للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > المنتديات العامة والشاملة > منتدى المواضيع العامة > منتدى المواضيع المميزة


منتدى المواضيع المميزة لا مكان هنا للمنقول .. خاص بإبداعات الأعضاء من مواضيع حصرية مميزة ..

شجرة الشكر4الشكر
  • 1 Post By محسن الاكرمين
  • 1 Post By صانعة النهضة
  • 2 Post By محسن الاكرمين

إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-03-27, 11:37
الصورة الرمزية محسن الاكرمين
 
أستـــــاذ(ة) ذهبــــي

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  محسن الاكرمين غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 31020
تـاريخ التسجيـل : May 2011
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــــامــــة :
المشاركـــــــات : 479 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 1397
قوة التـرشيــــح : محسن الاكرمين has much to be proud of محسن الاكرمين has much to be proud of محسن الاكرمين has much to be proud of محسن الاكرمين has much to be proud of محسن الاكرمين has much to be proud of محسن الاكرمين has much to be proud of محسن الاكرمين has much to be proud of محسن الاكرمين has much to be proud of محسن الاكرمين has much to be proud of محسن الاكرمين has much to be proud of
opinion الخطأ وحقِّ الاختلاف في البنية الاجتماعية





الخطأ وحقِّ الاختلاف في البنية الاجتماعية
نمتلك كلنا حق الخطأ ،تلك المتتالية المنطقية لحقِّ الاختلاف. وهو حقٌّ واجب تفرضه ممارسةُ الحرية الفكرية التي تنطوي على إمكانات الإصابة في الاجتهاد أو دون ذلك. فإخلاص المجتهد النية الصادقة لتطويع المعرفة قد ينجح ونثمن ذلك، و قد يخفق في وضع الضوابط الاولية مما يحول دون تحقيق النتائج المستهدفة فلا تثريب على ذلك .
وقد تغيب او تغيب - (بضم الياء )- معلومة او معطيات اساسية على المجتهد فيقبل فيما هو عليه مفترضًا أنه يرتضي السبيل الأمثل والعادل للوصول إلى كنه الحق والفعل الاصح ، لكن وجه الحقِّ لا يميط اللثام عن وجهه لطالبيه في كلِّ المرات؛ وينتهي الامر إلى ما نَصِفُه بالخطأ، الذي لا ينفي حسن المقصد والنية ، وجدية الغايات المسطرة سلفا ....
من تم نقر ان الخطأ في السياق المعرفي عنصر تميُّز، وليس فعل ناقص يستوجب نصب اليات القدح والتنقيص ، خصوصًا أن نتاج المعرفة الانسانية نسبية وتطورها متلاحق وبتجدد دائم ، وأن التقدم في البحث العلمي لا يستوجب تخطيط النتائج عبر نفق ظلمة الاعتباطية والارتجالية ، وإنما ترك الفرضيات - والفرضيات المضادة - تبني لبنات النتائج الغائبة او المغيبة .
وحري بنا في هذا المقام ان نقر بان الخطأ في العلوم التجريبية " الطبيعية "غير الخطأ في الاوساط الاجتماعية " العلوم الانسانية ". فالأول متكرر تكرار التجارب المعملية – المخبرية - التي تنطلق من فرضيات قد تفشل أوتصح في حلٍّ اشكالية قائمة، أو إيجاد بدائل لمعطى من المعطيات الافتراضية الاولية . اما الثاني وهو الاعم تداولا ففيه قول ، فالخطأ المتداول في الطبقة الاجتماعية حده الاول مصدر عفوي وآخر تعمدي قصدي :
فالأول ينشا عن نية غير مبيتة لكنه يلحق الضرر بالآخرين بشكل مباشر او غير ذلك ، مع اعتراف صاحب منشأ الخطأ – الاعتراف بالخطأ وهو المطمح الاجتماعي الذي نرتضي للمغاربة كسلوك مدني – فلا لوم عليه. ولكن الامر يستفحل فيما اذا كانت نتائج اكثر حدة وبسلبية ممتدة ،فاعتقد ان الامر يستحمل وجهين لا محيد عنهما ،الاول وهو المرجعية الدينية فالله غفور رحيم ،والتوبة تشفع خطايا الفعل في حدوده الدنيا ،هذا اذا ما تعلق الامر بعلاقة العبد بربه.و الثاني وهو الخطأ المنعكس على الفرد او الجماعات " حقوق العباد " ، فثمة يبدأ البحث عن منشأ الخطأ ومدى الضرر الذي الحقه ،ثم موقف المتضرر منه (او المتضررين منه ) ومدى قابلية العفو والتصالح مع الاخرين بصدق نية ، او المطالبة بالحساب الدنيوي / الاخروي ...
نرجع الى الخطأ المقصود ان لم نقل عليه الخطأ المتعمد ، نية السوء مبيتة فيه ،نتائجه تقوض اركان البنية الاجتماعية في وحدتها الكبرى وتقاسماتها الصغرى على حد السواء ، اما امتداده فيبقى سرابا لا نتوقع متى يزول وكيف يتم تجاوزه....
اذا والعملية كذلك ، وقبل البحث عن العفو او المساءلة /المحاسبة ،او ترك الامور للسلطة القضاء او للإجرائية القدرية ، فإننا نبحث اولا عن كيفية ابراء - " البراءة بمفهومها القانوني "- المستهدف من الخطأ او المستهدفين منه امام مكونات المجتمع كحق مدني ، ورد الاعتبار الكلي ، والإنصاف بشكل عادل ومرتضى من قبل الجميع ، هذا السبيل يتطلب اولا الشجاعة الكافية للجميع فضلا عن مكاشفة حقيقية تبتغي موضوعيةُ محايدة بدون تحيُّز للانتماء العرقي / الاعتقاد الديني / القناعة السياسية ...
ومن اعتقادي فالعفو والصفح او طلب القصاص مرده للشخص او الجماعة (جمعيات المجتمع المدني) التي مسها الخطأ بشكل مباشر او غير مباشر من حيث :
& مدى حجم اتساع وعمق الخطأ،
& مدى امتداد اوجه الخطأ الاخطبوطي على فئة معينة او فئات اجتماعية اخرى ،
& مدى مقدار تمطط الخطأ معنويا وذاتيا على المستهدف به من حيث المكان والزمان ،
ومن البديهي القول اذا مس الخطأ الثوابت الدينية او الأعراف العامة أو بنية القيم الاجتماعية ، فالخطأ هنا نقيضٌ واضح للصواب بلا برهنة ولا استدلال ولا تبريرات فالحق حق والباطل بين ولو تلون بألوان الحرباء،وهنا يستدعي الامر وقفة واحدة ...
اما مسلك التسامح الذي يجب امتلاكه في أحوال الخطأ فهو تصحيحه بالحجة المقنعة ،والمعلومة الضابطة ،والعلة المنطقية والسببية المتأصلة من السلوكيات المدنية ، ثم العمل على تجفيف مستنقع الخطأ والأخطاء ولو نسبيا ،مع قيمة امتلاك منهج المجادلة بالتي هي أحسن وأخيرا العفو عند المقدرة ....
هذا ما نرتضيه لمغرب المواطنة - (اقول بمغرب المواطنة كمنهج سلوكي قوامه الثوابت الوطنية الكبرى التي تتأسس عليها الوحدة الوطنية ضمن مفهوم الاختلاف لا الخلاف)- الذي لا مناص فيه من الاختلاف في الرأي ،و التقاطع في اليات تشفير و تفكيك الاشكاليات المطروحة للجدال والنقاش فيها ،وكذا تصريف حلولها ،كل هذا في ظل احترام الذات والآخر ،والاشتغال ضمن منظومة اجتماعية كفيلة بإنتاج النقد الذاتي والنقد المضاد. ..
محسن الاكرمين




خادم المنتدى شكر صاحب المشاركة.
رد مع اقتباس
قديم 2013-03-28, 18:01   رقم المشاركة : ( 2 )
مراقبة عامة

الصورة الرمزية صانعة النهضة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,290 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

صانعة النهضة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الخطأ وحقِّ الاختلاف في البنية الاجتماعية

الخلاف والإختلاف

الكلمتان تبدوان متشابهتين وكأنهما التوأم الحقيقي, لكنهما في واقع الأمر بعيدتان كل البعد عن بعضهما البعض .
فلا توجد أية قرابة أو نسب فيما بينهما , غير أننا نجعلهما في الواقع الحياتي ندّين يحق لأية واحدة منهما أن تنوب أو تحل محل الأخرى , وهنا يكمن الخطأ الذي غالباً ما تكون نتائجه سيئة بل ومضرة .


الخلاف يحمل في كنهه معنى الشجار والصراع المبيت, غير أن الاختلاف يعني التباين والتنوع , فكما خلق الله أشكالنا وقدراتنا متباينة مختلفة , كذلك خلق لنا طبائعنا متنوعة , بالتالي وبسبب التباين كان لا بد من حصول الاختلاف ولنقل هنا في الرأي والتفكير .‏


إننا إن أردنا فرض ما نعتقد به على الآخرين نكون كأننا نحاول أن نفرض عليهم أن يبدلوا أشكالهم بأشكالنا , وهذا ضرب من المستحيلات , بمعنى أن الاعتراف بتباين الآراء والافكار أمر حتمي , وخلاف ذلك يكون سعينا ضرباً من العبث أن لم يكن من الحمق .‏
البيئة والظروف الموضوعية والمصالح التي تصوغ أفكارنا ليست لدى كل الناس واحدة , ولهذا فمن المستحيل أن تتوحد الآراء والرغبات كلها وكأنما صب البشر كلهم في قالب وجودي واحد .‏
الأمر الواقع يرغمنا على تقبل الآخر كما هو , ولئن لم نعترف برأيه فلنحاوره , وكما أرفض أن يفرض الآخرون علي معتقدهم فلا يحق لي بالتالي فرض معتقدي على الآخرين , كلنا سواسية في حرية الفكر والمعتقد الذي أن تباين واختلف اخصب في حقيقة الامر الفكر والحياة , وكل تعارض في الاراء هو في الحقيقة شعلة تنير جوانب عديدة من جوانب الفكر التي لن تضاء فيما لو اتحدت - لسبب أو لآخر - الاراء بشكل دائم ومن غير اختلاف .‏
انا لست الوجود كله ولا البشر قاطبة حتى يحق لي أن أفرض ما اعتقد به على الآخرين , والحياة هي رسمة فسيفساء اجتماعية لا يمكن أن تكون لها اية صورة جميلة من دون تعدد الوانها , وأنا أياً كان موقعي في المجتمع فلم يخولني رب العزة ولا أحد غيره على قهر البشر وإرغامهم على الاعتقاد بمعتقدي ,أ تراني أرضى أن يفعلوا بي ما أريد فعله بهم ?‏
إن كل من يثور لمعارضة الآخرين لرأيه فيجعل من هؤلاء أعداء له , يفتقر أصلاً لسلامة التفكير , ولا بد أن تكون به عاهة قد تكون الأنانية أو حالة من حالات الاكتئاب أو غيرها , غير أن من ليس لديه عاهة نفسية ويتسلط على أفكار الناس ومعتقداتهم فلا بد وان ذهنه وتفكيره ضحلان ضئيلا الجودة وربما غير مؤهل لابداء رأي مهما كان نوعه .‏
عقلية فرض الرأي توارثناها جيلاً بعد جيل , فالاب يفرض رأيه من غير نقاش , ومنه يتعلم الأولاد ذات العاهة , المدرس يتعاطى غالباً مع طلابه بذات الطريقة , حتى في العمل يعامل المدير أو المسؤول مساعديه بذات المنهجية. وقس على ذلك كل العلاقات المجتمعية.

أخي محسن ...شكرا على طرح هذا الإشكال الذي طالما سبب أزمات مجتمعية خطيرة،تحيتي..ز

خادم المنتدى شكر صاحب المشاركة.
توقيع » صانعة النهضة
أيها المساء ...كم أنت هادئ

  رد مع اقتباس
قديم 2013-03-28, 21:59   رقم المشاركة : ( 3 )
أستـــــاذ(ة) ذهبــــي

الصورة الرمزية محسن الاكرمين

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 31020
تـاريخ التسجيـل : May 2011
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــامــة :
المشاركـــــــات : 479 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 1397
قوة التـرشيــــح : محسن الاكرمين has much to be proud of محسن الاكرمين has much to be proud of محسن الاكرمين has much to be proud of محسن الاكرمين has much to be proud of محسن الاكرمين has much to be proud of محسن الاكرمين has much to be proud of محسن الاكرمين has much to be proud of محسن الاكرمين has much to be proud of محسن الاكرمين has much to be proud of محسن الاكرمين has much to be proud of

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

محسن الاكرمين غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الخطأ وحقِّ الاختلاف في البنية الاجتماعية

الخلاف والإختلاف

الكلمتان تبدوان متشابهتين وكأنهما التوأم الحقيقي, لكنهما في واقع الأمر بعيدتان كل البعد عن بعضهما البعض .
فلا توجد أية قرابة أو نسب فيما بينهما , غير أننا نجعلهما في الواقع الحياتي ندّين يحق لأية واحدة منهما أن تنوب أو تحل محل الأخرى , وهنا يكمن الخطأ الذي غالباً ما تكون نتائجه سيئة بل ومضرة .

استاذتي الكريمة تحياتي ...
من دواعي سروري بصمتك الواضحة على الموضوع،ومدى اعتبار اشكالية "الخطأ/الاختلاف" تستوجب الضبط وتفكيك الياتها
مرة اخرى مرورك اعطى
قيمة مضافة للموضوع
خادم المنتدى و صانعة النهضة شكر صاحب المشاركة.

التعديل الأخير تم بواسطة محسن الاكرمين ; 2013-03-28 الساعة 22:00 سبب آخر: الالوان
  رد مع اقتباس
قديم 2017-09-05, 14:19   رقم المشاركة : ( 4 )
مدير التواصــل

الصورة الرمزية خادم المنتدى

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12994
تـاريخ التسجيـل : Oct 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــامــة : أرض اللـه الــواســعـــة
المشاركـــــــات : 32,927 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 18732
قوة التـرشيــــح : خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

خادم المنتدى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الخطأ وحقِّ الاختلاف في البنية الاجتماعية

-************************-
شكرا جزيلا لك على هذا التقاسم
-***********************************-
توقيع » خادم المنتدى
السبت 01 ذي الحجة1440هـ/*/03غشت2019م
الإثنين 10 ذي الحجة1440هـ/*/12غشت2019م
الأحد 01 محرم1441هـ/*/01 شتنبر 2019م



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 17:00 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd