للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > المنتديات العامة والشاملة > منتدى اللغات الحية > اللغة العربية


إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2011-08-07, 15:51
الصورة الرمزية ابو العز
 
نائب مدير الأفكار والمشاريع الأستاذية

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  ابو العز غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 15611
تـاريخ التسجيـل : Feb 2010
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــــامــــة : الدار البيضاء
المشاركـــــــات : 11,224 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 10630
قوة التـرشيــــح : ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute
important اللغة العربية لاتظلم النساء





اللغة العربية لاتظلم النساء
اود ان ارد بهذه المشاركة المنقولة من مجلة العربي على كل من يقول ان العربية ظلمت المراة
المنقولة من مجلة العربي.





أرسل إليّ أحد أقربائي رسالة لا أدري من أين أخذ نَصّها، وفيها أنّ اللغة العربيّة ظلمت المرأة في خمسة مواضع، وهي: أنّ الرجل يوصف بالحيّ، وتوصف المرأة بالحيّة؛ ويتولّى القضاء فيدعى قاضياً، وتتولاّه فتدعى قاضية؛ وهو يوصف بالمُصيب وتوصف بالمُصيبة؛ ويدخل إلى مجلس الأمّة فيسمّى نائباً، وتدخل إليه فتسمّى نائبة؛ ويهويان شيئاً فيقال له هاوٍ، ولها هاوية؛ ويوحي صاحب النصّ أنّ الظلم كائن في أنّ الحيّة كناية عن المحتالة والخبيثة، وأنّ المُصيبة هي ما يَفْدح الناس من ضرر عظيم، وأنّ القاضية هي المُصيبة التي تقضي على الناس، وأنّ النائبة أخت المُصيبة، وأن الهاوية من أسماء جهنّم!

والحقّ أنّ اللغة العربيّة لم تظلم المرأة بل هي التي يقع عليها الظلم، ولاسيّما ظلم من أراد التفكه، فحرّف الأمور عن مواضعها، لجهله أو تجاهله قاعدةً أساسيّة، وهي أنّ العبارة، وليس الكلمة المفردة، هي التي تعيّن المعنى، وأنّ المعوّل على نيّة المستعمِل، وعلى ما يمكنه إيصاله من معنى إلى المتلقّي، فالأمر ليس مطلقاً.

فصفة «حيّة» تعنى ذات الحياة، سواء أكانت صفة لبشر أم لحيوان أم لشجر، حقيقة أم مجازاً؛ فهي لا تختصّ، إذن، بالمرأة، ولا يمكن أن تحمل معنى تلك الزاحفة المعروفة، ولو توريةً، إلاّ إذا وضُحت اسميّتها؛ فإذا قلت: هذه شجرة حيّة، فلا يمكن أن يكون قصدك أنّها من الزواحف ولا أنّها داهية؛ وقد تريد تشبيه الشجرة الملتفة الأغصان بالحيّة، فلا يكون من ذمّ؛ وإذا قلت: إنّ خولة بنت الأزور حيّة في الذاكرة الإسلاميّة، فيعني ذلك أنها حاضرة غير منسيّة؛ أمّا إذا قلت لامرأة: أنت حيّة في قلبي، وكنت جادّاً أو مريداً التحبّب والتقرّب، فذلك يعني أنّها تعيش في قلبك؛ أمّا إذا كنت متهكّماً، فإِنّك تكون قد أردت التورية والمعنى البعيد وهو أنّها كائن مؤذٍ ينخر قلبك. علماً أن للحيّة معاني مدحيّة متعدّدة، في العربيّة، تستعمل للذكور أكثر من استعمالها للإناث: فهي تعني توقّد الذهن، والشهامة، كما في قولهم:«رأسه رأس حيّة»؛ وتدلّ على الشدّة والشجاعة في قولهم:«فلانٌ حيّةٌ ذَكَر»؛ ويشبّهون كلَّ طويل العمر بالحيّة؛ وهناك قبيلة عربيّة تسمّى حيّة؛ وكُنّي عن شاعر عباسيّ بأبي حيّة النُمَري؛ واسم الحيّة، في النهاية، مشتقّ من الحياة.

أما القاضي والقاضية فقد يستعمل كلاهما في تورية يراد بها الذمّ، إذا قُدِّر فيها معنى القضاء على الناس أو غيرهم، لكن إذا قُدِّر فيها معنى الحُكم بين الناس، أو معنى الأمر، فليس من ذمّ؛ وفرْق بين أن تقول مثلاً: فلانة قاضية نزيهة، وأن تقول الآية الكريمة: يا ليتها كانت القاضية.

وكذلك الهاوي والهاوية؛ فإذا قُدِّر فيهما فعل هَوَى (بالألف المقصورة) يَهوِي (بالياء)، فذلك يفيد معنى السقوط، والمذكّر والمؤنّث في ذلك سواء؛ أمّا إذا قُدّر فعل هَوِيَ (بالياء) يَهْوَى (بالألف المقصورة) فذلك يفيد معنى التعلّق والعشق.

وقريب من ذلك كلمات داهية ومصيبة ونائبة، في المعنى الحقيقيّ أو المجازيّ. فالداهية صفة تقال للرجل والمرأة سواء بسواء، إذا أريد وصف أحدهما بشدّة الدهاء، لأنّ الهاء للمبالغة وليست للتأنيث؛ وفرق بين عبارة: فلان داهية ماكر، وعبارة: أصابتهم داهية دهياء. وفي السياق نفسه يأتي التفريق بين عبارة: فلانة مصيبة في قولها، وعبارة: فلانة مصيبة ألَمَّت بقومها؛ وكذلك بين عبارة: فلانة نائبة عن الشعب، وعبارة: نائبة نزلت بالشعب.

وقد عالجنا موضوع النائبة في مقالتنا: «تذكير الصفة الدالّة على أنثى»، وأشرنا إلى محاولة فرض صيغة النائب دون النائبة، في لبنان أولاً، وفي العالم العربيّ ثانياً، وإلى إصدار مجمع اللغة العربيّة في القاهرة - في تاريخ نجهله - قراراً يمنع فيه التسوية بين المذكّر والمؤنّث «في ألقاب المناصب والأعمال، اسما كان أو صفة» غير مجيز «أن يوصف المؤنّث بالتذكير، فلا يقال: فلانة أستاذ أو عضو أو رئيس أو مدير». ونزيد الآن أنّ من الحجج التي يستند إليها من يخالفون قرار المجمع، ربّما من غير أن يطّلعوا عليه، أنّ الفرنسيّين يلجأون إلى التذكير في ألقاب المناصب الخاصّة والعامّة، مثل لقب professeur (أستاذ) وdéputé (نائب)؛ وهذا صحيح جزئيّاً، بدليل أنّهم يقولون أيضاً président و présidente (رئيس ورئيسة) و avocat و avocate (محامٍ ومحامية). أما في الإنجليزية فليس من علامات تأنيث. وعلى كل حال، فإنّ لكلّ لغة خصائصها.

لكنّ تعميم المجمع يجعله شاملاً للأسماء بصورة مطلقة، وهو أمر يحتمل النقاش، لاسيّما في شأن كلمة «عضو» المذكورة في القرار؛ ذلك لأن الوصف بالجامد المذكّر، سواء أكان الجامد مصدراً أم اسماً مشبّهاً به؛ وسواء أكان الموصوف ظاهراً أم محذوفاً قامت الصفة مقامه، فإنّ علامة التأنيث لا تلحقه، فنقول مثلاً: فلانة لسانُ قومها أو فخرُهم، بمعنى المتحدّثة باسمهم، أو بمعنى المفتخَر بها؛ وقد نكنّي عنها بلسان قومها، أو بفخر قومها، فنقول: جاءت لسان قومها وفخرُهم. ومثل ذلك كلمة عضو، فهي تطلق على الإنسان أو الحيوان تشبيهاً له بالعضو من أعضاء الجسد، ولذلك يجوز القول: فلانة عضوٌ في الجمعية، وهو الأصل؛ والقول أيضاً: فلانة عضوة في الجمعية، بحمل الجامد على معنى المشتقّ، أي بحمل عضوة على معنى منتمية، قياساً على عبْد وعبْدة، بمعنى المُستعبَد والمُستعبَدة، وعلى غلام وغُلامة، بمعنى المولى والمولاة، وطِفل وطِفلة، بمعنى الصغير والصغيرة. ومثل ذلك بعض الأسماء المعرّبة الجامدة، مثل أستاذ المئوّل بالمعلم، لاسيّما ذي المنـزلة العالية؛ ويقال إنّ أصل الكلمة فارسيّ ويعني الرئيس، ويستعمل منه في الجامعات اليوم: رتبة أستاذ، أي رتبة رئيس المدرّسين في مادة تعليميّة ما؛ والعرب قد تؤنّث الجامد في غير الوصف والتشبيه أيضاً، فتقول زوجة وذئبة وثعلبة وعقربة.

لكنّ هناك ألقاباً مذكّرة يكاد يستحيل تأنيثها، مثل لقب الإمام؛ فإذا أمّت امرأة الصلاة لا يساغ أن يقال لها إلاّ «إمام»، ويصعب أن يقال لها «إمامة»، لاسيّما أنّ ذلك يُلْبس اسم الجنس بالمصدر؛ ومثل ذلك أكثر المصادر، وما يعدّ من الأسماء الجامدة مذكّراً مجازياً، كاللسان والأنف والجبل والسيف.

وبدهيّ أنّ الأسماء المشتقة بخلاف ذلك، يؤنَّث مذكّرها بالتاء غالباً، مثل: المدرّس والمدرّسة، وتجوز التاء في المذكّر المجازيّ منها، كحاجب العين، إذا وصفت به أنثى حقيقيّة، فيقال على قلّة: حاجبة العين.

وفي النهاية، إنّ اللغة قلّما تظلم الأنثى أو تجرِّد صفاتها من العلامة، ولكنّ جاهلي اللغة، أو جاهلي قواعدها، يظلمونها ويعرّون كلماتها المؤنّثة تحذلقاً.


منقول للإفادة



توقيع » ابو العز


أينكم يا غايبين ؟؟؟؟
آش بيكم دارت لقدار مابان ليكم أثر ولا خبروا بيكم البشارة
رد مع اقتباس
قديم 2011-08-07, 15:57   رقم المشاركة : ( 2 )
بروفســــــــور

الصورة الرمزية همس الروح

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 25143
تـاريخ التسجيـل : Nov 2010
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة : اينما وجدت فتلك ارضي وذاك وطني
المشاركـــــــات : 3,585 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 1304
قوة التـرشيــــح : همس الروح has much to be proud of همس الروح has much to be proud of همس الروح has much to be proud of همس الروح has much to be proud of همس الروح has much to be proud of همس الروح has much to be proud of همس الروح has much to be proud of همس الروح has much to be proud of همس الروح has much to be proud of همس الروح has much to be proud of

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

همس الروح غير متواجد حالياً

افتراضي رد: اللغة العربية لاتظلم النساء

هذا حوار رائع بين الذكر والأنثى فليتعلم منه صاحب المقال وناقله ههههه ولكم التعليق





قال لها ألا تلاحظين أن الكون ذكرا؟



فقالت بلى لاحظت أن الكينونة


أنثى!

قال لها أوليس الكرم ذكرا؟

فقالت له نعم ولكن الكرامة أنثى!
قال لها ألا يعجبك أن الشعر ذكرا؟
فقالت له وأعجبني أكثر أن المشاعر
أنثى !
قال لها هل تعلمين أن العلم ذكرا ؟
فقالت له أنني أعرف أن المعرفة
أنثى!
فأخذ نفسا عميقا
وهو مغمض عينيه ثم
عاد ونظر إليها بصمت
للحظات
وبعد ذلك
قال لها سمعت أحدهم يقول أن الخيانة أنثى؟
فقالت له ورأيت أحدهم يكتب أن الغدر ذكرا
قال لها ولكنهم يقولن أن الخديعة أنثى؟
فقالت له بل هن يقلن أن الكذب ذكرا!
قال لها هناك من أكّد لي أن الحماقة أنثى ؟
فقالت له وهنا من أثبت لي أن الغباء ذكرا!
قال لها أنا أظن أن الجريمة أنثى ؟
فقالت له وأنا أجزم أن الإثم ذكرا !
قال لها أنا تعلمت أن البشاعة أنثى ؟
فقالت له وأنا أدركت أن القبح ذكرا!
تنحنح ثم أخذ كأس الماء
فشربه كله دفعة واحدة
أما هي فخافت عند امساكه
بالكأس مما جعلها ابتسمت
ما أن رأته يشرب
وعندما رآها تبتسم له
ـــــــــــــــــــ
قال لها يبدو أنك محقة فالطبيعة
أنثى
فقالت له وأنت قد أصبت فالجمال ذكرا
قال لها لا بل السعادة أنثى
فقالت له ربما ولك الحب ذكرا
قال لها وأنا أعترف بأن التضحية أنثى
فقالت له وأنا أقر بأن الصفح ذكرا
ـــــــــــــــــــ
ولازال الجدل قائما
ولازالت الفتنة نائمة
وسيبقى الحوار مستمرا طالما أن
السؤال ذكرا
والإجابة أنثى
  رد مع اقتباس
قديم 2011-08-07, 16:11   رقم المشاركة : ( 3 )
بروفســــــــور

الصورة الرمزية الزرقاء

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 10257
تـاريخ التسجيـل : Oct 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــامــة :
المشاركـــــــات : 15,217 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 16715
قوة التـرشيــــح : الزرقاء has a reputation beyond repute الزرقاء has a reputation beyond repute الزرقاء has a reputation beyond repute الزرقاء has a reputation beyond repute الزرقاء has a reputation beyond repute الزرقاء has a reputation beyond repute الزرقاء has a reputation beyond repute الزرقاء has a reputation beyond repute الزرقاء has a reputation beyond repute الزرقاء has a reputation beyond repute الزرقاء has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

الزرقاء غير متواجد حالياً

افتراضي رد: اللغة العربية لاتظلم النساء

شكرا لك على التوضيح

تحيتي

توقيع » الزرقاء






  رد مع اقتباس
قديم 2011-08-08, 11:41   رقم المشاركة : ( 4 )
نائب مدير الأفكار والمشاريع الأستاذية

الصورة الرمزية ابو العز

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 15611
تـاريخ التسجيـل : Feb 2010
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــامــة : الدار البيضاء
المشاركـــــــات : 11,224 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 10630
قوة التـرشيــــح : ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

ابو العز غير متواجد حالياً

افتراضي رد: اللغة العربية لاتظلم النساء

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة همس الروح
هذا حوار رائع بين الذكر والأنثى فليتعلم منه صاحب المقال وناقله ههههه ولكم التعليق





قال لها ألا تلاحظين أن الكون ذكرا؟



فقالت بلى لاحظت أن الكينونة


أنثى!

قال لها أوليس الكرم ذكرا؟

فقالت له نعم ولكن الكرامة أنثى!
قال لها ألا يعجبك أن الشعر ذكرا؟
فقالت له وأعجبني أكثر أن المشاعر
أنثى !
قال لها هل تعلمين أن العلم ذكرا ؟
فقالت له أنني أعرف أن المعرفة
أنثى!
فأخذ نفسا عميقا
وهو مغمض عينيه ثم
عاد ونظر إليها بصمت
للحظات
وبعد ذلك
قال لها سمعت أحدهم يقول أن الخيانة أنثى؟
فقالت له ورأيت أحدهم يكتب أن الغدر ذكرا
قال لها ولكنهم يقولن أن الخديعة أنثى؟
فقالت له بل هن يقلن أن الكذب ذكرا!
قال لها هناك من أكّد لي أن الحماقة أنثى ؟
فقالت له وهنا من أثبت لي أن الغباء ذكرا!
قال لها أنا أظن أن الجريمة أنثى ؟
فقالت له وأنا أجزم أن الإثم ذكرا !
قال لها أنا تعلمت أن البشاعة أنثى ؟
فقالت له وأنا أدركت أن القبح ذكرا!
تنحنح ثم أخذ كأس الماء
فشربه كله دفعة واحدة
أما هي فخافت عند امساكه
بالكأس مما جعلها ابتسمت
ما أن رأته يشرب
وعندما رآها تبتسم له
ـــــــــــــــــــ
قال لها يبدو أنك محقة فالطبيعة
أنثى
فقالت له وأنت قد أصبت فالجمال ذكرا
قال لها لا بل السعادة أنثى
فقالت له ربما ولك الحب ذكرا
قال لها وأنا أعترف بأن التضحية أنثى
فقالت له وأنا أقر بأن الصفح ذكرا
ـــــــــــــــــــ
ولازال الجدل قائما
ولازالت الفتنة نائمة
وسيبقى الحوار مستمرا طالما أن
السؤال ذكرا
والإجابة أنثى

هههههههه
حوار شيق وممتع جدا
المهم أنه ينتهي دائما على خير أليس كذلك ؟
أشكرك على إضافتك الجميلة والطريفة
ردك الجميل أسعدني يا همس
دام لنا همسك القيم
مودتي
توقيع » ابو العز


أينكم يا غايبين ؟؟؟؟
آش بيكم دارت لقدار مابان ليكم أثر ولا خبروا بيكم البشارة
  رد مع اقتباس
قديم 2011-08-08, 11:44   رقم المشاركة : ( 5 )
نائب مدير الأفكار والمشاريع الأستاذية

الصورة الرمزية ابو العز

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 15611
تـاريخ التسجيـل : Feb 2010
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــامــة : الدار البيضاء
المشاركـــــــات : 11,224 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 10630
قوة التـرشيــــح : ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute ابو العز has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

ابو العز غير متواجد حالياً

افتراضي رد: اللغة العربية لاتظلم النساء

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الزرقاء
شكرا لك على التوضيح


تحيتي

الشكر كله لك يا أختي الكريمة الزرقاء على الحضور المتميز والمتواصل
دمت لنا شامخة داخل منتدانا الجميل هذا
مودتي
توقيع » ابو العز


أينكم يا غايبين ؟؟؟؟
آش بيكم دارت لقدار مابان ليكم أثر ولا خبروا بيكم البشارة
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 22:46 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd