للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > المنتديات العامة والشاملة > منتدى الأخبار العامة


شجرة الشكر1الشكر

إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-07-31, 21:50
الصورة الرمزية abo fatima
 
نائب مدير الإشراف

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  abo fatima غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 39162
تـاريخ التسجيـل : Jan 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــــامــــة :
المشاركـــــــات : 18,437 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 23493
قوة التـرشيــــح : abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute
افتراضي ديفيد هيرست يجدد فضح دور السعودية في حرب غزة





ديفيد هيرست يجدد فضح دور السعودية في حرب غزة

ديفيد هرست يجدد فضح الدور السعودي في حرب غزة ويقول إن الدعم النشط لها يحافظ على استمرار الحرب الوحشية مشيرا إلى أن التحالف العربي بقيادة السعودية يحافظ على استمرارها وقال إن السعودية تذرف دموع التماسيح على غزة..
الأربعاء, 30 يوليو, 2014, 16:39 بتوقيت القدس

ملك السعودية الداعم الرئيسي لانقلاب السيسي








بعد مقاله" الهجوم على غزة تمّ عن طريق أمر ملكي سعودي" والذي أثار سخطا سعوديا، جدد ديفيد هيرست، فضحه للدور السعودي في العدوان الإسرائيلي على غزة ، في مقال أخر حول نفس القضية على صفحات موقع هافينغتون بوست. وتحت عنوان: "دموع التماسيح السعودية على غزة"، قال الكاتب بأنه "ليس من السهل أن تكون سفيراً للسعودية في بريطانيا، حيث يجب عليك أولاً أن تقوم بنفسك بنفي الأمور التي لا يمكن نفيها، ومنها أن الهجوم الإسرائيلي على غزة جاء بدعم السعودية. إنه أمر مهين".

وأضاف هيرست: "لم يكد الحبر يجف على هذا البيان الصحفي الرسمي للسفير السعودي في رده على مقالي السابق، حتى كتب الأمير تركي الفيصل، سلف بن نواف في منصب سفير المملكة المتحدة، ورئيس المخابرات السابق وشقيق وزير الخارجية الحالي، في صحيفة الشرق الأوسط، بأن حماس هي المسؤولة عن إطلاق الصواريخ ورفض قبول خطة وقف إطلاق النار المصرية (والتي كان من شأنها نزع سلاح حماس). وهذه هي وجهة نظر إسرائيل ومصر أيضاً".

وتساءل الكاتب: "إذاً ما الذي يحدث هنا؟ هل تدعم المملكة العربية السعودية الفلسطينيين في مقاومتهم للاحتلال؟ أو أنها تؤيد الحصار الإسرائيلي والمصري، من أجل نزع سلاح غزة؟" وأضاف: "لا يمكنك أن تقول بالأمرين على حد سواء. لا يمكنك مبايعة الفلسطينيين وأن تعطي إشارة بالموافقة لقاتلهم".

وتساءل الكاتب أيضاً عما إذا كان التعامل بين المملكة وإسرائيل يقتصر حقاً "على إحداث خطة للسلام"، كما قال السفير السعودي. وطلب من السفير أن "يقول لنا عما حدث بين الأمير بندر ومدير الموساد تامير باردو في فندق في العقبة في نوفمبر من العام الماضي. الأردنيون سربوا ما حدث إلى صحيفة إسرائيلية في إيلات. هل كان بندر وباردو: 1- يقوم بامتصاص أشعة الشمس في فصل الشتاء، 2- يتحدث عن مبادرة السلام العربية، أو 3- يقوم بالتخطيط لكيفية *** إيران؟"

وأكد هيرست بأن المنطقة مقسومة الآن بين إسرائيل والمملكة العربية السعودية ومصر والإمارات العربية المتحدة والأردن، على الجانب الأول. وهم يعتبرون أنفسهم صوت العقل والاعتدال، ولكن أساليبهم عنيفة مثل الانقلاب العسكري في مصر والهجوم على غزة. وعلى الجانب الأخر، تقف تركيا وقطر والإخوان المسلمين وحماس.

وميز هيرست متعمداً أو غير متعمد بين الحكومات والشعوب، قائلاً: "ينبغي علينا، مع ذلك، الحديث عن الحكومات بدلاً من الناس. وذلك لأن أحد الأسباب التي تجعل حكومة المملكة العربية السعودية لديها مثل هذا الموقف المتطرف تجاه حماس والإخوان بشكل عام، هو أنها تعرف جيداً بأن شعبها لا يشاركها وجهة نظرها هذه".

واستشهد الكاتب باستطلاعات الرأي التي أجرتها مؤسسة ركين، مؤخراً، والتي أظهرت بأن 95 في المئة من عينة تمثيلية من ألفين سعودي أيدوا استمرار فصائل المقاومة الفلسطينية. وبأن فقط ثلاثة في المائة لم تفعل ذلك. اثنان وثمانون في المئة أيدوا إطلاق صواريخ على إسرائيل و14 في المئة عارضوه.

وأضاف الكاتب: "الدليل على جميع هذه الاجتماعات السرية السعودية الإسرائيلية هو أن نرى سلوك مصر. من المستحيل أن نصدق بأن رئيسها الجديد عبد الفتاح السيسي يتصرف بشكل مستقل تجاه حماس في غزة ومن دون العودة إلى دافعي الضرائب له في الرياض. من دفع له 5 مليارات دولار بعد الانقلاب، و20 مليار دولار الآن، هو من يأمر وينهي".

واختتم هيرست بالقول: "المملكة العربية السعودية تسير على خط رفيع. وفقاً لمصادري، رفض نتنياهو لمبادرة سلام كيري خلال عطلة نهاية الأسبوع يرجع جزئياً إلى الدعم الكامل من الحلفاء العرب. الدعم النشط للمملكة العربية السعودية يحافظ على استمرار هذه الحرب الوحشية".

المقال السابق
وكان هيرست، في مقاله السابق، أكد أن هناك العديد من الأيدي وراء هجوم الجيش الإسرائيلي على قطاع غزة، ومن بين هذه الأيدي "أيدي سعودية"، مسمياً المملكة بـ "الشريك الثالث غير المعلن في هذا الحلف غير المقدس"، والذي يضم وفقاً للكاتب أمريكا ومصر أيضاً.

نعم، المملكة العربية السعودية كانت الشريك الثالث والأكثر أهمية في إعطاء الضوء الأخضر للعملية العسكرية الإسرائيلية في غزة، وفقًا لهيرست، والذي قال في مقاله المذكور: “"الهجوم على غزة يأتي عن طريق الأمر الملكي السعودي. وهذا الأمر الملكي ليس أقل من سر مفضوح في إسرائيل، وكل مسؤولي الدفاع السابقين والحاليين يتحدثون عنه بارتياح".

وأضاف: "وزير الدفاع الإسرائيلي السابق شاؤول موفاز فاجأ مقدم على القناة 10 بالقول بأنه كان على إسرائيل أن تحدد دورًا للمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة في نزع سلاح حماس. وأضاف ردًّا على سؤال حول ما يعنيه بهذا، بأن الأموال السعودية والإماراتية ينبغي أن تستخدم لإعادة بناء غزة بعد أن يتم تدمير حماس".

واستشهد الكاتب في مقاله ذاك، أيضًا، بما قاله مسؤول مؤسسة الدفاع الإسرائيلية السابق، ومدير العلاقات السياسية والعسكرية الحالي في وزارة الدفاع الإسرائيلية، عاموس جلعاد، مؤخرًا، بأنّ “كل شيء تحت الأرض، وليس هناك ما هو للجمهور، ولكنّ تعاون إسرائيل الأمني مع مصر و دول الخليج هو فريد من نوعه، وهذه هي أفضل فترة من الأمن والعلاقات الدبلوماسية مع العالم العربي”.

كما، واعتبر هيرست بأن هذا الاحتفال بالعلاقات هو “احتفال متبادل”. مذكرًا بأن الملك عبد الله كان قد أجرى اتصالًا هاتفيًّا مع الرئيس عبد الفتاح السيسي للموافقة على مبادرة وقف إطلاق النار المصرية، التي لم يتم إبلاغ حماس بها، وبأنّ صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية كانت قد نقلت عن محلّلين حول ما إذا كانت مبادرة وقف إطلاق النار مبادرة جديّة في أيّ وقت من الأوقات.

وضمن سوقه لما يعتبره أدلة أخرى على العلاقات السعودية الإسرائيلية، قال هيرست: "الموساد ومسؤولون في الاستخبارات السعودية يجتمعون بانتظام. تباحث الجانبان عندما كان الرئيس المصري السابق محمد مرسي على وشك السقوط في مصر، وهما يدٌ بيد في شأن إيران، حيث إن كلاهما يحضران لهجوم إسرائيلي من خلال المجال الجوي السعودي وتخريب في البرنامج النووي".

والفرق اليوم، بحسب المقال، هو أنه للمرة الأولى في تاريخ البلدين، هناك تنسيق مفتوح بين القوتين العسكريتين. وقال الكاتب: “ابن شقيق الملك عبد الله الأمير تركي هو الوجه العام لهذا التقارب، والذي بدأ أول مرة بالنشر السعودي لكتاب من تأليف أكاديميّ إسرائيلي. طار الأمير إلى بروكسل، في مايو، لمقابلة الجنرال عاموس يادلين، رئيس الاستخبارات الإسرائيلي السابق، والذي وجهت له محكمة في تركيا تهمة الضلوع في اقتحام السفينة مرمرة”.

واختتم هيرست مقاله المثير للجدل بالقول بأن “السلام أمر مرحب به من قبل الجميع، وخصوصًا في غزة في الوقت الراهن. ولكن الوسائل التي يتبعها حلفاء إسرائيل في المملكة العربية السعودية ومصر لتحقيق ذلك، من خلال تشجيع إسرائيل على توجيه ضربة قاسية لحماس، تجعل الشخص يتساءل عما يدور بالفعل هنا”. وأضاف: “إن والد تركي، الملك فيصل بن عبد العزيز يتقلب الآن في قبره لما وضع الابن اسمه عليه. هذا التحالف الإسرائيلي السعودي مصاغ بالدم، الدم الفلسطيني، دمُ أكثر من 100 نسمة في شجاعية يوم الأحد”.

وجاء الرد السعودي..

سفير المملكة العربية السعودية في المملكة المتحدة، الأمير نواف آل سعود، انتقد مقال هيرست السابق، بعد أيام، ووصفه بأنه “هراء مطلق” يتكون من “أكاذيب لا أساس لها بالمجل”. وقال السفير مخاطباً الخبير البريطاني: “هل لديك نية للإهانة؟ أم أنك مجرد جاهل تماماً بالتاريخ أو السياسة في الشرق الأوسط؟” كما وجه السفير كلمات قاسية تجاه إسرائيل أيضاً، متهماً إياها بارتكاب “إبادة جماعية”، ومحذراً من أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو سوف يحاسب على جرائمه “أمام سلطة أعلى من تلك التي على الأرض”.

واختتم السفير رده بالقول: “الشعب الفلسطيني إخواننا وأخواتنا سواء كانوا مسلمين أو مسيحيين عرب، وتأكدوا أننا نحن شعب وحكومة المملكة العربية السعودية، لن نتخلى عنهم، وسوف نفعل كل ما بوسعنا لمساعدتهم في مطلبهم الشرعي للعودة إلى وطنهم والأراضي التي استولت عليها إسرائيل بصورة غير مشروعة بلغة النار والقهر والظلم”.

لكن، هذه التصريحات الرسمية عكرها يوم السبت مقال نشره الأمير تركي الفيصل، رئيس الاستخبارات السعودية سابقاً، في صحيفة الشرق الأوسط. حماس، وفقاً لهذا المقال، تتحمل تبعات ما يحدث في غزة من مجازر، نتيجة لتكرارها لأخطاء الماضي وغطرستها، وعبر إرسالها للصواريخ عديمة الأثر إلى إسرائيل. كما لفت الأمير إلى أن تركيا وقطر تهتمان بحرمان مصر من دورها القيادي أكثر من منع إسرائيل من تدمير غزة.

معرفة أن أهل غزة سيتعرضون لسفك الدماء، كان يجب أن تحد من غطرسة حماس، وتوقفها عن إرسال الصواريخ المعرقلة للقضية الفلسطينية، وفقاً للأمير. والذي أكد أيضاً على أن صواريخ حماس لا تشكل أيّ خطر على إسرائيل، حتى لو وصلت إلى تل أبيب.

وقال الفيصل أيضاً، وهو أمر أكده في مقالات نشرتها صحف إسرائيلية له سابقاً، بأنه كان يأمل أن تسفر مبادرة السلام العربية عن وضع حد للعداء بين إسرائيل والعالمين الإسلامي والعربي. مشيراً إلى أن مواقف أمريكا وبعض الحكومات الأوروبية قد جعلت إسرائيل تواصل اعتداءاتها على غزة، خصوصاً من خلال استمرار هذه الحكومات في دعم نتنياهو في اعتداءه الهمجي.
المصدر: فلسطين الآن



خادم المنتدى شكر صاحب المشاركة.
توقيع » abo fatima
رد مع اقتباس
قديم 2014-08-02, 15:51   رقم المشاركة : ( 2 )
مدير التواصــل

الصورة الرمزية خادم المنتدى

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12994
تـاريخ التسجيـل : Oct 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــامــة : أرض اللـه الــواســعـــة
المشاركـــــــات : 33,030 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 18732
قوة التـرشيــــح : خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

خادم المنتدى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ديفيد هيرست يجدد فضح دور السعودية في حرب غزة

*************************
شكرا جزيلا لك..بارك الله فيك...
**************************
توقيع » خادم المنتدى

الأربعــاء 01ربيع الأول1441هـ/*/30أكتوبر 2019م

الجمعة 03ربيع الأول1441هـ/*/01 نونبر 2019م



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 14:00 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd