للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > منتديات الثقافة والآداب والعلوم > منتدى الثقافة والفنون والعلوم الإنسانية > الفكر و التاريخ و الحضارة

الملاحظات

إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2016-05-21, 11:17
الصورة الرمزية صانعة النهضة
 
صانعة النهضة
مراقبة عامة

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  صانعة النهضة غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــــامــــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,257 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute
c1 مفكر برتغالي يرصد حداثة المغرب في عهد المنصور الذهبي





مفكر برتغالي يرصد حداثة المغرب في عهد المنصور الذهبي




هسبريس - الشيخ اليوسي
الجمعة 20 ماي 2016 - 21:10


سلط المفكر البرتغالي أونطونيو دياس فارينا الضوء على معالم من حداثة المغرب في عهد السلطان أحمد المنصور الذهبي خلال القرن السادس عشر، وذلك خلال ندوة نظمت في مقر أكاديمية المملكة المغربية بالرباط.


الندوة التي تدخل في إطار التحضير للدورة المقبلة لأكاديمية المملكة المغربية، والتي ستدور حول موضوع "من الحداثة إلى الحداثات" في يناير من العام المقبل، رصد فيها المفكر البرتغالي عددا من جوانب تدبير السلطان الذهبي، خاصة في مرحلة حساسة في تاريخ المغرب، والتي جاءت بعد المعركة الشهيرة "للملوك الثلاثة"، والتطور الذي عرفته المملكة آنذاك.


وقال فارينا إن السلطان المنصور الذهبي يعد من أبرز نماذج السلام والتعايش في التاريخ المغربي، إذ تناول مسألة الحداثة من زاوية مفهوم الإبداع والتجديد وتجاوز كل ما هو تقليدي، بالإضافة إلى انفتاحه على محيطه الإقليمي والدولي خلال الفترة التي أدار فيها دفة الحكم بالمغرب.


هذا الانفتاح، يورد المفكر البرتغالي، تجلى في عقد عدد من التحالفات والاتفاقيات مع مختلف القوى الدولية، خاصة مع العثمانيين الذين كانوا يديرون آنذاك دفة الحكم بالجارة الشرقية الجزائر، وكذا فرنسا وإسبانيا والبرتغال، وكانت كل هذه الدول تؤيد مشروعية حكم السلطان، كما أنها كانت في بعض الأحيان تهابه، خاصة بعد "معركة الملوك الثلاثة".


وتحدث فارينا عن معالم التجديد التي أدخلها المنصور على الدولة المغربية، خاصة في الجيش، إذ اعتمد في ذلك على الاقتباس من التجارب الأخرى والإبداع في اللباس والآليات العسكرية والاستعراضات التي كان الجيش يقوم بها، فيما لم يتوقف التجديد على هذا الجانب فقط، بل امتد أيضا إلى الشق الاقتصادي والعمراني وحتى الديني.


واعتبر المتحدث ذاته أن مسألة التجديد التي عرفتها الدولة المغربية خلال عهد المنصور الذهبي لم تكن يسيرة، بل كانت صعبة، بالنظر إلى أن المملكة تعتبر دولة عربية وإسلامية، مضيفا أن سلطة الذهبي لم تتوقف عند الشأن الديني، بل امتدت إلى الشأن القانوني، من خلال تشريع عدد من القوانين، ليس فقط في الحواضر الكبرى بل كذلك في البوادي والقبائل.


ووصف الأستاذ في جامعة لشبونة البرتغالية ما عرفه المغرب خلال هذه الفترة بـ"الإصلاحات الكبرى" التي كان السلطان الذهبي مهندسها الأول، بالنظر إلى أنه سافر إلى عدد كبير من البلدان عبر العالم للتعرف عليها عن قرب، فيما كان يشدد على جعل كل شيء رسمي فيها، وتجاوز التسيير التقليدي الذي كانت تعرفه المملكة، رغم حفاظه على الطابع الوطني للدولة.


ويرى الباحث البرتغالي أن السلطان الذهبي كان يركز على البعد الإفريقي للمملكة، من خلال توسع نفوذه في الأقطار الإفريقية، بالإضافة إلى إرساله لعدد من البعثات العسكرية والثقافية وغيرها إلى مختلف المناطق في القارة السمراء.


وكان السلطان، يضيف المتحدث ذاته، يصر على أن مسألة تحديث الدولة ترتبط بتحديث قطاع الجيش الذي كان يعتبره إستراتيجيا بالنسبة إليه، من خلال تكوين الجنود على نحو أفضل، وتوفير التجهيزات الحديثة المستوردة من الخارج، خاصة من قبل الأتراك، وهذا ما جعل ملامح الجيش تتغير خلال تلك الحقبة من تاريخ المغرب.
وفي الوقت الذي كان المنصور الذهبي ينحو في اتجاه إصلاح المدارس والتعليم بشكل عام بالمغرب، حضر الجانب المعماري أيضا في سياسته الداخلية، خاصة بالحديث عن عدد من المعالم، التي يأتي قصر البديع في مقدمتها، والذي يعد "معلمة خارقة للعادة"، على حد تعبير المفكر البرتغالي.


ومن بين أكثر الأمور التي لفتت انتباه فارينا التعايش الثقافي والديني التي عرفته المملكة خلال تلك الحقبة، مؤكدا أن المسيحيين كانت لهم كنائسهم الخاصة، وكانوا يعيشون في سلام إلى جانب المسلمين، معتبرا أن ذلك يعد من بين أبرز نقاط القوة التي عرفها المغرب خلال تلك الفترة، وعبر عن ذلك بالقول: "إن المملكة حققت التعايش الديني في وقت مبكّر، وكانت مضرب مثل".






توقيع » صانعة النهضة
أيها المساء ...كم أنت هادئ

رد مع اقتباس
قديم 2016-07-25, 00:42   رقم المشاركة : ( 2 )
صانعة النهضة
مراقبة عامة

الصورة الرمزية صانعة النهضة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,257 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

صانعة النهضة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مفكر برتغالي يرصد حداثة المغرب في عهد المنصور الذهبي

أحمد المنصور الذهبي

أعظم خلفاء دولة الأشراف السعديين بالمغرب


لقِّب بالمنصور بالله تيمُّنًا بانتصار المغاربة على القوى الصليبيَّة في معركة وادي المخازن.


سياسية المنصور الحكيمة قضَت على مؤامرات الأتراك والثورات الداخلية ضد حكمه.
انفتاح المغرب في عهد المنصور على بلاد المشرق والقوى المسيحية أدَّى إلى فوائدَ عظيمة للبلاد المغربية.
المنصور وسَّع رقعة المغرب، واستولى على السودان الغربي، وحافظ على قوة المغرب وكيانه.

حفلَت دولة الأشراف السعديين التي قامت بالمغرب الأقصى من 910 - 1069 هـ (1510 - 1658م) بالكثير من النُّظم في شتى المجالات السياسية والإدارية والعسكرية والاقتصادية، كما تجلَّت فيها بعضُ مظاهر التطور في الحياة الاجتماعية، إلى جانب الكثير من المنجَزات العمرانية والعلمية والثقافية.

وقد شهد المغربُ الأقصى في عهد السعديين كذلك ألوانًا من الحضارة والازدهار والتقدم في شتى نواحي المجتمع المغربي، الأمر الذي جعل الكثيرين يَعتقدون أن الله قد تدارك النفوس اليائسة بقيام هذه الدولة الشريفة؛ وذلك بعد فترة من الجمود والخمود أصابت البلادَ أيام بني وطاس.

ويمكن القول: إن النظم الحضارية ومظاهرَ التقدم والتوسعِ في العلاقات الخارجية مع الدول الإسلامية والمسيحية في فترات الاستقرار قد صاحبَت هذه الدولة، وبخاصة في عهود الخلفاء الأقوياء الذين ترَكوا بصماتهم الكبيرة في تاريخ بلادهم.

وإذا كنا نَرى أن عصرَ المنصورِ الذهبيِّ كان عصرًا قائمًا بذاته، فيُمكن أن نضيف إلى ذلك أنَّ عصره كان زاخرًا بالكثير من صور النُّظم المستحدَثة ووسائل التطوُّر التي شملَت جميع أوجه الحياة المغربية، والتي جعلت المغرب يَبدو في أيامه يُنافس الدول الكبرى المعاصِرةَ قوةً وحضارة، وازدهارًا ورَخاء.

وفيما يلي نُحاول أن نُلقي الضوء على شخصيةٍ من أهم الشخصيات التي حكمَت بلادَ المغرب في بداية العصور الحديثة؛ لما كان لها من بصمات قوية على تاريخ بلادها، وحضارة أمَّتها، في زمن كان الاستعمار الأوربي تحفَّز للانقضاض على أوطان العالمين العربي والإسلامي، ويحاول قهر شعوبها واستعمارَ أرضها.

وأمير المؤمنين أحمد المنصور جديرٌ بالدراسة، وإبراز مَعالم شخصيته؛ فهي مثالٌ للشخصية الإسلامية ذاتِ الطموح، الغَيورة على بلادها وأمَّتها العربية والإسلامية.

وكان من حسن حظِّ المنصور وحظِّ بلاد المغرب أن بَدأ حكمُه عقبَ انتهاء هذه المعركة الخطيرة الكبيرة (معركة وادي المخازن) التي انتصَر فيها المغاربةُ على البرتغاليِّين انتصارًا حاسمًا والتي كان لها دَويُّها ومؤثِّراتها على المغرب، وعلى القوى الصليبيَّة، كما كان لها نتائجها المباشرة على المعسكرَين الإسلامي والمسيحي.

الدولة السعدية في عهد أحمد المنصور الذهبي[1] (986 - 1012 هـ):
يتبع


توقيع » صانعة النهضة
أيها المساء ...كم أنت هادئ

  رد مع اقتباس
قديم 2017-01-28, 12:35   رقم المشاركة : ( 3 )
خادم المنتدى
مدير التواصــل

الصورة الرمزية خادم المنتدى

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12994
تـاريخ التسجيـل : Oct 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــامــة : أرض اللـه الــواســعـــة
المشاركـــــــات : 35,975 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 18732
قوة التـرشيــــح : خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

خادم المنتدى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مفكر برتغالي يرصد حداثة المغرب في عهد المنصور الذهبي

بوركت أختي صانعة
"صانعة نهضة المنتدى"
دمت دينامو المنتدى الذي يحرك صفحاته
-*************************************-
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 05:34 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd