للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > منتديات الثقافة والآداب والعلوم > منتدى الآفاق الأدبية الواسعة > الأدب العالمي


شجرة الشكر1الشكر
  • 1 Post By فاطمة الزهراء

إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2016-12-01, 21:42
الصورة الرمزية فاطمة الزهراء
 
بروفســــــــور

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  فاطمة الزهراء غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 18006
تـاريخ التسجيـل : May 2010
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــــامــــة : Agadir
المشاركـــــــات : 24,580 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 10986
قوة التـرشيــــح : فاطمة الزهراء has a reputation beyond repute فاطمة الزهراء has a reputation beyond repute فاطمة الزهراء has a reputation beyond repute فاطمة الزهراء has a reputation beyond repute فاطمة الزهراء has a reputation beyond repute فاطمة الزهراء has a reputation beyond repute فاطمة الزهراء has a reputation beyond repute فاطمة الزهراء has a reputation beyond repute فاطمة الزهراء has a reputation beyond repute فاطمة الزهراء has a reputation beyond repute فاطمة الزهراء has a reputation beyond repute
c5 في ضيافة الأدب الروسي:«بطل من هذا الزمان»





«أيها القراء الأعزاء، إن «بطل من هذا الزمان» هو صورة رجل حقاً، لكنه ليس صورة رجل واحد. انه صورة تضم رذائل جيلنا كله، وقد بلغت كمال التفتح. قد تقولون لي مرة أخرى: ما من انسان يمكن أن يبلغ هذا المبلغ من الفساد. وجوابي: ترى لماذا تصدقون وجود جميع فجرة المآسي والروايات الرومانسية، ثم لا تصدقون ان شخصاً مثل بتشورين يمكن أن يكون مستمداً من الواقع؟ وكيف تطيب لكم أخيلة أفظع، ثم لا تلقى منكم صورة هذا الشخص، وإن كانت خيالاً، قبولاً ورضى؟ ترى... ألا يرجع ذلك الى أن هذه الصورة أصدق مما تحبون؟».
بهذا التقديم استهل ليرمنتوف روايته الرائعة بطل من هذا الزمان....

تتألف رواية «بطل من هذا الزمان» إذاً، من خمسة أجزاء، أو قصص هي «بيلا» و «مكسيم مكسيموفتش» و «تامان» و «الأميرة ماري» و «المؤمن بالقدر». وفي القصص الخمس لدينا البطل نفسه: بتشورين، مرة يكون الراوية، ومرة يكون ميتاً وثمة من يروي عنه، أو من يقرأ في أوراقه. والقصص غير مرتبة زمنياً بالتتابع، بل ان احداثها متداخلة، وقد نجد بتشورين ميتاً في قصة، ثم نراه يروي لنا القصة التالية... وهكذا. العمل كله أشبه بلعبة كلمات متقاطعة، وكان هذا الاسلوب جديداً، في الواقع، على الأدب الروسي في ذلك الحين. ومن هنا أغاظت هذه الرواية بقدر ما فتنت. في القصة الأولى يروي المؤلف حكاية هيام بتشورين بابنة امير التتار، بيلا، التي ما إن يغتصبها حتى يتخلى عنها بكل نذالة ولا مبالاة. وبعد ذلك يأتي شخص آخر تتري هذه المرة ويغتصبها من جديد ويقتلها. بعد ذلك يطالعنا مكسيم مكسيموفتش، الضابط الروسي العجوز الذي يهيمن على منطقة في القوقاز، وهناك يتعرف الى بتشورين وحكايته مع بيلا. وهذا ما يتيح للمؤلف ان يقيم التعارض بين القيم النبيلة التي يمثلها مكسيموفتش وتلك النذالة التي يمثلها بتشورين. القصة الثالثة «تامان» هي قصة فتاة حسناء قاطعة طرقات يتمكن بتشورين نفسه من كشفها، لكن الفتاة تخدعه وتقتله إذ ترمي به في مياه البحر. واللافت ان هذه الحكاية لا نعرفها إلا عبر تنقيبنا في أوراق بتشورين الخاصة. وهذه الأوراق نفسها هي التي نكتشف عبرها حكاية الأميرة ماري، والحب المزدوج الذي يعيشه بتشورين معها، وحكاية المنافسة التي تؤدي الى مبارزة بين بتشورين وغريمه، تشبه المبارزة الحقيقية التي سيخوضها ليرمنتوف لاحقاً وتؤدي الى قتله.
> أما في القصة الخامسة، فإنه من العبث البحث عن حبكة، لأن النص يبدو هنا وعظياً ويبدو كما لو ان ليرمنتوف يريد من خلاله ان يقول لنا، كما لو انه يبرر كل أفعال بطله، ان الانسان ليس في نهاية الأمر من يمسك بمصيره، بل انه ضحية الأقدار التي تسيّره على هواها.
> والحقيقة ان بتشورين كما يصوره لنا ليرمنتوف في هذه الفصول (القصص) المتلاحقة، وكما يقول الباحث الروسي المعاصر اندرونيكوف «شخص ذكي حادّ الملاحظة، ويتحلى بمستوى ثقافي رفيع». وهو فتى وسيم ثري، «لكنه يعيش حياته بلا هدف ولا أمنيات. انه لم يذق طعم السعادة لا في الحب ولا في الصداقة. وقد قضى أفضل سنوات عمره في الجمود والكسل. وتتلاشى بلا جدوى تلك القوى التي يتحسسها في دخيلته. وتظل أحلامه بالمآثر العظمى احلاماً لا غير. إنه وحيد تعيس لا يحمل للناس الذين يرتبط بهم مصيره غير الهلاك والآلام»، فما الذي يجعل لبتشورين هذه الشخصية؟ سبب ذلك يكمن، في رأي اندريكوف في أن بتشورين «لم ير الهدف ولم يتحسس سبل النضال في امبراطورية نيقولاي الأول، في أقسى سنوات الرجعية (...). كان بتشورين في زمن ما يتألم حين يفكر بالعبودية الشائنة التي يعيشها ملايين الناس. لكنه على مر السنين دفن في أعماق فؤاده أفضل مشاعره وسماها. تعلم مواجهة الآلام بلا مبالاة». وهذا كله يجعل القارئ يدرك أن هذا البطل انما كان ضحية المجتمع وضحية أقداره. انه الضحية قبل أن يوقع، هو نفسه، الآخرين ضحايا. وهنا بالتحديد، تكمن قوة هذه الرواية، رواية البطل/المضاد، الذي كان جديداً إلى حدّ ما في ذلك الحين، لكنه سيكون لاحقاً، سمة سائدة في الأدب الغاضب.



خادم المنتدى شكر صاحب المشاركة.
توقيع » فاطمة الزهراء
الوفاء أن تراعي وداد لحظة ولا تنس جميل من أفادك لفظة"

رد مع اقتباس
قديم 2017-02-08, 23:41   رقم المشاركة : ( 2 )
مدير التواصــل

الصورة الرمزية خادم المنتدى

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12994
تـاريخ التسجيـل : Oct 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــامــة : أرض اللـه الــواســعـــة
المشاركـــــــات : 32,974 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 18732
قوة التـرشيــــح : خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

خادم المنتدى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: في ضيافة الأدب الروسي:«بطل من هذا الزمان»

-********************************************-
شكرا جزيلا لك..بارك الله فيك..شكرا جزيلا لك
شــكــ بارك ــــــرا جــــ الله ــــزيــــ فيك ــــلا لك
شــكــ بارك ــــــرا جــــ الله ــــزيــــ فيك ــــلا لك
شــكــ بارك ــــــرا جــــ الله ــــزيــــ فيك ــــلا لك
شــكــ بارك ــــــرا جــــ الله ــــزيــــ فيك ــــلا لك
شــكــ بارك ــــــرا جــــ الله ــــزيــــ فيك ــــلا لك
شكرا جزيلا لك..بارك الله فيك..شكرا جزيلا لك
-********************************************-
توقيع » خادم المنتدى
السبت 01 ذي الحجة1440هـ/*/03غشت2019م
الإثنين 10 ذي الحجة1440هـ/*/12غشت2019م
الأحد 01 محرم1441هـ/*/01 شتنبر 2019م



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 16:05 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd