للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > منتديات الثقافة والآداب والعلوم > منتدى الإبداعات الأدبية الحصرية


منتدى الإبداعات الأدبية الحصرية خاص بجميع إبداعاتكم الأدبية الخاصة بكم والمكتوبة بأقلامكم ..

شجرة الشكر1الشكر

إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2019-07-17, 18:03
الصورة الرمزية pro
 
pro
بروفســــــــور

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  pro غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 11091
تـاريخ التسجيـل : Oct 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــــامــــة :
المشاركـــــــات : 4,318 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 2533
قوة التـرشيــــح : pro has a reputation beyond repute pro has a reputation beyond repute pro has a reputation beyond repute pro has a reputation beyond repute pro has a reputation beyond repute pro has a reputation beyond repute pro has a reputation beyond repute pro has a reputation beyond repute pro has a reputation beyond repute pro has a reputation beyond repute pro has a reputation beyond repute
افتراضي جنكيز راع وحيد، عنده كلب رعي رفيق





جنكيز راع وحيد، عنده كلب رعي رفيق.
جنكيز يقيم عند قبيلة رحل، أجارته لأنه عنها غريب، فنسبه مجهول، لا شريكة حياة تقاسمه خيمته و لا ذرية تشد عضده إن هرم و شاخ.
جنكيز شخص عجيب، نادر الكلام إلى كتوم، ممنوع من حضور مجلس القبيلة، فعنها غريب و لو أجاروه.
إن حضر حفلات القبيلة، أصابه حرج عظيم و غادر المكان قبل الأوان.
حياة جنكيز روتين في روتين فكل صباح، يخرج غنمه إلى المرعى رفقة كلبه الراعي كبش و كل مساء يقفل و كبش عائدين إلى الديار، فيلزم جنكيز خيمته و يدخل كبش الغنم إلى الزريبة العشواء، فيها تبيت الغنم تحت حراسة كبش الذي يلزم ظليلته بعينين حارستين لا تنامان، و لو أنهما مغمضتان.
يقضي جنكيز غالب وقته داخل الخيمة أو أمام مدخلها يتأمل السماء، يدخن بيبته التي حشاها بتبغ رديء.
في صمت رهيب، يفكر جنكيز و ملامح وجهه تدل على همومه و تكشف بعضا من أسراره، انشراح و انقباض، ابتسامة و عبوس، و أحيانا في جنح الظلام، من جوف الخيمة، قد يصلك صوت قهقهات أو بكاء مكبوت، ترى ما أسباب تقلبات مزاج جنكيز؟؟!!
تقدم العمر بجنكيز، و خارت قواه، فضعف بصره و ثقل سمعه و تثاقلت خطواته، و بات كبش خبيرا في رعي الغنم، فصار يقودها إلى المرعى و يعيدها إلى الزريبة دون أن يرافقه جنكيز.
من الغنم يعيش جنكيز و كبش، فمن صوفها نسج ثيابه و لحافه و فراشه و من جلدها صنع نعاله و خيمته و من حليبها اشتق زبدة و جبنا و رائبا و من لحمها طعم و أطعم و إن احتاج لمال باع خروفا أو تيسا... و من ثمنه اشترى زيتا و شمعا و تبغا و خضرا و فاكهة ...
مرض جنكيز ومات فدفنته القبيلة بمعزل عن مقابرها، و لم تنظم له مجلس عزاء، فلا قريب و لا صديق له.
لأنه مقطوع من شجرة، لا زوجة و لا ذرية و لا قريبا معلوما له، قرر مجلس القبيلة بالإجماع توريث الغنم للكلب و كلفوا أجيرا لإطعام الكلب حتى لا يتوحش.
بعد شهر فقط، مات كبش، أحزنا على جنكيز أم حان أجله؟
مات الكلب مخلفا تركة من الغنم، فطرح السؤال من جديد:
من يرث الغنم؟ لمن تنتقل تركة الكلب الفاني؟
بقلم بنعبود نورالدين: 17.7.2019





a.khouya شكر صاحب المشاركة.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 21:32 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd