للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > المنتديات العامة والشاملة > المنتدى الإسلامي > مناسبات و تذكيرات دينية



إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2010-11-11, 19:14
الصورة الرمزية الشريف السلاوي
 
مدير الإشراف

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  الشريف السلاوي غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 20874
تـاريخ التسجيـل : Aug 2010
العــــــــمـــــــــر : 43
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــــامــــة : المغرب الحبيب .
المشاركـــــــات : 33,154 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 16568
قوة التـرشيــــح : الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute
b3 عيد الأضحى و ما يتعلّق به من البدع الضّالة.





<b>


سنة عيد الأضحى وما يتعلق بها من البدع الضالة

كلما حلت شعيرة دينية ليتذكرالناس خالقهم، وليعبدوه كما أمرهم، وليوفوا بالغاية التي خلقوا من أجلها وهي العبادة كما قال سبحانه وتعالى - وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون - وحيثما أقبل الناس على ربهم كما أمرهم إلا ونلاحظ ظهور بدع من قبل الحاقدين على هذا الدين ليفسدوا على الناس عبادتهم، وليصرفوهم عن الطريق الصحيح الذي ارتضاه الله لعباده، ويضل الإنسان في حرب مع نفسه الأمارة بالسوء من جهة، ومع نزواته وشهواته الشيطانية التي تبعده عن ذكر ربه من جهة أخرى.
ونرى أن هذه الثنائية هي التي تظهر وتطغى على كل أوجه الحياة العامة، وهي التي تطبع المجتمعات الحديثة وهي مجتمعات دنيوية. وشعيرة عيد الأضحى تعتبر محطة ليتذكر الناس يوم القيامة. هذا المشهد العظيم الذي ستذهل فيه كل مرضعة عما أرضعت، والذي سيفر فيه المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه، والذي سقول فيه الكافر يا ليتني كنت ترابا، والذي سيقول فيه المرء يا ليتني قدمت لحياتي، والذي لن يجزي فيه والد عن ولده ولا مولود هو جاز عن والده شيئا. فالعيد يذكر بالحج، والحج يذكر بيوم القيامة، والحج مشهد مصغر ومثل بسيط ليوم الحساب والعقاب. ولذلك تبدأ سورة الحج بصرف عقول المؤمنين إلى يوم القيامة مباشرة لقوله تعالى يا أيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شيء عظيم يوم ترونها تذهل كل مرضعة عما أرضعت وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد. هكذا يجب أن نقبل على العيد, وهكذا يقبل كل مؤمن بالله يعرف معنى الشعائر الدينية ومعنى العبادات وكيف نظم الإسلام هذه العبادات.
ومشروعية عيد الأضحي تثبت بالفعل، فرسول الله عليه السلام ضحى بكبشين أملحين متكاملين، وتقترن الأضحية بالحج والغاية منها التقرب من الله سبحانه وتعالى لقوله:
وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ (27) لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ (28) ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ (29)
وشعيرة عيد الأضحى تطهر كل الشوائب التعبدية التي تتناقض مع غاية الإسلام وغاية الدين عامة وهي التوحيد. ليعلمنا الله سبحانه وتعالى أن كل شيء لله، وأن كل الحركات يجب أن تكون لله، ليقطع كل ما يمكن أن يضلل أو يحجب العلاقة بين الخالق والمخلوق. فالذبح لله ولا لغير الله ولذلك يفرق رسول الله صلى الله عليه وسلم بين الأضحية كقربات وبين شاة اللحم، ويعلم الأمة كيف يكون الذبح وما معنى القربات لله. لكن هناك شوائب جعلت هذه الشعيرة الدينية تخرج عن غايتها لتصبح شركا واضحا، خصوصا في عالم تتكالب فيه الأمم الضالة على الإسلام، وعلى كل التعاليم الإسلامية السمحة البريئة من كل ما ينسب لها من أكاذيب وضلالات. وقد سادت في كل المجتمعات الإسلامية بعض التضليلات والعادات السيئة التي تتنافى مع روح التوحيد، والتي تتناقض مع الشريعة الإسلامية. ولا أحد يجهل بعض البدع التي تقترن بالعيد وهي كثيرة ومنها ما سنذكره على سبيل الحصر:
يلجأ بعض الناس الى التعامل مع كبش العيد ببعض التصرفات التي تبطل سنة عيد الأضحى، فمن الناس من يطلي وجه الخروف بالحناء وهو تصرف وسلوك يضفي على الخروف أو الكبش شيء من التقديس، ومن الناس من يطعم الخروف ملحا وماء قبل الذبح، ولا ندري ما أصل هذا التصرف أو قد يضع بعض الأشياء في مكان الذبح وهو تصرف قد يقرب من الأنصاب لأن مكان الذبح لا يجب أن يكون معينا لغاية أو إلزاميا لغاية. ومن الناس من يجمع الدم في قدح وبعدما يتكبد يأخذه ليرى مصيره وكل ما سيحل به وهو الشرك بعينه. ومن الأقاويل التي وقفنا عليها أنه كان في كل مجموعة سكانية في البادية على الخصوص رجل أو امرأة غالبا تكون مسنة تقوم بقراءة فنجان الدم لتخبر صاحب الدم أنه ستكون له زيادة في حيواناته لأن الدم عليه سحب بيضاء، أو أنه سيملأ خزاناته - المطامير- بالحبوب يعني محصول جيد لأن الدم فيه ثقب، أو أنه سيموت له شخص من ذويه لأن الدم عليه دموع. ومن النساء من يطلين الدم على أوجههن لتحسين بشرتهن ببركة العيد وأن جمالها سيتحول، ومن النساء من يضعن أقدامهن على الدم مباشرة بعد الذبح. وهذه التصرفات ربما لاتزال جارية ولا ندري كيف بدأت, لكن الثابت أنها تعد من ضمن كل الأساليب التي استعملت في فترة من الزمن للعودة بالناس إلى الجاهلية والضلال.
وهناك تصرفات أخرى تتعلق بطريقة الأكل أو التعامل مع الأضحية، ونبدأ في ما اعتاد عليه الناس في بعض المناطق كالامتناع من لمس الأضحية في اليوم الأول، والامتناع عن الأكل منها بما في ذلك الأعضاء التي يجب أن تشوى مباشرة كما فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم وكما ينص العلم ويؤكد على الإسراع في شي الأعضاء واستهلاكها. ومن الناس من يغطي الأضحية بثوب أبيض ويقبلها ثم يتركها إلى اليوم الثاني، ومن الناس من يحرم الطحال زعما أن جدهم الأكبر منعهم من ذلك، ومن الناس من يحرم أعضاء أخرى أو يقدسها كتعليق المرارة في مكان عال وتركها هناك طيلة السنة. وهنا نقف على الشرك لأنها تعلق لغاية تعبدية وتحظى بقدسية دون الله سبحانه وتعالى. ومن الناس من لا يكسر عظام الأضحية ومن الناس من لا يأكل مخ العظام، وكثير من الضلال حتى أننا وقفنا على كل أوجه الشرك والضلال التي تجعل سنة عيد الأضحى تخرج عن غايتها لتصبح عبادة وثنية تماما كما كان يفعل الناس في جاهلية الأنصاب والأزلام والذبح على النصب وما أهل لغير الله به.
ولا يمكن أن نحيط بكل العادات السيئة التي لا تتفق مع سنة العيد، لكن نريد بقدر ما يمكن أن نقرب الناس من هذه التضليلات ليرجعوا إلى الصواب، ونعلم أن هذه التصرفات تكثر ، وهو ما يزكي القول بأن الجهل هو أصل كل الشوائب والتضليلات ليس بالنسبة للعيد فقط وإنما لكل الشعائر الدينية الإسلامية، وقد نقف على هذا الجهل حتى في المدن حاليا. وقد ساد في البادية أن يفطروا على لحم الرأس. فبعدما تتم الفرحة بالذبح وشي الأعضاء بالشحم، واجتماع العائلة حول هذه الأكلة التي كثيرا ما ينتظرها الأطفال بصبر. وفي المساء يجب أن يبدأ الناس باستهلاك الكتف الأيمن ولا يتعدى ذلك، ومن الناس من يلزم بالكسكس وليس المرق أو أي شكل آخر من الطهي، ويجب كذلك أن لايكسر هذا الكتف لأنه بعد الأكل سيستعمل لرؤية الحظ وما يسيقع في السنة، فبعدما يكدد جيدا يضع أمام المصباح ليروا كل ما سيقع، ويجب أن يكون هناك من يترجم كل الرموز الوهمية التي تظهر على الكتف، ويأخذ الأب أو الأم أو الجد أو الجدة في إخبار العائلة بكل الغيبيات التي تنتظرهم إن كان هناك موت أو زيادة أو ربح أو خسارة أو أي شيء طارئ يفجع أو يفرح. ولما تتعشى العائلة يكون الرأس قد نصب على النار ليصبح جاهزا للأكل في صباح الغد. وفي الصباح لما يتناول الناس طعام الفطور وهو لحم الرأس تجمع العظام لتدفن بعيدا، ويفضل أن يكون ذلك في الصباح الباكر قبل أن يستيقظ الناس وأن لا يلتفت الذي يقوم بحملها للدفن، ولا تكسر هذه العظام ولا ترمى للكلاب ويحرص الناس على ذلك حرصا شديدا أكثر من حرصهم على الصلاة، لأنه حسب زعمهم كلما تكسر عظم كلما أصاب الحيوانات الأخرى كسر، وهو تطير وشرك يتناقض مع روح التوحيد. ومن الناس من يأخذ عظم الرجل أو الكتف كاملة غير مكسورة ليحتفظ بها بعناية بالغة في انتظار حلول عاشوراء فيدفن في المقبرة مع الموتى كما يدفن الميت وتبكي البنات عليه تماما كما يقع في حالة موت حقيقي، وتشجع النساء بناتهن على ذلك بزعم أنهن يتعلمن كيف يبكين عليهن لما يمتن أو على آبائهن أو إخوانهن أو أي فرد قريب جدا من العائلة.
وما أكثر العادات السيئة وما أقل السنن التي جاء بها رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكما أسلفنا فلا يزال الشيطان يقف في طريق المؤمن ليصرفه عن عبادة ربه. وكل الناس يعلمون هذه العادات السيئة بل كلهم يعلم أنها بدع، وأنها منافية للدين لكن لا أحد يحاول بقدر ما يمكن أن يرد الناس إلى الصواب. وتتبع هذه العادات سلوكات أخرى تتجلى في كل مراحل استهلاك لحم العيد، وكأن هذا العيد أصبح عبادة منافية لعبادة الله سبحانه وتعالى، ولا نمانع في تهييء بعض المأكولات التي تعتبر أساليب لحفظ اللحوم لكن النية في التصرف لأمر أو غاية اخرى تفسد السنة فاستهلاك ضلوع الحيوان اليوم السابع بعد العيد، أو استهلاك بعض الأجزاء الأخرى ليلة عاشوراء، وما شابه هذه العادات يصبح أمرا لنية أخرى، فربما أكل الناس هذه الأشياء في أي يوم من الأيام أو في أي مناسبة، لكن بدون نية أو جريان على عادة من قبل الأجداد أو لأن بعض الأولياء كانوا يفعلون ذلك..

تقبّل الله منّا و منكم صالح الأعمال .
</b>





خادم المنتدى و Abderrahman1 شكر صاحب المشاركة.
توقيع » الشريف السلاوي



التعديل الأخير تم بواسطة الشريف السلاوي ; 2015-09-17 الساعة 07:29
رد مع اقتباس
قديم 2010-11-11, 20:33   رقم المشاركة : ( 2 )
أستـــــاذ(ة) ذهبــــي


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 14179
تـاريخ التسجيـل : Dec 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــامــة :
المشاركـــــــات : 277 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 660
قوة التـرشيــــح : aboumouad101 is a splendid one to behold aboumouad101 is a splendid one to behold aboumouad101 is a splendid one to behold aboumouad101 is a splendid one to behold aboumouad101 is a splendid one to behold aboumouad101 is a splendid one to behold

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

aboumouad101 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: عيد الأضحى و ما يتعلّق به من البدع الضّالة.

بارك الله فيك على التوضيح والتذكير .حقا لازالت مثل هذه المعتقدات سائدة خاصة في المناطق النائية نسأل الله عز وجل أن يعلمنا ماجهلنا
خادم المنتدى, Abderrahman1 و الشريف السلاوي شكر صاحب المشاركة.
  رد مع اقتباس
قديم 2010-11-11, 20:48   رقم المشاركة : ( 3 )
بروفســــــــور

الصورة الرمزية أم طه

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 19594
تـاريخ التسجيـل : Jul 2010
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــامــة :
المشاركـــــــات : 15,968 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 14236
قوة التـرشيــــح : أم طه has a reputation beyond repute أم طه has a reputation beyond repute أم طه has a reputation beyond repute أم طه has a reputation beyond repute أم طه has a reputation beyond repute أم طه has a reputation beyond repute أم طه has a reputation beyond repute أم طه has a reputation beyond repute أم طه has a reputation beyond repute أم طه has a reputation beyond repute أم طه has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

أم طه غير متواجد حالياً

افتراضي رد: عيد الأضحى و ما يتعلّق به من البدع الضّالة.

جزاك الله خيرا بروفسهول .فعلا هي بدع كثيرة ماتزال الى يومنا هذا ونسال الله الهداية للجميع.
خادم المنتدى, Abderrahman1 و الشريف السلاوي شكر صاحب المشاركة.
توقيع » أم طه







  رد مع اقتباس
قديم 2010-11-11, 21:18   رقم المشاركة : ( 4 )
بروفســــــــور

الصورة الرمزية خالد السوسي

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 2577
تـاريخ التسجيـل : Jun 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــامــة : Agadir
المشاركـــــــات : 9,306 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 5558
قوة التـرشيــــح : خالد السوسي has a reputation beyond repute خالد السوسي has a reputation beyond repute خالد السوسي has a reputation beyond repute خالد السوسي has a reputation beyond repute خالد السوسي has a reputation beyond repute خالد السوسي has a reputation beyond repute خالد السوسي has a reputation beyond repute خالد السوسي has a reputation beyond repute خالد السوسي has a reputation beyond repute خالد السوسي has a reputation beyond repute خالد السوسي has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

خالد السوسي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: عيد الأضحى و ما يتعلّق به من البدع الضّالة.



موضوع جد قيم ومميز وخاصة مع تفشي الجهل والخرافات في العديد من المدن والقرى مما يجعل أية عبادة وشعيرة دينية تفقد روحها ومعانيها والحكمة من تشريعها

وسبحان الله فانتشار هذه البدع والخرافات سببها الرئيسي الجهل بسنن واحكام الاضحية فبقدر ما يترك الناس السنن ولايبحثوا عنها بقدر ما يتم اختراع بدع وخرافات واباطيل ما أنزل الله بها من سلطان

واضافة الى تلك البدع والعادات والمخالفات التي ذكرتها أخي الفاضل فمن البدع والخرافات التي تحدث في سوس العالمة - - عفوا الجاهلة - يقوم به بعض الناس ايام العيد بل ولفترة طويلة بعد العيد من لبس جلود الاضاحي حيث يغطون جسدهم وراسهم بها مع ما تحمله هذه الجلود من ذماء وسموم وميروبات ضارة ثم يضربون الناس بقوائمها وينهبون أموالهم بهذه الوسيلة القذرة و البشعة وكل هذا يتم تحت أنظار السلطات بل بتشجيع منها رغم ما يحدث خلالها من جرائم واعتداءات واضحة بل ووفيات

هذه الظاهرة تسمى عندنا ب بوجلود وفي مناطق جبلية تسمى بيلماون

وأثناءها تمارس طقوس غريبة واحتفالات شركية جاهلية


والله المستعان



جزاكم الله خيرا أخي الفاضل profsehoul وبارك الرحمن فيكم وكثر الله من الناصحين امثالكم

تقديري وامتناني ومودتي

خادم المنتدى, Abderrahman1 و الشريف السلاوي شكر صاحب المشاركة.
توقيع » خالد السوسي

جميع من عاش في القرون الثلاثة المفضلة لم يحتفل بالمولد
فلم نحتفل نحن ؟ هل نحن أعلم و أفقه منهم ؟
و لماذا غاب هذا الخير عنهم وعلمه من جاء بعدهم ؟
و لماذا لا يتحدث الناس عن يوم وفاته الذي كان يوم 12 ربيع الأول ؟
أغلب الناس الذين يحتفلون لسان حالهم :
بل وجدنا آباءنا كذلك يفعلون
بل قالوا إنا وجدنا آباءنا على أمة وإنا على آثارهم مهتدون
من كان مستنا فليستن بمن سبق...
اللهم أمتنا على السنة..


  رد مع اقتباس
قديم 2010-11-11, 23:24   رقم المشاركة : ( 5 )
مدير الإشراف

الصورة الرمزية الشريف السلاوي

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 20874
تـاريخ التسجيـل : Aug 2010
العــــــــمـــــــــر : 43
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــامــة : المغرب الحبيب .
المشاركـــــــات : 33,154 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 16568
قوة التـرشيــــح : الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

الشريف السلاوي غير متواجد حالياً

c6 رد: عيد الأضحى و ما يتعلّق به من البدع الضّالة.

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة aboumouad101
بارك الله فيك على التوضيح والتذكير .حقا لازالت مثل هذه المعتقدات سائدة خاصة في المناطق النائية نسأل الله عز وجل أن يعلمنا ماجهلنا


لا تسلم المدن بدورها من هذه الضلالات و المعتقدات الشاذة.
شكرا على مرورك الطيب
خادم المنتدى و Abderrahman1 شكر صاحب المشاركة.
توقيع » الشريف السلاوي


  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 04:13 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd