للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > منتديات التكوين المستمر > منتدى منهجيات وطرائق التدريس


منتدى منهجيات وطرائق التدريس هنا تجد كل ما يفيدك في مجال الديداكتيك وطرائق التدريس ومنهجيات تدريس المواد بمختلف الأسلاك والمستويات


إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2016-02-10, 23:49
الصورة الرمزية صانعة النهضة
 
مراقبة عامة

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  صانعة النهضة غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــــامــــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,290 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute
b5 أسرار صناعة الملوك في المغرب: كيفية تربيتهم وتعليمهم






أسرار صناعة الملوك في المغرب:
كيفية تربيتهم وتعليمهم





سبتمبر/ 2013/








صناعة الملوك في المغرب


كان الحسن الثاني إذن أول ملك علوي تلقى تعليما عصريا وتكوينا نظريا وتطبيقيا في مستوى تعليم الملوك، مع نكهة مغربية تقليدية، بدأه بـ«المسيد» إلى أن نال شهادة دبلوم الدراسات العليا في الحقوق من فرنسا، إضافة إلى تداريب تطبيقية وعسكرية.


يبدأ الفقيه محمد الكنتاوي يومه، حسب ما قاله ، بتحفيظ القرآن لولي العهد الأمير مولاي الحسن وزملائه في المدرسة المولوية، منذ الصباح الباكر، على الطريقة نفسها التي تلقى بها والده الملك محمد السادس حفظ القرآن الكريم، في إعدادٍ للملك، أمير المؤمنين، المقبل، بالطريقة ذاتها التي كرّسها الملوك قبلهم لـ«صناعة» من سيخلفونهم من أبنائهم، لكن مع إضافة عصرية.


فانطلاقا من الملك الراحل محمد الخامس، انضاف إلى هذا الجانب التقليدي الذي طغى على تكوين هذا الأخير، شق عصري، بانفتاح كبير على اللغات ومختلف العلوم والآداب.
فقد أحدث محمد الخامس «الكوليج رويال» سنة 1942 ليكون مدرسة للأمراء والأميرات، ولإعداد الملوك والنخب التي ستحكم إلى جانبهم. لكن لماذا كانت هذه المبادرة؟



وصول الأمير مولاي الحسن، الابن البكر لمحمد الخامس، إلى سن التمدرس، جعل والده يقرر إرساله إلى مدرسة «روش» في نورماندي بفرنسا، لكن بسبب أجواء الحرب العالمية الثانية، وكذا بعد استشارة مقربين للسلطان من الفرنسيين ورجال المخزن، استقرّ رأيه على إحداث معهد مولوي يكون خاصا بالأمراء والأميرات من العائلة الملكية.



هكذا انطلقت ملحمة «صناعة» الملك على عيني والده، بعد أن كان أسلاف محمد الخامس يرسلون أبناءهم إلى الصحراء والبادية لتعلم الفروسية وشظف الحياة في مناطق لا ترحم، حتى يتم تكوينهم وإعداهم لأيام أشد قسوة مع الانتفاضات و»السيبة»…


كان الحسن الثاني إذن أول ملك علوي تلقى تعليما عصريا وتكوينا نظريا وتطبيقيا في مستوى تعليم الملوك، مع نكهة مغربية تقليدية، بدأه بـ«المسيد» إلى أن نال شهادة دبلوم الدراسات العليا في الحقوق من فرنسا، إضافة إلى تداريب تطبيقية وعسكرية.



ولكن على خلاف والده أو جده، كان المسار الدراسي للملك محمد السادس أفضل بكثير، وتميز عنهما بأنه درس في زمن الاستقلال، وعلى يد أساتذة مغاربة في الغالب، وبالمدرسة المغربية، حتى حصل على الإجازة من جامعة محمد الخامس أكدال بالرباط، زيادة على استفادته من تكوين متنوع ومكثف.



يقول محمد السادس «لقد حصلت شقيقاتي وشقيقي وأنا على تربية تميل إلى الصرامة مع برنامج دراسي حافل، وتلقينا تربية دينية جيدة في الكتاب القرآني بالقصر، وأنا حريص على أن يتلقى ابني نفس القواعد التربوية»، وهو ما ترجمه عمليا بإرسال ابنه وولي عهده، الأمير الحسن، إلى المدرسة المولوية لبدء المسار الدراسي الذي وصل فيه إلى المستوى السادس الابتدائي بنجاح وتفوق، في انتظار اليوم الذي سيجلس فيه على عرش أسلافه وقد أُعِدّ لذلك خير إعداد.


المدرسة المولوية.. المهمة إعداد ملك


يتبع






خادم المنتدى شكر صاحب المشاركة.
توقيع » صانعة النهضة
أيها المساء ...كم أنت هادئ


التعديل الأخير تم بواسطة صانعة النهضة ; 2016-02-11 الساعة 11:34
رد مع اقتباس
قديم 2016-02-10, 23:54   رقم المشاركة : ( 2 )
مراقبة عامة

الصورة الرمزية صانعة النهضة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,290 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

صانعة النهضة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أسرار صناعة الملوك في المغرب: مجال التربية والتعليم

المدرسة المولوية.. المهمة إعداد ملك

المعهد أو المدرسة المولوية أو «الكوليج رويال» أحدثها محمد الخامس سنة 1942 لتكون مدرسة للأمراء والأميرات، ولإعداد الملوك والنخب التي ستحكم إلى جانبهم.


السبب الذي دفع السلطان محمد الخامس إلى إحداث هذه المدرسة هو وصول ابنه البكر، الأمير مولاي الحسن، إلى سن التمدرس، فقرر والده إرساله إلى مدرسة «روش» في نورماندي بفرنسا، لكن بسبب أجواء الحرب العالمية الثانية، وكذا بعد استشارة مقربين للسلطان من الفرنسيين ورجال المخزن، استقرّ رأيه على إحداث معهد مولوي يكون خاصا بالأمراء والأميرات من العائلة الملكية.



كان النظام بالمعهد داخليا، وبه يسكن الأساتذة الذين لم يكن عددهم يتجاوز 20 أستاذا يدرسون 20 تلميذا على فوجين، فوج الأمير مولاي الحسن وفوج شقيقه الأمير مولاي عبد الله.



فالتلاميذ، الذين يدخلون المعهد من أبناء الأعيان والتجار ورجال السلطة والعائلات الكبرى للدراسة مع ولي العهد أو أحد الأمراء أو الأميرات، يلتحقون بمدرسة داخلية، قواعد السلوك فيها شبه عسكرية، ولا يُسمح فيها بالتجاوزات.


لكن طاقم المدرسة يتغير من حين لآخر، ففي عهد الملك الحالي محمد السادس يتجاوز الطاقم 300 شخص، كلهم في خدمة وحراسة وتكوين وتربية ولي العهد ورفقائه الأحد عشر.


كل شخص في الطاقم له مهمة محددة، منهم المربية التي تعلم الأمير كيفية الجلوس وتناول الطعام، ومنهم المرشد الدائم الذي لا يفارقه خارج أوقات الدراسة، ويصاحبه في كل الأماكن التي يحل بها أو يمر منها، ومنهم الفنان الفكاهي الذي يُضحكه وقت الترفيه وفق برنامج، غالبا ما يكون مضبوطا بعناية.


يبدأ اليوم الدراسي للأمير على الساعة الـ6 صباحا، بحفظ القرآن واستظهاره، وقبل تناول الفطور، لتبدأ حصة الرياضة التي تتنوع كل يوم بين مختلف أنواع الرياضات.


أما تلقي الدروس فيبدأ من الساعة الثامنة صباحا إلى السادسة مساء، ويفرض نظام الداخلية على التلاميذ حصة للمراجعة تبدأ بعد تناول العشاء إلى الساعة الحادية عشرة ليلا.



ويبلغ مجموع ساعات الدراسة نحو 45 ساعة في الأسبوع.


ويشرف الملك شخصيا وبشكل مباشر على البرنامج الدراسي، الذي لا تتدخل فيه وزارة التربية الوطنية من قريب أو بعيد.


لكن مما لا شك فيه أنه برنامج تضعه لجنة خبراء تربويين، يكون الغرض الأول منه تربية وتعليم ملك قادر على ممارسة الحكم مستقبلا، ويتمتع بالقدرات والمؤهلات المطلوبة لذلك.



فعلى عهد محمد الخامس، تلقى الحسن الثاني تكوينا مزدوجا على يد أساتذة فرنسيين كانت تُعيّنهم سلطات الحماية الفرنسية، لكن السلطان كان يفرض على إدارة المدرسة استقدام أساتذة مغاربة له بهم معرفة وثيقة.


يتكلف المغاربة بتدريس مواد اللغة العربية والتربية الإسلامية والتاريخ المغربي، في حين كان الفرنسيون يدرسون المواد العلمية واللغات والفلسفة والتاريخ والجغرافيا.



لكن مع الوقت، بدأ المغاربة يدرسون أيضا مواد علمية مثل الرياضيات، كما حصل مع المهدي بن بركة، الذي درّس الحسن الثاني.



أما حين ولج ولي عهد الحسن الثاني المعهد في نهاية الستينات، فقد أضيفت مواد أخرى، وأصبح يمزج بين أبعاد التكوين في المعارف والقيم والمهارات، إلى حد أن التلاميذ الذين درسوا مع محمد السادس كانوا أحيانا يجدون أنفسهم في درس حول النجارة.


بل إن الحسن الثاني أضاف إلى ذلك محاضرات في الثقافة العامة، كان يشرف على تنظيمها عبد الهادي بوطالب، الذي كان يستدعي مفكرين وأطرا عليا في الدولة من أجل إلقاء محاضرات في مواضيع فكرية راهنة، تحظى بنقاش عام بين المُحاضر والتلاميذ، الذين كان من بينهم الأمير سيدي محمد وأصدقاء دراسته.


ثمة ميزة أخرى في هذه المدرسة وهي أنها متنقلة، فحيثما كان يحل الأمير من مدينة إلى أخرى، يرافقه أساتذته وخدمه، ويتحول الفندق أو القصر الذي يقيم فيه، في أي مدينة كانت، إلى مدرسة يتم إعدادها لهذا الغرض.



فالمدرسة المولوية عبارة عن مدرسة متنقلة، وُجدت لأجل الأمير حيثما حلّ وارتحل.



كما أنها لا تفتح أبوابها دائما، وكذلك مستويات التدريس فيها، فإذا كان هناك أمراء في سن الدراسة فهي تفتح أبوابها لهم، رفقة تلاميذ يتم انتقاؤهم بعناية من قبل الأجهزة الأمنية التي يتم تكليفها بذلك، أما إذا لم يكن هناك أي أمير في سن الدراسة، أو تجاوز مستوى دراسيا معينا، فإن المدرسة تُغلق أبوابها أو تلغي ذلك المستوى الذي تجاوزه هذا الأمير أو ذاك.
محمد الخامس.. تعليم لا يليق بالملوك


يتبع


خادم المنتدى شكر صاحب المشاركة.
توقيع » صانعة النهضة
أيها المساء ...كم أنت هادئ

  رد مع اقتباس
قديم 2016-02-11, 00:00   رقم المشاركة : ( 3 )
مراقبة عامة

الصورة الرمزية صانعة النهضة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,290 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

صانعة النهضة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أسرار صناعة الملوك في المغرب: مجال التربية والتعليم

محمد الخامس.. تعليم لا يليق بالملوك


لم يكن متوقعا أن يصبح محمد الخامس سلطانا ، لأنه كان أصغر إخوته الثلاثة، وحين توفي والده بشكل مفاجئ، حيث يرجح المغاربة أنه مات مسموما لرفضه التوقيع على قرارات سلطات الحماية الفرنسية، تدخلت هذه الأخيرة ورجحت كفة الأمير سيدي محمد.


وبينما كان السلطان المولى يوسف في العاصمة الرباط، قضى الأمير الصغير سيدي محمد جل وقته في القصر الملكي بفاس، حيث كان يتلقى تعليمه التقليدي على الطريقة التقليدية المغربية العتيقة، وكان أستاذه الوحيد هو الفقيه محمد المعمري، ذو الأصل الجزائري، ولا يُذكر غيره إلى اليوم.



محمد المعمري هذا جاءت به سلطات الحماية إلى المغرب، لأنها كانت تثق به، لكنه أصبح مترجما للسلطان المولى يوسف، ثم معلما ومربيا لأبنائه الأمراء من الذكور خاصة.



«روم لاندو» البريطاني المختص في المغرب كتب أكثر من مرة يقول إن استبعاد تولي محمد بن يوسف الحكم، ربما هو الذي جعل والده يقتصر على تكوينه تكوينا تقليديا عتيقا على الطريقة المغربية المتبعة في ذلك الوقت في تكوين الأمراء خاصة.



وبذلك لم يحصل حتى على مستوى تعليم أبناء جيله من أبناء العائلات الغنية.


أما عبد الهادي بوطالب فيقول في مذكراته إن السلطان محمد الخامس «تلقى دروسه الأولية في القصر السلطاني بمدينة فاس حيث مسقط رأسه، وهي دروس عربية دينية كانت تتخللها دروس مبادئ اللغة الفرنسية»، هذه اللغة التي كان يجد صعوبة كبيرة في التحدث بها، وهو ما يشير إلى أن محمد الخامس لم يتلق تعليما ولا تدريبا ليكون سلطانا في صغره، إلى أن فوجئ، ربما، باختياره لتولي مقاليد الحكم خلفا لأبيه في 18 نونبر من سنة 1927.


لقد استغلت سلطات الحماية الخلاف بين تيارين داخل المخزن، أولهما يقوده محمد المقري، الصدر الأعظم، الذي دافع عن انتقال الملك إلى الابن الأكبر للسلطان المتوفى، في حين دافع الحاجب الملكي التهامي اعبابو عن الابن الأصغر ليكون سلطانا، وربما ليلعب هو دور «أبا حماد» جديد من موقع الوصي على السلطان الصغير، لكن الفرنسيين انتبهوا للعبة، وتدخلوا لإبعاد اعبابو عن القصر نهائيا.



وقد تولى السلطان الجديد الحكم بينما لم يكن قد تجاوز 18 سنة من العمر، وظل منقطعا عن شؤون السياسة والحكم، ولم يكمل حتى تعليمه في جامع القرويين على عادة الأمراء والسلاطين، ويذهب «بيير فيرموريين» إلى أن انقطاعه عن شؤون السياسة وضعف اهتمامه بها هو السبب الرئيس لاختياره سلطانا من لدن الفرنسيين.


المؤرخ علي الريسوني يذكر أن أمراء في سن محمد الخامس أو الذين جايلوا والده مثل المولى عمر، الابن الأصغر للمولى الحسن الأول وعمّ محمد الخامس، درسوا على الطريقة المغربية التقليدية العتيقة، حيث استقدم المولى الحسن فقيها من شمال المغرب، هو العلامة أحمد بن عبد السلام بن الطاهر الحراق، تولى تعليم المولى عمر بدءا من تحفيظ القرآن واللغة والفقه، قبل أن ينتقل بعد كبره إلى جامع القرويين لتلقي العلوم على يد العلماء فيها.



ويؤكد «روم لاندو» أن محمد الخامس تلقى تعليما تقليديا بسيطا جدا، ولم يتلق أي تكوين عصري، كما لم يتعلم اللغة الفرنسية التي كانت ضرورية من أجل التواصل مع ممثلي السلطات الاستعمارية، وهي إحدى النواقص التي تداركها فيما بعد، أي بعد أن أصبح سلطانا.



وعي محمد الخامس بهذا النقص دفعه إلى تداركه، ويروي روم لاندو أن من بين الأسباب الرئيسية التي دفعته إلى إحداث المعهد المولوي (1942) داخل القصر الملكي هو أن يستكمل تكوينه.



ويشير إلى أنه كان يحرص على حضور كل المحاضرات التي تبدأ في الثامنة صباحا حتى الظهيرة، إلى جانب وليّ عهده الحسن الثاني.
وهي الشهادة التي أكدها أيضا عبد الهادي بوطالب في مذكراته.


وقد يكون من اللافت للانتباه أن جامعة بوردو الفرنسية، التي كان المعهد المولوي يعمل تحت مراقبتها حينما منحت شهادة الإجازة في القانون للحسن الثاني بعدما استكمل دراسته الجامعية، منحت والده محمد الخامس، سنة 1950، شهادة الدكتوراه الفخرية.

وكانت تلك الشهادة الوحيدة التي حصل عليها الملك محمد الخامس، وهي شهادة بروتوكولية بالأساس، لذلك لا يمكن الحديث عن أساتذة للملك، سوى المعمري، ولا عن أصدقاء الدراسة، وهي التقاليد التي أصبحت راسخة مع خليفته الحسن الثاني.



الحسن الثاني.. أول علوي يتلقى تعليما عصريا للملوك


يتبع

خادم المنتدى شكر صاحب المشاركة.
توقيع » صانعة النهضة
أيها المساء ...كم أنت هادئ

  رد مع اقتباس
قديم 2016-02-11, 00:07   رقم المشاركة : ( 4 )
مراقبة عامة

الصورة الرمزية صانعة النهضة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,290 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

صانعة النهضة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أسرار صناعة الملوك في المغرب: مجال التربية والتعليم

الحسن الثاني.. أول علوي يتلقى تعليما عصريا للملوك







لعل الحسن الثاني هو أول ملك علوي تلقى تعليما عصريا وتكوينا نظريا وتطبيقيا في مستوى تعليم الملوك، مع نكهة مغربية تقليدية، بدأه بـ«المسيد» إلى أن نال شهادة دبلوم الدراسات العليا في الحقوق من فرنسا، إضافة إلى تداريب تطبيقية عسكرية وأمنية وغيرها.


تربية فرنسية



بمجرد أن رأى الأمير الحسن النور في 9 يوليوز 1929، حرص والده محمد الخامس على أن يتلقى تربية ملكية مميزة.



كانت أولى الخطوات تقتضي أن يستقدم له مربية فرنسية محترفة هي «إيسباني»، ولأسباب غير معروفة تم استبدالها بمربية أخرى هي «ميير»، التي بقيت سنوات تعيش مع الأمير وأخته للا عائشة في بيت الأمراء، مهمتها إعداد أمير ليكون في مستوى تطلعات والده.



كان النظام في إقامة الأمراء يقضي ألا يزور الوالدان أبناءهم عدة مرات في اليوم، ولم يكن يُسمح للأمراء الصغار أن يزوروا والديهم سوى مرة واحدة في اليوم.



بفضل المربيتين الفرنسيتين «إيسباني» و«ميير» تعلم الأمير الصغير اللغة الفرنسية، وأصبح يتكلم بها بطلاقة، على عادة أبناء العائلات البورجوازية حينها، وإلى اليوم، في المغرب.
لقد تعلم الفرنسية قبل العربية، التي سيبدأ تعلمها حين ولج «المسيد».


من «المسيد» إلى المعهد


لما بلغ الأمير الأكبر لمحمد الخامس


من العمر ست سنوات دخل «المسيد»، سيرا على العادة المغربية التقليدية في تعليم الأبناء، حيث تعلّم الأمير، على يد الفقيه الذي انتقي بعناية، مبادئ اللغة العربية، كما حفظ أجزاء من القرآن الكريم، ومبادئ أولية في الفقه.



لقد حرص محمد الخامس أن يمرّ ابنه من «المسيد» للحفاظ على أسس تعليمية عتيقة تشكل في الجوهر قوام المؤسسة الملكية نفسها، وذلك ما سيدركه الحسن الثاني بنفسه بعدما صار ملكا.



يذكر الحسن الثاني في «ذاكرة ملك» أنه في «المسيد» تلقى ضربات بالعصا، على غرار كافة الأطفال المغاربة الذين مرّوا من هذه المرحلة، وأكد أنه كان يُسعده أن يتلقى تلك الضربات من والده لا غيره.


ولأن محمد الخامس كان يسعى إلى أن ينال أبناؤه مستوى تعليميا عاليا لم يحظ به شخصيا، حرص على أن يتلقوا تكوينا مزدوجا منذ البداية، فرنسيا وعربيا، ويبدو أنه كان يتبع في ذلك تقاليد العائلات العريقة التي كانت تلجأ إلى إدخال أبنائها إلى كبريات المدارس العليا في فرنسا وأوربا.


لذلك لم يكتف السلطان بـ«المسيد» فقط، بل قرّر أن يرسل ابنه وولي عهده إلى مدرسة «روش» في نورماندي بفرنسا، بيد أن الحرب العالمية الثانية كانت قد اندلعت، فتراجع عن ذلك، فقرر أن يُحدث المعهد المولوي بجانب القصر الملكي في الرباط في يناير 1942، وهو المعهد الذي كان يعمل حينها تحت إشراف مُحكم من الإقامة العامة ولكن تحت مسؤولية السلطان محمد الخامس كذلك.




وكان يمزج بين تكوين عربي وآخر فرنسي. عينت الإقامة العامة أستاذا للفلسفة مديرا للمعهد، واستقدمت ثمانية أساتذة فرنسيين من ثانوية «ليوطي» بالدار البيضاء، إضافة إلى خمسة أساتذة مغاربة، منهم ثلاثة ذوو انتماء سياسي هم عبد الهادي بوطالب (أستاذ العربية وتاريخ الإسلام)، والمهدي بن بركة (أستاذ الرياضيات)، ومحمد الفاسي (أستاذ علوم العربية)، وهو الثلاثي الذي كانت ترفضه سلطات الحماية، وتصف الأمر بأنه «وضع الذئب مع الغنم»، وهذا الفريق هو الذي قاد الحسن الثاني حتى أخذ شهادة البكالوريا سنة 1948.



من الشهادات القليلة والمفصلة عن هذه الفترة ما رواه عبد الهادي بوطالب في مذكراته، إذ بعدما التحق بالمعهد المولوي بطلب من محمد الخامس، عينته إدارة المعهد ليكون أستاذا للأمير، ومربيا ملازما، والمساعد الأول له في القيام بواجباته المدرسية.



بوطالب أكد أن المعهد كان يدرس به 20 تلميذا بالإضافة إلى الأميرين: مولاي الحسن ومولاي عبد الله، على يد ما يناهز 20 أستاذا في الابتدائي والثانوي.





مواهب في التاريخ والأدب
يتبع

خادم المنتدى شكر صاحب المشاركة.
توقيع » صانعة النهضة
أيها المساء ...كم أنت هادئ


التعديل الأخير تم بواسطة صانعة النهضة ; 2016-02-11 الساعة 11:46
  رد مع اقتباس
قديم 2016-02-11, 00:13   رقم المشاركة : ( 5 )
مراقبة عامة

الصورة الرمزية صانعة النهضة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,290 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

صانعة النهضة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أسرار صناعة الملوك في المغرب: مجال التربية والتعليم


مواهب في التاريخ والأدب

يؤكد بوطالب أن الأمير كانت «ميوله أدبية»، ويضيف: «كان متفوقا في الأدب الفرنسي والأدب العربي والجغرافيا والتاريخ»، أكثر مما «كان متفوقا في دروس الرياضيات والهندسة».



ولم يقتصر تكوين ولي العهد على المواد الدراسية كما هو حال التعليم العمومي، بل هناك مواد متعددة، من الأدب إلى التاريخ، ومن العلوم إلى الهندسة، ومن الرياضة إلى الموسيقى والفن، أي أن الأمير تلقى تكوينا شاملا إلى غاية البكالوريا.



وممن حبّب إليه الأدب العربي، أستاذه محمد ابا حنيني، الذي يقال إنه كان السبب في حفظ الأمير للشعر الجاهلي والشعر الأندلسي.



ورغم أن ابا حنيني كان تخصصه في الحقوق باللغة الفرنسية على عادة العائلات الفاسية الكبيرة، إلا أنه كان فقيها في اللغة وعلوم الشريعة، ما أهله ليكون أستاذا وقاضيا ووزيرا للعدل وأمينا عاما للحكومة، اختص بكتابة الخُطب الملكية، بعد تولي الحسن الثاني السلطة.



وإذا كانت ميول الأمير الحسن نحو الأدب جعلته يقرأ أكثر الكتب الأدبية والتاريخية، باللغتين العربية والفرنسية، فإن ذلك كان يتم أحيانا على حساب بقية المواد العلمية، ما جعله يحصل أحيانا على نقط ضعيفة في الامتحانات، ومما يحكيه عن تلك الفترة:



«عندما كنت تلميذا، كان يحدث أن تكون نقطي أصفارا، ولكن أبي لم يعاقبني قط.



وعندما تكون النقطة 4 أو 5 على 20 كان العقاب واردا.


كان يتقبل أن تكون ثمة عثرات لكنه لم يكن يتحمل الرداءة.
وفي الواقع، لقد عشت طوال سنين الطفولة والمراهقة في جو يشبه المحكمة».



وميل الحسن الثاني إلى التاريخ يبدو أنه كان الغالب عليه، إذ لما سأله الصحفي إريك لوران في «ذاكرة ملك»، قائلا: «أي نشاط كنتم تفضلون ممارسته لو لم تكونوا ملكا؟»، فأجاب الحسن الثاني على الفور: «مؤرخ»!


لكن يُنسب إلى المهدي بن بركة، أستاذ الحسن الثاني في الرياضيات بالثانوي، قوله إن الأمير حينها كان مُولعا بقراءة كتاب «الأمير» لمكيافيلي. لكن بوطالب، وبعدما نفى علمه بذلك، استبعد أن يكون «كل من قرأ كتاب «الأمير» يصبح ميكيافيلي النزعة».




أصدقاء الملك


لقد كان محمد الخامس أول من بدأ في استدعاء تلاميذ نجباء ليكونوا زملاء ولي العهد والأمراء في القسم.


ويروي بوطالب أن التلاميذ العشرة الذين درسوا مع الأمير تم انتقاؤهم من مناطق مختلفة، منهم أبناء رجال في السلطة، ومنهم أبناء الأسرة العلوية، ومنهم من أبناء عامة الشعب.



يشبه الحسن الثاني أباه قليلا في هذه النقطة، فالذين درسوا مع الحسن الثاني ليسوا هم من حكموا إلى جانبه، فأبرز أصدقائه مثلا، أحمد رضا اكديرة، الذي أصبح مدير ديوانه ومستشاره المقرب إليه، كما تقلد مهام حكومية مثل وزير الفلاحة والداخلية، لم يكن من رفقاء الدراسة.



وضمن العشرة الذين درسوا معه حتى سنوات الجامعة يبقى أحمد عصمان، الذي التحق بالأمير في المرحلة الثانوية بالمعهد المولوي، أبرز من تقلد مهام سياسية معروفة، حيث أصبح فيما بعد سفيرا للمغرب في أمريكا، ووزيرا أول ورئيس حزب وصهرا للملك.



لكن هناك أسماء أخرى لم تُعرف كثيرا، منها سلامة بن زيدان، ابن مؤرخ الأسرة العلوية عبد الرحمان بن زيدان، وعبد السلام برشيد كان ابن قائد على منطقة برشيد، ومحمد حاجي، وكان والده قائدا بمنطقة حاحا، وعبد الحفيظ القادري وكان من «صميم الشعب»، على حد قول بوطالب، إضافة إلى عبد الله غرنيط الذي أصبح وزيرا فيما بعد.



وهناك أمراء منهم المولى يوسف، ابن عمّ الحسن الثاني.


لكن يبقى عصمان الوحيد بينهم الذي تقلد مهام بارزة، مثل وزير أول، وفاعل حزبي تم استخدامه لضبط إيقاع التوازن الحزبي بدءا من نهاية السبعينات، حيث أسس التجمع الوطني للأحرار.




سنوات الجامعة





لما حصل الأمير على شهادة البكالوريا في المعهد المولوي، درس لفترة قصيرة في «المعهد السلطاني» تحت مسؤولية جامعة بوردو الفرنسية، لكنه مافتئ أن غادر هذا المعهد الذي أشار إليه «روم لاندو»، إلى جامعة بوردو الفرنسية، حيث التحق بها لاستكمال دراسته في الحقوق،
وفيها قضى أربع سنوات، حيث حصل على الإجازة سنة 1953، لكنه بدأ سنة 1952 في إعداد دبلوم الدراسات العليا وحصل عليه سنة 1953، وهي السنة التي تعرض فيها للنفي مع والده.


وتبقى سنوات دراسته في فرنسا من الفترات الغامضة في حياته إلى اليوم.



إلا أن روم لاندو يشير إلى أن الأمير، ومنذ سنوات الثانوي، لم يعد يكتفي بالدراسة النظرية، بل كان يحصل على تداريب ميدانية في فرنسا خاصة، ومنها تداريب عسكرية بالخصوص في مؤسسات ومعاهد عسكرية فرنسية شهيرة، كالتدريب الذي تلقاه سنة 1949 في السفينة الحربية «جون دارك».


إضافة إلى ذلك، أشرك محمد الخامس ابنه معه في القيام بأدوار سياسية، مثل حضور مؤتمر أنفا سنة 1943، ولم يتعد الأمير مولاي الحسن من العمر حينها 14 سنة،



إضافة إلى أدوار سياسية لم تُكشف بعد، منها دوره بعد نفي والده سنة 1953، إذ كان أحد مفاوضي فرنسا من أجل الحصول على الاستقلال، ونسج تحالفات مع قوى سياسية ودينية من أجل ذلك، بينما لم ينصب حينها وليا للعهد بعد، ولم يكن قد أكمل دراسته الجامعية كذلك.


محمد السادس.. تربية صارمة

يتبع

خادم المنتدى شكر صاحب المشاركة.
توقيع » صانعة النهضة
أيها المساء ...كم أنت هادئ


التعديل الأخير تم بواسطة صانعة النهضة ; 2016-02-11 الساعة 11:50
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 17:13 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd