الموضوع: العلاج
عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-05-29, 12:02
الصورة الرمزية محمد الطيب
 
محمد الطيب
أستـــــاذ(ة) ذهبــــي

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  محمد الطيب غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 51385
تـاريخ التسجيـل : Dec 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــــامــــة :
المشاركـــــــات : 209 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 4241
قوة التـرشيــــح : محمد الطيب has a reputation beyond repute محمد الطيب has a reputation beyond repute محمد الطيب has a reputation beyond repute محمد الطيب has a reputation beyond repute محمد الطيب has a reputation beyond repute محمد الطيب has a reputation beyond repute محمد الطيب has a reputation beyond repute محمد الطيب has a reputation beyond repute محمد الطيب has a reputation beyond repute محمد الطيب has a reputation beyond repute محمد الطيب has a reputation beyond repute
khaterah العلاج





العلاج



تائه بين ضفاف نهر الحياة .


أسبح ــ غالبا ــ بلا معدات ، ضد الجارف من التيارات .


أغالب ضروب القهر والإحباط .


تتآزر ــ دوما ــ فتهوي بي إلى أعماق بحار الأمل البعيد.


أنتظر طويلا لمعان بريق السراب .


أرق لحالي .


تغالبني دموعي .


أخفيها بوضع خدي بين كفي يدي .


أفكر في الاستسلام .


تخور قواي مع مرورالأيام .


لا أقدر على تتبع انفلات صدفات عمري وتساقطها .


أتساءل همسا .


هل يوجد في الحياة من يعاني مثلي ؟


هل في المقدور أن أتدارك ما ضاع من حلقات عمري المتلاحقة المتسارعة ؟


أطرقت طويلا .


فكرت مليا ، محاولا تشخيص عاهتي وتحديد صنف معاناتي .


لا تنقصني وسائل تدبير عيشي .


ولا أجد دفئا ولا أنسا بين خاصتي وأهلي .


إنها الرتابة المتجددة ليل نهار .


إنه الفراغ المهول الذي استفحل حتى ختم .. وغلف .. وطمس ..


بحثت باهتمام عن العلاج .


جبت وهاد المصنفات .


صعدت الجبال إلى القمم الشاهقة ، أستشير وأستفسر .


جربت الكثير من الوصفات .


لم أجد سوى وسيلة الاعتماد على نفسي .


اهتديت


فنصبت نفسي طبيبا معالجا لها .


تماثلت رويدا حتى تغلبت على وساوسي .


ندفت


بأصابعي غيوم الغشاوة المغطية لسمائي


شعرت باطمئنان قلبي .


وشساعة سعة صدري .


واتساع أفق الحياة أمام بصيرتي .


تلك هي الأمنية التي كنت أنشد في حياتي .


محمد الطيب





رد مع اقتباس