للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > المنتديات العامة والشاملة > المنتدى الإسلامي > ميراث الأنبياء والسلف الصالح


إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2012-05-05, 20:50
الصورة الرمزية abo fatima
 
نائب مدير الإشراف

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  abo fatima غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 39162
تـاريخ التسجيـل : Jan 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــــامــــة :
المشاركـــــــات : 18,437 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 23493
قوة التـرشيــــح : abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute
افتراضي قصص الأنبياء قصة سليمان عليه السلام-





قصص الأنبياء قصة سليمان عليه السلام




بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
قصص الأنبياء
قصة سليمان عليه السلام

في هذه الحلقة سوف نتحدث عن نبي جديد وكلنا يذكر في الحلقة الماضية لما توفي نبي الله داوود عليه السلام صاحب المملكة العظيمة وشَهِدَ بنو إسرائيل جنازة عظيمة لِداوود عليه السلام كلنا يذكر أن سليمان عليه السلام كانت تعرفه بنو إسرائيل كان معروفا عندهم بِحُسن خلقه ودينه وإيمانه مثل أبيه فأحبوه وأحبوا أباه فلما تَوَلَّى الحكم سليمان عليه السلام في بني إسرائيل وكان قد أعطاه الله عز وجل منطق الطير والوحش حتى النمل كان يعلم كلامها سليمان عليه السلام الحشرات الوحش الطيور الحيوانات الطائرة والزاحفة كلها كان يفهم منطقها سليمان عليه السلام جمع الناس جميعا
في ذلك اليوم أراد أن يُخبرهم أنني قد حصلت على الحكم قد حصلت على الملك في مثل هذا اليوم جمع الناس والوحش والطير وقال لهم { يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنْطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ } وحُشِر لسليمان بدأت الإنس والجن والوحش والطير تتجمع لسليمان ما أعظمها من مملكة أعظم ملك على وجه التاريخ سليمان عليه السلام أعظم مملكة أعْطِيَهَا إنسان على وجه الأرض اُعطيت لِسليمان عليه السلام حتى إذا حُشِرَ له الجن والإنس والطير فهم يُوزَعُونَ أي يُنظمون الجيش يعرف مكانه جيش من الإنس جيش من الجن جيش من الوحش يُظللهم الطير أي عظمة هذه وأي مُلْكٍ هذا إنه ملك سليمان عليه السلام { وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ }
سليمان عليه السلام أحيانا كان يمشي ويسمع صوت النمل في يوم من الأيام قحطت الأرض وأجدبت وأصابتهم سنين قحط فإذا بسليمان عليه السلام يريد أن يخرج يطلب المطر من السماء الإستسقاء وهو في الطريق رأى نملا قد خرج من جُحره فإذا بنملة قد إستلقت على ظهرها رفعت قوائمها إلى السماء تدعو الله عز وجل أن يسقيهم المطر فقال سليمان عليه السلام لأصحابه إرجعوا إلى بيوتكم قالوا لِم يا نبي الله قال إرجعوا إلى بيوتكم قالوا لِم قال قد كُفِيتُم أي سيستجيب الله لهذه النملة وسيسقيكم المطر في يوم من الأيام كان سليمان مع جيشه يمشي عليه الصلاة والسلام في الصحراء يمشي في الغابات يمشي بين ملكه
وإذا به يقترب من واد للنمل والجيش لم يكن يعلم أن هناك واد للنمل في طريقهم فسمع سليمان صوت نملة تحذر قومها {حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ { يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ } النملة تحذر قومها { يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ } لِم { لا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ } من أعلم النملة بسليمان من أدراها بإسمه كيف عرفت جيش سليمان وملك سليمان الأرض كلها تعرف من سليمان عليه السلام سليمان لما وصل هو وحد ثها ضحك تبسم ضاحكا من قولها أي نعمة هذه التي أنعمها الله عز وجل عليه {فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِنْ قَوْلِهَا } لكنه مباشرة نسب الفضل لله وقال { رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ } يدعو الله عز وجل أن يُعينه على شكر هذه النعم ويمضي سليمان عليه السلام
**
في كل يوم سليمان عليه السلام يتفقد الطير الوحش الإنس الجن كل جيشه كان يتفقده سليمان عليه السلام فهو صاحب أكبر مملكة في ذلك الزمان هو يملك الدنيا فلهذا كان كل يوم يتفقد جيشه وليس كل الجيش يتفقد الأفراد الأساسيين وهو يتفقد الطير إفتقد طيرا ليس في مكانه أي طير هذا إنه " الهُدْهُدْ "سأل عنه سليمان لم يعلم به أحد أين ذهب ولِم تخلف عن موقعه فسليمان كان رجلا حازما نبي الله لم يكن يجلس في بيته وغيره يتفقد جيشه ويتفقد أفراده بل كان هو بنفسه يتفقد الأفراد { وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ} غضب لما إفتقد الهدهد { فَقَالَ مَا لِيَ لا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ }
لئن رأيت هذا الهدهد ولم يكن معه عذر لأعذبنه عذابا شديدا وإن كان خائنا قد ذهب إلى جيش أخر إلى جيش من جيوش الأعداء فلأذبحنه{ لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ } أو يأتيني بعذر لِتخلفه { أو ليأتيني بسلطان مبين }هذا جهاد في سبيل الله هذه حماية دولة تعبد الله عز وجل وأمة من الأمم تعبد الله جل وعلا الأمر ليس بالهزل القضية ليست لعب لو يتخلف فرد واحد من أفراد الجيش فإنه لابد إما أن يُعذب أو يُذبح أو يُقتل أو يأتي بعذر سديد الطير ما لبث سليمان عليه السلام فترة إلا ورجع الهدهد إلى سليمان قال مالذي أخرك مالذي جعلك لا تأتيَ إلى مكانك في الوقت المحدد قال يا سليمان يا نبي الله لا تستعجل علي فقد جئتك بخبر عظيم وبنبإ يقين ما هو هذا النبأ { فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِن سَبَإٍ }
فلسطين كانت موقع سليمان عليه السلام وذلك الطير جاء من سبأ من اليمن تخيلوا المسافة بين فلسطين واليمن وهذا الطير يأتي مُسرعا إلى سليمان عليه السلام لِيأتيه بالخبر مالذي أخرك وقال { وَجِئْتُكَ مِنْ سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ } خبر موثوق أكيد يقين ماهذا الخبر { إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ } هناك إمرأة تحكم الناس { وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ } من هذه المرأة إنها بلقيس إمرأة تحكم الناس وعندها قصر عظيم وعرش عظيم والأمة هناك كلها ترضخ تحت حكمها بل الامر غريب إسمع يا نبي الله { وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّهِ } الله أكبر الطير يستنكر كيف أمة من الناس الذين أعطاهم الله العقل والملك العظيم ويعبدون غيره جل وعلا يعبدون أي شيء يعبدون الشمس
إستنكر الهدهد هذا قال ألا يسجدوا لله الهدهد لا يرضى بعبادة غير الله قال ألا يسجدوا لله الذي يُخرج الخبأ في السموات والأرض ويعلم ما تُبدون وما كنتم تكتمون سليمان عليه السلام صُدِمَ بهذا الخبر

***

سليمان عليه السلام أراد أن يتأكد من هذا الهدهد هل هو صادق في حديثه أم هو كاذب لأن نبي الله سليمان لا يصدق أي كلام عن أي إنسان هكذا قال سوف أكتب لك رسالة صغيرة فتأخذ هذه الرسالة وتُلقيها على هذه المرأة التي وصفت التي إسمها بلقيس قال تُلقي هذه الرسالة عليها ثم أنظر ماذا تفعل هذه المرأة ذهب الهدهد وحمل هذه الرسالة وألقاها على بلقيس ونظر ماذا تفعل بلقيس بلقيس فتحت الرسالة التي تعجبت من أين جاءتها من أين نزلت عليها هذه الرسالة فتحت الرسالة الصغيرة فإذا مكتوب فيها { إِنَّهُ مِن سُلَيْمَانَ } المُرسل سليمان نبي الله
{ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ. أَلاَّ تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ } أي مسلمين لله مستسلمين لي إياكم أن تتكبروا على دين الله عز وجل وعلى عبادة الله جل وعلا جمعت بلقيس الملأ في قصرها وسألتهم ماذا أفعل الوزراء الملأ المقربون أهل الجيش المدافعون عن البلد جاءت بهم بلقيس تسألهم ماذا أفعل ماذا أصنع فإذا بهم يحرضون بلقيس على القتال قالا { قَالُوا نَحْنُ أُوْلُوا قُوَّةٍ وَأُوْلُوا بَأْسٍ شَدِيدٍ وَالأَمْرُ إِلَيْكِ فَانظُرِي مَاذَا تَأْمُرِينَ } لكن بلقيس كانت أعقل منهم كانت أعقل من هؤلاء الرجال قالت بلقيس { إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً } قال الله عز وجل مؤيدا بلقيس
{ كَذَلِكَ يَفْعَلُونَ } إذا ماذا نصنع يا بلقيس وماذا نفعل ربما يأتينا سليمان بجنوده وجيشه قالت سوف أرسل لهم هدية هذه الهدية قافلة كبيرة مُحملة بالذهب والفضة والمجوهرات وكل ما يهنأ به الإنسان سوف أحمل هذه القافلة بهذه الأموال والمجوهرات والذهب والفضة وأرسل بها إلى سليمان فإن كان نبيا كما يزعم وكما يدعي فإنه لم يقبل بهذه الأموال وإن كان من أهل الدنيا فسوف تُسْكِتُهُ هذه الأموال وفعلا فعلت بلقيس ما أرادت وأرسلت قافلة كبيرة محملة بالذهب والفضة والمجوهرات إلى من إلى نبي الله سليمان فلما جاء الرجل الرسول مع هذه القافلة قال ما هذه القافلة قال إنها هدية يا سليمان قال ممن هذه الهدية قال إنها هدية من بلقيس من ملكة سبأ لك أنت يا سليمان عَلِمَ سليمان أنها رشوة تريد أن ترشي نبي الله عليه الصلاة والسلام
وهل سليمان يُرشى وهل سليمان يقنع بشيء من حطام الدنيا قال وهو غضبان { قَالَ أَتُمِدُّونَنِي بِمَالٍ } أنا تعطوني مالا ، سليمان الذي له ملك عظيم { قَالَ أَتُمِدُّونَنِ بِمَالٍ فَمَا آتَانِيَ اللَّهُ خَيْرٌ مِّمَّا آتَاكُم بَلْ أَنتُم بِهَدِيَّتِكُمْ تَفْرَحُونَ. } ثم قال للرسول إرجع إليهم إرجع بأموالك وذهبك كله إلى بلقيس ثم جمع الملأ وجمع جيشه وجمع خاصته سليمان عليه السلام وهو غصبان جمع هؤلاء الناس الملأ المقربين جمعهم سليمان وهو يستشيرهم مع أنه نبي الله قال لهم من الذي يستطيع أن يأتيني بعرشها كل عرشها وكل قصرها أريده أن يكون بين يدي الآن عرشها وسريرها الذي وصفه لي هذا الهدهد وقال إن لها عرش عظيم أريد هذا العرش العظيم أن يأتيني أنا هنا الآن هذه المرأة تظن أنها ترشيني لأقِف عن دعوة الله جل وعلا ماذا تحسب نفسها فاعلة
أريد أحد منكم أن يأتيني بعرشها الآن قبل أن يأتونني مسلمين أي سوف يستسلمون وسوف يُدعنون لله عز وجل وسوف ينزلون على حكمي لكن قبل أن يأتوني بأنفسهم يجب أن يأتيني أحدكم بعرشها من الذي يقدر قال عفريت من الجن وسليمان سخر الله له الإنس والجن قال عفريت من الجن يا سليمان تريد عرشها أنا آتيك بعرشها قبل أن يأتيك نصف النهار لأن سليمان كان يبدأ من أول النهار ولا يقوم من مقامه إلا منتصف النهار قال قبل أن يأتي منتصف النهار تجد عرشها أمامك
{ قَالَ عِفْريتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ } أعظم صفتين يتحل بهما الأجير القوة والأمانة قال أنا قوي يا نبي الله وأنا أمين أيضا يا نبي الله آتيك بعرشها العظيم كله قبل أن تقوم من مجلسك سليمان عليه السلام كأنه إستبطأ الأمر كأنه لم يرضى بهذا الأمر من الفجر إلى الظهر وقت طويل وزمن طويل أريد أقصر من هذا قال الذي عنده علم من الكتاب الله أعلم قد يكون من الإنس قد يكون من الجن لكن أعطاه الله علما قال يا سليمان إذا أردت عرش بلقيس فإنك ما تطرف ببصرك ما تُغمض عينك أو يذهب بصرك إلى أبعد مكان ثم يرجع مرة أخرى إلا وترى عرشها أمام عينيك قال سليمان إذا لك ما أردت إفعل هذا أي إئتني بعرشها قبل أن يرتد إلى طرفي { قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ }
وإذا بسليمان يُغمض عينيه فلما فتحهما رأى عرش بلقيس العظيم أما عينيه فلما رآه مستقرا عنده ماذا قال سليمان { هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي } هذه نعمة من الله { قَالَ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ } هذا فضل الله عز وجل وهو إختبار لي هل أشكر الله عز وجل على هذه النعمة أي نعمة هذه وأي ملك هذا أعطاه الله لسليمان وأي عزة هذه يُغمض عينيه فيفتحهما وإذا عرش بلقيس العظيم أمامه في فلسطين وبلقيس أين هي في اليمن وتخيلوا المسافة من اليمن إلى فلسطين بغمضة عين والعرش أمامه ثم قال لجنوده والجن الذين يخدمونه نَكِّرُوا لها عرشها بَدِّلُواْ العرش إجعلوا الذي في الأعلى في الأسفل واليمين في اليسار بدلوا هذا العرش نختبرها هل تعرف عرشها
أو لا تعرفه فلما وصلت بلقيس وأدعنت لسليمان عليه السلام سألها سليمان هل هذا عرشك أهكذا عرشك كانت ذكية عاقلة ما قالت نعم ولا قالت لا قالت { كَأنَّهُ هُوَ } كأنه عرشي لم تُثبِت ولم تنفي لعقلها ولحكمتها وَأوتِينَ العِلْمَ من قبلها وكنا مسلمين من الذي منع بلقيس أن تعبد الله أنها كانت من قوم كافرين هذا هو السبب الذي صد بلقيس عن عبادة الله عز وجل قومها وعبادة قومها هي التي صدتها عن عبادة الله وإلا عقلها لكان لوحده دَلَّها على الله عز وجل
***
قال لها سليمان بعد أن رأت عرشها بعد أن عرفت قصرها الآن أدخلي إلى قصري دخلت بلقيس قصر سليمان عليه السلام أي قصر هذا أي صَرْحٍ هذا لما دخلت داخل القصر وجدت فيه نهرا يجري داخل هذا القصر أي عظمة هذه أي خلق خلقه الله عز وجل وسخره لسليمان عليه السلام فبنى هذا القصر العظيم والنهر يجري داخل القصر دخلت بلقيس إلى داخل القصر وقد كانت لبست ثيابا طويلة فرأت النهر يجري رأته لُجَّة فرفعت ثيابها وكشفت ساقيها لتدخل داخل النهر فقال لها سليمان وهو يبتسم يا بلقيس يا بلقيس لا تكشفي عن ساقيك هذا النهر الذي يجري داخل القصر إنه مُغطى وبأي شيء قد غطِيَ مُغطى بالقوارير إنه زجاج لا ترَيْنَهُ زجاج غطِيَ به هذا النهر تمشي عليه يا بلقيس { قِيلَ لَهَا ادْخُلِي الصَّرْحَ فَلَمَّا رَأَتْهُ حَسِبَتْهُ لُجَّةً وَكَشَفَتْ عَنْ سَاقَيْهَا }
رفعت ثيابها لتدخل في النهر { قَالَ إِنّهُ صَرْحٌ مّمَرّدٌ } مُغطى { إِنّهُ صَرْحٌ مّمَرّدٌ مّن قَوارِيرَ } عجبت بلقيس التي كانت تظن أن عرشها أعظم عرش وأن قصرها أعظم قصر لما رأت سليمان وقصر سليمان عرفت معنى القصر ذهبت وجلست مع سليمان عليه السلام أخذ يعلمها دين الله عز وجل علمها معنى التوحيد وأن عبادة غير الله عز وجل لا تجوز نبي يعلم بلقيس دين الله جل وعلا فعرفت أنها قد ظلمت نفسها {قَالَتْ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ } آمنت بلقيس بالله وآمن قومها بالله عز وجل

***
ظل سليمان عليه يدعو إلى الله جل وعلا ويجاهد في سبيل الله في يوم من الأيام كان يستعرض الخيل أمامه الصافنات الجِياد السريعة المضمرة التي يقاتل بها المجاهدون في سبيل الله عز وجل وقت العصر يستعرض الخيول الصافنات الجياد طال عليه الوقت ولم يشعر به حتى غابت الشمس وتوارت بالحجاب ونسي أن يصلي لله عز وجل { إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ } العصر { الصَّافِنَات الْجِيَاد } فندم واستغفر ربه { فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَن ذِكْرِ رَبِّي } أحببت الخيل واستعراضها عن ذكري ربي عز وجل { حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ } حتى غابت الشمس وذهب وقت الصلاة فنادى سليمان عليه السلام لجنوده أن رُدُّوا علي الخيول كلها فقربها لله عز وجل وذبحها لله جل وعلا وفرق لحومها على الفقراء والمساكين { رُدُّوهَا عَلَيَّ فَطَفِقَ مَسْحًا بِالسُّوقِ وَالْأَعْنَاقِ } ذبحها كلها لمن لله عز وجل قربها لمن لله جل وعلا ذبح الخيول سليمان عليه السلام يفعل هذا لم فاتته صلاة واحدة أي شيء يضيع علي الصلاة لا يستحق معي البقاء أي شيء يُلْهِينِي عن ذكرالله عز وجل لا يبقى معي
لكنها الخيول التي تسافر عليها يا سليمان الخيول التي تقاتل بها يا سليمان ماذا سيفعل سليمان الآن كيف سيسافر بعد اليوم كيف سيتفقد مملكته سليمان عليه السلام بعد أن ذبح الخيول ما قصة سليمان عليه السلام مع الريح وأي بساط يُحْمَلُ عليه ما قصة سليمان عليه السلام مع الجن والشياطين وكيف سُخرت لنبينا سليمان عليه السلام مالذي حصل بينه وبين الجن والشياطين وكيف كانت تخدم سليمان ماذا فعلت الجن قبل موته وبعد موته بل ما حكاية موت سليمان وكيف كان موته عليه الصلاة والسلام كيف مات سليمان وما خبر موته وكيف ظل بعد موته فترة من الزمن هذا ما سوف نتحدث إليه بإذن الله عز وجل في الحلقة المقبلة كونوا معنا أستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته



رد مع اقتباس
قديم 2012-05-05, 21:29   رقم المشاركة : ( 2 )
بروفســــــــور

الصورة الرمزية ياقوتة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 31858
تـاريخ التسجيـل : Jun 2011
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــامــة : الجزائر
المشاركـــــــات : 9,174 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 8389
قوة التـرشيــــح : ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

ياقوتة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: قصص الأنبياء قصة سليمان عليه السلام-

توقيع » ياقوتة
  رد مع اقتباس
قديم 2012-05-05, 21:49   رقم المشاركة : ( 3 )
بروفســــــــور

الصورة الرمزية عمر أبو صهيب

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 13902
تـاريخ التسجيـل : Nov 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــامــة : أكادير
المشاركـــــــات : 12,749 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 4658
قوة التـرشيــــح : عمر أبو صهيب has a reputation beyond repute عمر أبو صهيب has a reputation beyond repute عمر أبو صهيب has a reputation beyond repute عمر أبو صهيب has a reputation beyond repute عمر أبو صهيب has a reputation beyond repute عمر أبو صهيب has a reputation beyond repute عمر أبو صهيب has a reputation beyond repute عمر أبو صهيب has a reputation beyond repute عمر أبو صهيب has a reputation beyond repute عمر أبو صهيب has a reputation beyond repute عمر أبو صهيب has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

عمر أبو صهيب غير متواجد حالياً

افتراضي رد: قصص الأنبياء قصة سليمان عليه السلام-

توقيع » عمر أبو صهيب





  رد مع اقتباس
قديم 2012-05-19, 16:31   رقم المشاركة : ( 4 )
بروفســــــــور

الصورة الرمزية فطيمة الزهرة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 29728
تـاريخ التسجيـل : Mar 2011
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــامــة :
المشاركـــــــات : 14,540 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 12332
قوة التـرشيــــح : فطيمة الزهرة has a reputation beyond repute فطيمة الزهرة has a reputation beyond repute فطيمة الزهرة has a reputation beyond repute فطيمة الزهرة has a reputation beyond repute فطيمة الزهرة has a reputation beyond repute فطيمة الزهرة has a reputation beyond repute فطيمة الزهرة has a reputation beyond repute فطيمة الزهرة has a reputation beyond repute فطيمة الزهرة has a reputation beyond repute فطيمة الزهرة has a reputation beyond repute فطيمة الزهرة has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

فطيمة الزهرة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: قصص الأنبياء قصة سليمان عليه السلام-

توقيع » فطيمة الزهرة







  رد مع اقتباس
قديم 2012-05-19, 23:50   رقم المشاركة : ( 5 )
نائب مدير الإشراف

الصورة الرمزية abo fatima

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 39162
تـاريخ التسجيـل : Jan 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــامــة :
المشاركـــــــات : 18,437 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 23493
قوة التـرشيــــح : abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

abo fatima غير متواجد حالياً

افتراضي رد: قصص الأنبياء قصة سليمان عليه السلام-

شكرا لمروركم اخوتي الكرام

لكم مني كل التقدير والاحترام
توقيع » abo fatima
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 16:13 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd