الموضوع: أزمة العدس
عرض مشاركة واحدة
قديم 2016-10-26, 10:34   رقم المشاركة : ( 2 )
صانعة النهضة
مراقبة عامة

الصورة الرمزية صانعة النهضة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,290 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

صانعة النهضة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أزمة العدس

يا ريت يا أخي الكريم لو جاء العطب في العدس وحدها ...قد نصبر على غياب العدس من طاولاتنا ونظام غذائنا .

المشكلة في مدينتي أصبح العطب في مادة أكثر حيوية من العدس ...إنه الماء

نعم ...لم ينتبه المسؤولون - على كثرتهم - أن سدود المدينة في تآكل وأن الماء وصل لحد التراب حتى أصبح التراب الأحمر يختلط مع صبيب الماء النازل من الصنابير ...

ولما وصلت الحالة إلى هذا الحال آنذاك استيقظ المسؤولون من سباتهم ...وبدوا يرمون التهم على بعضهم :

المكتب الوطني للماء الصالح للشرب
الجماعة الحضرية
أمانديس

كل طرف يتهم الآخر ...والنتيجة أن سكان المدينة سييتفيدون من الماء من الثامنة صباحا إلى 3أو 4 مساء مدة 4أو 5سنوات ...هذا إذا رحمنا الله وسقط المطر لتمتلئ السدود.

ألا تتنازلوا عن العدس التي امتنع الفلاحة عن زراعتها في المغرب نظرا لهجرة اليد العاملة وقلتها من جهة ،وللجفاف من جهة أخرى؟؟؟

بلا يا أخي ...يمكن التنازل عنها ما دامت الحكومة عاجزة عن سد الخصاص وخلق سياسة جديدة لزرع مئات أو آلاف الهكتارات بالعدس ....

لكن الماء في تطوان ...مدينة العيون والمياه العذبة التي تفيض بها الأرض خلال السنة الكاملة شتاء وربيعا وصيفا وخريفا...ه

ذه المدينة التي جاء إسمها - تط أوين- بالأمازيغية نسبة للعيون لأنها ممتلئة بالعيون التي تنفجر في كل مكان من الضواحي وحتى وسطها - ماء السكوندو الذي يسميه التطوانيين ماء الله-

هل نتنازل - نحن التطوانيين -عن حقنا في استغلال الماء المهدور الذي يرمى في وادي المحنش ليذهب للبحر ؟؟؟والمدينة مهددة بالعطش ؟؟؟

هل يعقل ؟؟؟

فلا مجال للمقارنة أخي الكريم بين العدس -رغم قيمتها الغذائية - بالماء الذي هو أصل الحياة ...

هذه بعض تلاعبات المسؤولين بخيرت وطننا والإستهتار بها .
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

توقيع » صانعة النهضة
أيها المساء ...كم أنت هادئ

  رد مع اقتباس