تدعو إلى الانعزال عن المجتمع، والزهد في الحياة، وقد تحول بوذا مع مرور الوقت من حكيم ومشرّع وضعيٍّ إلى معبود لبعض أهل الصين، وصنعت له التماثيل، وظل يعبد على مدار السنين حتى الآن.

- لم تحددي عقيدتين-



أجوبة
tanmirt تانميرت :خصلت على 4نقط


كان العالم قبل مجيء الإسلام يتخبط في ظلمات الشرك والجهل :
في أسطر قدم نظرة موجزة عن أحوال هؤلاء وخصوصا في مجال الإهتمامات الفكرية والعقدية :
الفرس"
لحالة العقدية والفكرية لبلاد الفرس:

لم يعرف الفرس الدين الحق , ولم تنتشر بينهم الأديان السماوية التي سبقت ظهور الإسلام إلا بنطاق محدود جداً , وكان أكثرهم على المجوسية, فمنذ القرن الثالث الميلادي صارت الزرادشتية ديناً للدولة, وقد تدهورت أخلاق رجال الدين الزرادشتي فوصفوا بالارتداد والحرص والاشتغال بحطام الدنيا, وحاول كسرى الثاني تجديد الزرادشتية وإحياء معابد النيران ونشر تفسير جديد لكتابها ((الآفستا)) وكانت عقوبة من يخرج عليها الإعدام . وتقوم العقيدة الزرادشتية على الثنوية , أي وجود إلهين في الكون هما إله النور (اهورا مزدا) وإله الظلام (أهد يمن) وهما يتنازعان السيطرة على الكون , ويقف البشر الأخيار مع إله الخير , والأشرار مع إله الظلام، وتقدس الزرادشتية النار , وقد أقيمت معابد النيران في أرجاء الدولة , ويعرف رجال الدين الزرادشتيون بـ (الموابذة) وكل منهم يرأس مجموعة يسمون (الهرابذة) وهم الذين يخدمون نار المعبد في كل قرية . وهذه المعتقدات الباطلة لا تقدر أن تهب النفوس البشرية الطمأنينة والراحة النفسية, ولا تشبع تطلعها الى عبادة الله الواحد الحق , ولا تمنحها القيم الاخلاقية الرفيعة , ولاقواعد العدل الاجتماعي .

الحالة العقدية والفكرية لبلاد الروم:
وقع الخلاف المذهبي الذي كان محوره تفسير طبيعة المسيح عليه السلام بين سكان الإمبراطورية , فقد تبنت الدولة مذهب الملكانية الذي يرى أن للمسيح طبيعتين ؛ إلهية وبشرية , في حين انتشر مذهب اليعاقبة والمنوفستية في بلاد الشام ومصر , وهو يرى أن للمسيح طبيعة واحدة إلهية , وقد أدى هذا الاختلاف إلى شقاق عنيف بين الدولة ورعاياها , وحاول هرقل توحيد مذهب الإمبراطور , فعقد مجمعاً دينياً انتهى إلى إقرار عدم الخوض في طبيعة المسيح والاكتفاء بالقول بأن لله إرادة واحدة, لكن المصريين قاوموه فاضطهدهم بالتعذيب والتحريق , وفشلت محاولة التوحيد الديني , وضعف ولاء اليعاقبة والمنوفستية في الشام ومصر للإمبراطورية البيزنطية .

وهذا الخلاف المذهبي يوضح مدى الانحدار الفكري والانحراف العقدي الذي أصاب شعوب الإمبراطورية حتى جعلوا عيسى عليه السلام وهو عبد الله ورسوله إلهاً سبحان الله عما يقولون . وكانت طبقات المجتمع البزنطي جميعاً تؤمن بالتنجيم , والتنبؤ بالغيب , والعرافة , والاتصال بالشياطين والتمائم.
اوضاع الصين قبل الاسلام:
وجد في الصين ثلاث ديانات، هي:

1- ديانة لاتسو: وقد وضع (لاتسو) هذا ديانة سلبية وغير عملية، فهي تدعو إلى البعد الكامل عن النساء، والزهد الكامل في الدنيا، والانعزال الكامل عن المجتمع.


2- ديانة كونفوشيوس: ويعدونه من كبار الفلاسفة والحكماء الصينين، وديانته مادية بحتة، حيث تعني بقوانين وقواعد وتجارب، وتشير إلى أن الحياة بصفة عامة شيء بائس، أما من ناحية العبادة فلك أن تعبد ما تشاء: شجرًا، أو نهرًا، أو أيًّا ما كان.
3- ديانة بوذا: وبوذا معدود أيضًا من كبار الفلاسفة والحكماء، وشريعته الوضعية تدعو إلى تعاليم أخلاقية معينة، ولكنها –أيضًا- تدعو إلى الانعزال عن المجتمع، والزهد في الحياة، وقد تحول بوذا مع مرور الوقت من حكيم ومشرّع وضعيٍّ إلى معبود لبعض أهل الصين، وصنعت له التماثيل، وظل يعبد على مدار السنين حتى الآن,
اوضاع الهند :
تميزت الهند بعدة ظواهر، منها:

1- كثرة المعبودات والآلهة، فكل شيء من الممكن أن يعبد في الهند، فهناك تماثيل لكل شيء، قد يعبدون الأشخاص، والجبال، والأنهار كنهر الكنج الذي يقدسونه، ويعبدون المعادن، ومن أشهر المعادن التي عبدوه: الذهب والفضة، ويعبدون آلات الحرب كالسيف والدّرع، ومنهم من يعبد آلات الكتابة كالقلم والأوراق، وكذلك الأجرام الفلكية، والحيوانات وأكثر حيوان عُبد وعظم في الهند هو البقرة وما زالت إلى الآن، ومن المؤسف أن تجد من الهنود علماء في الكمبيوتر والذرة يعبدون بقرة.

وقد عبد الهنود حيوانات كثيرة، حتى إنّ بلادهم أصيبت ذات مرة بمجاعة شديدة نتيجة التهام الفئران التي يعبدونها للمزروعات والمحاصيل.
2- الشهوة الجنسية الجامحة: فهم يدَّعون تزاوج الآلهة، كما عبدوا أعضاء التناسل، وتوَّجوا ذلك بارتكاب الكهنة لأبشع الفواحش في معابدهم، وكانوا يعتبرون هذه الفواحش من الدين، أي أنهم كانوا يتقربون لآلهتهم بارتكاب هذه الفواحش.


أجوبة نزيه لحسن :3,5 نقط
(لم تذكرعقيدة اليونان)


اليوم الأول :

1) لقد اجتمعت كلمة المؤرخين عامة على أن العالم الإنساني
قاطبة ، والعالم العربي بصورة خاصة كان يعيش في دياجير ظلام الظلم والجهل ، وظلمات
الطغيان والاستبداد ، تتنازعه الإمبراطوريتان الفارسية شرقاً ، والرومانية غَرْباً

فالأحوال متردية ساقطة هابطة في العالم الإنساني بأسره،لا
سيما في العالم العربي حيث الفساد في كل جوانب الحياة السياسية منها كالاقتصادية ،
والاجتماعية كالدينية الكل سواء .وهذه نظرة خاطفة نلقيها على العالم عامة قبل
البعثة الشريفة,وعلى ديار العرب خاصة،وكلمة عابرة نقولها على تلك الأوضاع
المتدهورة المتهالكة ،ليُعرَفَ مدى الحاجة إلى فجرِ النُّبوةِ المحمديِّةِ لتبديد
تلك الظُلَمات المتراكمة،


العالمُ قبلَ البعثةِ
قد يألف المرء النعمة،وقد تأنس عيناه النور؛ لكنه لن
يعرف حمدًا حتى يدرك سلب النعمة وفوات النور، والناظر في دين الإسلام لن يعرف
فضله, حتى يبصر كيف تهاوى الإنسان في القرنين السادس والسابع في أودية الظلم،وكيف
تردى في درب الشيطان، حين فقد عقله، وخفت في الصدر نور قلبه، وجعل على عينيه غشاوة
كفر تحجب عنه الإيمان. ذلك ما وصل إليه الأمر في الحضارات السابقة المختلفة،وما
وصل إليه الحال في أمم العرب قبل البعثة



الحضارات السابقة:
ما أشقى الإنسان حين يبتعد عن منهج ربه، يزعم أنه يعلي
من شأن عقله، ويحرر إرادته، فإذا عقله يرتع في أودية الضلال، ويُحشى بالأساطير
والخرافات، وإذا هو مكبَّل بقيود أطماعه وشهواته، وشرائعه العقيمة التي سنها
لنفسه، ثم أنت تتلفت في دياره التي خلف، وآثاره التي ترك، تبحث عن حضارته، فلا تجد
إلا أحجارًا منحوتة، ورسومًا منقوشة، وأعمدة شاهقة، وأبنية سامقة، فإذا فتشت عن
الإنسان وجدته حائرًا ضائعًا ليس في قلبه إلا الجزع، وما في عقله إلا الخواء، فأين
الحضارة إذن؟! ذلكم ما آل إليه أمر العالم قبل البعثة. الفرس في المشرق، والروم في
المغرب، ثم إذا أنت توغلت في آسيا صادفتك أممها الوسطى،ثم الهند, والصين في أقصى
شرقها، فإذا أنت عرجت إلى أوروبا لم تجد ما يُبهج فؤادك، وقد تتساءل عن حملة رسالة
موسى- عليه الصلاة و السلام-،فلا تجد أمامك إلا اليهود وهم في أشقى حالٍ، وقد
تأخذك قدماك إلى الحبشة في إفريقيا، أو إلى مصر أقدم الحضارات، فلا تجد في هذا
القرن الميلادي السادس إلا ما يُدمي قلبك ويُدمِع عينيك، لكن لعلها كانت ظلمة
الليل البهيم التي تنبئ عن فجرٍ يشرق بعدها!.



الفُرْسُ
كان الفرس يعبدون الله ويسجدون له، ثم أضحوا يُمجِّدُون
الشمسَ والقمرَ وأجرامَ السَّماءِ، ثم جاءهم "زرادشت" فدعاهم إلى
التوحيد بزعمه، وأمرهم بالاتجاه إلى الشمس والنار في الصلاة، وظل من بعده يُشرعون
لهم حتى انقرضت كل عقيدة وديانة غير عبادة النار، واقتصرت عبادتهم تلك على طقوس
يُؤدونها في المعابد، ثم إذا خرجوا منها تقاذفتهم أمواج الباطل ورياح الضلال في كل
سبيل، وأمام فساد الفرس ظهرت دعوة "ماني" في القرن الثالث
الميلادي-بمنافسة النور والظلمة-فحرم الشهوات بالكلية؛ لأنها من الظلام، ودعا
باستعجال الفناء انتصارًا للنور، وهو ما أجابه إليه ملكهم حين قتله!!وظل أتباعه
بفارس إلى حين الفتح الإسلامي، وظهرت من بعده دعوة "مزدك" بأن المال والنساء مشاع
مباح كالكلأ والنار والماء! وما زالت دعوته تلك تظهر حتى صار الرجل لا يعرف
ولدَهُ، والولد لا يعرف أباه، والمرء يُغلب على بيته بمن يُشاركه ماله ونساءه في
كُلِّ وقتٍ وفي كل حين، أما بالنسبة للنظام الاجتماعي فقد عرف الفرس نظام التميزَ
الطبقيَّ في أقسى صوره، وكان مركز المرء يحدد بنسبه، فلا يستطيع أن يتجاوزه، أو
يغير حرفته التي خُلِقَ لها-بزعمهم الباطل-. وفيما يخص النظام المالي، فقد كان
نظامًا جائرًا مضطربًا، يعتمدُ على الجباية والضرائب الباهظة، التي أثقلت كاهل
الناس، حتى أهملوا أشغالهم ففشت فيهم البطالة وكثرت بينهم الجناية، وكان الفرس
يُقدِّسُون أكاسرتهم، ويعتقدون في ملوكهم الألوهية، وأن لهم حقـًا لا ينازع فيه في
التاج والإمارة، وكثرت كنوز ملوكهم في الوقت الذي عانت فيه شعوبهم من شظف العيش.
وروي عن "خسرو الثاني" أنه كان في خزانته ثمانمائة مليون مثقال ذهب في
العام الثالث لجلوسِهِ على العرش، أما "كسرى أبرويز" فكانت له اثنتا
عشرة ألف امرأة، وخمسون ألف جواد وما لا يُحصَى من أدوات الترف والقصور. والعجيب
أنَّ الفرسَ مع ذلك كانوا يُمَجِّدون قوميتهم، ويعتقدون أنها اختصت دون سواها
بالشرف, في الوقت الذي كانوا ينظرون فيه إلى الأمم من حولهم نظرة ازدراء وامتهان.










الرُّوم:ُ
كان المجتمع الروميُّ يخضع لنظام طبقيٍّ جائر لا يتطلع فيه
المرء لمن فوقه, ولا يحق له أن يُغيِّر مهنته وحرفته التي يرثها من أبيه، وقد تعاظمت
الضرائبُ والإتاوات على أهل البلاد، حتى مقت الناسُ حكوماتهم، وحدثت لذلك ثورات
عظيمة واضطرا بات، حتى إن ثلاثين ألفًا من البشر قد هلكوا في اضطراب عام اثنين
وثلاثين وخمسمائة من الميلاد وحده، وقد انحطت الدولة وتردت للهاوية من كثرة ما
انتشر فيها من الرشوة والخيانة، وما ضاع فيها من العدل والحق، فضاعت التجارة،
وأهملت الزراعة، وتناقص العمران في البلدان. أما أهل الرياسة والشرف فقد استحوذت
عليهم حياةُ الترف والبذخ، وطغى عليهم بحرُ المدنية المصطنعة والحياة المزورة،
وارتفع مستوى الحياة وتعقَّدت الحياةُ تعقدًا عظيماً. وكان الواحد منهم ينفق على
جزء من لباسه ما يُطعم قريةً بأكملها. أما عن علاقة المملكة بما يخضع لها من
بلدان، فكان المبدأ تقديس الوطن والشعب الرومي، وغيرهما له الاستعباد، أو الفقر
والاضطهاد، وكان من أنكرِ ما فعلتْهُ هذه الدَّولةُ تحريفُها للمسيحيةِ، وتحويلها
إلى سفسطةٍ عقيمةٍ، وحروبٍ أليمةٍ.






تحريف المسيحية :
أغارت وثنية روما على المسيحية فجعلتها مَسْخاً
مُشوَّهاً، فلا هي وثنية وقحة، ولا هي توحيد سليم، جمعت أشتاتًا من هنا وهناك طمس
"بولس" نورها، وقضى "قُسطنطين" على بقاياها، فعادت تجمع
أخلاطًا من عقائد اليونان، والروم، والمصريين القدماء، ومع ذلك تفرق أتباعها شيعًا
وأحزابًا، يحارب بعضُهم بعضًا، حاملين بين جوانحهم كُلَّ عداوةٍ وكل بغضاء، ولعل
أشد مظاهر هذا الخلاف ما كان بين "المنوفيسيين" في مصر،
و"المكانيين" في الشام وروما، فبينما اعتقد الفريق الأولُ بالطبيعة
الواحدة للسيد المسيح، إذ أصرَّ الفريقُ الثاني على ازدواجِها!! وقد حدثت في
الحروبِ بينهما أهوالٌ عجيبةٌ، حتى جاء هرقلُ-والذي حكم من سنة عشر وستمائة إلى
سنة إحدى وأربعين وستمائة من الميلاد (610م-641)-,وأراد أن يجمعَهم على وحدانية
إرادة الله وقضائه، في مذهبه "المنوتيلى"، فاجتمعوا على الأولى,
واختلفوا في الثانية، فتجددت بينهم الحروبُ, وذكت نارُها المشئومةُ.







أُمم آسيا الوسطى:
لم يُعرَفْ عن هذه الأمم حضارةٌ تُذكَرُ، أو نظامٌ
يُشَارُ إليه، وإنما كانت بوذية فاسدة، ووثنية همجية، لا تملك ثروةً علميةً، أو
نظامـاً سياسياً راقياً، ومن أمثلة هذه الأمم:







الهند :
يقول الرحالة الصيني "هوئن سوئنج"واصفاً
الاحتفالَ العظيمَ الذي أقامه الملك "هرش"حاكم الهند من سنة ست وستمائة
إلى سنة سبع وأربعين وستمائة من الميلاد(606م/647م): أقام الملك احتفالاً عظيمًا
في (قنوج)اشترك فيه عددٌ كبيرٌ جداً من علماء الديانات السائدة في الهند، وقد نصب
الملك تمثالاً ذهبيًا لبوذا على منارة تعلو خمسين ذراعاً، وقد خرج بتمثال آخر أصغر
لبوذا في موكب حافل قام بجنبه الملك "هرش" بمظلة، وقام الملك الحليف
"كامروب" يذبُّ عنه الذباب. ويكفيك هذا الوصف لهذين الملكين, وهما يظلان
إلههما من الشمس, ويدفعان عنه شَرَّ الذباب؛ لتعلم ما آلت إليه عقولُ هؤلاء القوم
في دينهم. لقد بلغت الوثنية أوجها في القرن السادس الميلادي, حيث تعددت الآلهة من
أشخاص تاريخية، وجبال، ومعادن، وأنهار, وآلات للحرب، وآلات للكتابة، وآلات التناسل،
وحيوانات أعظمها البقرة، والأجرام الفلكية، وغير ذلك إلى أن بلغت ثلاثين وثلاثمائة
مليون. واستعرت في أركان الهند وجنباتها الشهوةُ الجنسيةُ الجامحةُ حتى عبدَ
الهنودُ آلةَ التناسلِ لإلههم الأكبر "مهاديو" فصوروها صورة بشعة، واجتمعوا للاحتفال بها رجالاً
ونساءً، شيوخاً وشباباً وأطفالاً!!، وعادت دور العبادة مكاناً يُمارس فيه الكهنة
والفساق فجورَهم وخلاعتَهم، فضلاً عن سائر الأماكن في البلاد. ولم يُعرَفْ في
تاريخ الأمم نظام طبقي أعتى وأقسى منه في الهند، وسن لذلك قانون يُدعى "منوشاستر",قَسَّمَ
النَّاسَ بمقتضاه إلى طبقات أربع، يتمتع أعلاها بكل المزايا، ولا يبقى لأدناها إلا
الذل والاستعباد، وتردت أوضاع المرأة في هذا المجتمع حتى إن الرجل كان يخسر زوجته
في القمار، ولا يبقى للمرأة بعد وفاة زوجها إلا أن تصبح أمة في بيت زوجها المتوفى
تخدمهم دون حق في متاع أو زواج أو تحرق نفسها خلفه هربـًا من عبوسة الدنيا وذلِّ
الحياة.

الصين:
عجيب أمر ذلك الإنسان حين يفقد عقله، وتتقاذفه أمواجُ
الأيام، حتى يجد نفسه على شاطئ فكرة يعتقدها، ويؤمن بها، ويخلص لها، دون أن يدري
كيف وصل إليها، أو كيف وصلت إليه!! هكذا كان حال أهل الصين، حين تخبطوا بين ديانة " لاوتسو"
المغرقة في النظريات، وديانة "كونفوشيوس" التي عُنيت بالعمليات، فكانت
تعاليمَ تدار بها شئون الدنيا والأمور السياسية والمادية والإدارية، دون اعتقاد في
وجود إله، ثم الديانة "البوذية"، والتي بدأت كحِكم بسيطة وبليغة، ثم ما
لبثت أنْ شابتها الخرافة، وخالطتها الوثنية الحمقاء بتماثيلها، وضاعت بين أركانها
فكرة الإله!! حتى إن مؤرخي هذه الديانة لا يزالون في شكِّ من وجوده بها، وحيرة من
قيام دين على أساس رقيق من الآداب، التي ليس فيها الإيمان بالله.

أوروبا:
السائر في دروب تاريخ أوربا الشمالية الغربية، لا يعرف
لقدميه موطئًا أو سبيلاً، ذلك لأنه يتجول في ديار خيَّمت عليها سحائبُ الظلام،
واكتنفتها حروب ومعارك لا تُوصف إلا بالوحشية والضراوة. وبالاختصار، كانت أوربا في
هذه الحقبة بمعزل عن الحضارة، لا تعرف عن العالم، ولا يعرف العالم المتمدن عنها
إلا قليلاً.

اليهود:
بين آسيا وإفريقيا وأوروبا انتشر اليهود، وعلى ما كان في
أيديهم من مادة في الدين، وقرب لفهم مصطلحاته ومعانيه، إلا أن ذلك لم يثمر حضارة
تذكر، أو نظامًا يُشار إليه. قضى عليهم أن يتحكم فيهم غيرُهم، وأن يكونوا عُرْضةً
للاضطهاد والنفي والبلاء، وفشت بين أممهم أخلاقُ الخُنُوعِ عند الضَّعفِ، والبطش
عند الغلبة، والقسوة والأثرة، وأكل المال بغير الحق، والجشع وتعاطي الربا،
والنفاق، والصد عن سبيل الله.وبهذا الانحطاط النفسيِّ، والفساد الاجتماعيِّ،
عُزِلُوا عن إمامةِ الأممِ، وقيادةِ العالمِ. ورغم أنَّ أقربَ ديانةٍ لهم في الأرض
كانت المسيحية- فكلاهما من مشكاة واحدة خرجت- إلا أن العداء بين اليهود والنصارى لم
يكن ليهدأ, إلا ليعاود الاستعار من جديد.


في إفريقيا: الحبشة
كانت الحبشة على المذهب "المنوفيسى" المصري
للنصرانية، والعجيبُ أنها على تنصرها كانت تعبد أوثاناً كثيرة، استعارت بعضها من
الهمجية، فخلطت هذا بذاك.ولم تكن أمةٌ ذات روح في الدين، أو طموح في الدنيا، حتى
إنه لم يكن لها استقلال بأمورها الدينية, إنما هي تابعة لكرسي الإسكندرية.

مصر:
على عراقة حضارتها, وكثرة خيراتها، إلا أن مصر قد طُحِنت
في عهد الرومان بين استبدادٍ سياسيٍّ، واستغلال اقتصاديٍّ، واضطهاد دينيٍّ. ففي
مجال السياسة لم يكن لها من أمرِها شيءٌ، ومجال الاقتصاد لم تعرف عنها روما سوى
أنها شاةٌ حلوبٌ تستنزفُ مواردَها، وتمتصُّ دَمَهَا, وكانت ضرائبُهم الباهظة على
كُلِّ شيء، حتى على النُّفوسِ، وكان فَلَّاحُو مصر يكدحُون لرفاهيةِ وترف الحفـنةِ
الباغيةِ في روما، والعجيبُ أنَّ الحرب الشرسة التي قامت بين المصريين والرُّومان،
لم يكن القصد منها التحرر السياسي، أو البحث عن العدل الاقتصادي، إنما كانت نارًا
تذكِّيها الخلافاتُ الدينيةُ، والمجادلات العقيمة. كان الناس لا يأبهون إلا بخلافِ
العقيدةِ، يُخاطِرون في سبيلِها بحياتِهم، ويتعرَّضُون من أجلها في عشر سنين لما
ذاقته أوروبا في عهد التفتيش لعقودٍ عديدةٍ، وقع خلال هذه الحرب ما تقشعر منه
الجلودُ من تعذيبٍ وإغراقٍ، وإحراقٍ بالمشاعل، وتفنن في الإبادة والتعذيب، حتى
إنهم كانوا يصفون المصريين في أكياس الرمل ثم يلقون بهم في اليم. وبالجملة لم تعرف
مصرُ النصرانيةُ في عهد روما المسيحيةِ إلا أشدَّ الشَّقاءِ، وأقسى العذابِ.





أجوبة الزرقاء :حصلت على 4نقط



كان العالم قبل مجيء الإسلام يتخبط في ظلمات الشرك والجهل :

في أسطر قدم نظرة موجزة عن أحوال هؤلاء وخصوصا في مجال الإهتمامات الفكرية والعقدية :

كان البشر وقت البعثة المحمدية منتشرين في العالم وخاصة القارات الثلاث ؛ آسيا وأوربا وأفريقيا , وهم من أجناس متنوعة , فالعرب في شبه جزيرة العرب والعراق والشام , والفرس في بلاد ايران , والتتار والترك في بلاد ما وراء النهر وأواسط آسيا والهنود في شبه جزيرة الهند .

والجنس الأصفر في الصين واليابان وجنوب شرق آسيا , والروم في آسيا الصغرى (تركيا حاليا) وبلاد الشام ومصر وشمال أفريقية , والانجلو سكسون في انكلتره , والفرنج في فرنسا وهولنده وألمانيا , والغوط في أسبانيا وايطاليا , والسودان والحبشة في بلادهم المعروفة اليوم في افريقية وكانت القوى الكبرى المتحكمة في العالم آنذاك تتمثل في الفرس والروم , حيث سيطرت القوتان على مساحات شاسعة من الأرض , وحكمتا شعوبا عديدة امتد نفوذها اليها , ولم يكن الفرس على دين صحيح بل كانوا مجوسا يعبدون النيران , وكان الروم نصارى , ولكنهم لم يحافظوا على التعاليم التي جاء بها
عيسى عليه السلام بل حرفوها , لذلك لم تكن القوتان الكبيرتان في العالم آنذاك قادرتين على توجيه البشرية نحو التوحيد والعدل والفضيلة والخير , وكانت بقية الشعوب في الصين واليابان والهند والتبت تدين بالبوذية وهي ديانة وثنية ترمز لآلهتها بالأصنام الكثيرة وتقيم لها المعابد , وتؤمن بتناسخ الأرواح .

أما شعوب أوربا فكانت بربرية تعبد الأوثان وتقدس قوى الطبيعة .. وكانت تعيش في ذلك العالم أقليات يهودية مشتتة ما بين بلاد الشام والعراق والحجاز وقد تحرفت تعاليم
موسى عليه السلام , ودخلت فيها آراء كتبها الأحبار ونسبوها الى الدين , فجعلوا الله - سبحانه - إلها قومياً خاصاً باليهود , وافتروا الحكايات على أنبيائهم مما يشوه سمعتهم , وأحلوا التعامل مع غيرهم من الأميين بالربا والغش , وحرموه بينهم , وأبوا دعوة الناس الى دينهم لئلا يخوضوا - في زعمهم - بشرف الانتماء الى شعب الله المختار , وتعاليم موسى عليه السلام قبل أن يحرفها اليهود لا تقر هذه الروح العنصرية البغيضة , ولا تعترف بنسبية الاخلاق في التعامل بين الناس .

ونخلص مم تقدم الى القول بأن العالم يومذاك كان بحاجة الى رسالة دينية جديدة تعيد للتوحيد صفاءه وللأخلاق قيمتها وتأخذ بيد الانسان نحو الحق والخير والعدل بعد أن ساد الشرك والظلم والشر آماداً طويلة وانحرف الناس عن تعاليم الانبياء فطغت الخرافة والاسطورة على فكرهم حتى الحضارات القوية (اليونان مثلا) التي سادت بعقود قبل ظهور الاسلام أبيدت بسبب الحروب وانتشار والانشغال بأمور أخرى .


أجوبة القرشي الزواوية :حصلت على 4نقط


السؤال الاول :

ولم يكن الفرس على دين صحيح بل كانوا مجوسا يعبدون النيران , وكان الروم نصارى , ولكنهم لم يحافظوا على التعاليم التي جاء بها عيسى عليه السلام بل حرفوها , لذلك لم تكن القوتان الكبيرتان في العالم آنذاك قادرتين على توجيه البشرية نحو التوحيد والعدل والفضيلة والخير , وكانت بقية الشعوب في الصين واليابان والهند والتبت تدين بالبوذية وهي ديانة وثنية ترمز لآلهتها بالأصنام الكثيرة وتقيم لها المعابد , وتؤمن بتناسخ الأرواح .

أما شعوب أوربا فكانت بربرية تعبد الأوثان وتقدس قوى الطبيعة .. وكانت تعيش في ذلك العالم أقليات يهودية مشتتة ما بين بلاد الشام والعراق والحجاز وقد حرفت تعاليم موسى عليه السلام , ودخلت فيها آراء كتبها الأحبار ونسبوها الى الدين .



يتبع بنتائج السؤال 2
للمرحلة الأولى

الزرقاء, oujdi, الأستاذة هبة و 2 آخرون شكر صاحب المشاركة.
توقيع » صانعة النهضة
أيها المساء ...كم أنت هادئ


التعديل الأخير تم بواسطة صانعة النهضة ; 2015-12-27 الساعة 10:07
  رد مع اقتباس
قديم 2015-12-26, 18:00   رقم المشاركة : ( 3 )
مراقبة عامة

الصورة الرمزية صانعة النهضة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,290 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

صانعة النهضة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: النتائج الجزئية للمرحلة الأولى :اليوم الأول


نتائج السؤال الثاني
للمرحلة الأولى

جواب أبو جابر:حصل على نقطتان 2


الجواب الثاني:
1) كان أول صنم وضع حول الكعبة وعبده العرب "تقربا منهم به إلى الله" هو هُبل وكان على صورة إنسان من عقيق أحمر مكسور الذراع.
2) الآية التي ذكرت أسماء الأصنام: أفرأيتم اللات والعزى ومناة الثالثة الأخرى ألكم الذكر وله الأنثى تلك إذا قسمة ضيزى إن هي إلا أسماء سميتموها أنتم وآباؤكم ما أنزل الله بها من سلطان . وأيضا: وقالوا لا تذرن آلهتكم ولا تذرن ودا ولا سواعا ولا يغوث ويعوق ونسرا وقد أضلوا كثيرا (سورة نوح)
وقد صارت الأوثان التي كانت في قوم نوح في العرب وعبدوها



أجوبة الأستاذة هبة :حصلت على 1نقطة
للإستشهاد


- اذكر اسم هذا الصنم الذي يعتبر أول وأعظم وأقدم صنم في مكة ؟
منـــاة:

أن مناة من الألهة الإناث ، وهى أقدم أصنام العرب. وقد كان منصوبا على ساحل البحر الأحمر من ناحية المشلل في قديد بين مكة المكرمة والمدينة المنورة –يثرب- (84). ويقال أن الذي وضعه في هذا المكان هو عمرو بن لحي الخزاعي (85). وكانت العرب جميعاً تعظم هذا الصنم وتذبح القرابين حوله ،

2- -وردت في القرآن الكريم أسماء أخرى لأصنام عبدها العرب ،اذكر آية قرآنية تضمنت ذلك؟

ورد ذكرها في القرآن الكريم (أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَالْعُزَّى (19) وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الْأُخْرَى)سورة النجم، الآية 19-20.
وقولـه تعالى: (وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آَلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا) سورة نوح، الآية 23.



أجوبة تانمرت :حصلت على نقطتان 2


الصنم اسمه هبل
2- -وردت في القرآن الكريم أسماء أخرى لأصنام عبدها العرب ،اذكر آية قرآنية تضمنت ذلك؟
اسماء الاصنام هي :العزى و اللات ومناة
" أفرأيتم اللات والعزى(19) ومناة الثالثة الأخرى(20)"
اللات والعزى ومناة هى الأصنام يرمز لها بالنجوم التى كرمها محمد وتشفع بها وسجد لها



أجوبة نزيه لحسن :حصل على نقطتان





1-(أ)عمرو بن لحي كان من خزاعة وكان سيد مكة وبالتالي كان من سادات العرب، يعد أول من غير دين إبراهيم الحنيفية والذي كان يقوم على توحيد الله، حيث أنه أدخل الأصنام لتعبد من دون الله بالجزيرة العربية. ....أما الصنم المنقول فهو " هبل "

(ب)

﴿ أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَالْعُزَّى (19) وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الْأُخْرَى (20) أَلَكُمُ الذَّكَرُ وَلَهُ الْأُنْثَى (21) تِلْكَ إِذاً قِسْمَةٌ ضِيزَى (22) إِنْ هِيَ إِلَّا أَسْمَاءٌ سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآَبَاؤُكُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الْأَنْفُسُ وَلَقَدْ جَاءَهُمْ مِنْ رَبِّهِمُ الْهُدَى (23) ﴾

أجوبة الزرقاء:حصلت على نقطتان



الجواب الثاني:

1- اذكر اسم هذا الصنم الذي يعتبر أول وأعظم وأقدم صنم في مكة ؟


يتعلق الأمر بالصنم :هُبل

2- وردت في القرآن الكريم أسماء أخرى لأصنام عبدها العرب ،اذكر آية قرآنية تضمنت ذلك؟


آلهة العرب كثيرة ، ولكن أشهرها أربعة [ وقد ذكرها القرآن في سورة النجم و هي:

اللات- العزى- مناة- وهبل


قال تعالى:
أفرأيتم اللات والعزى ( 19 ) ومناة الثالثة الأخرى ( 20 )



نتائج القرشي الزواوية :حصلت على نقطتان



السؤال الثاني:

اسم الصنم : هبل
الاية القرانية هي ، قال تعالى: {قَالَ نُوحٌ رَّبّ إِنَّهُمْ عَصَوْنِى وَاتَّبَعُواْ مَن لَّمْ يَزِدْهُ مَالُهُ وَوَلَدُهُ إِلاَّ خَسَارا وَمَكَرُواْ مَكْرا كُبَّارا وَقَالُواْ لاَ تَذَرُنَّ ءالِهَتَكُمْ وَلاَ تَذَرُنَّ وَدّا وَلاَ سُوَاعا وَلاَ يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرا وَقَدْ أَضَلُّواْ كَثِيرا وَلاَ تَزِدِ الظَّلِمِينَ إِلاَّ ضَلاَلا مّمَّا خَطِيئَتِهِمْ أُغْرِقُواْ فَأُدْخِلُواْ نَارا فَلَمْ يَجِدُواْ لَهُمْ مّن دُونِ اللَّهِ أَنصَارا وَقَالَ نُوحٌ رَّبّ لاَ تَذَرْ عَلَى الأرْضِ مِنَ الْكَفِرِينَ دَيَّارا إِنَّكَ إِن تَذَرْهُمْ يُضِلُّواْ عِبَادَكَ وَلاَ يَلِدُواْ إِلاَّ فَاجِرا كَفَّارا رَّبّ اغْفِرْ لِى وَلِولِدَىَّ وَلِمَن دَخَلَ بَيْتِىَ مُؤْمِنا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَتِ وَلاَ تَزِدِ الظَّلِمِينَ إِلاَّ تَبَارا} (نوح: 21 - 28).



يتبع بنتائج السؤال الثالث




الزرقاء, الأستاذة هبة و tanmirt شكر صاحب المشاركة.
توقيع » صانعة النهضة
أيها المساء ...كم أنت هادئ


التعديل الأخير تم بواسطة صانعة النهضة ; 2015-12-27 الساعة 10:10
  رد مع اقتباس
قديم 2015-12-26, 18:15   رقم المشاركة : ( 4 )
مراقبة عامة

الصورة الرمزية صانعة النهضة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,290 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

صانعة النهضة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: النتائج الجزئية للمرحلة الأولى :اليوم الأول

نتائج السؤال الثالث للمرحلة الأولى :



أجوبة أبو جابر:حصل على نقطتان


1) من بين هؤلاء الأحناف: ورقة بن نوفل ابن عم خديجة رضي الله عنها عبد الله وحدهثم اعتنق النصرانية ومات عليها قبل الدعوة
وأيضا زيد بن عمرو بن نفيل ابن عم عمر ابن الخطاب ومات على دين ابراهيم



الأستاذة هبة : حصلت على تقطتان


ظهر بعض الحنفاء في بلاد العرب قبل البعثة النبوية ،أنكروا على قريش عبادة الأوثان وصرحوا أنهم على دين إبراهيم موحدين.

1- أذكر إسم أحد هؤلاء الحنفاء، واذكر الديانة التي مات عليها ؟
زيد بن عمرو بن نُفيل الذي قال فيه رسول الله-صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ-:" إنه يبعث يوم القيامة أمة وحده " . فقد كان ينكر أعمال أهل الجاهلية، ويُصرّح ببطلان دين قريش، ويقول لهم: والذي نفس زيد بن عمرو بيده ما أصبح منكم أحد على دين إبراهيم غيري.




أجوبة تانميرت:حصلت على نقطتان


ظهر بعض الحنفاء في بلاد العرب قبل البعثة النبوية ،أنكروا على قريش عبادة الأوثان وصرحوا أنهم على دين إبراهيم موحدين.

1- أذكر إسم أحد هؤلاء الحنفاء، واذكر الديانة التي مات عليها ؟

ورقة بن نوفل استحكم في النصرانية واتَّبع الكتب من أهلها حتى علم علماً من أهل الكتاب.



أجوبة نزيه لحسن:حصل على نقطتان

3) " عمرو بن عبسة السلمي " ومات مسلما وقد التقى رسول الله صلى الله عليه وسلم .




أجوبة الزرقاء حصلت على نقطتان

من الحنفاء الذين يرفضون عبادة الأصنام، وما يتعلق بها من الأحكام والنحائر وغيرها، زيد بن عمرو بن نفيل، وكان لا يذبح للأنصاب، ولا يأكل الميتة والدم، وكان يقول:
أربًّا واحدًا أم ألفَ رب؟؟ ... أدين إذا تقسِّمت الأمورُ؟
عزلتُ اللات والعزى جميعًا ... كذلك يفعل الجلد الصبورُ
فلا العزى أدين ولا ابنتيها ... ولا صنمي بني عمرو أزورُ
ولا غنمًا أدين وكان ربا ... لنا في الدهر، إذا حلمي يسيرُ
إلى أن قال:
ولكن أعبد الرحمن ربي ... ليغفر ذنبي الربُّ الغفور

فقد كان على ملة ابراهيم واسماعيل عليهما السلام.


أجوبة الزواوية القرشي :حصلت على نقطتان








السؤال الثالث :

الحنفاء منهم:زيد بن عمرو بن نفيل توفي قبل البعثة النبوية ، وورقة بن نوفل مات على النصرانية .



يتبع ب
النتائج الجزئية للمرحلة الأولى



الزرقاء و الأستاذة هبة شكر صاحب المشاركة.
توقيع » صانعة النهضة
أيها المساء ...كم أنت هادئ


التعديل الأخير تم بواسطة صانعة النهضة ; 2015-12-27 الساعة 10:13
  رد مع اقتباس
قديم 2015-12-26, 18:22   رقم المشاركة : ( 5 )
مراقبة عامة

الصورة الرمزية صانعة النهضة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,290 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

صانعة النهضة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: النتائج الجزئية للمرحلة الأولى :اليوم الأول





النتائج الجزئية للمرحلة الأولى


تانميرت + أبو جابر + القرشي الزواوية + الزرقاء
يتعادلون ب8 نقط


نزيه لحسن7,5 نقطة

الأستاذة هبة 6 نقط

والكل فائز برضى الله وحب نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
ترقبوا نتائج المرحلة الثانية


كونوا في الموعد



الزرقاء, oujdi, elqorachi zouaouia و 1 آخرون شكر صاحب المشاركة.
توقيع » صانعة النهضة
أيها المساء ...كم أنت هادئ


التعديل الأخير تم بواسطة صانعة النهضة ; 2015-12-27 الساعة 10:16
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 18:56 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd