للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > المنتديات العامة والشاملة > المنتدى الإسلامي > قسم خاص بالدروس و العقيدة و الفقه


شجرة الشكر1الشكر
  • 1 Post By فسحة امل

إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2017-09-03, 23:30
 
أستـــــاذ(ة) ذهبــــي

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  فسحة امل غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 78496
تـاريخ التسجيـل : Nov 2016
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــــامــــة :
المشاركـــــــات : 378 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 491
قوة التـرشيــــح : فسحة امل is a glorious beacon of light فسحة امل is a glorious beacon of light فسحة امل is a glorious beacon of light فسحة امل is a glorious beacon of light فسحة امل is a glorious beacon of light
urgent الحج وإيقاظ الشعور الإسلامى





الحج وإيقاظ الشعور الإسلامى



بقلم: عامر شماخ



شرع الله -عز وجل- الحج ركنًا من أركان الدين، ونسكًا من نسكه العظمى، وشعيرة من أهم شعائره؛ لما له من فضل فى توحيد الأمة، وجمعها على الهدى والرشاد، وإيقاظ عاطفتها التى يحاول الكفر والشرك والنفاق إماتتها، ويأبى الله أن تموت، بل هو الضامن -سبحانه- لأن يتم نوره ولو كره المجرمون..

فى كل عام؛ فى زمن بعينه، ومكان بعينه، وشعائر بعينها يجتمع ملايين الحجيج، يكبرون، ويلبون، ويهللون، ويطوفون، ويسعون، ويدعون ليطلعوا الدنيا على عظمة هذا الدين، وكرامة أبنائه، ووحدة المنضوين تحت لوائه؛ على اختلاف ألوانهم وأجناسهم وألسنتهم، وألا دين يُبتغى عند الله غير هذا الدين، الذى وحد الناس، وألف بينهم، وعصم دماءهم وأموالهم وأعراضهم، ودعاهم إلى نبذ الكفر، ومساوئ الأخلاق، وحضهم على الخير والبر والفضيلة.

ولولا ساسة فسقة أفسدوا تلك الفريضة الكبرى لكان لحج المسلمين شأن آخر. ولو قُيض لهذه الجموع سلطان أو سلاطين هدى لغزوا بهم الدنيا، ولنشروا الإيمان على العالمين؛ إذ لا يجتمع -لأمر دينى- هذا العدد من البشر إلا فى حج المسلمين؛ ربهم واحد، وقبلتهم واحدة، ورايتهم واحدة، وكتابهم واحد، وعاطفتهم مشبوبة لا تحتاج سوى من يرشدها ويوجهها إلى مناحى العمل الصالح - كما كان يفعل آباؤنا من السلف الكريم..

يأمر الله تعالى بهذه الفريضة؛ لفضلها وأهميتها لإبقاء هذا الدين سراجًا منيرًا محفوظًا فى قلوب وعقول البشرية، يقول سبحانه: (وأتموا الحج والعمرة لله) [البقرة: 196]، ويعرض النبى الخاتم جزاء من يؤديها، يقول: «العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة» [متفق عليه]؛ فما يعظمها إلا تقى، نقى القلب محب لله ولرسوله، وما يلتزم شروطها وواجباتها ويجتنب محظوراتها إلا من وقر الإيمان فى قلبه، وكُرِّه إليه الكفر والفسوق والعصيان..

ولا نهضة للمسلمين إلا باستثمار هذا المؤتمر الجامع، والسير على طريق السلف فى هذا الأمر؛ فإن ما جمع هذه الأعداد على الحج والتلبية؛ يجمعها على الجهاد، والإنفاق، وصلة أرحام المسلمين، وخدمة الناس أجمعين، وإنقاذ البشرية التى ذهبت إلى التيه وغرتها الأمانى فلم يعد بينها وبين البهيمية فرق كبير.


وإن اجتماع هؤلاء بهذه الصورة التى تنم عن وحدة القلوب وتلاحم المشاعر ثم انفضاضها دون إنجاز؛ لهو من العبث والإثم الذى يؤاخذ عليه العلماء والحكام؛ ففى زمن ذل فيه المسلمون، وضاعوا، وتاهوا وجب أن يصدع العلماء بالحق، وأن ينبهوا إلى فضل هذه الأعداد فى إحداث تغيير جوهرى داخل شعوبها، ينفض عنها ما غبَّر وجهها وأصاب جسدها من ظلم وفقر ومرض وانتكاسات على المستويات كافة، وما وقع فيها من انقسامات ومشاحنات ومحن وإحن؛ جراء حب الدنيا وكراهية الموت. ليسأل كل واحد منهم سؤالاً: ماذا تغير فى الحاج الذى خرج من بلده ثم عاد إليه؟، وما الذى وعاه من أهداف الفريضة؟ فإذا لم تكن الإجابة بالإيجاب فلا قيمة لتلك الأعداد الكثيفة؛ فكأنها (مولد) سنوى كالتى تقام لأولياء الله وتنفض فلا تخرج عن كونها (سوقًا) لما أحل وحرِّم.

لما أطلق الله عز وجل هذا الشعار فى كتابه الكريم: (إنما المؤمنون إخوة) [الحجرات:10]؛ أراد -سبحانه- أن يكون هذا الشعار عمليًا، بما تحمله لفظة (إخوة) من دلالات ومآلات. ولما قال النبى صلى الله عليه وسلم «المسلم أخو المسلم» [مسلم]، أراد كذلك أن يوطن فى نفوس المسلمين عظمة الوشيجة التى تربطهم؛ والحج من المفترض أن يكون أوضح صور هذه الأخوة، ولو تخيلنا معانى هذه الأخوة وقد طبقت -فعليًا- بين هذه الملايين من المسلمين كل عام؟!.. والله لن يبقى بعدها حد من حدود السياسة التى مزقت دولنا، ولن يبقى فى عالم المسلمين فقير واحد، ولن يبقى فاسد واحد، ولن يبقى مجرم من مجرمى السياسة الذين تسلطوا على المسلمين وأفقروهم وأضاعوهم.







خادم المنتدى شكر صاحب المشاركة.
توقيع » فسحة امل
أعلل النفس بالآمال أرقبها...ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل
رد مع اقتباس
قديم 2017-09-04, 08:33   رقم المشاركة : ( 2 )
مدير التواصــل

الصورة الرمزية خادم المنتدى

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12994
تـاريخ التسجيـل : Oct 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــامــة : أرض اللـه الــواســعـــة
المشاركـــــــات : 33,020 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 18732
قوة التـرشيــــح : خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

خادم المنتدى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الحج وإيقاظ الشعور الإسلامى

فسحة أمل
-*********************-
شكرا جزيلا لك..بارك الله فيك
انتقاء موفق،طرح مهم و قيم،موضوع مفيد و جيد..


تقديري الفائق
تحياتيـ العطرة
-*****************-
توقيع » خادم المنتدى

الأربعــاء 01ربيع الأول1441هـ/*/30أكتوبر 2019م

الجمعة 03ربيع الأول1441هـ/*/01 نونبر 2019م



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 00:24 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd