للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > المنتديات العامة والشاملة > المنتدى الإسلامي > ميراث الأنبياء والسلف الصالح


إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2010-05-16, 19:18
الصورة الرمزية مجدولين
 
أستـــــاذ(ة) ذهبــــي

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  مجدولين غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 17890
تـاريخ التسجيـل : May 2010
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــــامــــة : AGADIR
المشاركـــــــات : 206 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 93
قوة التـرشيــــح : مجدولين will become famous soon enough
افتراضي أقوال الرسول صلى الله عليه وسلم عن الإيمان





قال عليه الصلاة وازكى السلام
  • والله لا يؤمن , والله لا يؤمن , والله لا يؤمن , من لا يأمن جاره بوائقه.
  • الإيمان عفيف عن المحارم عفيف عن المطامع .
  • أشرف الإيمان أن يأمنك الناس وأشرف الإسلام أن يسلم الناس من لسانك ويدك وأشرف الهجرة أن تهجر السيئات وأشرف الجهاد أن تقتل ويعقر فرسك .
  • أفضل الإيمان أن تحب لله وتبغض لله وتعمل لسانك في ذكر الله عز وجل وأن تحب للناس ماتحب لنفسك وتكره لهم ماتكره لنفسك وأن تقول خيرا أو تصمت .
  • خمس من الإيمان من لم يكن فيه شيء منهن فلا إيمان له التسليم لأمر الله والرضاء بقضاء الله والتفويض إلى الله والتوكل على الله والصبر عند الصدمة الأولى .
  • ثلاث من كن فيه ذاق طعم الإيمان من كان لا شيء أحب إليه من الله ورسوله ومن كان لأن يحرق بالنار أحب إليه من أن يرتد عن دينه ومن كان يحب لله ويبغض لله .
  • أفضل الإسلام من سلم المسلمون من لسانه ويده وأكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا وأفضل الصلاة طول القنوت وأفضل الصدقة جهد المقل .
  • الإيمان سبعون أو اثنان وسبعون بابا أرفعه لا إله إلا الله وأدناه إماطة الأذى عن الطريق والحياء شعبة من الإيمان .
  • لا يجد العبد صريح الإيمان حتى يحب ويبغض لله فإذا أحب لله وأبغض لله فقد استحق الولاية من الله وإن أولياي من عبادي وأحباي من خلقي الذين يذكرون بذكري وأذكر بذكرهم .





توقيع » مجدولين

Each of us can contribute to his way in the environmental protection by simple gestures in everyday life. We have no planet extra Earth! Majdoline
رد مع اقتباس
قديم 2010-05-17, 14:51   رقم المشاركة : ( 2 )
بروفســــــــور

الصورة الرمزية aboukhaoula

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 3321
تـاريخ التسجيـل : Jul 2009
العــــــــمـــــــــر : 42
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــامــة : tiznit
المشاركـــــــات : 4,516 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 2125
قوة التـرشيــــح : aboukhaoula has a reputation beyond repute aboukhaoula has a reputation beyond repute aboukhaoula has a reputation beyond repute aboukhaoula has a reputation beyond repute aboukhaoula has a reputation beyond repute aboukhaoula has a reputation beyond repute aboukhaoula has a reputation beyond repute aboukhaoula has a reputation beyond repute aboukhaoula has a reputation beyond repute aboukhaoula has a reputation beyond repute aboukhaoula has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

aboukhaoula غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أقوال الرسول صلى الله عليه وسلم عن الإيمان

جزاك الله خيرا أختي الكريمة وأحسن إليك


خمس من الإيمان ــ أفضل الأعمال الإيمان بالله وحده ثم الجهاد ثم حجة برة تفضل سائر الأعمال كما بين مطلع الشمس إلى مغربها . ‌
تخريج السيوطي
(طب) عن ماعز.

تحقيق الألباني
(صحيح) انظر حديث رقم: 1091 في صحيح الجامع.‌

الشـــــرح :
‏ ( أفضل الأعمال الإيمان باللّه وحده ) لأن به فضلت الأنبياء على غيرهم وهم إنما تفاضلوا فيما بينهم بالعلم به لا بغيره [ ص 27 ] من الأعمال ( ثم الجهاد ثم حجة مبرورة ) أي مقبولة أو لم يخالطها إثم من الإحرام إلى التحلل الثاني أو لا رياء فيها أقوال رجح النووي ثانيها والحجة المبرورة ( تفضل سائر الأعمال كما بين مطلع الشمس إلى مغربها ) عبارة عن المبالغة في سموها على جميع أعمال البر قال النووي وذكر هنا الحج بعد الإيمان وفي خبر آخر بدل الحج العتق في آخر بدأ بالصلاة فالبر فالجهاد وفي آخر السلامة من نحو يد ولسان واختلاف الأجوبة باختلاف الأحوال والأشخاص كما تقدم وقدم الجهاد وليس بركن على الحج وهو ركن لقصور نفع الحج غالباً وتعدي نفع الجهاد أو كان حيث كان الجهاد فرض عين وكان أهم منه حالتئذ وهذا الحديث له تتمة عند أحمد من حديث عمرو ابن العاص سياقه سأل رجل رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم أي الأعمال أفضل قال إيمان باللّه وتصديق به وجهاد في سبيله وحج مبرور قال أكثرت يا رسول اللّه قال فلين الكلام وبذل الطعام وسماح وحسن خلق قال الرجل أريد كلمة واحدة قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم اذهب لا تتهم اللّه على نفسك انتهى .
*** ( طب عن ماعز ) في الصحابة متعدد فكان اللائق تمييزه وقيل إن هذا غير منسوب وظاهر صنيع المصنف أنه لا يوجد إلا عند الطبراني وهو عجيب فقد خرجه أحمد في المسند قال الهيثمي بعد ما عزاه له وللطبراني رجال أحمد رجال الصحيح فاقتضى أن رجال الطبراني ليسوا كذلك فكان ينبغي للمصنف عزوه إليه لكن الحديث له شواهد ترقيه إلى الصحة بل ادعى بعضهم تواتره فمنها ما رواه أحمد عن عبادة أن رجلاً أتى المصطفى صلى اللّه عليه وسلم فقال يا نبي اللّه أي العمل أفضل قال إيمان باللّه وتصديق به وجهاد في سبيله قال أريد أهون من ذلك قال السماحة والصبر قال أريد أهون من ذلك قال لا تتهم اللّه في شيء قضى لك به . ‌

ــ أفضل الإيمان الصبر و السماحة . ‌
تخريج السيوطي
(فر) عن معقل بن يسار (تخ) عن عمير الليثي.

تحقيق الألباني
(صحيح) انظر حديث رقم: 1097 في صحيح الجامع.‌

الشـــــرح :
‏ ( أفضل الإيمان ) أي من أفضل خصاله ( الصبر ) أي حبس النفس على كريه تتحمله أو عن لذيذ تفارقه وهو ممدوح مطلوب ( والمسامحة ) يعني المساهلة ، في رواية السماحة بدل المسامحة وذلك لأن حبس النفس عن شهواتها وقطعها عن لذاتها ومألوفاتها تعذيب لها في رضا اللّه وذلك من أعلى خصال الإيمان وبذل المال وغيره من المقتنيات مشق صعب إلا على من وثق بما عند اللّه واعتقد أن ما أنفقه هو الباقي ، فالجود ثقة بالمعبود من أعظم خصال الإيمان ، قال الزركشي : والسماحة تيسير الأمر على المسامح . وروى نحو ذلك عن الحسن وأنه قيل له ما الصبر والسماحة؟ فقال : الصبر عن محارم اللّه والسماحة بفرائض اللّه ، وفي الحديث وما قبله وما بعده أن من الإيمان فاضل ومفضول فيزيد وينقص إذ الأفضل أزيد ، وفي خبر : من سامح سومح له .
*** ( فر عن معقل ) بفتح الميم وسكون المهملة وبالقاف المكسورة ( ابن يسار ) ضد اليمين المزني بضم الميم وفتح الزاي ، وفيه زيد العمى ، قال الذهبي في الضعفاء : ضعيف متماسك ( تخ عن عمير ) مصغر عمر ، بن قتادة بن سعد ( الليثي ) صحابي من مسلمة الفتح ، وفي مسند أبي يعلى أنه استشهد مع المصطفى صلى اللّه عليه وسلم قال قال رجل يا رسول اللّه ما أفضل الإيمان؟ فذكره ، وفيه شهر بن حوشب ، ورواه البيهقي في الزهد بلفظ : أي الأعمال أفضل؟ قال : الصبر والسماحة ، قال الحافظ العراقي : ورواه أبو يعلى وابن حبان في الضعفاء من حديث جابر بلفظ : سئل عن الإيمان فذكره ، وفيه يوسف بن محمد بن المنكدر ضعفه الجمهور ورواه أحمد من حديث عمرو بن عنبسة بلفظ : ما الإيمان؟ قال الصبر والسماحة وحسن الخلق . وإسناده صحيح . إلى هنا كلام الحافظ ، وبه يعرف أن إهمال المصنف لرواية البيهقي مع صحة سندها وزيادة فائدتها غير جيد . ‌

ــ إن الإيمان ليخلق في جوف أحدكم كما يخلق الثوب فاسألوا الله تعالى : أن يجدد الإيمان في قلوبكم . ‌
تخريج السيوطي
(طب ك) عن ابن عمرو.

تحقيق الألباني
(صحيح) انظر حديث رقم: 1590 في صحيح الجامع.‌

الشـــــرح :
‏ ( إن الإيمان ليخلق ) أي يكاد أن يبلى ( في جوف أحدكم ) أيها المؤمنون ( كما يخلق الثوب ) وصفه على طريق [ ص 324 ] الاستعارة شبه الإيمان بالشيء الذي لا يستمر على هيئته والعبد يتكلم بكلمة الإيمان ثم يدنسها بسوء أفعاله فإذا عاد واعتذر فقد جدد ما أخلق وطهر ما دنس ( فاسألوا اللّه تعالى أن يجدد الإيمان في قلوبكم ) حتى لا يكون لقلوبكم وجهة لغيره ولا رغبة لسواه ولهذا قال معاذ لبعض صحبه اجلس بنا نؤمن أي نذكره ذكراً يملأ قلوبنا وكان الصديق يقول كان كذا لا إله إلا اللّه فقلت كذا لا إله إلا اللّه فلا يتكلم بكلمة إلا ختمها به .
*** ( طب ) عن ابن عمر بن الخطاب قال الهيثمي وإسناده حسن ( ك عن ابن عمرو ) بن العاص قال الحاكم ورواته ثقات وأقره الذهبي وقال العراقي في أماليه حديث حسن من طريقيه . ‌

ــ إن لكل شيء حقيقة و ما بلغ عبد حقيقة الإيمان حتى يعلم أن ما أصابه لم يكن ليخطئه و ما أخطأه لم يكن ليصيبه . ‌
تخريج السيوطي
(حم طب) عن أبي الدرداء.

تحقيق الألباني
(صحيح) انظر حديث رقم: 2150 في صحيح الجامع.‌

الشـــــرح :
‏ ( إن لكل شيء حقيقة ) أي كنهاً ( وما بلغ عبد حقيقة الإيمان حتى يعلم ) علماً جازماً ( أن ) أي بأن ( ما أصابه ) من المقادير أي وصل إليه منها ( لم يكن ليخطئه ) لأن ما قدر عليه في الأزل لا بد أن يصيبه ولا يصيب غيره منه شيئاً ( وما أخطأه ) منها ( لم يكن ليصيبه ) وإن تعرض له لأنه بان أنه ليس مقدراً عليه ولا يصيبه إلا ما قدر عليه والمراد أن من تلبس بكمال الإيمان وولج نوره في قلبه حقيقة علم أنه قد فرغ مما أصابه أو أخطأه من خير وشر فما أصابه فإصابته له متحتمة لا يتصور أن يخطئه وما أخطأه فسلامته منه متحتمة لأنها سهام صائبة وجهت في الأزل فلا بد أن تقع مواقعها جف القلم بما هو كائن وفيه حث على تفويض كل أمر إلى اللّه تعالى مع شهود أنه الفاعل لما يشاء وأنه لا راد لقضائه ولا معقب لحكمه { ما أصاب من مصيبة في الأرض ولا في أنفسكم إلا في كتاب من قبل أن نبرأها } ( تنبيه ) قال العارف ابن عربي : الحقائق أربع : حقائق ترجع إلى الذات المقدسة وحقائق ترجع إلى الصفات وحقائق ترجع إلى الأفعال وحقائق ترجع إلى المفعولات وهي الأكوان والمكونات وهذه الحقائق الكونية ثلاث علوية وهي المعقولات وسفلية وهي المحسوسات وبرزخية وهي المتخيلات والحقائق الذاتية كل مشهد يقيمك الحق فيه بغير تشبيه ولا تكييف لا تسعه العبارة ولا تومي إليه الإشارة والحقائق الصفاتية كل مشهد يقيمك الحق فيه تطلع منه على معرفة كونه سبحانه قادراً حياً عالماً إلى غير ذلك من الأسماء والصفات المختلفة والمتقابلة المتماثلة ، والكونية كل مشهد يقيمك الحق فيه تطلع منه على معرفة الأرواح والبسائط والمركبات والأجسام والاتصال والانفصال ، والفعلية كل مشهد يقيمك الحق فيه تطلع منه على معرفة كن وتعلق القدرة بالمقدور بضرب خاص بكون العبد لا فعل له ولا أثر لقدرته الحادثة الموصوف بها وجميع ذلك يسمى أحوال ومقامات فالمقامات كل صفة يجب الرسوخ فيها وعدم النقل عنها كالتوبة والحال كل صفة يكون فيها وقتادون وقت كالسكر والمحو أو يكون وجودها مشروطاً بشرط فينعدم كالصبر مع البلاء والشكر مع النعماء .
*** ( حم طب عن أبي الدرداء ) قال العلائي : فيه سليمان بن عتبة وثقه ابن دحيم وضعفه ابن معين وباقي رجاله ثقات . ‌

ــ أوثق عرى الإيمان : الموالاة في الله و المعاداة في الله و الحب في الله و البغض في الله عز و جل . ‌
تخريج السيوطي
(طب) عن ابن عباس.

تحقيق الألباني
(صحيح) انظر حديث رقم: 2539 في صحيح الجامع.‌

الشـــــرح :
‏ ( أوثق عرى الإيمان ) أي أقواها أو أثبتها وأحكمها جمع عروة وهي في الأصل ما يعلق به نحو دلو أو كوز فاستعير لما يتمسك به من أمر الدين ويتعلق به من شعب الإيمان وقال الحرالي : العروة ما يشد به العباءة ونحوها يتداخل بعضها في بعض دخولاً لا ينفصم بعضه من بعض إلا بفصم طرفه فإذا انفصمت منه عروة انفصم جميعه وقال الزمخشري : هذا تمثيل للمعلوم بالنظر والاستدلال بالمشاهد المحسوس حتى يتصور السامع كأنه ينظر إليه بعينه فبحكم اعتقاده والتيقن به ( الموالاة ) أي التحابب والمعاونة ( في اللّه ) أي فيما يرضيه ( والمعاداة في اللّه ) أي فيما يبغضه ويكرهه ( والحب في اللّه والبغض في اللّه عز وجل ) قال مجاهد : عن ابن عمر فإنك لا تنال الولاية إلا بذلك ولا تجد طعم الإيمان حتى تكون كذلك اهـ . ومن البغض في اللّه بغض كثير ممن ينسب نفسه للعلم في زمننا لما أشرق عليهم من مظاهر النفاق وبغضهم [ ص 70 ] لأهل الخير فيتعين على من سلم قلبه من المرض أن يبغضهم في اللّه لما هم عليه من التكبر والغلظة والأذى للناس قال الشافعي : عاشر الكرام تعش كريماً ولا تعاشر اللئام فتنسب إلى اللؤم ومن ثم قيل مخالطة الأشرار خطر ومبالغة في الغرر كراكب بحر إن سلم من التلف لم يسلم قلبه من الحذر .
*** ( طب عن ابن عباس ) وفي الباب عن البراء أيضاً كما خرجه الطيالسي قال : قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم : تدرون أي عرى الإيمان أوثق؟ قلنا : الصلاة؟ قال : الصلاة حسنة وليست بذلك ، قلنا : الصيام؟ قال : مثل ذلك حتى ذكرنا الجهاد فقال : مثل ذلك ثم ذكره . ‌

ــ الإيمان : الصبر و السماحة . ‌
تخريج السيوطي
(ع طب في مكارم الأخلاق) عن جابر.

تحقيق الألباني
(صحيح) انظر حديث رقم: 2795 في صحيح الجامع.‌

الشـــــرح :
‏ ( الإيمان الصبر والسماحة ) قال البيهقي : يعني بالصبر الصبر عن محارم اللّه وبالسماحة أن يسمح بأداء ما افترض عليه اهـ [ ص 187 ] ففسر الإيمان بهما لأن الأول يدل على الترك والثاني على الفعل وبما قاله البيهقي صرح الحسن البصري فقال : الصبر عن المعصية والسماحة على أداء الفرائض . ( تنبيه ) قال الغزالي : الصبر ملاك الإيمان لأن التقوى أفضل البر والتقوى بالصبر والصبر مقام من مقامات الدين ومنزل من منازل السالكين وجميع مقامات السالكين ينتظم من معارف وأحوال وأعمال فالمعارف هي الأصول وهي تورث الأحوال والأحوال تثمر الأعمال فالمعارف كالأشجار والأحوال كالأغصان والأعمال كالثمار وهذا مطرد في جميع منازل السالكين إلى اللّه واسم الإيمان تارة يختص بالمعارف وتارة يطلق على الكل وكذا الصبر لا يتم إلا بمعرفة سابقة وبحالة قائمة والصبر على التحقيق عبارة عنهما ولا يعرف هذا إلا بمعرفة كيفية الترتيب بين الملائكة والإنس والبهائم فإن الصبر خاصية الإنس ولا يتصور ذلك في البهائم لنقصانها ولا الملائكة لكمالها لأن البهائم سلطت عليها الشهوات فصارت مسخرة لها فلا باعث لها على حركة أو سكون إلا هي ولا قوة لها تصادم الشهوة حتى تسمى ثبات تلك القوة صبراً والملائكة جرّدوا للأشواق إلى الحضرة الربوبية والابتهاج بدرجة القرب منها ولم يسلط عليها شهوة صادة صارفة عنها حتى يحتاج إلى مصادمة ما يصرفها عن حضرة الجلال بجند آخر وأما الإنسان فقد تعارض فيه الأمران فاحتاج إلى ثبات جند في مقابلة جند آخر قام للقتال بينهما لتضاربهما وذلك هو حقيقة الصبر .
*** ( ع طب في مكارم الأخلاق عن جابر ) قال الهيثمي : فيه يوسف بن محمد ابن المنكدر متروك وقال النسائي : ضعيف انتهى . وفي الميزان عن النسائي متروك الحديث ثم ساق له مما أنكر عليه هذا الخبر . ‌

ــ الإيمان : أن تؤمن بالله و ملائكته و كتابه و بلقائه و برسله و تؤمن بالبعث الآخر . ‌
تخريج السيوطي
(حم ق هـ) عن أبي هريرة.

تحقيق الألباني
(صحيح) انظر حديث رقم: 2796 في صحيح الجامع.‌

‌ هذا النص لم يتم تناوله بالشرح ( من الزوائد ) ـ
ــ الإيمان : أن تؤمن بالله و ملائكته و كتبه و رسله و اليوم الآخر و تؤمن بالقدر خيره و شره . ‌
تخريج السيوطي
(م 3 ) عن عمر.

تحقيق الألباني
(صحيح) انظر حديث رقم: 2797 في صحيح الجامع.‌

الشـــــرح :
‏ ( الإيمان ) هو ( أن تؤمن ) تصدق ( باللّه ) أي بأنه واحد في ذاته وصفاته وأفعاله ( وملائكته ) أي بأن للّه ملائكة مخلوقين من النور وهم عباد له تعالى سفراء بينه وبين رسله ، لا يأكلون ولا يشربون ولا ينامون { لا يعصون اللّه ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون } ليسوا بذكور ولا إناث ( وكتبه ) بأنها كلام اللّه القديم القائم بذاته المنزه عن الحروف والأصوات التي أنزلها على بعض رسله لهداية الناس ( ورسله ) وبأن للّه رسلاً أرسلهم اللّه إلى الناس لإرشادهم إلى ما فيه مصلحة معاشهم ومعادهم وهم معصومون من الذنوب كبيرها وصغيرها ( و ) تؤمن ( باليوم الآخر ) وهو من الحشر إلى ما لا نهاية أو إلى فصل القضاء ( وتؤمن بالقدر خيره وشره ) حلوه ومره : أي بأن ما قدره اللّه في الأزل من خير أو شر لا بد من وقوعه .
*** ( م عن عمر ) بن الخطاب رضي اللّه عنه ، والحديث صحيح . ‌

ــ الإيمان : أن تؤمن بالله و ملائكته و كتبه و رسله و تؤمن بالجنة و النار و الميزان و تؤمن بالبعث بعد الموت و تؤمن بالقدر خيره و شره . ‌
تخريج السيوطي
(هب) عن عمر.

تحقيق الألباني
(صحيح) انظر حديث رقم: 2798 في صحيح الجامع.‌

الشـــــرح :
‏ ( الإيمان أن تؤمن باللّه وملائكته وكتبه ورسله وتؤمن بالجنة والنار ) أي بأنهما موجودتان الآن لأنهما [ ص 185 ] باقيتان لا تفنيان : الجنة للطائعين والنار للفاسقين ( والميزان ) أي بأن وزن الأعمال حق ( وتؤمن بالبعث بعد الموت ) أي بإعادة الأجساد بعد فنائها للحساب ( وتؤمن بالقدر خيره وشره ) أي تؤمن بأن ما أصابك لم يكن ليخطئك وما أخطأك لم يكن ليصيبك .
*** ( هب عن عمر ) بن الخطاب . ‌

توقيع » aboukhaoula
إذا الشّعب يوما أراد الحياة **** فلا بد أن يستقيم البشر
و لا بد للجهل إن ينجلي **** و لا بد للعلم أن ينتشر
و لا بد للشعب أن يرجع **** إلى عز دين به ننتصر
إلى رحب شرع إلى مسجد **** إلى نور علم به مزدجر
إلى سنة النبي المصطفى **** ففيها الهدى و الضيا و الدرر
... إلى نور قرآننا المنزل **** رسول كريم به قد نزل
إلى شرعة ربنا السمحة **** ففيها النجاة و فيها الضّفر
و فيها الخلاص و فيها المناص **** من الظلمات و من كل شر
فيا شعب إسلامنا الماجد **** أنيبوا و عودوا إلى مقتدر
و توبوا إلى الله كي تفلحوا **** و تنجوا و إلا فبئس المقر

  رد مع اقتباس
قديم 2012-01-31, 08:22   رقم المشاركة : ( 3 )
مشرف منتدى التعليم العالي ومنتدى التفتيش التربوي

الصورة الرمزية رشيد زايزون

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 13867
تـاريخ التسجيـل : Nov 2009
العــــــــمـــــــــر : 31
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــامــة : حد الغربية
المشاركـــــــات : 9,259 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 7017
قوة التـرشيــــح : رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

رشيد زايزون غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أقوال الرسول صلى الله عليه وسلم عن الإيمان

صدق رسول الله عليه الصلاة والسلام ، شكرا لك أستاذة مجدولين ، وشكرا للأستاذ المبجل أبو خولة على اضافته
توقيع » رشيد زايزون



  رد مع اقتباس
قديم 2012-01-31, 08:49   رقم المشاركة : ( 4 )
مدير الإشراف

الصورة الرمزية الشريف السلاوي

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 20874
تـاريخ التسجيـل : Aug 2010
العــــــــمـــــــــر : 42
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــامــة : المغرب الحبيب .
المشاركـــــــات : 33,144 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 16568
قوة التـرشيــــح : الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

الشريف السلاوي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أقوال الرسول صلى الله عليه وسلم عن الإيمان

بارك الله فيك و أحسن إليك
توقيع » الشريف السلاوي


  رد مع اقتباس
قديم 2012-02-12, 15:58   رقم المشاركة : ( 5 )
بروفســــــــور

الصورة الرمزية فطيمة الزهرة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 29728
تـاريخ التسجيـل : Mar 2011
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــامــة :
المشاركـــــــات : 14,540 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 12332
قوة التـرشيــــح : فطيمة الزهرة has a reputation beyond repute فطيمة الزهرة has a reputation beyond repute فطيمة الزهرة has a reputation beyond repute فطيمة الزهرة has a reputation beyond repute فطيمة الزهرة has a reputation beyond repute فطيمة الزهرة has a reputation beyond repute فطيمة الزهرة has a reputation beyond repute فطيمة الزهرة has a reputation beyond repute فطيمة الزهرة has a reputation beyond repute فطيمة الزهرة has a reputation beyond repute فطيمة الزهرة has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

فطيمة الزهرة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أقوال الرسول صلى الله عليه وسلم عن الإيمان

توقيع » فطيمة الزهرة







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 01:04 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd