للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > منتديات التواصل العام > - منتدى الإستقبال و التعارف - > التعازي والمواساة



إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-02-02, 16:06
الصورة الرمزية ابو العز
 
نائب مدير الأفكار والمشاريع الأستاذية

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  ابو العز غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 15611
تـاريخ التسجيـل : Feb 2010
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــــامــــة : الدار البيضاء
المشاركـــــــات : 11,214 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 10630
قوة التـرشيــــح : ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute
news القيادي اليساري أحمد بنجلون في ذمة الله





القيادي اليساري أحمد بنجلون في ذمة الله
هسبريس - إسماعيل عزام
الاثنين 02 فبراير 2015 - 13:30

أكدت مصادر مطلعة من داخل حزب الطليعة الاشتراكي الديمقراطي وفاة مؤسسه أحمد بنجلون، صباح هذا اليوم، عن عمر يناهز الـ73 سنة، وذلك بعد صراع مع المرض.. إذ فارق الحياة بفضاء المشفى العسكري للرباط حيث كان يخضع للعلاج.

أحمد بن جلون هو شقيق القيادي الاتحادي الشهير عمر بنجلون الذي اغتيل عام 1975، ويعدّ من أكبر القادة اليساريين بالمغرب، خاصة بعد قرار الانشقاق عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وتأسيس حزب الطليعة الاشتراكي الديمقراطي عام 1983.





الشريف السلاوي شكر صاحب المشاركة.
توقيع » ابو العز


أينكم يا غايبين ؟؟؟؟
آش بيكم دارت لقدار مابان ليكم أثر ولا خبروا بيكم البشارة
رد مع اقتباس
قديم 2015-02-02, 16:11   رقم المشاركة : ( 2 )
نائب مدير الأفكار والمشاريع الأستاذية

الصورة الرمزية ابو العز

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 15611
تـاريخ التسجيـل : Feb 2010
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــامــة : الدار البيضاء
المشاركـــــــات : 11,214 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 10630
قوة التـرشيــــح : ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

ابو العز غير متواجد حالياً

افتراضي رد: القيادي اليساري أحمد بنجلون في ذمة الله

صور للمرحوم أحمد بنجلون





الشريف السلاوي شكر صاحب المشاركة.
توقيع » ابو العز


أينكم يا غايبين ؟؟؟؟
آش بيكم دارت لقدار مابان ليكم أثر ولا خبروا بيكم البشارة
  رد مع اقتباس
قديم 2015-02-02, 16:14   رقم المشاركة : ( 3 )
نائب مدير الأفكار والمشاريع الأستاذية

الصورة الرمزية ابو العز

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 15611
تـاريخ التسجيـل : Feb 2010
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــامــة : الدار البيضاء
المشاركـــــــات : 11,214 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 10630
قوة التـرشيــــح : ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

ابو العز غير متواجد حالياً

افتراضي رد: القيادي اليساري أحمد بنجلون في ذمة الله

احمد بنجلون…مسار مناضل أقعده الكرسي في الدفاع عن الوطن

1962800_744412098936893_109221978_n

احمد بن جلون..ليس بالإنسان العادي الذي يمكن ان نختزل حياته في سطور أو جمل…وهو الذي هز في شهادته التاريخية بقاعة با حنيني نهاية التسعينات لما قال” تطلبون مني ان احكي مسار حياتي في أربعون دقيقة..وانا منذ 40 سنة وحياتي تناضل ونالت العذاب….

صعب جدا…ان تكتب عن حياة المناضل الكبير واليساري المعارض احمد بن جلون، لكون الذاكرة تمارس سلطتها في ضرورة إنصاف الرجل وإعطاءه حقه في الكتابة من اجل الإنصاف والعدل الذي كان يناضل من اجل احمد بن جلون قبل ان يأخذ منه المرض واجبره على كرسي متحرك..

احمد بن جلون، شخصية معاندة، تخاف ان تقترب منه، لقوة كلامه وسلطة خطابه، وتاريخه الحافل بالمعاناة مع “المخزن” والاستعمار والامبريالية والصهيونية ومع رفقائه كذلك…

بن جلون، كان يومه حافل بالعطاء، يستيقظ باكرا، يقرأ الجرائد، يتناول فطوره ويطالع أجندته، من اجل الخروج وارتداء بذلة المحاماة من الترافع عن قضية ما…ليكون بعد منتصف النهار جالسا بمقهى”الموناليزا” القريب من مكتبه، يأتيها متأبطا مجموعة من الجرائد والمجلات، يأخذ قهوته وبطالع الجرائد ويحاول فك كلماتها المتشابكة وكأنه أمام شبكات عالقة في حياته المهنية والسياسية…يكسرها بسيجارته المعتادة….

احمد بنجلون، كان قويا، وسيبقى قويا، عند رفاقه في حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، الذي كان زعيمه….في هذه السطور عيد نشر بعد الشهادات الحية عن بن جلون كما هي نظلا لقوتها….

احمد بن جلون: اعتقالي في اسبانيا هو الذي أنقذ حياتي

في احدى حواراته السابقة قال احمد بنجلون” تعرضت في حياتي لعدة اعتقالات، ولكن الاعتقال الذي أعتبره أكبرهم جرى يوم 29 يناير سنة 1970، وذلك بالعاصمة الإسبانية مدريد، حيث اعتقلتني الشرطة الإسبانية من إحدى الشقق التي كنت نزيلا فيها وكان رقمها 14، فأنا مازلت أذكر هذا الرقم حتى اليوم. لقد كنت رفقة الرفيق محمد آزر المدعو سعيد بونعيلات، وتم اعتقالي حوالي الساعة 8 مساء، حيث جئت إلى الشقة بالعمارة التي كنت أقطن فيها، فوجدت الشرطة في انتظاري مدججة بالسلاح، وكانت قد طوقت العمارة، فتم اعتقالي، وكان رفيقي سعيد بونعيلات قد تم اعتقاله قبلي بحوالي ساعتين، ولم أكن على علم بذلك.

وقال ايضا” كانت الحركة الاتحادية لها أساليب نضالية مختلفة، وكانت لها أهداف لتصحيح الأوضاع بالمغرب، وكان سعيد بونعيلات لاجئا سياسيا في الجزائر، بعد أن حوكم غيابيا في المغرب بعدة سنوات، ولقد غادر الجزائر صوب إسبانيا عقب اتفاقيات للتعاون بين البلدين في مختلف المجالات، بما فيها الميدان الأمني. غير أن بعض المسئولين الجزائريين الذين تذكروا الدور الذي قام به سعيد بونعيلات في دعم الثورة الجزائرية، نصحوه بمغادرة بلدهم، لكي لا يلقى عليه القبض، ويسلم إلى المغرب. وهكذا توجه إلى إسبانيا، وأنا أيضا كنت طالبا في الخارج وكنت في صفوف المقاومة الفلسطينية في سوريا وفي الأردن، وكنت عابر سبيل عبر إسبانيا للقيام بعدة مهام نضالية.

وعن سؤال هل كنت مكلفا بأداء مهمة محددة أنت وسعيد بونعيلات، وعلى إثرها توجهت لملاقاته في إسبانيا؟

اجاب ” لا، كنت مقيما معه في إسبانيا في الشقة التي كان يقيم فيها، فأنا كانت لي به سابق معرفة بالجزائر، وأحالني الإخوة المناضلون عليه لكي أقيم عنده على إثر مروري بإسبانيا، بدل أن أقيم في الفندق، فأنا لم تكن لدي مهمة مشتركة مع الأخ سعيد بونعيلات.

بن جلون ومعاناة الاعتقال واختطاف المهدي بن بركة…

وعن اعتقاله قال بن جلون” حين تم اعتقالي كان اختطاف المهدي بنبركة مازال طريا كحدث في ذهننا، فلما وضعوني في سيارة مموهة وشرطي إلى جانبي الأيمن، وآخر إلى جانبي الأيسر، وكنت مكبل اليدين، انتزع شرطي الكراس الذي كان فيه المقال الذي كنت أنوي نشره في مجلة أفريك آزي ردا على حميد برادة، وأخذ يقرأ المقال، وخاطبني قائلا: هل أنت مختص في المجال الفلسفي، فكل المصطلحات الواردة في المقال لها طابع فلسفي. وتذكرت ما قاله المهدي بنبركة لسوشون وفواتون، وهما الشرطيان اللذان اختطفاه، حين خاطبهما قائلا: لم أقم بأي شيء ضد فرنسا، واقتديت بشهيدنا وقلت للإسبانيين، أنا لم أفعل شيئا ضد إسبانيا يستوجب اعتقالي، وتيقنت أن إلقاء القبض علي يدخل في إطار اتفاق أمني تم إبرامه بين إسبانيا والمغرب.

969928_139105419608380_1600465814_n

ما زلت أذكرها جيدا وكأنها حدثت البارحة، فلقد وضعنا في سيارة فاركونيت، وكان يصطحبنا في داخلها رجال شرطة إسبان، وكان أحدهم بدينا، ويشبه شانصوبانزا الشخصية التي كانت تلازم دونكيشوت في كل رحلاته، وجابت السيارة عدة شوارع في مدريد إلى أن وصلت بنا إلى المطار، ودخلت إلى مدرجه، وفي هذه اللحظة ظهرت لي طائرة عسكرية مغربية، فالتفت صوب سعيد بونعيلات، وكنا نطلق عليه لقب »خالي موح«، فقلت له »أمشينا في المزاح أخالي موح«. وبمجرد نزولنا من السيارة، تم وضع القيد في أيدينا، وغطاء فوق الرأس، ولما صعدت إلى الطائرة استبدل الغطاء بعصابة سوداء، وأمرت بالجلوس أرضا، وكانت يداي في الخلف مقيدتين، وتم ربطي بسلسلة حديدية من رجلي، هذه السلسلة مكثت مقيدا بها لشهور عديدة، وكان لي الوقت الكافي لكي أحسب عدد حلقات تلك السلسلة، و كانت 73 حلقة.

كنت أشعر بإهانة لا تتصور عندما أريد قضاء حاجتي الطبيعية، لقد كنت أقضيها في سطل. في اليوم الموالي لوصولي إلى المغرب علمت ببداية حملة الاعتقالات في صفوف المناضلين، وذلك أثناء بداية عملية استنطاقي. لقد أُجْلست على كرسي، وإذا بصوت ينطلق ليخاطبني قائلا : Alors abdelmoumen ca va ? وهكذا تبين لي أن اسمي الحركي لم يعد كما كان سريا، فهو معروف من طرف الأجهزة، ثم أردف الذي كان يستنطقني: أنت هو عبد المومن؟ وأجبته بأن اسمي هو أحمد بنجلون، وفي هذه اللحظة، ومن غير أن أتوقع ذلك، شعرت بصفعة قوية تنزل علي من الخلف في أذني الاثنتين، كانت صفعة شديدة وعنيفة وغير منتظرة، ونزلت علي دفعة واحدة ككفي كماشة. بعد أن تلقيت هذه الصفعة، سقطت العصابة السوداء التي كانت على عيني، أو بعبارة أدق انحلت بعض الشيء، وهبطت قليلا عن عيني، فرفعت رأسي ببطء، وتطلعت إلى من يقف أمامي ويستنطقني، فإذا بي أجد أمامي الجنرال أوفقير بدمه ولحمه يسهر على استنطاقي، وكان إلى جانبه شرطيان، واحد على يميني والثاني على يساري، وبمجرد ما اطلعت على وجهه، وخوفا من أن يتبين أنني عرفت بأنه هو الذي يستنطقني، فيأمر بتصفيتي حفاظا على الأسرار، أحنيت رأسي، وكأنني لم أره ولم أتبين منه، فلما ألقي علينا القبض في إسبانيا وتم تسليمنا إلى المغرب كنت أعتقد أننا انتهينا وأن مصيرنا المحتوم هو الموت.

احمد بنجلون : عندما ينبعث طائر الفنيق من رماده

1005010_555795817833031_476506047_n

كتب محمد غريب مقالة مؤثرة ومما جاء فيها عن بن جلون..

عند صدور أولى الحلقات من مذكرات الأخ احمد بن جلون في جريدة ” الأخبار ” لا زلت أذكر أنني اتصلت به هاتفيا لأعبر له من جهة عن سعادتي لان نشر هذه المذكرات هو تحقيق لأمنية مشتركة لعدد كبير من المواطنين والمتتبعين لتاريخ اليسار وكذا لكل مناضلي حزب الطليعة ، ومن جهة ثانية لأؤكد له بان تجربته الغنية في الحياة ومساره النضالي سيتحولان عند قراءتهما إلى وعي عام .
وبالفعل فقد ساهمت هذه المذكرات في الكشف عن حقائق كثيرة سواء تعلق الأمر بالأحداث التاريخية التي عرفتها بلادنا أو بالصراع السياسي الذي كان اليسار المغربي وخاصة الحركة الاتحادية فاعلا أساسيا فيه وكان لنضال ومواقف الأخ احمد بن جلون دور بارز في التعبير عن مضمون هذا الصراع .
لكن ما يبقى عالقا في الذاكرة عند القراءة الأولى لهذه المذكرات هو عدد من الملاحظات المرتبطة بشخصية الأخ احمد بن جلون وبمسيرته المتميزة في الحياة وفي النضال.
– الملاحظة الأولى مرتبطة أولا بالثقافة الموسوعية للأخ احمد بن جلون والتي ظهرت جلية في العدد الكبير من التواريخ والاستشهادات المرتبطة بأعمال كبار الفلاسفة والمفكرين والمثقفين والأدباء وكذا بعدد مهم من روائع السينما العالمية وأسماء كبار الفنانين والشعراء .. وثانيا مرتبطة بالروح الوطنية العالية وبقيم الشجاعة والوفاء والإخلاص وبصفات التواضع والذكاء والاعتزاز بالنفس التي ظهرت في سلوك الأخ احمد بن جلون وفي العديد من المواقف التي عاشها.

37049_217095398479869_1408121199_n
إن هذه الميزات وان كانت تذكرنا بكبار رجال السياسة في العالم الذين طبعوا ببصماتهم تاريخ شعوبهم سواء تعلق الأمر بمن كانوا رؤساء دول كغاندي ونهرو وعبد الناصر وديغول وتشرشل ..أو كانوا قادة لحركات تحررية كغيفارا وعرفات والمهدي بن بركة وعمر بن جلون… فإنها تجعلنا ننظر بكثير من الحسرة إلى واقع اليوم حيث أصبح على رأس حكومات وأحزاب سياسية عدد كبير من التافهين والانتهازيين والشعبويين ذوي الثقافة السطحية والذين تسلط عليهم وسائل الإعلام الأضواء ليتم توظيفهم لفترة وجيزة ثم يدخلون عالم النسيان مثل نجوم ” ستار أكاديمي ” .
لكن وبالرغم من ذلك فان هذا الواقع لا يمنع الناس من أن تميز بين نوعين من النجاح : نجاح الانتهازي.. وهو نجاح مؤقت وعابر ، ونجاح يعبر عن كفاءة عالية وذكاء فريد ويؤكد تفوق صاحبه في التعبير عن حركة التاريخ.
إن نجاح عبد الكريم الخطابي والمهدي بن بركة وعمر بن جلون الذين ستبقى أسمائهم خالدة في ذاكرة كل المغاربة غير مرتبط بنجاحهم في هذه الانتخابات أو تلك أو حصولهم على مناصب معينة .. إن نجاحهم مرتبط بقدرتهم على أن يكونوا ضمير الشعب الحي في مرحلة تاريخية معينة .. وهذا ما نجح فيه الأخ احمد بن جلون بامتياز.
– الملاحظة الثانية تتعلق بالمسار النضالي المرير الذي عاشه الأخ احمد بن جلون وحجم الآلام والمعاناة التي طبعت حياته .. وكذا السر وراء قدرته على الاستمرار في النضال والتفاؤل بالمستقبل والحفاظ على روح الدعابة والسخرية اللاذعة في مواجهة الخصوم.
لقد كان دائما يستشهد بقول أندري مالرو ” إن اكبر قوة تتمتع بها الثورة هي الأمل ” .. والأمل هنا مبني على تحليل علمي للواقع وهو تعبير عن قناعة راسخة بان إرادة الشعوب لا تقهر.

1016912_412782785503962_411707083_n
إن هذا الأمل هو الذي يجعل المناضلين يختارون الطريق الصعب ، فقد كتب الأخ احمد بن جلون في مذكراته ” إننا كمناضلين كنا نعلم ما ينتظرنا في حال فشلنا ” ، وهذا الاختيار هو الذي يجعل من المناضل مناضلا أصيلا ،لان من يختارون العيش في الظل وعلى هامش الأحداث يرون ” بان العيش في ظل النظام القائم هو أسهل من النضال ضد هذا النظام ” كما كتب ارنست همنغواي في روايته الشهيرة ” لمن تدق الأجراس” ، لان هذا الاختيار يعفيهم من عدد كبير من الالتزامات التي يقبل بها المناضلون.
وإضافة إلى الأمل هناك الإرادة الحرة التي قال بخصوصها المقاوم الفرنسي ضد الاحتلال النازي جون كافييس “إننا لا نناضل لكي نصبح أحرارا ولكننا نفعل ذلك لأننا أصلا أحرار “… وهذا ما جسده الأخ احمد بن جلون في مسيرته النضالية حيث ظل يرفض نعث الضحية ويؤكد على انه اختار طريق النضال وهو يعتز بمسيرته النضالية لأنها التعبير الفعلي عن الحرية.
– الملاحظة الثالثة مرتبطة ببعض المقاطع في المذكرات والتي تظهر وكأنها تفاصيل ولكنها في الواقع إشارات ذكية تحمل رسائل معينة وتكشف عن ذكاء وقدرة في التعبير بطرق غير مباشرة عن حقائق معينة.
كان نابليون يقول ” القدر هو السياسية ” ويعني بذلك أن الأحداث الكبرى في تاريخ المجتمعات هي نتيجة لتلازم عدد كبير من الأحداث أو المصادفات الصغيرة ، إن الأفراد وهم يمارسون حريتهم من اجل تحقيق أهداف معينة يقومون من اجل ذلك بأفعال تتحول بصفة لا رجعة فيها إلى جزء لا يتجزأ من الأحداث الكبرى التي تعيشها مجتمعاتهم. فعندما يقول الأخ احمد بن جلون عن لقائه الأول بالمرحوم الفقيه البصري ” المقابلة لم تدم أكثر من خمس أو عشر دقائق على أقصى تقدير ودون أي هدف ، لكن ستكون لها تبعات على مساري في المستقبل وربما القدر الذي سأواجهه فيما بعد ” ، فان ذلك لا يعني فقط بان هذا اللقاء كان له تأثير على المسار النضالي الخاص بالأخ احمد بن جلون بل يعني كذلك بان الآلاف من مثل هذه المصادفات وتلازمها في شروط تاريخية معينة والتقاء مجموع إرادات شخصيات معينة هي كلها الأسباب الحقيقية وراء الأحداث الكبرى التي عاشتها بلادنا.. وكلما كان موقع هذه الشخصيات هاما ومسؤولياتهم كبيرة كلما كان تأثير أفعالهم كبيرا على مجرى تاريخ مجتمعاتهم .
إن ما سيعيشه الأخ احمد بن جلون من أحداث وما قام به من ادوار يؤكد بأنه كان من الفاعلين الأساسيين الذين طبعوا ببصماتهم تاريخ النضال من اجل الحرية في بلادنا.
– الملاحظة الرابعة مرتبطة بما سبق ذكره عن التأثير الكبير الذي يحدثه عمل بعض الشخصيات حتى ولو لم تظهر على واجهة الأحداث.. وتتعلق بالجانب الخفي في حياة المناضلين. لقد كشفت المذكرات عن هذا الجانب وذلك بالتوقف عند الدور الكبير الذي لعبته الأخت المناضلة فريدة بن جلون ليس فقط في دعم ومساندة زوجها ورفيقها في النضال ولكن في دعم ومساندة كل المناضلين ماديا ومعنويا خاصة في فترات المحن.
إن ما أظهرته هذه السيدة الرائعة من تفان ونكران الذات وما قدمته من تضحيات يشهد بها كل المناضلين الذين تعرفوا عليها يؤكد فعلا بان وراء كل رجل عظيم امرأة عظيمة.
لقد كانت الحياة قاسية مع الأخ احمد بن جلون وكان مساره النضالي حافلا بالتضحيات الجسيمة ، لكن رغم ذلك يمكن القول بان الحياة أيضا كانت معه لينة لأنها أتاحت له فرصة اللقاء والعيش مع إنسانة في قمة الوفاء والإخلاص في زمن أصبح فيه الوفاء عملة نادرة .. ومن حق الأخ احمد بن جلون اليوم وبعد هذا المسار الطويل وبعد أن تأكد بان هناك من جيل اليوم من سيحمل المشعل ويواصل النضال على نفس الطريق – من حقه أن يردد مع الشاعر الكبير رسول حمزاتوف :
أيا جاري السعيد أنت تتحدث
عن فواجعي ، مصائبي ، أحزاني !
كذا لا تقل فما لقيته أنا من طيبة في حياتي
هيهات أن تلقاه في حياتك أنت !

بن جلون صمود

10646778_729925347062258_1275361134379283934_n

رغم معاناته مع الاعتقال وأثار التعذيب على احدى رجليه…يبقى بن جلون صامدا..

كتبت الشاعرة المناضلة حكيمة الشاوي رفيقة احمد بنجلون في حزب الطليعة

قَدَمٌ من فولاذْ ..

المجد لقدمٍ ،
مُعاندٍ .. يا رفيقْ ..
لا يخونُ ميعادَ الصبرِ
ظل يجري ..
ويقطعُ كلَّ مسافاتِ القهرِ
وألغامَ الطريقْ ..
يلملمُ شظايا
سنواتِ الجمرِ
وما خان يوما
أخاهُ الشقيقْ ..

المجد لقدمٍ
من دمٍ .. صامدٍ
يرسم بإكبارٍ
خارطةَ المسارِ
بالنضالِ العريقْ ..
المجد لأمٍّ
أنجبتْ للوطنِ
أقدامَ الاصرارِ
تمشي .. نحو الشمسِ
تعانق الحريقْ ..
المجد لكَ قدما ..
لم يبعْ وطنا
ولا زَلَّ سهوا ..
أو لهوا .. أو قهرا ..
ولا انبهرَ بالبريقْ ..

دَعْنَا أيها القدمُ
نتعلمُ منك
كيف تتألمُ .. وتبتسمُ ..
وترفعُ مشعلَ الطريقْ ..
دعنا يا رفيقْ
نُقَبِّلُ هذا القدمَ
ونعاهدُ الوطنَ
ألا نخون الطريقْ
دعنا يا رفيقْ
نسمعُ آهاتِ البوحِ
تزحفُ من الروحِ
ونرى شعاعَ الشمسِ
ينبعثُ من الجرحِ
ليرسمَ أمهاتِ الفرحِ
والتاريخَ العريقْ ..

أيها القدمُ ، عَلِّمْنَا
كيف عيننا اليسرى
لا تُغْمَضُ ..
والقلبُ الأبيضٌ الرافضُ
لا يُرَوَّضُ ..
والسنابلُ الحُبْلَى
تعانقها الأرضُ
والشعب يرفضُ
أن يستسلمَ كالرَّقيقْ ..
عَلِّمْنَا أيها القَدَمُ ، الصامدُ
كيف تُبْعَثُ حيًّا
كطائرِ الفِنّيقْ .
الوسوم:احمد بنجلون…مسار مناضل أقعده الكرسي في الدفاع عن الوطن
اترك تعليقا
الشريف السلاوي شكر صاحب المشاركة.
توقيع » ابو العز


أينكم يا غايبين ؟؟؟؟
آش بيكم دارت لقدار مابان ليكم أثر ولا خبروا بيكم البشارة
  رد مع اقتباس
قديم 2015-02-02, 16:29   رقم المشاركة : ( 4 )
مدير الإشراف

الصورة الرمزية الشريف السلاوي

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 20874
تـاريخ التسجيـل : Aug 2010
العــــــــمـــــــــر : 43
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــامــة : المغرب الحبيب .
المشاركـــــــات : 33,154 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 16568
قوة التـرشيــــح : الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

الشريف السلاوي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: القيادي اليساري أحمد بنجلون في ذمة الله

إنا لله و إنّا إليه راجعون
ابو العز شكر صاحب المشاركة.
توقيع » الشريف السلاوي


  رد مع اقتباس
قديم 2015-02-02, 23:23   رقم المشاركة : ( 5 )
بروفســــــــور

الصورة الرمزية express-1

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 10905
تـاريخ التسجيـل : Oct 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــامــة : AGADIR
المشاركـــــــات : 7,693 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 6417
قوة التـرشيــــح : express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

express-1 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: القيادي اليساري أحمد بنجلون في ذمة الله



علم من مصادر متطابقة وفاة الزعيم اليساري أحمد ينجلون مؤسس حزب الطليعة الديمقراطي الإشتراكي ، وأحد اليساريين الأوائل في المغرب، يومه الإثنين 02 فبراي الجاري، وذلك بعد صراع طويل مع المرض.
وكان الراحل قد حفل مساره السياسي بالإعتقال في فترة ما أصبح يُعرف بمرحلة سنوات الرصاص، عقب محاكمة مراكش سنة 1971، بُعَيد اعتقاله ورفيقه “بونعيلات” في إسبانيا، كما خبر أيضا تجربة مريرة مع وسائل التعذيب، حيث تعرض منه للقسط الأوفر.
أما عن التجربة الحزبية فكانت حافلة، حيث انتقل من حزب الإتحاد الوطني للقوات الشعبية (الإتحاد الإشتراكي فيما بعد) ثم إلى حزب الطليعة الإشتراكي الديموقراطي الذي كان أحمد بنجلون أحد مؤسسيه، وتولى قيادته لفترة طويلة.
الراحل أحمد بنجلون هو أخ القيادي النقابي والسياسي البارز “عمر بنجلون” الذي اغتيل في نونبر سنة 1975.
ابو العز شكر صاحب المشاركة.
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 22:54 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd