للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > المنتديات الــــتــــربـــــويــــة الــــعــــــامــــة > منتدى المكتبة التربوية العامة > الكتاب التفاعلي


الكتاب التفاعلي هدفنا في هذا المشروع : تأليف و إنتاج كتاب حقيقي تساهمون فيه أنتم بآرائكم وتجاربكم وتصوراتكم ..

إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2011-03-27, 12:41
الصورة الرمزية أحمد أمين المغربي
 
مراقب عام

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  أحمد أمين المغربي غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 4805
تـاريخ التسجيـل : Aug 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــــامــــة :
المشاركـــــــات : 37,802 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 5681
قوة التـرشيــــح : أحمد أمين المغربي has a reputation beyond repute أحمد أمين المغربي has a reputation beyond repute أحمد أمين المغربي has a reputation beyond repute أحمد أمين المغربي has a reputation beyond repute أحمد أمين المغربي has a reputation beyond repute أحمد أمين المغربي has a reputation beyond repute أحمد أمين المغربي has a reputation beyond repute أحمد أمين المغربي has a reputation beyond repute أحمد أمين المغربي has a reputation beyond repute أحمد أمين المغربي has a reputation beyond repute أحمد أمين المغربي has a reputation beyond repute
افتراضي ملخص المبحث الرابع من الفصل الثاني





الأنشطة التربوية
1/ مفهوم الأنشطة التربوية


للنشاط الطلابي تعريفا كثير نذكر منها :
- النشاط الطلابي وسيلة ودافع لإثراء المنهج من خلال إدارة التلاميذ لمكونات بيئتهم بهدف إكتساب الخبرات المعرفية والقيمة بطرقة مباشرة. محاضرات في النشاط المدرسي
- المناشط المدرسية تمثل تلك الأوجه من النشاط التي يحصل الطلاب من خلالها على المعلومات والخبرات التي يستخدمونها في حياتهم العامة والخاصة وتساهم في إشباع حاجاتهم المختلفة .
- يقصد بالنشاط الطلابي ذلك الجهد العقلي أو البدني الذي يبذله المتعلم في سبيل إنجاز هدف ما ، أي أنه يشير إلى العلاقة بين جهد يبذل وهدف يرجى تحقيقه .
- المناشط المدرسية هي البرامج والخدمات التي تنفذ بإشراف وتوجيه المدرسة والتي تتناول كل ما يتصل بالحياة المدرسية وأنشطتها المختلفة ذات الارتباطات بالمواد الدراسية والجوانب الاجتماعية والبيئية والأندية ذات الاهتمامات الخاصة بالنواحي المعملية والعلمية والرياضية والمسرحيات والمطبوعات المدرسية .
فماهو تعريف النشاط؟
النشاط في اللغة :
جاءفي القاموس المحيط "نشط كسمع . نشاطاً بالفتح فهو ناشط . طابت نفسه للعملو غيره" … و النشاط ضد الكسل يكون ذلك في الإنسان والدابة ، نشط الإنسانينشط نشاطا فهو نشيط طيب النفس للعمل ، المنشط مفعل من النشاط وهو الأمرالذي تنشط له و تخف إليه و تؤثر فعله وهو مصدر ميمي بمعنى النشاط ، وفيحديث عبادة رضي الله عنه " بايعت رسول الله عليه وسلم على المنشط والمكره " .



النشاط هو فعل و الفعل يدل على حركة و الحركة دليل الحياة ، و بالتالي



فكلالانشطة تدل على الحياة ، و لما كان فعل التربية و التدريس مرتبطينبالحياة ، فإن الحياة المدرسية هي نتاج مجموعة من الانشطة ، يمتزج فيهاالصفي بالتربوي بالتعليمي فالمعرفي و الوجداني ثم الحسحركي ، لكن الملاحظان مفهوم الانشطة تم تقزيمه ليصبح كل نشاط خارج المقرر الدراسي ، حتى يتمتمييزه و استثناؤه من الحصص الكافية له. و الدليل على ذلك ان مثل هذهالانشطة التي نعنيها كانت تسمى بالترفيهية و تم احداث مكتب لها بالنياباتالتعليمية سمي بمكتب الانشطة التكميلية ، ليتطور الى الانشطة الموازيةليصبح أخيرا مكتبا للأنشطة التربوية و الاجتماعية و الثقافية. و ذلك بعدان فرض التطور الثقافي للمجتمع و للمدرسة ضرورة الاهتمام بمثل هذه الانشطة، إذ لم تعد هذه الانشطة و سيلة لتفريغ الطاقة الزائدة للمتعلم ، او حصةتربوية تبرمج آخر الاسبوع للترفيه عنه ، بل تزايد الوعي بها من طرفالقائمين على الشأن التعليمي ، حيث تم الاعتراف بالتربية الفنية و التربيةالبدنية و التشكيلية و الأسرية و الموسيقية و المسرحية ، و التكنولوجية .... كمواد دراسية تسهم في خلق شخصية متوازنة و تروم الى تحيق نموذجالمواطن المأمول.

لكن بالمقابل نجد ان هذه الموادلازالت تسمى بمواد التفتح ، بل يتم تسميتها بالمواد الغير المعممة ، و هذادليل على عدم تكافؤ الفرص بين المتعلمين في الاستفادة من هذا النوعالتربوي .

إن الانشطة التربوية ، هي نتاج نظامتربوي منشود ، و بالتالي فهي مرآة المدرسة التي تعكس أهداف الدولة لتحقيقمشروعها المجتمعي ، و نستطيع القول ان هذه الأنشطة التربوية هي التي تعطيالانطباع و الحكم على ممارسيها بالتميز التربوي ، على اعتبار قلة ممارسيها، و قلة الاطر المكونة و المكونة ، لذلك نجد شخصا داخل مؤسسة تعليمية يصفهالجميع بالنشيط ، و هو اعتراف و حكم ذاتي على غيره بالكسل و الخمول ، فهلصفة نشيط تدل على التميز ؟ تصعب الاجابة عن هذا السؤال المرتبط بأحكامالقيمة ، نظرا لغياب دراسات و ابحاث موضوعية كفيلة بمقاربة موضوعية لمفهومالنشيط/ المتميز. لكن المؤكد ان كل ممارس لهذه الانشطة يروم التميز داخلوسطه ، عن وعي او دون قصد.

لقد ارتبطت كلمة انشطة بالتعاونيةالمدرسية و بالنوادي التربوية داخل المؤسسات التعليمية ، كإطار منظم ومؤطر لها ، و بالتالي فقد تنوعت الانشطة التربوية لتشمل كل المجالات التيتحتضنها التربية و العلوم ، نوادي(الدين الاسلامي، الاستماع ،المواطنة ،حقوق الانسان ، البيئة ، المسرح ، السينما ، الاذاعة المدرسية، المراسلة ،جمع الطوابع و النقود ، المجلة الحائطية و الورقية و الالكترونية ،الاعلاميات ، الرياضة ، التشكيل و الاعمال اليدوية ، التقنية والتكنولوجية ، المرأة و الاسرة ، الموسيقى و الرقص ، التضامن و التكافل ،الاداب بفنونه ، العلوم ....) و بالتالي فنظرة خاطفة على هذه النواديتجعلنا ندرك صعوبة الاحاطة الشاملة بكل العناوين ، لانها مرتبطة بالحياة وبحاجيات رواد كل مؤسسة ، بل نجد داخل بعض المؤسسات تخصصات كثيرة في موضوعواحد ، فهناك مؤسسة تجعل من مشروعها هو الحفاظ على البيئة ، مما يجعلنواديها تتخصص في هذا الموضوع لتصبح : نادي الشجرة ، نادي الازهار ، ناديالصبار ، نادي الاعشاب الطبية ... او نجد نوادي كلها تصب في الاداب كناديالشعر و نادي القصة و نادي الزجل .... او نوادي دينية كنادي علوم القرآن ونادي السيرة و نادي الاحاديث النبوية .....

و امام هذا التنوع يمكننا اننلاحظ انه بإمكان اي شخص ان يمارس هذه الانشطة حسب امكانياته و مؤهلاته واستعداداته ، و بالتالي فصفة التميز و صفة النشيط (ة) تصبح متجاوزة عندممارسة هذه الانشطة التربوية
(1)
فماالمقصود بالانشطة المدرسية؟








الأنشطة المدرسية هي الممارسة التعليمية التي يمكن من خلاها استغلالالطاقات والمواهب الكامنة لدى التلاميذ استغلالا صحيحا وموجها كما أن عنصرالاختيارية في ممارسة الأنشطة يعطي فرصة للتلميذ لاختيار نوع النشاط الذييفضله ويجد فيه التلميذ متنفسا لطاقاته سواء كانت مهارات ذهنية أو عضلية . وتعتبر الأنشطة المدرسية المرآة الحقيقية التي تعكس حصاد النشاط العقليوالفكري باعتبارها أحد الثمار الأساسية والهامة العملية التعليمية ورافدامن أهم الروافد التي تغذي المنهج الدراسي وتثريه.



2.أهداف الانشطة المدرسية


1- توجيه المتعلمين ومساعدتهم علي اكتشاف قدراتهم وميولهم والعمل علي تنميتهاوتحسينها و صقلها.

2- إتاحة الفرصة للمتعلمين للاتصال بالبيئة والتعامل معها لتحقيقمزيد من التفاعل والاندماج.
3إتاحة الفرصة للمتعليمن للتدريب علي الأسلوبالعملي وإكسابه القدرة على التجديد والابتكار والاستنتاج.
4- تنميةالاتجاهات نحو تقدير العمل اليدوي واحترام العاملين.
5- إتاحة الفرصة أمام المتعلمينللاقتناع بأوقات الفراغ.
6- إكسابهمتحمل المسؤولية والتعاونمع زملائهم .
7- توجيه الفرد للعمل من خلال منظومة متكاملة تحقيقا لمتطلباتالمجتمع .
8- تحقيق التوازن بين التربية الروحية والجمالية من جهةوبين التربية المعرفية والثقافية من جهة أخرى

ومما لا شك فيه ان كل العميات التي يقوم بها المدرس داخل فصله هي
:
انشطة تربويةتتخذ طابع التعليم و التعلم ، و لكن الطابع التعليمي يجعلها انشطة الزاميةبهدف تحقيق اهداف معينة ، اذن هناك فرق بين الانشطة التربوية الالزامية والانشطة التربوية الاخرى ، و التي تتخذ في غالب الاحيان من التطوع صفةملازمة لممارسها ، بل حتى المواد الدراسية التي تشبه الانشطة التربويةبمفهومها العام ، كالتربية الفنية و التشكيلية و التربية البدنية ... ،تفقد صفة النشاط التربوي المرتبط بالتطوع ، لتلبس صفة النشاط الالزامي ، وكمثال على ذلك درس التربية الفنية او التشكيلية ، التي يحدد الاطارالمنهجي للتعلم ، و لاكتساب مفاهيم تشكيلية ، تتخذ طابع التعلم والالزامية ، لأنها حصص ضرورية داخل الزمن المدرسي ، لكن خارج هذا الزمن ،نجد نفس المؤطر و بعض التلاميذ يمارسون انشطة فنية شبيهة بما هو موجود فيالحصص الالزامية ، لكن بحرية أكبر و هامش تحرك مؤطر لكنه غير محدود .

يتضح من خلال المثال السابق ان الفعلالالزامي يقيد الحرية ، و فعل التطوع يتيح حرية اكبر ، و طبعا ابداعا اكبر، لأن الحرية تساوي الابداع ، و لكن هل هذا النشاط التطوعي المرتبطبالحرية هو نشاط فوضوي غير مؤطر و لا تحكمه ضوابط تربوية ؟ حتما ستكونالاجابة بالنفي لأن كل نشاط تربوي هو نشاط مفكر فيه ، و في غاياته ومراميه ، و بالتالي فهو نتاج مخطط تربوي مدروس يهدف الى تحقيق تغييراتايجابية في الحياة المدرسية للمؤسسة و لدى روادها.

إن التخطيط الجيد لأي نشاط تربوي ، لابدان تراعى فيه مجموعة من الشروط ، أولها دراسة حاجيات المؤسسة و روادها وتحديدها بدقة ، و تحديد امكانيات المؤسسة و ما تتوفر عليه ، و طبعا تحديدالشركاء و الفاعلين ، و الاهم تحديد الفئة المستهدفة من النشاط ، و يمكنخلق اطار يؤطر هذا النشاط و الذي يتخذ في غالب الاحيان صفة اندية تربوية ،تتوفر على قانون داخلي لها ، و على خطة عمل بمثابة برنامج سنوي يتضمنمخططات النادي عبر مراحل ، هكذا يمكن ان نقول ان النشاط التربوي هو فعلمقصود تتم ممارسته عن وعي ، و عن تخطيط محكم ، بعد دراسة الحاجيات و تحديدميولات و قدرات كل فرد منتسب اليه ، و طبعا تحديد الامكانيات التي يتوفرعليها النادي.

التوجيه و التحفيز هما الدافعانالاساسيان لنجاح النادي و بالتالي انشطته التربوية ، فكون النشاط يمارسخارج و قت العمل ، و يتم الالتزام بتوقيت المحدد، فهي احدى مكتسبات النادي، و الاستمرار في الممارسة تخلق نوع من التميز لدى الممارس لنشاط تربويمعين ، و التميز يظهر من خلال تنمية مهارات الممارس و تطويرها ، و تقديرالمحيطين به لمهاراته ، مما يجعل شخصيته متميزة عن الاخرين، نتيجة تميزعمل النادي ككل .

و لكن هل هذه النتيجة كافية للقول ان المدرس او المؤطر شخصية متميزة و نشاطها التربوي ناجح بامتياز ؟

يمكن قياس نجاح النادي بعدد الجوائزالتي يحققها او يحققها مؤطره ، لكنها ليست دليلا على على نجاح النشاط ،إلا اذا قمنا بدراسة تطبيقية عملية محددة لقياس نجاح النادي و رواده ، لكنتميز المؤطر او المدرس يظهر من خلال تمكنه من آليات و ميكنيزمات النشاط واكتسابه لمهارات احترافية لا تقل عن محترفي المجال الذي ينشط فيه ، و انيستطيع نقل تلك المهارات للجميع زملاء كانوا او ممارسين عاديين ، لأنهبإمكان اي شخص ان يكتسب المهارات الاولية ، لكن التميز هو اكتساب و تطويرتلك المهارات ، و تقديمها بشكل مبسط للعموم.

من هنا يتضح ان الانشطة التربويةقد تكون مجالا للتميز ، إذا توفرت فيها مقومات الاحترافية لدى المؤطر ، وتوفر شرط الحرية المقرون بالابداع.
(2)


3.مقومات نجاح الأنشطة المدرسية :
تعتبر المدرسة مؤسسة

تربوية تعنى بتعليم الناشئة المهارات الأساسية التي تمكنهم من تلقيالمعارف والتزود بالمهارات التي تحتاجها حياتهم ومستقبلهم من خلالالتقنيات الحديثة بكل فروعها. وعندما تؤدي المدرسة رسالتها التربويةوالتعليمية يتحقق التكامل وينمو الوطن ويزدهر ولابد للمدرسة من قائد تربويملهم بتحرك من خلال توجيهات كل موظف في دائرة منظمة يسودها العمل المستمروالإنتاج المتواصل وبذلك يعتبر مدير المدرسة روح المشاركة الجادة.
فلمتعد المدرسة العصرية تسير بالإدارة فقط بل لابد من الإدراك الكامل للدورالتربوي المناط بالمدرسة للوصول إلى الغايات والأهداف الأبعد.
فلابدأن يعمد مدير المدرسة إلى الإدارة التطويرية وعدم البقاء في ظل الإدارةالتنفيذية حتى تتحقق رسالته الصحيحة ويصبح رجلا قياديا وإداريا وتربويا. ومن الأمور التي يجب أن تحظى باهتمام مدير المدرسة والعاملين في الميدانالتربوي النشاطات الطلابية التي تعد مرتكزاً أساسيا في العملية التربويةلما لها من دور إيجابي في الرعاية المتكاملة لشخصية الطالب وتحقيق التوازنالصحيح لها. ولن تحقق النشاطات أهدافها إلا إذا أدرك جميع العاملين فيالمدرسة ضرورتها وأهميتها تقديم الخبرات اللازمة والمهارات الضروريةللطالب ولقد تزايد الاهتمام بالنشاطات من قبل المعنيين سواء من الوزارة أوالإدارة التعليمية أو المدارس وبالتالي تزايدت أنواعها واتجهت اتجاهاكبيرا للنواحي العلمية بغية تأهيل الطالب وإعداده للحياة وهو مزودا علمياومهنيا. وتغيرت النظرة القديمة التي كانت تعتقد أن النشاطات ما هي إلاللترف وأصبح من الضروري إعداد الطالب لحياة مستقبلية مشرقة والنشاطاتالمدرسية تحتاج إلى تنظيم وتنفيذ وإشراف ومتابعة كي تظهر بالمظهر التربويالهادف والمثمر.


دور مدير المدرسة تجاه النشاطات:
لابد أن يدرك مدير المدرسة دوره التربوي في التخطيط والتنفيذ والمتابعة لبرامج النشاطات من خلال ما يلي:
مناقشة جميع ألوان النشاطات واختيار ما يتناسب مع إمكانات المدرسة
وضع خطة للممارسة
اختيار المعلمين الفاعلين في الإشراف عليها
توفير المستلزمات الضرورية
إتاحة الفرصة أمام كل طالب في المدرسة للإنضمام للنشاط الذي يناسب ويحقق رغباته
تحديد الأهداف وتخصيص الأماكن لممارسة النشاط
تحديد مسئولية كل فرد وإيضاح الإطار الذي يعمل فيه
استغلال مكتبة المدرسة ومعامل العلوم والنادي العلمي ومعمل الحاسب في المدرسة لخدمة النشاط
وضع التصور لإبراز نشاط كل جماعة لكي يتحقق التكامل بين الجماعات ويحدث التنافس
تفعيل المناسبات التوعوية من خلال ممارسة الطلاب لها في حصص النشاط
إطلاع أولياء أمور الطلبة مع إنتاج أبنائهم وأخذ آرائهم ومناقشتهم فيه


دور المعلم تجاه النشاط:
على المعلم أن يدرك أنه مهندسالعمل التربوي الذي من خلاله بمشيئة الله تعالى تتحقق الأهداف و بخبرتهيتم تفعيل جميع البرامج في المدرسة وفيها برامج النشاط من خلال حماسهيرتقي النشاط من أجل مواكبة التطور الذي يتطلب إعداد أجيال واعية قادرةعلى تحمل المسؤولية


وتتمثل مشاركة المعلم في النشاط من خلال ما يلي:
الإدراك الكامل لأهداف النشاط
اعتبار أن التخطيط والتنفيذ و المتابعة برامج النشاط جزء لا يتجزأ من عمله التربوي والتعليمي
الابتعادعن أسلوب التلقين والعمل من خلال التطوير والابتكار وهذا لن يتم إلا منخلال قياس الأهداف السلوكية الإجرائية التي تحدث أثناء ممارسة النشاط داخلالفصل وخارجه
عدم إيجاد المعوقات أمام تنفيذ النشاط واستخدام المتاح لممارسة النشاط
الابتعاد عن الكم الزائد الغير متقن من إنتاج الطلاب والاكتفاء بالكم الذي يحقق الأهداف التربوية
احترام مشاركات التلاميذ من خلال وضعها في الأماكن الخاصة بها في أفنية المدرسة أو في معرض المدرسة الدائم
عدم إغفال مشاركات التلاميذ عند رصد درجات النشاط أو درجات المادة


دور رائد النشاط تجاه النشاطات:
لابد أن يدرك رائد النشاط دورهومسئولياته تجاه التخطيط للنشاط وتنفيذه وفق خطه تتناسب مع إمكاناتالمدرسة ومستويات الطلاب وتتمثل مشاركته في النشاط من خلال ما يلي:
وضع خطه لممارسة النشاط بعد الوقوف على رغبات الطلاب وكذلك المعلمين
لن تكون الخطة مرنة يمكن التعديل فيها لتتواكب مع المستجدات والمناسبات
أن يقف عند إعداد الخطة مع إمكانات المبنى وإعداد الطلاب والوسائل المتاحة والإمكانات المتوفرة
أن يفعل مجلس النشاط من خلال تفعيل الجوانب الإيجابية وتلافي السلبيات
أن يقوم بالتنسيق مع المعلمين أثناء ممارسة النشاط والوقوف على جديتهم والإنتاج المتوقع من الطلاب
أن يطلع المعلمين مع المستجد في التعليم المنظمة لممارسة النشاط


------------------------------------
(1) (2) الأستاذ بوشتى المشروح منديات الأستاذ التربوية التعليمية







توقيع » أحمد أمين المغربي

التعديل الأخير تم بواسطة أحمد أمين المغربي ; 2011-03-27 الساعة 13:01
رد مع اقتباس
قديم 2011-03-27, 14:04   رقم المشاركة : ( 2 )
بروفســــــــور

الصورة الرمزية أشرف كانسي

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 4706
تـاريخ التسجيـل : Aug 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــامــة : القليعة
المشاركـــــــات : 9,559 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 3281
قوة التـرشيــــح : أشرف كانسي has a reputation beyond repute أشرف كانسي has a reputation beyond repute أشرف كانسي has a reputation beyond repute أشرف كانسي has a reputation beyond repute أشرف كانسي has a reputation beyond repute أشرف كانسي has a reputation beyond repute أشرف كانسي has a reputation beyond repute أشرف كانسي has a reputation beyond repute أشرف كانسي has a reputation beyond repute أشرف كانسي has a reputation beyond repute أشرف كانسي has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

أشرف كانسي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ملخص المبحث الرابع من الفصل الثاني

جميل هذا الملخص أستاذي أحمد، ما أجملك
رجاء، لا تغيب عنا كثيرا والله لك وحشة
وتحيتي للعزيز بوشتى المشروح
مع المودة
توقيع » أشرف كانسي



" أن تنتظر مجرد الثناء على فعلك التطوعي، فتلك بداية الحس الإنتهازي ''
محمد الحيحي

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 18:52 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd