للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > منتديات الثقافة والآداب والعلوم > منتدى الآفاق الأدبية الواسعة > الأدب العالمي


إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2010-06-27, 18:24
الصورة الرمزية الثغرالباسم
 
أستـــــاذ(ة) ذهبــــي

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  الثغرالباسم غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 17462
تـاريخ التسجيـل : Apr 2010
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  ذكر
الإقــــــــــامــــة :
المشاركـــــــات : 408 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 162
قوة التـرشيــــح : الثغرالباسم has a spectacular aura about الثغرالباسم has a spectacular aura about
افتراضي جين أوستن





جين أوستن أعظم أدباء انجلترا بعد شكسبير

أتت من هامبشاير لمشيتها إيقاع خاص هادئ انعكس على خطوات خيل عربتها،سافر صوتها العذب ترانيم صدق تلامس ملامح البشر وطبائع البشر،لتقدم ذاتها ببلاغة وصدق عبر شخوص روايتها أنها الكاتبة البريطانية جين أوستن.

قالت الكاتبة فرجينا وولف عن جين اوستن: (أكثر كاتبة مبدعة وسط النساء)

قال عنها سومرست موم: (لقد وجدت المرأة نفسها عندما ولدت جين)، وقال عنها المؤرخ الكبير مالاي (أنها أعظم أدباء انجلترا بعد شكسبير)، وقال عنها والترالن: (أصبحت جين مقياساً ومرجعاً نعود إليهما كلما أردنا أن نقيم أعمال المؤلفين المحدثين).‏

وصفها أقرب إخوتها إليها هنري بأن جاذبيتها تكمن في شخصيتها التي جعلت لها حضورا مميزا في الأوساط الاجتماعية والأدبية.

Jane Austen كاتبة وروائية انجليزية ولدت في مقاطعة ستيفنتون إحدى قرى مقاطعة (هامبشاير) في شهر ديسمبر 1775.كان والدها قسا قروياً لا يملك الكثير من المال، ومع ذلك فقد كانت طفولتها سعيدة. تعلمت جين في المقام الأول على يدي والدها وإخوتها الأكبر سناً، كما تعلمت من قراءتها الخاصة. في عام 1801 انتقلت أسرتها إلى مدينة باث. لم تحب جين قيود باث وعانت من فقدها لعفوية الحياة في ستيفنتون بعد وفاة والد جين في عام 1805 عانت الأسرة من العوز المادي لتنتقل بعد ذلك جين ووالدتها وأختها إلى شوتون.

جين هي الابنة الثانية والطفلة السابعة لعائلتها التي تتكون من 8 أطفال صديقتها المقربة منها هي شقيقتها الكبرى والوحيدة كاسندرا.

لم تسافر جين كثيرا ولكنها خلقت لها عالمها الخاص وعلاقتها الجيدة مع جيرانها كتبت جين أوستن أول رواياتها في الرابعة عشرة وهي رواية (الحب والصداقة) وفي العشرين من عمرها كتبت جين (الإحساس والمعقولية) و(الكبرياء والهوى) (نورثنقر أبي)

تميز أسلوب جين أوستن الأدبي بالواقعية فقد تناولت الطبقة الوسطى وطريقة تفكيرها بالإضافة إلى العلاقات الإنسانية في المجتمع.

كشفت جين أوستن في رواياتها الست التي نشرت بين 1811 و1817 إمكانيات الأدب المحلي، وذلك من خلال تركيزها على البطل وسماته الشخصية بالإضافة إلى الصراعات في مجتمعه مما جعل أعمالها أكثر قربا إلى المجتمع الحالي، أكثر من مجتمع القرن 18 في بريطانيا الذي تسيطر عليه العادات والتقاليد.

بدأت جاين روايتها التاسعة (آل وطسون) The Watsons ولكنها تركتها دون أن تتمها لأنها - كما قيل - ارتاعت من المصير المؤلم الذي ينتظر بطلتها! عندما بدأ المرض يداهم جسدها سافرت مع عائلتها إلى ونشستر باحثة عن الشفاء. توفيت وهي في الواحدة والأربعين من عمرها بين ذراعي أختها كاسندرا.

و في ذكرى مرور مائتي عام على مولد جين أوستن أقامت المكتبة البريطانية معرضاً استمر اثني عشر أسبوعا شاهد فيه الانكليز وضيوفهم الخطابات التي كتبتها جين وأصول المقالات والكتب التي عاشت سنوات في الظلام وقبل أن يغلق المعرض أبوابه قدم التلفزيون البريطاني مسلسلاً بعنوان (عالم جين أوستن)‏

وإلى قبرها في ونشتر يأتي الألوف كل عام لزيارة جين يقفون أمام قطعة من الرخام تحمل اسمها ويوم مولدها ويوم رحيلها مع كلمات التقدير والإعجاب بصاحبة هذا القلب الذهبي الكبير الذي امتلأ بالحب لكل الناس هكذا كان أفراد أسرتها ومن حولها ينظرون إليها العمة الطيبة جين.‏

رواية الكبرياء والهوى Pride and Prejudice

تتناول رواية الكبرياء الهوى والكبرياء ثلاثة موضوعات هي: الحب والزواج، الصراع بين طبقة النبلاء والطبقة الارستقراطية بالإضافة إلى الأخلاق والسلوك الذي يمثلها.

الكبرياء والهوى رواية تتناول قصة شاب وفتاة فالشاب بالرغم من دماثة خلقه يتصف بشيء من الغرور فهو يعتقد بأنه أعلى منها ومن عائلتها اجتماعياً ونتيجة لذلك تتحامل الفتاة عليه لغروره وتبدأ بتكوين فكرة عنه ترفض تغييرها.

تقدم لنا الروائية جين أوستن في هذه الرواية نماذج متعددة للزواج، فهناك الزواج القائم على الحب الحقيقي، الزواج القائم على المصلحة؟ وزواج يعقد بسبب الخوف من العنوسة، وآخر زواج مستهتر، ولعل ما يميز روايات جين أوستن أن شخصيات رواياتها موجودة في كل زمان ومكان.

رأي النقاد حول أدب جين أوستن

- ما أخذ بعض النقاد على كتابات جين اوستن هو أنها لم تتداخل شخصيات رواياتها مع الجانب السياسي في تلك الفترة الذي تمثل في الحرب والثورة والتغييرات التي طرأت على انجلترا في ذلك الوقت.

-كان لدى جين إحساس حاد لمعرفة طبائع البشر. ورواياتها مليئة بصور الناس الذين يعتبرون أنفسهم أفضل مما هم عليه.

-رواياتها كانت من أوائل الكتب التي ناقشت حياة النساء في أوائل القرن التاسع عشر.

-لتبقى هدية جين أوستن إلى عالم الأدب الغربي هي الرواية الحديثة الأولى بالانجليزية التي تتناول الأخلاق التي تسمو بالإنسان.

-ركزت جين أوستن في رواياتها على الطبقة الوسطى وتناولتها بشيء من السخرية والوعي

- أبطال روايات جين اوستن تمتد حياتهم للأبد.

من أقوال جين أوستن

خيال الأنثى سريع جدا، فهو ينتقل من الإعجاب إلى الحب، ومن الحب إلى الزواج في لحظة

- لو أحببتك قليلا، فربما كنت قادرة على أن أتحدث عن ذلك الحب كثيرا.

- دع الأقلام الأخرى تنشغل بالذنب والبؤس

- الصداقة هي البلسم الشافي لآلام الحب الفاشل

- نصف العالم لا يستطيع أن يفهم متعة النصف الآخر

- يحدث أحيانا أن المرأة تكون أكثر جمالا في التاسعة والعشرين من عمرها، أكثر مما كانت عليه قبل عشر سنوات.



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 21:22 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd