للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > المنتديات الــــتــــربـــــويــــة الــــعــــــامــــة > منتدى أصناف وقواعد وأصول التربية > التربية البيئية


التربية البيئية خاص بكل ما يتعلق بالبيئة وسبل حمايتها والحفاظ على مكوناتها من أجل تربية بيئية متجذرة في مجتمعنا

إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2010-05-04, 13:21
الصورة الرمزية senhaji med amal
 
أستـــــاذ(ة) ذهبــــي

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  senhaji med amal غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 5724
تـاريخ التسجيـل : Sep 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــــامــــة : فاس
المشاركـــــــات : 364 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 238
قوة التـرشيــــح : senhaji med amal has a spectacular aura about senhaji med amal has a spectacular aura about senhaji med amal has a spectacular aura about
a3 سبق صحفي يدغدغ حماسة المتقد





حمل الصحفي الاستقصائي شوكاب زيزو معداته على عجل وطار الى موقع البركان بعد دقائق من إعلان نشاطه . كان هاجس إنجاز سبق صحفي يدغدغ حماسه المتقد على الدوام في مثل هذه اللحظات ، وفور إعلان إذاعة المحطة السابعة أن القطار رقم 5656 القادم من منطقة البركان شرق أيسلندا سيدخل المحطة بعد ثوان، كان شوكاب ضمن المتأهبين ،حيث جلس الى جوار ثلاجة المحطة، وشرع يرتشف جرعات متقطعة من قنينة ماء معدني. لكن، ماذا يدور في مخيلته في هذه اللحظة ؟ بعد ساعتين من إعلان البركان نشاطه المحموم تفاعلت أشياء غريبة عجيبة في مخيلة شوكاب . وما هي إلا دقائق حتى صدح راديو المحطة بعشر لغات " على السيدات والسادة القادمين من منطقة البركان التوجه الى قاعة المراقبة الصحية " وفي الأثناء شرعت جحافل من الركاب المذهولين اللذين كساهم مزيج من الرماد البركاني المسحوق ،وتدفق حشد بشري مفزوع يتقاطر في طريقه نحو الباب الكبير حيث انتصب العشرات من الجنود أصحاب الوزرات البيضاء والخضراء الباردة في جهوزية تامة .كان الجو كئيبا ، وفيما يشبه المطر ، لكن قطرة واحدة لم تلامس رخام المحطة اللامع تحت الأضواء ، باستثناء رماد خفيف متى لامس أرضية المحطة ارتشفته دون رحمة ممسحات آلية أعدت لهذا الغرض.
قاعة الاتصال المركزية بالجريدة تنغل برنين الهواتف من كل أحياء المدن والجهات بمراكزها الخدماتية والاجتماعية ، والي المدينة وحاكمها حركا أرقام الجريدة أكثر من مرة مستطلعين مستجدات البركان ، وظل الأمل كبيرا على رائد صحافة الاستقصاء شوكاب بعد ساعة من رحلته في اتجاه الحدث . في طريقه صادف شوكاب رجالا ونساء شيبا وشبابا ولاحظ إقليما لا يحد من الذعر والارتباك على ملامحهم ، حمم رماد هلع كآبة غطت وجوه القادمين كأشباح آدمية وقد طوت اللافة أجسادهم وأمتعتهم بلون واحد . وفيما هو يتفرس وجوههم لفت نظره شابة في حوالي العقد الثالث من عمرها ، لم تكن كئيبة بما يكفي، كانت رمادية اللون حتى أن عيناها بدتا أشبه بجوانب فرن تقليدي . القطار في رحلته رقم 77845 يطوي الأرض طيا بعد أن افرغ حمولته وأعلن رحلة العودة ، أحس شوكاب بخيال متدفق وبدت له أشياء عجيبة وغريبة ، وفي لحظة توجه الى باب قاعة المراقبة الصحية وشرع يتفحص الوجوه مثل نمر جائع .في قاعة الاستقبال على المدخل الرئيسي حيث تجمع العشرات من المواطنين المرتبكين العائدين لتوهم من الموت ، رصد شيخا خليجيا في مظهر وقار تحذوه سيدتين الأولى شقراء في حوالي الأربعين تتصفح مجلة نسائية ، أما الثانية فبدت للتو منهمكة في تلطيف شفتيها الباردتين بفعل غبار البركان المتطاير على كل أنحاء جسمها ، كانت الظلال والدوائر الارتدادية للشمس الخجولة لا تستقر إلا كي تهتز من جديد . فتضفي على المكان جو السهرة على الجانب الآخر فتاة جميلة تعمدت أن تمسك خصلات شعرها الرمادي فتركته ينسدل فتتلقفه لتعيده بمرح لذيذ فوق الأذنين حين يحجب الرؤيا ، تأملها تم تمدد وفي هذه الأثناء حلم حلما جميلا . لم يكن حصار الوقت يستدعي المجاملة خصوصا إذا وجد المرء نفسه في أتون الجمال .

سيدي الحاج .. هل بالإمكان وصف ما شاهدته قبل ساعة ؟
إنه استعراض بسيط لقوة الله أليس كذلك؟ مسد الشيخ لحيته البيضاء وجعلها تحجب ربع صدره بوقار ثم بسمل وحوقل وقال بانجليزية واضحة " إننا نجازى على أفعالنا ، هــذا كل ما في الامر ...إن ما حدث لاسلندا يعيد الى أذهان سكانها المارقين مدلول آيتين من القرآن الكريم ، الأولى " ما يعلم جنود ربك إلا هو" والثانية" ما اوتيتم من العلم الا قليلا" ثم نظر بخبث الى الأربعينية مصليا" لاحول ولا قوة إلا بالله "

فتحت الأربعينية محفظتها وهي تتوقع في كل لحظة أن ينقض عليها الحاج ويفترس فخديها ، غير أنها ارتاحت لما سمعت صوت شوكاب الدافئ يطرق مسامعها ، وأنت يا سيدة ، ماذا تريدين أن يعلم الناس ؟ أليس لديك موقفا مما حدث ؟ تدفقت الأربعينية مثل حوض سمك تكسر لحظة وفاضت مياهه على الجنبات ، وقالت بعنفوان أخضر "عندما انفجر شالنجر مكوك الفضاء الأمريكي اعتبر الكثيرون أن الانفجار عقوبة إلهية، يا للبلادة ، لكن الأمريكيين نظروا الى الحدث على أنه خطا فني ، وأرسلوا بعده عشرات التجارب الناجحة ...صمتت لحظة ثم أضافت موجهة كلامها الى شوكاب " دوركم ، أن تنوروا العقول ، وان تكسبوا الناس مناعة ضد خطورة تخصيب الخوارق ، تلك الآفة التي تعطل العقل وتمنع كل جهد بشري من النماء ، حرروا الناس من الفهم المقلوب للتاريخ ؟؟؟
استرخى شوكاب قليلا كما لو فهم الرسالة ثم عاود الانجذاب نحو الشابة الجميلة بنزق ، أريد أن أقول ..آنستي.. لو سمحت ما ذا تريدين أن يعرفه الناس حول حجم ومستوى الدمار الذي أحدثه الزلزال ؟
" بإمكانك القول لقرائك ولعموم الناس ، أن البركان لا دين له ولا انتماء سياسي له ، وهو يضرب مثل الزلزال وفق قانون يدركه العلماء فقط .." الكوارث والبراكين والزلازل في كوكب زحل عندما تحدث هناك ، هل يعاقب الله الحجر على أفعاله؟؟؟؟
صمت شوكاب لحظة وقال مثل بركان خامد موجها كلامه لشاب بدا غير مكترث بما يدور من حوله لعله "كان جحيما لا يطاق" أليس كذلك؟
تلكأ الشاب لأول وهلة ، لكنه سرعان ما اعتدل وقال بدون أدنى مجاملة ، هكذا هي الظواهر الكونية ، قد تكون مصدر رعب للأميين والجهلة ، أولئك الذين يعبدون البشر والحجر والشجر أحياء وأمواتا. وتابع كمن يسدي النصيحة "أما أنتم الصحفيون فعليكم أن تفتحوا عقول الناس على سنن حدوث الأشياء ، وإلا كنتم تكذبون على الله.
استرق الحاج النظر في اتجاه الشاب لحظة وكما لو شعر بغثيان " اللعنة غادروا هذا العالم يا أبناء الخنازير وحفدة القرود ..ثم انكمش في عباءة وأوصد أذنيه حتى لا يسمع ردا موجعا.
ورغم أن شوكاب كتب عن الزلازل و البراكين قبل عقدين ، وفهم أنها تثور في أيسلندا أقل قوة بكثير من البراكين التي تثور بصورة منتظمة في ألاسكا وفي أي مكان آخر في حزام النار حول المحيط الهادئ، لكن دهشته لما سمع كانت مريبة . السيدة الأربعينية كانت تتحدث مثل بركان ، قالت وهي تشهق وعلى وجهها المدور علامات فرح ملتبس ، نعم ، كانت الحمم تخرج من البركان أمام أعيننا عبارة عن صخور منصهرة ممتزجة بالغازات والمياه. فتشق هذه الحمم طريقها شيئا فشيئا عبر الغلاف الأرضي إلى القشرة الأرضية، وهي النقطة التي تتوقف عندها حتى تكون تحت ضغط كبير كاف لجعلها تندفع من خلال البقع الضعيفة من القشرة الأرضية. وقبل أن تتمم حديثها فتشت بعفوية محفظتها وكشفت عن كاميرا رقمية رفيقتها الدائمة ، شغلتها وفق البيانات ، وبدأت تعرض صورا التقطتها تباعا. في الأثناء ، ظل شوكاب محاصرا، وتمنى لو تعرف قراؤه على الأخبار وشاهدوا ما يشاهده الآن ، لكنه لم يتوان في مثل اللحظات لقد حول الصور بتقنية البلوتوت ودون عبارات مختصرة توضح اسم المكان المستهدف ، وما يعني أنها التقطت على عجل ، وأرسلها الى بريد الجريدة بالبريد الالكتروني .

حرر شوكاب الخبر كما خزنته ذاكرته وكما حصل في معهد التدريب على الصحافة الاستقصائية ، ودون معلومات عن سحب الرماد البركاني الكثيف وعن سقوط شظايا الصخور الكبرى خلال دقيقتين وانتشارها على مدى 3 كلمترات ، وركز في مقاله المقتضب على تفاعل ثاني اوكسيد الكاربون مع بخار الماء بالمنطقة مما أدى الى سقوط أمطار حمضية ستتضرر منها الفلاحة لاحقا ، وتحدث على سقوط الرماد البركاني بعد انتشار سحب رمادية كثيفة غطت السماء وسرعان ما تساقطت مؤدية الى تدمير بنايات ومحاصيل وتجهيزات الكترونية وآلات . كما أدت الى تسميم قطعان الماشية التي بدأت تنفق ، ونقل تصريح الشاب الأنيق عن انهيارات صخرية وأوحال بركانية وتدفقات طينية تأتي على المنازل والأشجار وتغرق كل شيء ، ومن غير أن ينسى كتب ما التقطته كاميرا الأربعينية عن صخور منصهرة تدمر كل شيء في طريقها ، أما الكميات الكبيرة من الرماد ذات سخونة كبيرة والتي تواصل تدفقها في الوديان والأنهار، ويمكن أن تحرق كل شيء في طريقها فسجلها ضمن خلاصات التحقيق ، بعدما خلص الى تلك السحب تشكل مصدر خطر كبير بالنسبة للطائرات . كان القطار يسير بتؤدة حسب تعليمات مرصد الهزات الذي يوافي الجهات المتحركة على رأس كل دقيقة بمعطيات ارتدادية متواترة . أما الساعة فكانت تقترب من موعد الإغلاق بالنسبة لصفحة الأخبار ، لذلك دون خلاصة تحقيقه بمهنية عالية ثم أحضر أربع أظرفة ، وضع داخل كل منهما ورقة نقدية من فئة 50 دولار من غير أن يطلع أحدا عليها ، ورسالة تتضمن تقريرا صحفيا . وعبارة تقول" الرجاء تسليم هذه الرسالة الى مكتب الجريدة 77 قرب محطة القطار، سأكون شاكرا تعاونك ، بالتأكيد تستحقين الشكر سيدتي " وبعد أن قص على السيدتين والشاب الأنيق ورفيقته المبتسمة على الدوام رغبته بتبليغ الرسالة الى مقر الجريدة بالعنوان المذكور على الظرف قام بتوديعهم كما لو كانوا أحبة دون أن يغفل التأكيد في حديثه معهم انه لن ينام له جفن إلا إذا بلغ مقر الجريدة الظرف قبل حلول الرابعة من مساء اليوم. ولما كان موعد القطار مقدسا ، فقد وصلوا باب المحطة بعد عشر دقائق من توديعهم ، كانت السيدة الأولى بباب الشقة 9 بالعمارة ، تبعتها الأربعينية ثم الشاب ورفيقته ،سلما الاظرفة الى قسم الاستقبال بالطابق الأرضي ، وفي مساء ذات اليوم ، صدر في صدر الصفحة الأولى للجريدة مادة خبرية في 150 كلمة، كان احدث تقرير وأول تحقيق مصور من موقع الحدث ، وعلى رغم أن رقم سحب طبعة المساء تجاوز المألوف بالآلاف ، فقد اعتمدت الإذاعات المحلية والقنوات الجهوية الخبر رئيسيا في نشراتها الإخبارية ، أما المبيعات فقد تضاعفت 3 مرات ، لكن جمهور القراء اطمأن بان البركان حجب الرؤيا والملاحة والطيران ، وتأكدوا أن شركات الطيران تكبدت خسائر فادحة بلغت 260 مليون دولار يوميا أي أضعاف ما تكبدته بسبب إغلاق الأجواء الأمريكية غداة اعتداءات الحادي عشر من شتنبر . فعندما تثور البراكين فمخاطرها تلحق أضرارا بالمواطنين وبالممتلكات على بعد مآت الكلمترات.



رد مع اقتباس
قديم 2010-05-04, 13:44   رقم المشاركة : ( 2 )
بروفســــــــور

الصورة الرمزية سعيدة سعد

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 13983
تـاريخ التسجيـل : Nov 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــامــة :
المشاركـــــــات : 8,074 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 5572
قوة التـرشيــــح : سعيدة سعد has a reputation beyond repute سعيدة سعد has a reputation beyond repute سعيدة سعد has a reputation beyond repute سعيدة سعد has a reputation beyond repute سعيدة سعد has a reputation beyond repute سعيدة سعد has a reputation beyond repute سعيدة سعد has a reputation beyond repute سعيدة سعد has a reputation beyond repute سعيدة سعد has a reputation beyond repute سعيدة سعد has a reputation beyond repute سعيدة سعد has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

سعيدة سعد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: سبق صحفي يدغدغ حماسة المتقد

مقال مثير لفضول الاسترسال في القراءة .
صور حية عن مظاهر فوران بركان ايسلاندا ، وحوار شيق مابين الصحفي وشاهدي العيان .
شكراً لك أخي senhaji med amal.
توقيع » سعيدة سعد










  رد مع اقتباس
قديم 2010-05-24, 20:51   رقم المشاركة : ( 3 )
بروفســــــــور

الصورة الرمزية سفيـان القـاديـري

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 16402
تـاريخ التسجيـل : Mar 2010
العــــــــمـــــــــر : 21
الــــــــجنــــــس :  ذكر
الإقــــــــامــة : في كهف
المشاركـــــــات : 3,087 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 571
قوة التـرشيــــح : سفيـان القـاديـري is a name known to all سفيـان القـاديـري is a name known to all سفيـان القـاديـري is a name known to all سفيـان القـاديـري is a name known to all سفيـان القـاديـري is a name known to all سفيـان القـاديـري is a name known to all

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

سفيـان القـاديـري غير متواجد حالياً

افتراضي رد: سبق صحفي يدغدغ حماسة المتقد

توقيع » سفيـان القـاديـري










لا تقٍرأ و ترحل شارك ولو بشكرا
  رد مع اقتباس
قديم 2010-05-29, 18:16   رقم المشاركة : ( 4 )
أستـــــاذ(ة) ذهبــــي

الصورة الرمزية ميلود18

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 506
تـاريخ التسجيـل : May 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــامــة : بني ملال المغرب
المشاركـــــــات : 263 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 147
قوة التـرشيــــح : ميلود18 will become famous soon enough ميلود18 will become famous soon enough

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

ميلود18 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: سبق صحفي يدغدغ حماسة المتقد

توقيع » ميلود18
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 02:20 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd