عرض مشاركة واحدة
قديم 2018-01-28, 23:40 رقم المشاركة : 3
صانعة النهضة
مراقبة عامة
 
الصورة الرمزية صانعة النهضة

 

إحصائية العضو








صانعة النهضة غير متواجد حالياً


وسام التنظيم المميز السيرة 1438ه

مسابقة السيرة 5

وسام المنظمة

وسام منظم مسابقة السيرة النبوية العطرة

وسام الشخصية الفضية

وسام المشاركة في الدورة التكوينية مهارات الاتصال ا

وسام المطبخ المرتبة 1

وسام لجنة التحكيم

وسام العضو المميز

افتراضي رد: مشاعر الأطفال… خفايا وحلول


العامل الرابع: لست وحدك!



بابا متى عيد ميلادي؟ كل صديقاتي عملوا حفلة… انا متى حفلتي؟

سمعت هذه الجملة من ابنتي افنان عشرات المرات عندما كانت تأتي من المدرسة أو من زيارة الاهل. أصبحت إقامة مثل هذا النوع من الحفلات مرآة في مجتمعنا الخليجي ويتمنى أطفالنا بطبيعة الحال تجربتها.

بغض النظر عن الرأي الشرعي في إقامة عيد الميلاد (وهو الأصل طبعا)، إلا أنني رفضت إقامة هذا النوع من الحفلات لسببين رئيسيين:
(١)- ما الإنجاز الذي فعلته ابنتي حتى تستحق عمل حفلة لها؟ هل حازت على الامتياز في المدرسة ام احسنت من تصرفها مع باقي الاطفال؟ ام……
(٢)- ما القيمة والهدف من عمل هذه الحفلات؟ هل هو لتعزيز ثقتها بنفسها ام تحفيزها وتشجيعها لعمل أمر ما؟ ام….

في مقابل ذلك، لا أريد لابنتي ان تشعر ان الآخرين افضل منها وانهم يقيمون حفلات وهي لا تقوم بذلك؟


فكرت كثيرا: كيف استفيد من الموقف السابق؟ هل هناك بدائل عن هذا النوع من الحفلات؟ وكان الجواب هو أنني لست وحدي بل يمكنني الاستفادة من هذه المرآة الاجتماعية وتحويلها لمرآة تناسبني!!

قامت زوجتي مشكورة واقترحت علي إقامة حفلة ولكنها من نوع آخر!

وعدت زوجتي ابنتها بان تقيم لها حفلة وان تجعلها أميرة الحفلة




وان تلبسها تاج الأميرات وان تذهب للكوافير ولكن بعد ان تتم حفظ بعض سور القران!!

لكم ان تتصوروا كم كانت سريعة في حفظ تلك السور القصار من جزء عم وقالت لي بعدها: بابا حفظت القران. ممكن تسويلي حفلة الآن؟

الصورة السابقة هي صورة الأميرة افنان أثناء حفلة حفظ القران. لقد زرعت افنان في نفوس صديقاتها وأهلها مرآة جديدة وهي ان من يحفظ القران يستحق ان تكون له حفلة


نصيحتي لك


“لاتظن انك الوحيد الذي يقدر على تعديل سلوك ابنك بل استفد من العالم الذي حولك وحوله لصالحك”




العامل الخامس: آلة الزمن

يتبع





التوقيع

أيها المساء ...كم أنت هادئ

    رد مع اقتباس