للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > المنتديات العامة والشاملة > منتدى التنمية البشرية والتغيير نحو الأفضل


منتدى التنمية البشرية والتغيير نحو الأفضل مواضيع ومراجع في التنمية البشرية و التطوير الذاتي و التدريب و الإرتقاء بالكفاءات ..

إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2018-12-15, 20:02
الصورة الرمزية خادم المنتدى
 
مدير التواصــل

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  خادم المنتدى غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12994
تـاريخ التسجيـل : Oct 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــــامــــة : أرض اللـه الــواســعـــة
المشاركـــــــات : 35,841 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 18732
قوة التـرشيــــح : خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute
افتراضي كتاب قوة الفشل





كتاب قوة الفشل



  • قوة الفشل المؤلف: شارلز مانز دار النشر:الفاروق قوة الفشل لـ شارلز مانز ، كيف تسخر قوة الفشل من أجل الوصول إلى النجاح ؟ يحتوى الكتاب على أفكار بسيطة عن كيفية توظيف الفشل على المدى القصير ؛ من أجل تحقيق النجاح على المدى الطويل لذا فهو يهم من يود زيادة وعيه وقدرته على جني ثمار تجارب الفشل العديدة والتي نتعرض لها جميعاً في حياتنا ، فعندما تدرك ذلك ، ستتحرر من الاستسلام للتأثير السلبي الظاهري للفشل ، سيكون شيئاً رائعاً إذا ابتعدنا عن محاولة تفسير الفشل والكمال الزائف ، وفي الوقت نفسه إنكار أننا عندما نخاطر ونجرب أشياء جديدة جديرة بالاهتمام وتستحق العناء المبذول من أجلها فإننا لا محال سنقترف أخطاء . القراءة: قد يسأل بعض الناس عن سبب كتابتي عن الفشل، ولكنهم سيكتشفون على الفور أن الهدف الكامن من وراء هذا الكتاب هو كيفية تسخير قوة الفشل من أجل الوصول إلى النجاح. ومع ذلك فلديَّ دافع شخصي هو السبب الحقيقي الذي دفعني إلى تأليف هذا الكتاب. فلقد طرح عليّ بعض زملائي في مناسبات عديدة السؤال التالي: من الواضح أنك إنسان ناجح جداً، ألم تفشل قط؟! صحيح ربما تبدو حياتي حافلة بالنجاح، إذ لي 12 كتاباً و100 مقالة إضافة إلى حصولي على عدد من الجوائز في أثناء مسيرتي العلمية. ولكن هذا التعليق يثير ارتباكي حقاً. إنني أشعر بالارتباك لأنهم لا يعرفون بعض الأمور بشأني، وهو أن فشلي يتعدى بمراحل كثيرة نجاحي. ويشير آخرون إلى أحد مؤلفاتي الناجحة الذي اشتركت في تأليفه مع أحد زملائي الأعزاء، وحصل الكتاب على الجائزة الوطنية للكتاب، كما أصبح من أكثر الكتب مبيعاً على المستوى المحلي. إن هؤلاء الناس رأوا النتيجة النهائية فقط للكتاب، ولكني أذكر عدد المرات التي أعدنا فيها كتابة فصول الكتاب التي لم تكن ذات قيمة. بالإضافة إلى ذلك، فإنهم يغفلون أيضاً حقيقة أن الكتاب تمَّ رفض نشره من قبل نحو 30 ناشراً قبل أن يتم التعاقد مع محرر شاب يحب خوض المخاطر لتحمل مسؤولية نشره. إن ما يجهله الآخرون هو أني كافحت كثيراً في بداية حياتي، أولاً كي أحصل على وظيفة بعد التخرج في الكلية، ثم في العمل في مجال البيع بالتجزئة، وقد فشلت بالفعل على معظم المستويات. ومن الصعب حساب كم المقالات التي رفضت الجرائد نشرها والعدد الكبير من الطلاب الذين لم يهتموا بأسلوبي في التدريس في الجامعة، إلى جانب العدد الضخم من مسؤولي إدارة الأعمال الذين رأوا أن مشاورتي لا طائل من ورائها. أرجو ألا يخطئ أحدٌ فهمي، فأنا لا أعتبر نفسي فاشلاً في عملي وحياتي. بل على العكس، فإنني أعتبر نفسي ناجحاً إلى حد كبير. أعتقد حقاً أن معظم النجاح الذي قد حققته كان نتيجة لفشلي مراراً وتكراراً. وذلك هو السبب الحقيقي الكامن وراء تأليفي هذا الكتاب وهو إعطاء الفشل القدر الذي يستحقه ومساعدة الآخرين في اكتشاف الفوائد الهائلة التي يحققها لهم الفشل عندما يتم التعامل معه بحكمه. إن هذا الكتاب الموجز يحتوي على أفكار بسيطة عن كيفية توظيف الفشل على المدى القصير، من أجل تحقيق النجاح على المدى الطويل. لذا، فهو يهم من يود زيادة وعيه وقدرته على جني ثمار تجارب الفشل العديدة والتي نتعرض لها جميعاً في حياتنا. فعندما تدرك ذلك، ستتحرر من الاستسلام للتأثير السلبي الظاهري للفشل. سيكون شيئاً رائعاً إذا ابتعدنا عن محاولة تفسير الفشل الانساني والكمال الزائف. يقول المؤلف: أود عندما تنتهي من قراءة هذا الكتاب أن تتمتع بالعديد من الفوائد التي تنبع من معرفة هذا الهدف الجوهري، وهو أن طريقك لإدراك النجاح المرموق هو تسخير قوة الفشل والاستفادة منها.
    شارلز مانز - شارلز مانز.هو رائد تنمية بشرية وهو مؤلف الكتاب الشهير قوة الفشل
    من كتب التنمية البشرية - مكتبة كتب التنمية البشرية.
  • -*****************************************-

  • وصف الكتاب : قوة الفشل المؤلف: شارلز مانز دار النشر:الفاروق قوة الفشل لـ شارلز مانز ، كيف تسخر قوة الفشل من أجل الوصول إلى النجاح ؟ يحتوى الكتاب على أفكار بسيطة عن كيفية توظيف الفشل على المدى القصير ؛ من أجل تحقيق النجاح على المدى الطويل لذا فهو يهم من يود زيادة وعيه وقدرته على جني ثمار تجارب الفشل العديدة والتي نتعرض لها جميعاً في حياتنا ، فعندما تدرك ذلك ، ستتحرر من الاستسلام للتأثير السلبي الظاهري للفشل ، سيكون شيئاً رائعاً إذا ابتعدنا عن محاولة تفسير الفشل والكمال الزائف ، وفي الوقت نفسه إنكار أننا عندما نخاطر ونجرب أشياء جديدة جديرة بالاهتمام وتستحق العناء المبذول من أجلها فإننا لا محال سنقترف أخطاء . القراءة: قد يسأل بعض الناس عن سبب كتابتي عن الفشل، ولكنهم سيكتشفون على الفور أن الهدف الكامن من وراء هذا الكتاب هو كيفية تسخير قوة الفشل من أجل الوصول إلى النجاح. ومع ذلك فلديَّ دافع شخصي هو السبب الحقيقي الذي دفعني إلى تأليف هذا الكتاب. فلقد طرح عليّ بعض زملائي في مناسبات عديدة السؤال التالي: من الواضح أنك إنسان ناجح جداً، ألم تفشل قط؟! صحيح ربما تبدو حياتي حافلة بالنجاح، إذ لي 12 كتاباً و100 مقالة إضافة إلى حصولي على عدد من الجوائز في أثناء مسيرتي العلمية. ولكن هذا التعليق يثير ارتباكي حقاً. إنني أشعر بالارتباك لأنهم لا يعرفون بعض الأمور بشأني، وهو أن فشلي يتعدى بمراحل كثيرة نجاحي. ويشير آخرون إلى أحد مؤلفاتي الناجحة الذي اشتركت في تأليفه مع أحد زملائي الأعزاء، وحصل الكتاب على الجائزة الوطنية للكتاب، كما أصبح من أكثر الكتب مبيعاً على المستوى المحلي. إن هؤلاء الناس رأوا النتيجة النهائية فقط للكتاب، ولكني أذكر عدد المرات التي أعدنا فيها كتابة فصول الكتاب التي لم تكن ذات قيمة. بالإضافة إلى ذلك، فإنهم يغفلون أيضاً حقيقة أن الكتاب تمَّ رفض نشره من قبل نحو 30 ناشراً قبل أن يتم التعاقد مع محرر شاب يحب خوض المخاطر لتحمل مسؤولية نشره. إن ما يجهله الآخرون هو أني كافحت كثيراً في بداية حياتي، أولاً كي أحصل على وظيفة بعد التخرج في الكلية، ثم في العمل في مجال البيع بالتجزئة، وقد فشلت بالفعل على معظم المستويات. ومن الصعب حساب كم المقالات التي رفضت الجرائد نشرها والعدد الكبير من الطلاب الذين لم يهتموا بأسلوبي في التدريس في الجامعة، إلى جانب العدد الضخم من مسؤولي إدارة الأعمال الذين رأوا أن مشاورتي لا طائل من ورائها. أرجو ألا يخطئ أحدٌ فهمي، فأنا لا أعتبر نفسي فاشلاً في عملي وحياتي. بل على العكس، فإنني أعتبر نفسي ناجحاً إلى حد كبير. أعتقد حقاً أن معظم النجاح الذي قد حققته كان نتيجة لفشلي مراراً وتكراراً. وذلك هو السبب الحقيقي الكامن وراء تأليفي هذا الكتاب وهو إعطاء الفشل القدر الذي يستحقه ومساعدة الآخرين في اكتشاف الفوائد الهائلة التي يحققها لهم الفشل عندما يتم التعامل معه بحكمه. إن هذا الكتاب الموجز يحتوي على أفكار بسيطة عن كيفية توظيف الفشل على المدى القصير، من أجل تحقيق النجاح على المدى الطويل. لذا، فهو يهم من يود زيادة وعيه وقدرته على جني ثمار تجارب الفشل العديدة والتي نتعرض لها جميعاً في حياتنا. فعندما تدرك ذلك، ستتحرر من الاستسلام للتأثير السلبي الظاهري للفشل. سيكون شيئاً رائعاً إذا ابتعدنا عن محاولة تفسير الفشل الانساني والكمال الزائف. يقول المؤلف: أود عندما تنتهي من قراءة هذا الكتاب أن تتمتع بالعديد من الفوائد التي تنبع من معرفة هذا الهدف الجوهري، وهو أن طريقك لإدراك النجاح المرموق هو تسخير قوة الفشل والاستفادة منها.

    حجم الكتاب عند التحميل : 4.62 ميجا بايت .
  • -***********************-






توقيع » خادم المنتدى


السبت01رمضان1441هـ/*/25أبـريــل2020م

الجمعة07رمضان1441هـ/*/01مـــاي2020م

الأحـد01شـوال1441هـ/*/24مـــاي2020م


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 17:20 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd