للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > منتديات الثقافة والآداب والعلوم > منتدى المواضيع الأدبية المنقولة > قصص وروايات


إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2018-08-13, 10:17
الصورة الرمزية خادم المنتدى
 
مدير التواصــل

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  خادم المنتدى غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12994
تـاريخ التسجيـل : Oct 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــــامــــة : أرض اللـه الــواســعـــة
المشاركـــــــات : 32,769 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 18732
قوة التـرشيــــح : خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute
افتراضي الحياة في مكان آخر





الحياة في مكان آخر







تأليف: ميلان كونديرا
الأقسام: روايات, كتب أدبية, مترجم
عدد الصفحات: 350
دار النشر: المركز الثقافي العربي
سنة النشر: 2012
الرقم الدولي للكتاب: 139789953685540



“بَيْد أن الناس كافّة يأسفون لعدم تمكّنهم من عَيْش حيواتٍ أخرى غير عيشتهم الوحيدة الفريدة. أتريدون أنتم أيضًا أن تعيشوا كل حيواتكم الافتراضية التي لم تتحقق؟ كل حيواتكم الممكنة؟ فروايتنا تُشبهكم، هي أيضا تتوق لأن تكون رواياتٍ أخرى، تلك التي كان من المحتمل أن تكونها، و لم تَكُنْها” نحن نتصوّر حيوات أخرى، لكن تفاصيل تلك الحيوات بسطحيتها وبأجزائها المُهمّشة قد يكون صعبًا، جزء الرواية الأول يدور حول قصة ميلاد الشاعر، وأنت تقرأ العنوان تقرأه بمنتهى الجدّية عن بداية تكوين بطلنا الشاعر، من البداية مثّلت هذه النطفة أي “الشاعر” غلطة ووهما في المشاعر أصبحت واقعًا لا مفر منه، كان ضحية لآمال وطموحات فتاة في الحب، ولحظة طيش للمهندس الأب، وضريبة تلك الفعلة أن فقدت الأم كل حبّ وتملّك وسيطرة حتى على نفسها، وشاخ جسدها وأهملت رُوحها عندما أسرَتها بوليدها فقط لتعوض كل تلك المشاعر الجارفة وتهبها لنطفتها، وأحكمت قبضتها على ذلك الطفل الذي لم يتخلص من روح ولمسة أُمّه التي تلاحقه كقيد لآخر عمره، وكأنّها صارت لعنة على حياته. يعرض لنا كونديرا نشأة ذلك الشاعر وما امتلكه من كلمات أكبر من سِنّه وكانت مصدر فخر لأمه، تكوّن ذلك الطفل ليثير اعجاب من حوله، وهكذا تحول إلى شخصية متغطرسة ومعتدة بنفسها بشكل فظ حتى مع ضحالتها، وكبرياء وغرور لا سقف ولا رادع له، هذه البذرة السيئة التي تكبر بداخل أي شخص لم يجد من يصفعه .

-*********************************************-








توقيع » خادم المنتدى
الأربعاء فــاتح شـوال1440هـ/*/
05يونيـو2019م





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 05:15 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd