للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > المنتديات العامة والشاملة > المنتدى الإسلامي > قسم خاص بالدروس و العقيدة و الفقه



إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2016-06-16, 15:22
الصورة الرمزية صانعة النهضة
 
مراقبة عامة

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  صانعة النهضة غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــــامــــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,290 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute
a2 مع الدروس الحسنية رمضان 1437هجرية






الملك يترأس بالرباط افتتاح الدروس الحسنية الرمضانية 2016










========

التوفيق: الوحي ساوى بين النساء والرجال


قال إن البشر أنكروا حكم الإسلام بسبب قصور في الفهم والمرأة ترث في 21 حالة أكثر من الرجل
امحمد خيي نشر في الصباح يوم 13 - 06 - 2016


وضع أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، النقط على الحروف في قضية المناصفة بين النساء والرجال، وما يرتبط بها من المسائل التي تصاعد الجدل حولها في الفترة الأخيرة بين التيارين الحداثي والمحافظ، من قبيل قانون هيأة مكافحة كل أشكال التمييز ضد النساء، وتوصية المجلس الوطني لحقوق الإنسان المطالبة بالمساواة في تقسيم الإرث بين الجنسين.

وأكد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، في أول درس حسني لرمضان الحالي، ألقاه، أول أمس (الخميس)، بين يدي الملك، أن الآية 35 من سورة الأحزاب، التي كانت محور درسه حول "إسهام النساء في بناء ثقافة الإسلام الروحية"، هي "حكم بالمساواة في التأهيل الإلهي الروحاني للرجال والنساء، مساواة في التعبد، أعمالا وأحوالا، وفي ثمرة التعبد، وهي المغفرة والأجر العظيم". وبالتالي فإنه، "بهذا الحكم لا تحتاج نساء الإسلام إلى من يتكلف بالدفاع عنهن في باب المساواة المعيارية".

وشدد أحمد التوفيق، في درسه، على أن الإسلام بريء من أي تمييز ضد النساء والمسؤولية يتحملها الرجال، فقال "إن الواقع التاريخي الذي عاشته النساء، مسؤوليته على البشر الفاعلين في التاريخ، وكل نقص أو تنقيص، مرده إما إلى القصور في الاستماع للوحي، وإما إلى التعسف في تأويله".

وعاد أحمد التوفيق إلى السياق الذي نزل فيه الحكم الإلهي بالمساواة، فأوضح أن امرأة سألت النبي محمد "ما لنا لا نذكر في القرآن كما يذكر الرجال؟"، و"كان من التصور أن يجيبها صلى الله عليه وسلم بأن الخطاب القرآني كله، ما لم يخصص، موجه إلى الرجال والنساء على السواء، غير أن الجواب عن تساؤل السائلة جاء من السماء، في سورة الأحزاب".


ويتعلق الأمر بالآية 35 التي جاء فيها: "إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمومنات والقانتين والقانتات والصادقين والصادقات والصابرين والصابرات والخاشعين والخاشعات والمتصدقين والمتصدقات والصائمين والصائمات والحافظين فروجهم والحافظات والذاكرين الله كثيرا والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجرا عظيما".
وكشف أحمد التوفيق، أن "وجوه المساواة في أمور الحياة تتجلى في المسؤولية، وفي الولاية العامة، وفي ممارسة العمل المهني، وفي الأجر، وفي حق طلب العلم، وفي الأهلية القانونية، وفي الشهادة، وفي اختيار الزوج، وفي العمل المنزلي، وفي المشاركة في المناسبات العامة".

وأوضح وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أنه في ما يتعلق بالإرث، توجد حالات نصيب المرأة فيها أفضل من الرجل أو تتساوى معه، فقال "بالنسبة للإرث ثمة عشرون حالة، أربع حالات ترث فيها المرأة أقل من الرجل، وسبع حالات ترث فيها مثل ما يرث، وترث أكثر من الرجل في عشر حالات، وترث في أربع حالات لا يرث فيها الرجل قط".




خادم المنتدى شكر صاحب المشاركة.
توقيع » صانعة النهضة
أيها المساء ...كم أنت هادئ

رد مع اقتباس
قديم 2016-06-16, 15:27   رقم المشاركة : ( 2 )
مراقبة عامة

الصورة الرمزية صانعة النهضة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,290 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

صانعة النهضة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مع الدروس الحسنية رمضان 1437هجرية

باحث أمريكي في الدرس الثاني من الدروس الحسنية .. الأخوة الاسلامية تكون في الانسانية وليس في الدين فقط






الثلاثاء 15يونيو 2016



ترأس أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس، الدرس الثاني من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية.

وألقى الدرس الثاني بين يدي جلالة الملك، الأستاذ عمر الفاروق عبد الله، باحث أمريكي وأستاذ سابق في جامعة ميشيغان، متناولا بالدرس والتحليل موضوع «واجب المسلمين في إسداء الخير للعالمين»، انطلاقا من قوله تعالى «كنتم خير أمة أخرجت للناس».
وأكد المحاضر، في مستهل هذا الدرس، على أن كلمة (الناس) في هذه الآية عامة تفيد جميع الناس على مختلف أشكالهم وأنواعهم وأحوالهم: المؤمن وغير المؤمن، المطيع وغير المطيع، أي أن أمة الإسلام ينبغي أن تكون خير الناس وأنفعهم وأرحمهم لجميع الناس.

وليست خيرية هذه الأمة - يضيف المحاضر - «مفخرة نباهي بها غيرنا ونتكبر بها عليهم، وإنما هذه الخيرية أمانة كبرى ومسؤولية ثقيلة، فالدنيا دار الخدمة، والآخرة دار الأجرة»، مشيرا إلى أن الله تعالى يضع محبة خاصة في قلوب المؤمنين الصادقين الصالحين وهذه المحبة تدل على صدق إيمانهم وإخلاصهم في العمل.

وأضاف أن هذه المحبة أشار إليها الرسول الكريم ، حيث قال «لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه»، مبرزا أن كلمة الأخ «لأخيه» في الحديث بمعنى الأخ في الإنسانية من بني آدم عموما وليس الأخ في دين الإسلام فقط.
وأكد المحاضر أن هذا المعنى جاء في شروح كثيرة، مسجلا أن هذه المحبة « ليست مجرد الشعور بالتلطف في القلب نحو المحبوب، وإنما هي إرادة جلب المنافع له ودفع المفاسد عنه والسعي في سبيل ذلك».

وبعدما أكد أن الرسول صلى الله عليه وسلم «بعث برحمة عظيمة جدا مشتملة على جميع وجوه الرحمة الإلهية كي يكون الرسول رحمة لجميع الناس والخلق في كل مكان وزمان. وكلمة (العالمين) عامة تعم كل ما يصدق عليه اسم (العالم). فهي تفيد جميع الناس وجميع الخلق. فالآية لم تخص عالما من دون عالم»، سجل أن هذه الرحمة النبوية العظيمة غير المعهودة شملت المؤمن وغير المؤمن، والموحد وغير الموحد، والمطيع وغير المطيع.

بل شملت كلمة (العالمين) - يضيف المحاضر - الجمادات والنباتات والحيوانات وجميع الكون، مبرزا أن من مفهوم هذه الآية أن واجب الأمة أن تتخلق بخلق نبيها الكريم، وتتبعه فتكون هي الأخرى رحمة للعالمين، تجلب المصالح لجميع الناس ولجميع الخلق وتدرأ المفاسد عنهم.

وأبرز أن الله تعالى زين نبيه الكريم ب»الرحمة في جميع أقواله وأفعاله وشمائله. ومن ذلك أنه لم يكن سبابا ولا لعانا (..) وينبغي أن تكون أمته رحمة لجميع الناس أيضا فلا ينبغي أن نتعهد السب واللعن والدعاء على الناس. بل من الرحمة الإلهية أن ندعو حتى لأعدائنا بالتوبة والهداية والصلاح».

وقال إن ذلك «هو من الحكمة أيضا، فإننا كما قال بعض العلماء عندما ندعو على من عادانا وأساء إلينا فكأننا بذلك نطلب من الله تعالى أن يزيدهم شرا وعدوانا وطغيانا وإساءة إلينا»، معتبرا أن «بعض الكوارث التي نزلت بنا اليوم هي بسبب ما تعاوده بعض المسلمين من الدعاء على كل من عادانا ولاسيما بالمكبرات في المناسبات الدينية».

واعتبر أن معنى قوله تعالى في كتابه العزيز « وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا»، هو أن أفراد هذه الأمة ينبغي أن يكونوا خيارا وعدولا كما كان الصحابة الكرام، رضي الله عنهم، والسلف الصالح خيار الناس وغاية في العدالة، و(الوسط) من الناس في كلام العرب هو الفاضل صاحب الخصال المحمودة لوقوعها بين طرفي الإفراط والتفريط.

وشدد المحاضر على أن «واجب المسلمين في الحفاظ على جميع الناس وإسداء الخير للعالمين بمثابة مقام القرآن الكريم في الهيمنة على الكتب السماوية السابقة والرسائل النبوية السالفة «، مؤكدا أنه ينبغي أن يكون المسلم هو الحل وليس المشكلة. وشدد في هذا الصدد على أنه « بانحطاط المسلمين تخسر الدنيا بأسرها خسارة عظيمة».
وأكد أن الرسول الكريم أهل أمته لتكون رحمة للعالمين وأمة وسطا وخير أمة أخرجت للناس «فقد هدانا لكل ما نحتاج إليه لنقوم بهذه الأمانة. فباتباع هديه والتخلق بخلقه أصبحنا خير الناس لجميع الناس».
وكان الرسول الكريم - يضيف المحاضر - بسيرته الحكيمة وسنته الكريمة الحل لكل مشكلة، وأمثلة ذلك كثيرة جدا، مؤكدا أن الحضارة الإسلامية أدت دور الإصلاح وتقديم الخير لجميع الناس في أجل عصورها وربما جاءت بحلول عجيبة لمعضلات المجتمعات التي لم يقدر على حلها غير المسلمين. وأبرز في هذا السياق أن هذه الحلول من أهم أسباب انتشار الدعوة وقبول الناس للمسلمين في مشارق الأرض ومغاربها.
ومن أمثلة ذلك، يوضح المحاضر، ذلك الخير العام الذي قدمه المسلمون (القرى التجارية المشتركة ) التي أقامها المسلمون في غرب إفريقيا في وقت مبكر ، والتي أمكنت المسلمين من تحمل الخسائر الاقتصادية والاستمرار بالتجارة العالمية رغم الظروف الصعبة التي واجهتهم في غرب إفريقيا حتى حولوا المنطقة كلها إلى سوق دولية خصبة وأحدثوا وسائل الاتصال بين جميع نواحي المنطقة والعالم الخارجي.
وتابع أنه في القرنين الثالث والرابع عشر الميلاديين، اشترك المسلمون في وضع نظام اقتصادي عالمي فعال بالتعاون مع الصين، فوضعوا ونظموا الأسواق العالمية من أقصى الشرق في الصين، إلى أقصى الغرب ، إلى الأندلس وأوروبا الشرقية والغربية وغرب إفريقيا، مشيرا إلى أن هذا النظام الاقتصادي العالمي النافع الذي انهار في القرن الرابع عشر الميلادي بغتة انهيارا تاما بسبب انتشار الطاعون العالمي المعروف في التاريخ بالموت الأسود، وضع الأسس التي قام عليها نظام البنوك والرأسمالية الغربية بتعديلاتها الضارة في القرن 15 وما بعد ذلك.
وسجل أن الخير الذي قدمه المسلمون للعالم بمختلف العلوم والصناعات معروف ومعترف به، مبينا أن من أهم عناصر ذلك ، صناعة الورق بطريقة رخيصة والتي امتدت من مدينة بخارى الى الغرب والتي أدت إلى ظهور حضارة الكتاب ومحو الأمية في بعض الاحيان والمناطق، وكذلك علم الرياضيات الذي تبلور بين المسلمين لعدة قرون وقدموا الى العالم مفهوم الصفر وغير ذلك من الامور التي لولاها لظل اكثر وجوه التقدم التكنولوجي التي نعرفها ونستفيد منها اليوم، كالحاسب الآلي وغيره، من محض المستحيل.
ومن المعلوم ، يضيف المحاضر، ان من أبرز سمات الحضارة الإسلامية انها فتحت أبواب التعايش بين الناس رغم اختلاف الأديان والأجناس واللغات، وأنها شجعت التبادلات الثقافية والعلمية الفعالة، مذكرا في السياق ذاته أن المسلمين عرفوا بالدفاع عن الأقليات الدينية التي عاشت بينهم.
واستدل المحاضر بأبحاث شهيرة انتهت الى التأكيد على أن الجامعات الغربية المشهورة التي ظهرت في اوربا في آخر العصور الوسطى لم تكن ظاهرة ثقافية مستقلة ، بل تأثرت إلى حد بعيد بالمدارس العليا في الاسلام التي سبقتها ولا سيما المدارس الخاصة بإخراج الفقهاء والمفتين والمجتهدين.
وقال إن من أمثلة آثار المدارس الاسلامية على الجامعات الاوربية الناشئة، النظام المعروف بالكرسي الجامعي المنتشر في الغرب والمأخوذ من كراسي التعليم في العالم الاسلامي، وشهادة الدكتوراه وغيرها ، مبرزا ان الاستاذ المقدسي اثبت في مؤلفه «ظهور الانسانية» ان الفلسفة المعروفة في الغرب بالإنسانية والتي كانت من أهم عناصر النهضة الاوربية تعود الى الحضارة الاسلامية.

وبعد ان ذكر بأن البلاء الشديد لهذه الامة كان في القرنين الماضيين بسبب الاستعمار وما بعده، قال المحاضر ان التجديد المتكرر في تاريخ الحضارة الاسلامية هو من اعظم عجائب هذه الامة لافتا الى ان العبرة من التجديد هي ان يدرك الناس أن اليأس غير مقبول شرعا لأن حكمة الله بالغة ورحمته واسعة.




خادم المنتدى شكر صاحب المشاركة.
توقيع » صانعة النهضة
أيها المساء ...كم أنت هادئ

  رد مع اقتباس
قديم 2016-06-17, 14:46   رقم المشاركة : ( 3 )
مراقبة عامة

الصورة الرمزية صانعة النهضة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,290 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

صانعة النهضة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مع الدروس الحسنية رمضان 1437هجرية

الندوي يحلّل "جهود النساء في الحديث" أمام الملك




هسبريس من الرباط
الجمعة 17 يونيو 2016 - 12:50




ذكرت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة أن أمير المؤمنين الملك محمد السادس سيترأس، اليوم الجمعة، بالقصر الملكي في مدينة الدار البيضاء، الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية، وذلك على الساعة الخامسة والنصف من عشية اليوم.


ووفقا للمصدر نفسه فإن الدرس الثالث من سلسلة هذا العام يلقيه الأستاذ محمد أكرم الندوي، وهو أستاذ باحث في أوكسفورد، متناولا بالدرس والتحليل موضوع : "جهود المرأة في الحديث النبوي الشريف"، انطلاقا من قول الله تعالى: "من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مومن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون".


تابعونا إذن ...





خادم المنتدى شكر صاحب المشاركة.
توقيع » صانعة النهضة
أيها المساء ...كم أنت هادئ

  رد مع اقتباس
قديم 2016-06-18, 17:49   رقم المشاركة : ( 4 )
مراقبة عامة

الصورة الرمزية صانعة النهضة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,290 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

صانعة النهضة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مع الدروس الحسنية رمضان 1437هجرية

أمير المؤمنين يترأس بالدار البيضاء الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية








ترأس أمير المؤمنين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله ، مرفوقا بصاحب السمو الملكي الامير مولاي رشيد، وصاحب السمو الامير مولاي اسماعيل، اليوم الجمعة بالقصر الملكي بمدينة الدار البيضاء الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية يوم 18يونيو.


وألقى درس اليوم بين يدي أمير المؤمنين، الأستاذ محمد أكرم الندوي، أستاذ باحث في أوكسفورد، تناول فيه بالدرس والتحليل موضوع: “جهود المرأة في الحديث النبوي الشريف”، انطلاقا من قول الله تعالى : “من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مومن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون”.

وقدم المحاضر في هذا الدرس فكرة عن بحث أنجزه وشمل تراجم أكثر من عشرة آلاف امرأة في أكثر من أربعين مجلدة، أطلق عليه اسم (الوفاء في أسماء النساء، تراجم نساء الحديث النبوي الشريف) وهو البحث الذي أنجزه كما قال “خدمة للحقيقة وإنصافا للمرأة وإظهارا لهذا الدين الحنيف”.

وأوضح المحاضر أن النساء تلقين الحديث النبوي الشريف وحملنه وروينه مع إتقان وضبط في التلقي والأداء، وفقه لمضامينه وتطبيقا لها في حياتهن ومجتمعاتهن مشددا على أن العلماء لم يفرقوا بين الرجل والمرأة في شأن الحديث والفقه وعامة العلوم.

وأضاف أن النساء حفظن حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم كما حفظه الرجال، وكانت أزواج النبي صلى الله عليه وسلم وغيرهن من الصحابيات يعلمن أحاديثهن عن ظهر قلب، وهن المكثرات، فقد بلغ مسند عائشة ألفين ومائتين وعشرة أحاديث، وفيها الأحاديث الطوال.

وبعد أن استشهد المحاضر بنساء أخريات حفظن الحديث ومنهن فاطمة بنت قيس التي حفظت حديث تميم الداري الطويل في أمر الجساسة وقد سمعته مرة واحدة من لفظ النبي صلى الله عليه وسلم، وبنت الإمام مالك التي أخذت عن أبيها حديثه حتى حفظت الموطأ.

وإلى جانب حفظهن للحديث عن ظهر قلب، يؤكد الأستاذ محمد أكرم الندوي، فقد عرفت النساء أيضا بتقييده وضبطه كتابة، ومنهن في عصر النبي صلى الله عيله وسلم الشفاء بنت عبد الله، المهاجرة القرشية العدوية.

وحسب الأستاذ المحاضر فقد تفشت الكتابة منذ القرن الأول بين النساء تفشيا كبيرا حيث تؤكد تراجم النساء أنهن كن يقبلن على تعلم الكتابة، بل ويبرعن فيها منذ الطفولة حتى إن الجواري والإماء تقدمن تقدما كبيرا في الكتابة، والنساء اللواتي تعلمن الكتابة يبلغ عددهن الآلاف.

ومن بين الأدلة التي أوردها المحاضر لإبراز جهود المرأة في الحديث النبوي الشريف، كون كبار أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ثم أعلام الأئمة والفقهاء على مر القرون والأعصار، أخذوا عنهن الحديث والعلم.
وقد بلغ من مكانة بعض هؤلاء النساء في العلم أن أزواجهن تتلمذوا عليهن ورووا عنهن ورجعوا إليهن في حل المسائل العلمية العويصة والدقائق الفقهية.

وأشار بهذا الخصوص إلى كل من فاطمة بنت المنذر بن الزبير بن العوام من كبار المحدثات والفقيهات في عصر التابعين، وفاطمة بنت محمد بن أحمد بن أبي أحمد السمرقندي مؤلف (التحفة)، وهي زوجة الإمام أبي بكر بن مسعود الكاساني صاحب (البدائع والصنائع في ترتيب الشرائع).
وفي معرض إبرازه لمكانة المرأة كسند في إخراج الأحاديث أوضح الأستاذ المحاضر أن البخاري أخرج عن إحدى وثلاثين صحابية في جامعه الصحيح، ومسلم عن ستة وثلاثين صحابية في جامعه الصحيح وأبو داوود عن 75 صحابية في سننه، و الترميذي عن 46 صحابية في جامعه والنسائي عن 65 صحابية في المجتبى وابن ماجة عن 60 صحابية في سننه.

ويبلغ مجموع أحاديث النساء في الكتب الستة ألفين وسبعمائة وأربعة وستين حديثا منها ألفان وخمسمائة وتسعة وثلاثون حديثا للصحابيات ومائتان و25 حديثا لسائر الراويات من غير الصحابيات.
وحرص الأستاذ المحاضر على التأكيد بأن أحاديث النساء في الكتب الستة تختلف مضامينها اختلاف مضامين أحاديث الرجال من العقائد والعبادات والمعاملات والأحوال الشخصية والإمارة والجهاد والسنن والآداب وغيرها، منها ما أخرجه أصحاب الكتب الستة ومنها ما لم يخرجوه وأخرجه أصحاب الدواوين الأخرى.

ومن هذه الأحاديث ما اشتركت نساء في نقله مع الرجال ومنها ما تفردت النساء بروايته حيث كانت أحاديثهن التي تفردن بها مرجعا في الاستدلال الفقهي ووضع القواعد والأصول.
وقال المحاضر “فكم من حكم قضي به بناء على حديث امرأة وكم من سنة اتبعت ووراءها امرأة”.
كما روت النساء، يوضح الأستاذ المحاضر، كذلك الأنواع المختلفة من المصنفات الحديثة من الجوامع والسنن والمسانيد والمعاجم والأربعينات والأجزاء والمسلسلات.

وأشار المحاضر، مستشهدا بعدد من الأمثلة، إلى أن النساء كن يعقدن مجالسهن للحديث والرواية في منازلهن ومنازل غيرهن وعامة المساجد، والمدارس، والأمكنة الأخرى من الرباطات والبساتين، ولم ير أصحاب النبي (ص) ومن بعدهم من الفقهاء والمحدثين، بأسا في ذلك، أو حاولوا الحجر عليهن أو التضييق عليهن. بل كانت مجالسهن يحضرها الفقهاء والعلماء الكبار.

وشدد المحاضر على أن عالم النساء المحدثات يبرز مكانة النساء في أمة الإسلام إبرازا ناصعا مشرقا قد لا تبلغ قدر حجيته الأدلة الأخرى ذلك لأن حمل الحديث النبوي الشريف والائتمان عليه ليس مسألة تنحصر في حدود العلم بل هو أمر عظيم ومسؤولية جسيمة.
وأبرز ان سلوك النساء تميز في هذا الباب بالصدق التام والبعد عن الافتعال والكذب الذي شاب نقل عدد من الرجال للحديث “وكفى النساء ذلك فخرا ورفعة ومقاما”.

وأكد أن قيام النساء بهذا الدور لم يكن من وراء الحجاب أو في داخل الخدور بل كان بالمشاركة الفعلية في معترك الحياة الذي فيه يتحقق الأخذ والعطاء ولا سيما بالتصدي للتدريس في أكثر المنابر هيبة وقدسية، كما في المساجد التي لها عند المسلمين حرمة خاصة، مشيرا إلى أن كل ذلك كان اقتدارا في الأخلاق من جهة والعلم والضبط من جهة أخرى.

وخلص المحاضر إلى أن المغرب يوفر للنساء فرص الاضطلاع بمثل ما كان لسلفهن من صالحات المحدثات في التاريخ، مضيفا أنه “لا يستغرب من المملكة المغربية عنايتها بالحديث الشريف ومقاليد أمورها بيد أسرتكم الشريفة. فمن تميز المملكة بهذه العناية تنظيم المجالس الحديثية في رمضان أمام الملوك من اسلافكم ومنها نمت شجرة هذه الدروس الحسنية المباركة، ومنها ما رأيناه في دار الحديث الحسنية من إقبال الطالبات على دراسة علوم الحديث والتخصص فيها، ومنها ما أمرتم به يا صاحب الجلالة من إحداث جائزة سنوية لأهل الحديث تحمل اسمكم الشريف”.

إثر ذلك تقدم للسلام على أمير المؤمنين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس السادة العلماء الأساتذة ابراهيم سولو غمبري أمير كوارن بنيجيريا، ومنير تليلي وزير الشؤون الدينية سابقا في تونس وألان كودلاس أستاذ مشارك في قسم العقيدة في جامعة جورجيا (أمريكا) ومحمد بن مصطفى فالسن، الباحث الفرنسي في الميتافيزيقا، والمختار ولد امبالة المستشار برئاسة الجمهورية الموريتانية مكلف بالشؤون الدينية، وعبد الحنان حامد الأستاذ بأكاديمية الدعوة بباكستان وعبد الحليم لاطه نائب مدير مكتب شيخ الاسلام للمنطقة الجنوبية بالتايلاند، وسعيد هبة الله كامليف مدير معهد الحضارة الاسلامية بموسكو وعبد المجيد داوود الأستاذ بمركز نور الاسلام للتعليم العربي الاسلامي بلاغوس في نيجيريا وفانسو محمد جامي رئيس مؤسسة الملك محمد السادس للسلام بغامبيا.

خادم المنتدى شكر صاحب المشاركة.
توقيع » صانعة النهضة
أيها المساء ...كم أنت هادئ

  رد مع اقتباس
قديم 2016-06-21, 22:14   رقم المشاركة : ( 5 )
مراقبة عامة

الصورة الرمزية صانعة النهضة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,290 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

صانعة النهضة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مع الدروس الحسنية رمضان 1437هجرية





خادم المنتدى شكر صاحب المشاركة.
توقيع » صانعة النهضة
أيها المساء ...كم أنت هادئ


التعديل الأخير تم بواسطة صانعة النهضة ; 2016-06-22 الساعة 07:48
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 00:23 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd