للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > منتديات الثقافة والآداب والعلوم > منتدى المواضيع الأدبية المنقولة > قصص وروايات


إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2018-08-13, 19:44
الصورة الرمزية خادم المنتدى
 
مدير التواصــل

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  خادم المنتدى غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12994
تـاريخ التسجيـل : Oct 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــــامــــة : أرض اللـه الــواســعـــة
المشاركـــــــات : 32,903 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 18732
قوة التـرشيــــح : خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute
افتراضي لا تقتل عصفورا ساخرا





لا تقتل عصفورا ساخرا


تأليف: هاربر لي
الأقسام: روايات, كتب أدبية, مترجم
عدد الصفحات: 631
دار النشر: منشورات وزارة الثقافة في سوريا
سنة النشر: 1960
الرقم الدولي للكتاب: 9780061120084

“لا تقتل عصفورًا ساخرًا” رواية هاربر لي الوحيدة في مشوارها الأدبي
الذي بدأ عام 1959، وكانت كافية لتنال جائزة الميدالية الرئاسية للحرية
عام 2007 عن مجمل مسيرتها الأدبية. كما أن هذه الرواية حازت على جائزة
بوليتزر عام 1961، لأنها عدت إحدى علامات الأدب الأمريكي الحديث.. تحولت
الرواية إلى فيلم من أهم الأفلام العالمية، حصل على أوسكار أحسن سيناريو مأخوذ
عن عمل أدبي وأحسن ممثل دور أول.

وتقدم هذه الرواية كتعبير أدبي عميق عن التمييز العنصري في أميركا في مطلع
القرن الماضي، لكن حقيقة الأمر، أن قضية العنصرية تحتل الجزء الثاني من الرواية
التي تبدأ على لسان الراوية “سكاوت” الطفلة الصغيرة، لتنقلنا إلى فترة زمنية بعيدة
عنا تظهرنا فيها على مجتمعها ومجتمع قريتها، نستعيد معنى الطفولة من خلال
حكاياتها الساخرة والمريرة أحيانًا… لا يمكن أن تصادف مثل هذا الألم الساخر كثيرًا،
الأمر يحتاج إلى كاتب يكتب معولًا على روحه وقلبه قبل موهبته وقلمه… تعيش “سكاوت”
مع والدها المحامي “أتيكوس” بطل الرواية الأول. وأخيها “جيم” الذي يكبرها بسنوات،
في مدينة مايكومب في ولاية ألاباما، خلال الثلاثينات من القرن العشرين، حيث تختلف
التفاصيل الزمانية لكن يتشابه البشر والمجتمعات.
-******************************************-









توقيع » خادم المنتدى
السبت 01 ذي الحجة1440هـ/*/03غشت2019م



الإثنين 10 ذي الحجة1440هـ/*/12غشت2019م



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 09:54 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd