للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > المنتديات العامة والشاملة > منتدى المواضيع العامة > منتدى المواضيع المميزة


منتدى المواضيع المميزة لا مكان هنا للمنقول .. خاص بإبداعات الأعضاء من مواضيع حصرية مميزة ..


إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-02-14, 08:10
 
أستـــــاذ(ة) جديد

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  machchate غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 41102
تـاريخ التسجيـل : Mar 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــــامــــة :
المشاركـــــــات : 10 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : machchate عضو
b3 غربة القرآن أم غربتنا عن القرآن؟





غربة القرآن أم غربتنا عن القرآن؟
ذ. نورالدين مشاط

هل القرآن جمل ترتل وتنغم؟ أم كلام لرب العالمين .. كلام يوجهه القادر المهيمن الملك.. كلام يوجهه رب السماوات الممتدة برهبتها وعظمتها وجمالها وإتقانها .. كلام يوجهه رب الأرض في إبداعها وتناسق آياتها وتوازنها .. كلام يوجهه رب النطفة العاقلة البانية لجسد معجز في أدائه؟؟؟ كلام يوجهه لفقراء لا حول لهم ولا قوة يعيشون الضعف التام وتحدق بهم الأخطار من فوقهم ومن تحت أرجلهم .. يعيشون فوق ذرة متطايرة في فضاء الكون المهول..محفوفون برحمة رب كريم...!
القرآن كلام موصول مع كل من فتح له نوافذ قلبه وتلقاه بدفء محب يعرف مصدره ويقدره ويعظمه.. وأما من قرأه في غياب هذا الاستحضار.. فستتمدد أمامه الآيات بدون طعم ولا لون.. بدون عمق أو ومضات..فلا تحدث رعشة ولا تحرك الصدر وحجرجة الحنجرة ووديان الدموع..!
كيف نقرأ القرآن هي أصل غربتنا عنه وجوهر مشكلتنا...!
لا نتحدث هنا عن مخارج الحروف وقواعد الترتيل وطقوس الجلسة .. وإنما نتحدث عن كيفية التلقي فهي المصدر الخطير للغربة ومنبعها..
قبل سنوات.. كتب الشهيد سيد قطب رحمه الله كتابه (التصوير الفني في القرآن).. كان يلامس البلاغة في القرآن وتفاعلها مع المضامين لترسم عوالم القرآن .. كان يتحدث عن القرآن.. عن بعض من مكنوناته.. لكنه عاد وبعد سنوات من ذلك ليزيح الغطاء عن بعض من أسرار الجيل القرآني الأول ليطلعنا عن أسباب تشكيل القرآن لتلك النماذج من العمالقة طهرا وتبتلا وبذلا.. النماذج الفريدة المتفردة على طول الخط الزمني للتاريخ الإسلامي .. أجل عاد ليرسم معالم الطريق ويتكلم لنا عن منهج التلقي للقرآن.. منهج التلقي للتنفيذ..!
وتبع سيد رحمه الله آخرون يصبرون أغوار هذه الأسرار.. فكان الأخ الجليل الدكتور فريد الأنصاري الذي حول دفة مساره في الكتابات ليكرس حياته في العقد الأخير منها ليكتب عن مجالس القرآن وعن دورها في معراج الإرتقاء في سلم الرضا بين يدي الله.. وكان أيضا فتح الله كولن الذي ربط المؤمنين ممن سمعوا له بإشراقات روحية ربانية.. فبكى وبكوا غربة القرآن.. وبكيت معهم غربتنا عن القرآن..
صحبة القرآن.. والتحاور معه .. والتفاعل معه ككلام موجه في اللحظة زمانا ومكانا.. هو يسأل وأنت تجيب..وتعقب فتجد التعقيب حاضرا.. هو السر الأول من أسرار فتح أبواب أنواره على القلب، وأما أسراره الأخرى التي لا حدود لها ولا شطآن فتأتي تباعا أمواجا على صفحات القلب تغسله من الأذران..هذا المنهج هو سمت الصالحين مع القرآن. ألم تر عمر بن الخطاب حينما سمع قول الله تعالى: "وَ لَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِن سُلالَةٍ مِّن طِينٍ (*) ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ (*) ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ" فتمم مسبحا "فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ" (سورة المؤمنون)..فكانت جزءا من القرآن كما تلاها. كما أن الجن حينما سمعوا سورة الرحمن وطرقاتها وقرعها لأبواب القلب "فبأي آلاء ربكما تكذبان؟" فكان جوابهم: "لا بشيء من نعمك - ربنا - نكذب ، فلك الحمد" .. هكذا وردت في حديث خير البرية محمدا عليه السلام:
"وقال أبو عيسى الترمذي : حدثنا عبد الرحمن بن واقد أبو مسلم ، حدثنا الوليد بن مسلم ، عن زهير بن محمد ، عن محمد بن المنكدر ، عن جابر قال : خرج رسول الله - صلى الله عليه وسلم - على أصحابه فقرأ عليهم سورة " الرحمن " من أولها إلى آخرها ، فسكتوا فقال : " لقد قرأتها على الجن ليلة الجن ، فكانوا أحسن مردودا منكم ، كنت كلما أتيت على قوله : ( فبأي آلاء ربكما تكذبان )، قالوا : لا بشيء من نعمك - ربنا - نكذب ، فلك الحمد ".
ومن تلك الأسرار أن تقرأه جملة واحدة من دفته الأولى إلى دفته الأخرى..فتجده مترابطا متماسكا مثل لآلئ السماء والكون المعجز..وتربطه بالأحاديث القدسية والنبوية فتعيش الفيض الرباني من رحمته ولطفه. تقرأ مثلا: "الله نور السماوات والأرض" وتربطها بنور بيوت الله " فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ " إلى أن يقول سبحانه "ومن لم يجعل الله له نورا فماله من نور" (سورة النور).. وسنرجع إلى هذا المثال في مقال قادم (أنوار القرآن) لنتتبع خيوط النور ونتلقى نسمات آيات أخرى ترسم خط القرب إلى الله عز وجل: "واسجد واقترب"(سورة العلق).. ترسم خط الارتقاء والحب باتجاه الاصطفاء والإمامة عبر الدعاء والذكر "واجعلنا للمتقين إماما" (سورة الفرقان) لنتلقى تباشير السلام "سلام قولا من رب رحيم"(سورة يس) وننحني للتتويج: "وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءَ الزَّكَاةِ ۖ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ" (سورة الأنبياء)..

الفقير إلى عفو الله: نورالدين مشاط



ام ادريس شكر صاحب المشاركة.
رد مع اقتباس
قديم 2013-02-14, 12:02   رقم المشاركة : ( 2 )
مراقبة عامة

الصورة الرمزية صانعة النهضة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,290 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

صانعة النهضة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: غربة القرآن أم غربتنا عن القرآن؟

أخي الكريم...
القرآن الكريم ما كان يوما غريبا ولن يكون،تدري لماذا؟لأان الله تعالى تكفل برعايته وحفظه ورفع شأنه في قوله تعالى "إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون" صدق ربي العظيم ،ودليلي على أنه ليس غريبا أنه كتاب يتداول في أعلى الهيئات السياسية والإقتصادية والبيئية والفكرية العالمية صاحبة إدارة القرارات في الدول العظمى...وعلى رأس هذه الدول ألمانيا
ماذا يفعلون بالقرآن وما علاقتهم به وهم عمالقة الكفر ؟
ببساطة أصحاب أمدغتهم يحللون معانيه ومضامينه ليستنتجوا منها نظريات علومهم وتكون انطلاقا لبحوثهم في كل الميادين...
هذا هو القرآن الكريم عند هؤلاء الذين - رغم جحودهم وعدم الإعتراف به- يؤمنون بصدق ما جاء فيه ومتيقنون أنه مصدر سعادة البشرية وعلى هذا الأساس يتخذونها مصدر بحوثهم وموجها لهم .طبعا في سرية تامة حتى لا يلبوا موازين قوتهم وهيمنتهم...
فأين الغربة إذن؟
الغربة نعيشها نحن المسلمون مع كتابنا ومنهج حياتنا،نحن من ابتعدنا عن تعاليمه وهجرناه وقست قلوبنا عنه حتى صرنا لا نفقه منه شيئا،وحتى قست قلوبنا فصارت كالحجارة أو أشد قسوة.
والأخطر من غربتنا ،أننا اغتربنا بفكرنا،فصار أكثرنا يعيش اغترابا خطيرا يؤمن بالحداثة والإنفتاح على حضارات وثقافات يراها أفضل من الثقافة الإسلامية التي هي سبب تخلفنا وتأخرنا عن ركب الحضارة.
والأدهى والأمر ،أن كثيرا من هؤلاء المغتربين يستحيون أن ينسبوا للإسلام وللقرآن.
وللحديث بقية ...سأعود ثانية
تحيتي...

ام ادريس شكر صاحب المشاركة.
توقيع » صانعة النهضة
أيها المساء ...كم أنت هادئ

  رد مع اقتباس
قديم 2013-02-15, 19:29   رقم المشاركة : ( 3 )
أستـــــاذ(ة) جديد


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 41102
تـاريخ التسجيـل : Mar 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــامــة :
المشاركـــــــات : 10 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : machchate عضو

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

machchate غير متواجد حالياً

افتراضي رد: غربة القرآن أم غربتنا عن القرآن؟

أختي صانعة النهضة.. وأتمنى فعلا أن نكون كلنا صناعا للنهضة
ألمقالة هي عبارة عن تساؤل كبير: عن غربة القرآن أم غربتنا عن القرآن؟؟؟
لقد حاضر فتح الله كولن عن
وقد هزتني وصلة الفيديو
وتساءلت هل القرآن هو الغريب وهذا أيضا صحيح بنص القرآن
(وَقَالَ الرَّسُولُ يَارَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَاالْقُرْآنَ مَهْجورا) الفرقان 30

أم أننا نحن الغرباء عن القرآن؟
وإذا رجعت إلى المقال وتمليته أختي ستجدين:
فبكوا غربة القرآن وبكيت معهم غربتنا عن القرآن..
أما المقال فقد ركز عن غربتنا عن القرآن ولامس بعضا من جوانب مشكلة التعامل معه
من أجل الاستفادة.
سأتمم ملاحظاتي على تعليقك فيما بعد فالمسجد يدعوني للصلاة
تحياتي الخالصة
نورالدين مشاط
  رد مع اقتباس
قديم 2013-02-15, 20:30   رقم المشاركة : ( 4 )
أستـــــاذ(ة) جديد


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 41102
تـاريخ التسجيـل : Mar 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــامــة :
المشاركـــــــات : 10 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : machchate عضو

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

machchate غير متواجد حالياً

افتراضي رد: غربة القرآن أم غربتنا عن القرآن؟

تحياتي من جديد،
الألمان وغيرهم.. ممن قرأ القرآن يصنفون إلى صنفين كبيرين وكل صنف يمكن تصنيفه أيضا
الصنفان الكبيران هما: فئة آمنت به كليا فرحلت إليه بكل ما تعني هذه الكلمة من معنى.. وفئة آمنت ببعض ما فيه وأرادت الاستفادة منه: سياسيا واقتصاديا واجتماعيا ونفسيا و..و..
فمضامينه معجزة وعطاؤه لا ينضب
وإعجازه لا يتوقف عن الإبهار: نظرية البيغ بانغ وتوسع الكون تجد لها مكانا بين الآيات
هذه الفئة..تريد استخداما ماديا دنيويا للقرآن
وبالتالي يعيش معها القرآن غربة من نوع خاص..!
فالقرآن متكامل.. يبني الجوانب كلها.. يربط النفسي بالروحي والمادي(الاجتماعي والاقتصادي و..و..) فهو لا يفصل بين مكونات الشخصية ولا بين العالمين الدنيا والآخرة..
القرآن يعيش غربة مع من تركوه على الرفوف حتى علاه الغبار.. ومن زينوا به مكتباتهم ولم يثمر أزهارا ورياحين في قلوبهم .. ومن وضعوه في سياراتهم وما ساروا معه حيث الأنس العلوي ونسمات الجنان.. ومن قرأوه وما عقلوه، فترنموا بآياته وحركوا الرؤوس نشوة وما تحركت دموعهم ولا جوارحهم خشية و لا تغيرت سلوكاتهم..
سنقف بإذن الله مع عوالم القرآن من خلال مقالات عن (أنوار القرآن) على مدونتي الخاصة
سنقف لنتدبر أبعاد آيات وما تبنيه من عوالم وكيف ترتبط شبكيا مع آيات أخرى وأحاديث لترسم خطوط التزكية والترقية إلى مقامات الرضا والتسليم.. مقامات الأنس بالله..وإجلاله وتوقيره وتعظيمه..

تحياتي الخالصة
الفقير إلى عفو الله: نورالدين مشاط
صانعة النهضة شكر صاحب المشاركة.
  رد مع اقتباس
قديم 2013-02-16, 17:47   رقم المشاركة : ( 5 )
أستـــــاذ(ة) متميز


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 42570
تـاريخ التسجيـل : May 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة :
المشاركـــــــات : 103 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 468
قوة التـرشيــــح : حامدة is a glorious beacon of light حامدة is a glorious beacon of light حامدة is a glorious beacon of light حامدة is a glorious beacon of light حامدة is a glorious beacon of light

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

حامدة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: غربة القرآن أم غربتنا عن القرآن؟

اخي مشاط غربتنا نبكيها وغربة الاجيال القادمة اشد
عندما تاكد اعداؤنا ان القوة الوحيدة التي نقهرهم بها هي العمل بالقران
شمروا ليفصلوا بيننا وبينه فاشتروا اعلامنا واغرقوه بالمسلسلات الماسخة
والبرامج الهدامة واشتروا اسواقنا واغرقوها بالموضات المغربة الضالة
وساقوا هذا الجيل كما تساق البهائم الى الحظيرة
وبكاؤنا لن يفيد من يغرق الا اذا مددنا له يدنا نستنقذه والسؤال هو كيف؟
صانعة النهضة شكر صاحب المشاركة.
توقيع » حامدة
ان الله وملائكته يصلون على النبي
يا ايها الذين امنوا صلوا عليه وسلموا
تسليما
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 23:06 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd