للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > المنتديات الــــتــــربـــــويــــة الــــعــــــامــــة > منتدى الأفكار والمشاريع التربوية


منتدى الأفكار والمشاريع التربوية خاص بأفكاركم ومشاريعكم التربوية التعليمية ، وكل ما يتعلق بمشروع المؤسسة ...

إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2009-10-27, 16:57
 
بروفســــــــور

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  ابن خلدون غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 5357
تـاريخ التسجيـل : Aug 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــــامــــة :
المشاركـــــــات : 15,282 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 1313
قوة التـرشيــــح : ابن خلدون has much to be proud of ابن خلدون has much to be proud of ابن خلدون has much to be proud of ابن خلدون has much to be proud of ابن خلدون has much to be proud of ابن خلدون has much to be proud of ابن خلدون has much to be proud of ابن خلدون has much to be proud of ابن خلدون has much to be proud of ابن خلدون has much to be proud of
important المشروع بمؤسّساتنا التربوية تجربة المشروع النموذجي بالمدارس الريفية بجهة سليانة تونس





المشروع بمؤسّساتنا التربوية
تجربة المشروع النموذجي بالمدارس الريفية بجهة سليانة
علـي بعطــور: مدير التنظيم الإداري والحياة المدرسية للمرحلة الأولى من التعليم الأساسـي


مقدّمـة عامّــة

يشهد نظامنا التربوي في أواخر القرن العشرين ومطلع القرن الواحد والعشرين نقلة نوعية هامة ترمي الى تعصيره وتجويد أدائه وهي نقلة اقتضتها التحولات الجذرية التي تشهدها الساحة العالمية في مختلف الميادين والمجالات الاقتصادية والاجتماعية والتكنولوجية من ناحية وما تصبو إليه المدرسة التونسية . حاضرا ومستقبلا من الاستجابة لطموحات المجتمع التونسي وترقياته لمواكبة عصرها من ناحية أخرى .
وتتجسم هذه النقلة في جملة من الإصلاحات تشمل جميع مجالات الفعل التربوي ومختلف مكوناته نتوقف عند محورين اثنين من بين محاوره الأساسية .

1) الترفيع في المردود الداخلي للمنظومة التربوية حتى تحقق فضل تربية للجميع وتسهم في تحقيق مبدإ الإنصاف ، وقد رسمت خطّة متكاملة على المستوى الوطني تمثلت في اتخاذ الإجراءات التالية : تعميم المقاربة بالكفايات الأساسية وإرساء نظام الدرجات وتطوير الحياة المدرسية والعمل بمبدإمشروع المدرسة .

2 ) تكريس مبدأ تكافؤ الفرص والأنصاف بين الجهات والمدارس من خلال بعث برنامج المدارس ذات الأولوية التربوية .
والجدير بالملاحظة أنه لا يتسنى للمنظومة التربوية تحقيق هذه المطامح الكبرى إلا إذا عملت على تطوير آليات اشتغالها وذلك بتطوير سبل التيسير والتصرف وتفعيل اللاّمركزية بتعزيز مشمولات المصالح الجهوية والمحلية وتأهيل مواردها البشرية وتقديم الدعم المادي الضروري لها .
إن اعتبار الفوارق الفردية بين المتعلمين واعتماد البيداغوجية ألفا رقية لتحقيق الهداف بالنسبة الى الجميع هي توجهات فرضت نفسها على الساحة التربوية ببلادنا وبدأت تتحول الى ممارسات بيداغوجية فعلية في مستوى الفصل ذلك ان تباين النتائج الحاصلة وارتفاع نسب الرسوب أقنعت المربين انه لم يعد من المنطقي تقديم نفس الوصفة لكافة التلاميذ فالحاجات مختلفة وانساق العمل متفاوتة وأن تصوّر : التلميذ النمط " لم يعد يتماشى وطموحات الأنظمة التربوية التي ترمي الى تحقيق مبدإ الإنصاف .
كذلك الشأن بالنسبة الى المؤسسات التربوية فقد برهنت التجربة اليومية والإحصاءات والدراسات ان مردود هذه المؤسسات متباين وان الفروق تكون أحيانا - شاسعة بين الأوساط الحضرية والأوساط الريفية وداخل الوسط الواحد ذلك ان ظاهرة جديدة يطلق عليها " مفعول المؤسسة " برزت في الساحة التربوية لتفسير ضرورة مراعاة واقع المؤسسة والارتكاز عليه لبناء برامج عملها وتحقيق أهدافها .
وعلى هذا الأساس فان تحسين مردود المنظومة التربوية والارتقاء بجودتها وتحقيق الانصاف يمرّ حتما بتفعيل دور المؤسسة وبتأهيلها للنهوض بوظائفها التربوية المتعددة وبتطوير عمل المتدخلين فيها .
وان تجسيم هذه التطلعات لا يتحقق الاعبر مشاريع مترابطة ومتناغمة يتم إعدادها على كافة مستويات النظام التربوي على ان تستجيب للحاجات الخاصة للتلاميذ وتأخذ بعين الاعتبار الواقع المحلي والجهوي دون الحياد عن التوجهات الوطنيّة .
ويأتي مشروع المؤسسة في هذا الإطار لأجرأة هذه التوجه وتفعيلة فالمخطط العاشر للتنمية الذي نحن منكبون على إعداده يجد في المخططات الجهوية والمحلية روافد هامة تدعم توجهاته وتجسيم اختياراته .
وما " مشروع المؤسسة " في هذا المجال إلا جزء من المشروع الشامل لنظامنا التربوي الذي يرمي الى تطوير المدرسة التونسية وتأهيلها .

لمحــة تاريخيـــة

ان مفهوم " مشروع المدرسة " أو مشروعة المؤسسة التربوية كبرنامج عمل متكامل يرتكز على أهداف مضبوطة محليا وجهويا ويخضع الى تصميم عملي يسهر على إنجازه فريق عمل وقد تم تداوله هذا البرنامج في الساحة التربوية خلال العشرية الأخيرة دون ان يجسم بصفة فعلية إلا في حالات نادرة على انه تجدر الإشارة الى ان نسبة من المدارس الابتدائية مارست منهجية المشروع في إشكال متنوعة وفي فترات مختلفة :

أ - في أواخر السبعينات وخلال الثمانينات ركزت بكافة الجهات مشاريع ذات صبغة تنموية بعديد المدارس تهدف الى العناية بالعمل اليدوي والفلاحي والتربية التقنية وتوفير موارد مالية للمؤسسات التربوية ومساعدة جانب من المنقطعين عن التعليم على الانصهار في الحياة العملية .

ب - خلال التسعينات عرفت جهة الكاف ثم جهة القصرين مشاريع تهدف الى إنماء مردود المدارس الريفية في إطار تعاون الوزارة مع صندوق الأمم المتحدة للطفولة وإحدى الجمعيات الجهوية وقد عملت هذه المشاريع وما زالت تعمل على تحقيق ما يلي :
? تحسين البنية الأساسية : بناء قاعات متعددة الاختصاصات تسييج ، توفير الماء الصالح للشراب .
? تنظيم أنشطة منتجة : حديقة مدرسية ، مدجنة ، تربية الأرانب .
? بعث شراكه بين المدرسة والمحيط .
والجدير بالملاحظة ان هذه المشاريع ما زالت متواصلة وهي تشمل مجموعة من المدارس وأنها بدأت تطور أهدافها نحو العناية بالعمل المدرسي عن طريق تجارب ودراسات ميدانية .

ج - في أواخر التسعينات : مشروع إنماء مردود المدرسة الابتدائية بالوسط الريفي بجهة سليانـة : انطلق هذا المشروع سنة 1997 في إطار التعاون مع منظمة اليونسكو وهو مشروع نموذجي يهم 06 مدارس فحسب ويهدف في المقام الأوّل الى :
? تحسين نتائج المتعلمين وتقليص من نسب الرسوب والانقطاع .
? تمكين المدرسة من تنمية مواردها .
? تشجيع المدرسة على التفتح على محيطها بما يسهم في تنشيط التواصل الثقافي والاجتماعي مع مختلف الهياكل الفاعلة في هذا المحيط .

II ) مشروع إنماء مردود المدرسة الابتدائية بالوسط الريفي بجهة سليانة

1 - الإطار العــام : أعطى المخطط الثامن للتنمية الاقتصادية والاجتماعية ( 1992 - 1996 ) أهمية كبرى للأوساط الريفية وخاصة المنعزلة منها والمسماة " بمناطق الظل " منطلقه في ذلك إيمان قوي بأن التنمية لا يمكن ان تكون ناجعة وعادلة إلاّ إذا شملت كل الجهات وكافة الفئات الاجتماعية .
وفي إطار هذا المجهود المبذول من قبل الدولة فان وزارة التربية وجهت عناية خاصة للمدارس الريفية لتقليص الفوارق تدريجيا وبين المدارس الحضرية فاتخذت إجراءات إدارية لفائدة هذه المدارس ( إعطاؤها الأولوية عند توزيع التجهيزات ووسائل العمل ، الترقيع في قيمة منحة الريف لفائدة المعلمين … ) وشجعت على بعث عدة مشاريع للنهوض بهذا الصنف من المدارس من بينها ( المشروع النموذجي لإنماء مردود المدرسة بالوسط الريفي ) الذي أنجز من قبل الإدارة العامة للمرحلة الأولى من التعليم الأساسي بالتعاون مع اليونسكو وذلك لفائدة ست ( 06 ) مدارس بجهة سليانة على ان يشمل في مرحلة ثانية مجموعة أخرى من المدارس .

2 - المنهجية المتبعة : اتبع أعضاء الفريق في العمل منهجيّة بناء المشروع للنهوض بمردود المدارس السّت على أمد متوسط ( 1997 - 2000 ) واعتمدوا في ذلك على التجارب والمبادرات داخل البلاد وخارجها ونخص بالذكر منها التمشي المتبع بجهة الكاف واستراتيجية المشروع المقدمة بكتب " مشروع المدرسة " المؤلف من قبل المركز الوطني الفرنسي للتوثيق البيداغوجي 1992 وقد حاول أعضاء هذا الفريق الإجابة عن جملة من الأسئلة قبل بناء مشروعهم .

ما هو مشـروع المدرسـة ؟

يرمي مشروع المدرسة عموما إلى إيجاد تفاعل بين الأهداف المرسومة وطنيا والوضع المحلي ويرمي الى بناء الاستراتيجيات الملائمة لبلوغ هذه الأهداف مع اخذ الواقع الميداني بعين الاعتبار .
ويتميز مشروع المدرسة بالوسط الريفي - الى جانب ذلك - بكونه يعني بنشاط أسرة التربية داخل القسم والمدرسة وكذلك بالمجتمع المحلي الذي توجد به المدرسة فلا ينحصر دور المعلمين في بناء عملية التعليم والتعلم بل يتجاوزه الى الإسهام الفعلي في الأنشطة التربوية والتثقيفية والتنموية المنظمة لفائدة الأطفال والجماعات المحلية .

ما هي فوائـده ؟

- التكيف مع الواقع الميداني للمدرسة .
- إنماء المسؤولية لدى المربين .
- تمكينهم من مجال الحرية التصرف
- تكوين فريق عمل ينشط داخل المدرسة وخارجها .
- إشعاع في المحيط وتعاون معه في مختلف المجالات .
-
كيف نبني المشـروع ؟

يرتكـز المشروع علـى

1 - ضبط الحاجات ويتمثل أساسا فـي :
أ - جمع معلومات دالة تخص المدرسة ومحيطها .
ب - اختيار المعطيات المميزة منها والمتصلة بالأهداف المميزة للمشروع .
ج - تحديد الحاجات وتصنيفها حسب الأولوية .

2 - تحليل المعطيات وضبط مكونات المشروع :
أ - تحليل المعطيات :
? محيط المدرسة : الاجتماعي - الثقافي - الاقتصادي .
? التلاميذ : وضعهم العائلي ، ماضيهم الدراسي ، نتائجهم .
? المدرسة : خصوصياتها ، تنظيمها ، مشاريعها .
ب - ضبط مكونات المشـروع : تحليل المعطيات يؤدي الى ضبط المكونات :
? البيداغوجية : الممارسات داخل الفصل وبالقاعة متعددة الاختصاصات .
? التنموية : الأنشطة ذات الصبغة الفلاحية أو التقنية .
? الاجتماعية / الثقافية : محو الأمية ، موائد مستديرة في مجالات ثقافية واجتماعية مختلفة ….

3 - ضبط الأنشطة والوسائل والتمشيات

يتم تحرير أبواب المشروع واختيار الأنشطة من قبل أسرة التربية بالمدرسة بالتعاون مع الأولياء وبالتشاور مع الفريق الجهوي المكون من المتفقدين والمساعدين البيداغوجيين .
ولتجسيم كل ما سبق ذكره اعد الفريق الوطني جملة من الوثائق والمطبوعات نعرضها في الملاحق لتقدم الإضافة النوعية للقارئ وتيسر للمربين كيفية تصور المشاريع المدرسية ومراحل بنائها .

4 - التشخيص واختيار المدارس المعنية بالمشروع

قصد اختيار المدارس المعنية بالمشروع تم ما يلي :
أ - إجراء زيارة تحسيسية الى جهة سليانة تم خلالها الإلقاء بالمسؤولين التربويين بالإدارة الجهوية للتعليم وبمعتمد برقو لشرح أهداف المشروع وتبادل الرأي حولها .

ب - زيارة مجموعة من مدارس معتمدية سليانة الجنوبية وبرقو للتعرف على وضعها ومدى تحمس إطارها التربوي لتنفيذ هذا المشروع .

ج - توجيه استبيان الى 13 مدرسة ابتدائية قصد التعرف إلى الوضع الذي عليه تلك المدارس من حيث بنيتها الأساسية وظروف العمل بها وتحديد الإمكانيات المتوفرة التي تتطلبها للرفع من مرد وديتها ومدى قدرتها على تطوير المحيط الذي توجد فيه وتنميته .

د - اختيار 6 مدارس اعتمادا على المؤشرات التالية :
? المدرسة الريفية .
? بها قاعات إضافية أو نصف قاعات على الأقل .
? تتوفر بها إمكانيات للقيام بأنشطة ذات صبغة تنموية ( فلاحية بالخصوص ) وقد أدت الخطوات السابقة الى اختيار أولي للمدارس التالية :
- عين زوكـار( معتمدية برقـو )
- الدّريجـة ( معتمدية برقـو )
- عين فرنـة ( معتمدية برقـو )
- سيدي حمادة ( معتمدية سليانة )
- القابل ( معتمدية سليانـة )
- غياضـة ( معتمديـة سليانـة )

4 - بنــاء المشـروع

جاءت أهداف هذا المشروع منطلقة من واقع المدارس الريفية السّـت المستهدفة بجهة سليانة ، عاملة على تثمين أساليب العمل المعتمدة على بعث مشاريع مدرسية متكاملة المجالات وذلك تبعا للحاجيات الفعلية لكل مدرسة ولما يميزها من خصوصيات ، حتى تكون هذه المشاريع سندا للارتقاء بنتائج المتعلمين مع تمكين المدرسة من مواردها والتفتح على محيطها بما يسهم في تنشيط التواصل الثقافي والاجتماعي مع مختلف الهياكل الفاعلة في هذا المحيط …

1.4 - الهـدف العام للمشـروع

تطوير دور المدرسة الابتدائية بالوسط الريفي لتحسين مردودها الداخلي ولتمكينها من الإسهام الفعلي في تنمية محيطها التربوي ، الثقافي الاجتماعي والاقتصادي قصد تقليص الفوارق ، في مختلف المجالات ، بينها وبين المدارس الحضرية .

2.4 - الأهـداف المميـزة للمشروع

? الرفع من نسبة التمدرس وخاصة بالنسبة الى البنت لتبلغ ارفع معدل ممكـن .
? تحسين المردود التربوي والمدرسي والتقليص من نسبة الرسوب والانقطاع .
l بعث مشاريع ذات صبغة فلاحية صناعية لتشجيع الأطفال عل تعاطي الأعمال اليدوية والتقنيــة .
? إسهام المدرسة والمربين في مختلف المشاريع ذات الصبغة الثقافية والاجتماعيةالمنظمة بالوسط الذي توجد به المدرسة : البرنامج الوطني لمحو الأمية ، التربية الصحية ، التربية السكانية ، الأنشطة الثقافية ، العناية بالنظافة والعناية بالبيئة …
هذا ، وتجدر الإشارة الى ان هذه الأهداف تم تبادل الرأي في شأنها مع أسرة التربية بالمدارس السّـت خلال جلسة ضمت ممثلين عن كل مدرسة ( مدير المدرسة وأحد المعلمين العاملين بها ) .

5 - تسييــر المشــروع

عهدت عمليات الإنجاز والتسيير والمتابعة الى لجنة جهوية تتكون من المدير المساعد للتعليم الابتدائي بجهة سليانة ومتفقدي الدوائر المعنية ومديري المدارس السّـت ومساعدين بيداغوجيين .
وفي هذا المجال تم الاتفاق على اتباع المرحلية التالية :
? بناء مشروع أولي من قبل مجلس المربين بكل مدرسة .
? دراسة المشروع الأولي من قبل المجموعة الجهوية للمشروع .
? وضع المشروع في صيغته النهائية بالتشاور مع الأداة العامة للمرحلة الأولى من التعليم الأساسي .
? إعداد مخطط لإنجاز العمل .

6 - تنفيـذ المشـروع

بناء على تحليل مضامين بطاقات المشروع للمدارس والجذاذات الفنية التي تتممها ضبط المخطط التنفيذي ثم أنجز ونقتصر في هذا المجال على ذكر أهم الإنجازات مقسمة حسب المجالات التي تنتمي إليها .

6-1 المجال التربوي البيداغوجي
6 -1-1 التكويــن :
من أهم العوامل المسؤولة عن تحسين مردود المدرسة لفائدة العاملين فيها ومدى تحمسهم لتحقيق أهدافها وانطلاقا من ذلك فقد تم السعي الى تحسين صناعة المربين واشراكهم في بناء المشروع والتخطيط لأنشطته والإسهام الفعلي في إنجازه داخل المؤسسة التربوية وخارجها ونظمت للغرض سلسلة من ورشات العمل واللقاءات البيداغوجية تمّ اختيارها من قبل المربين أنفسهم وتناولت المحاور التاليـة :
× التعبير الكتابي - عربية وفرنسيـة .
× الرياضيات عن طريق المسائـــل .
× التقييم التكويني وكيفية استثمــاره .
والى جانب هذه المسائل ذات الصبغة البيداغوجية فقد برمجت أنشطة أخرى تمحورت حول :
- تكوين مديري المدارس والمساعدين البيداغوجيين والمتفقدين في مجال بناء مشروع المدرسة وتنفيذه ومتابعته .
- إعلام المعلمين بجميع مكونات المشروع وحثهم على الإسهام في مجالاته التنموية والاجتماعية والثقافية .
- وضع تصور مشترك لبعث قاعة متعددة الاختصاصات بكل مدرسة وكيفية استثمارها وتنشيطها بهدف تطوير الحياة المدرسية والإشعاع على المجتمع المحلي.

6-1-2- التوثيـق :
تمّ إعداد ( 04 ) وثائق ذات صبغة بيداغوجية أو تنموية وهي وثائق تهيكل المادة المدروسة خلال اللقاءات التكوينية وتتمّمها نظريا وعمليا وقد تمّ إمداد كافة المشاركين المعنيين بوثيقة شخصية يعود إليها عند الحاجة .

6-1-3- التجهيــز
امتداد مدارس المشروع بالوسائل المادية التي يسرت عليها بعث مختلف مشاريعها : المناحل مجموعة كتب لتكوين نواة مكتبة مدرسية ، أدوات التربية التشكيلية ، الألعاب الفكرية .

6-1-4- القاعة متعددة الاختصاصات
وهي قاعة متعددة الوظائف تسمح بالقيام بأنشطة ذات صبغة تربوية وثقافية وتستثمر من قبل كافة الأطراف : التلاميذ وأسرة التربية والأولياء .
وقد تمّ تحويل قاعة تدريس شاغرة بثلاث مدارس الى قاعة متعددة الاختصاصات وبناء قاعة كبيرة في إطار مشروع التضامن الوطني بمدرسة رابعة واستثمار مسكنين شاغرين للغرض بالمدرستين المتبقيتين

6-2- المجالات التنموية والاجتماعية والثقافية
6-2-1- المجال التنموي
انطلاقا من واقع المدرسة ومحيطها تمّ تركيز مناحل بخمس مدارس بمعدل 3 مناحل بكل منها وذلك بتوفير التجهيزات الضرورية وضمان التكوين لفائدة مديري المدارس وبعض معاونيهم ومجموعة من الأولياء المتطوعيــن .

6-2-2- المجال الاجتماعي والمجال الثقافــي
- نظمت دروس لمحو الأمية بثلاث مدارس من مدارس المشروع وكونت نخبة من مربي هذه المدارس المتطوعين في مجال تعليم الكبار وذلك بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية
- - تمّ تنظيم دورات تحسيسية بالتعاون مع الديوان الوطني للعمران البشري وبمشاركة بعض المعلمات ببعض الأوساط الريفية المحيطة بمدارس المشروع تناولت مواضيع مختلفة أهمها : صحة الام والطفل ، تغذية الام والرضيع ، تنظيم الولادات .
أمّا بالنسبة الى المجال الثقافي فبحكم ميولات المعلمين ورغبات المتعلمين تعدّدت الأنشطة وتنوعت وقد كان للقاعة متعددة الاختصاصات دور هام في ازدهارها وفيما يلي أبرز هذه الأنشطة :
- بعث كورال للأطفال ونوادي موسيقى بإحدى المدارس .
- تركيز وراشات تخص المجالين التشكيلي والتقني بمدرسة أخرى .
- تركيز العاب فكرية وترفيهية في كافة المدارس .
- بعث ناد للتمثيل بإحدى المدارس يهتم بإعداد مسرحيات للأطفال يشارك بها في التظاهرات الثقافية المحلية والجهويــة .

7 - متابعــة المشــروع

حظي هذا المشروع بمتابعة منتظمة في نهاية السنة الأولى وخلال السنة الثانية من انطلاقه وذلك عن طريق :
- تكثيف زيارات الإرشاد من قبل المساعدين والمتفقدين .
- تنظيم موائد مستديرة داخل المدارس حول تقدّم إنجاز المشروع .
- تنظيم موائد مستديرة على المستوى الجهوي وبمشاركة مسؤولين على المستوى الوطني لتقييم تقدم إنجاز المشروع .
- متابعة نتائج المتعلمين في نهاية السنة الأولى .
إلا ان هذه المتابعة وإن سمحت بالتدخل والتعديل عند الحاجة فهي لم تمهد لعملية تقييمية مقنّنـة .

الخلاصــــــة

لقد عمل المشروع النموذجي لإنماء مردود المدرسة الابتدائية بالوسـط الريفي بجهة سليانــة على إرساء آليات عمل جديدة داخل المدارس المستهدفة تقوم على التوظيف الأمثل لمواردها البشرية وإمكانيتها المادية ومحيطها القريب وذلك عن طريق بناء مشاريع تربوية وتنموية تستجيب للحاجيات الفعلية للمتعلمين وتنمـي خبرات المربين وتنسيق جهودهم وتسهم في تنمية المجتمع المحلي .
إن هذا التوجه هو الذي تؤسس له حاليا وزارة التربيـة في إطار برنامجها الهادف الى تطوير عمل المؤسسات التربوية وذلك بتحفيز كل مؤسسـة على آراء مشروع تربوي متكامل يأخذ في الاعتبار خصوصياتها مع مراعاة وحدة النظام التربوي وغاياتـه .
وإني أوكد من جديد أن التربية الجيدة لا تتحقق ألاّ عبر مشاريع مترابطة ، متناغمـة يتمّ إعدادها على كافـة المستويات ، المحلي والجهوي والوطنـي وإنه آن الأوان لدعـم اللامركزية في مجال التسيير والتصــرف .


المراجــع :
* C.N.D.P., le projet d'école, HACHETTE ECOLES 1992
* Jean Pierre Obin, Françoise Eros, le projet d'établissement, HACHETTE EDUCATION 2000.



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 23:11 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd