للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > منتديات الثقافة والآداب والعلوم > منتدى الإبداعات الأدبية الحصرية > النثر والخاطرة


شجرة الشكر2الشكر
  • 2 Post By المرتاح

إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-06-23, 09:26
 
أستـــــاذ(ة) متميز

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  المرتاح غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 69266
تـاريخ التسجيـل : Apr 2015
العــــــــمـــــــــر : 36
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــــامــــة : الحياة نِعْمة ومُتعة ورزق .
المشاركـــــــات : 197 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 245
قوة التـرشيــــح : المرتاح has a spectacular aura about المرتاح has a spectacular aura about المرتاح has a spectacular aura about
افتراضي هواجس صادمة .





هواجس صَادمة .
تشعرهُ الايام
بأنه في قادم أيامه سيأكون عجوزاً هرماً ..
تنتفي أمانيّهُ الكثيرة ، والطويلة والعريضة ،
وهو يكبر ، ينظر إلى لبنٍ كان مصدره الوحيد بلونه الباهت
يتمنى لو أيام قُوته تعود ، مُمنياً نفسه في غاب الاحيان بأنهاستعود .
****
قال وأمانيِه كقائمة بخُطوطٍ مَعْدودة ،
ـ إنْ أنا بقيتُ ولم أُغادرها قبل حُدوثها .. سأفعل كذا وأعمل كذا..!
ارتعد جسده ..
ـ يا إلهي..! سأعود طفلاً.
كلماتٍ وتخيّلاتٍ تستفزّه :
ـ أحقّاً سأنحنيكطير ينقرُ رِزْقه ، يَلتقمما طَفى ، وما بقيَ طافياً. وهل حقاً وقتها سيكون بيدي تخييراً لا مُسيّراً ومُيَسّرا لا مُجْبراً.!
كُل شيء فيه صار مُنكسراً ، فأيّامهُ خَلتْ ، بِصَولاتهاوجولاتها. حتّى خاذلتْه وصيّرته إلى ضعف، بقيَ مَرعوباً مدهوشاً ، خائفاً مُرتاباً ، قلقاً وعلى وجلٍ شديد ، ينظُر يمْيناً ويساراً ، كل شي يُخيفه ،يُزعجه ، حتّى الشيءالذي لم يُقلقه بدا مُقلقاً ومُخيفاً فكلّ شيء أفزعه حتى الظلّ وجذوع النّخْل وأطرافها وصوت إلتقائها ببعضها ، كُلّ ذلكَ سَاهم في امتداد قلقهُوفزعهُ فازدادتْ شَدائد الخوف في نفسه .
تنفسَ وسحبَ نفساً عميقاً :
ـ أمعقول هذا ، يصير . ألا تكون هذه المخاوف مُجرّد هواجسَ وثرثرة .
توقّف وتفكّر وهو ينظر في البعيد يتلّف حوله .. لا اعتقد تلك هواجس وثرثرة . قِيْل أنّ الماءوإنْ انقطعتبقى آثار اضمحلال الماء بائنة ، كإشارةلوجوده باقية لا تغيب.!!
********
يقف رجلٌ قُبالته ، أخذ يسترجع ماضيهالقريب والبعيد ، تجرّع مرارة أيامه وشقاوة سلوكيّاته ومضى يُمايز بين ماضيه وحاضره بحدسٍ القادم آلاتي ، فالذي يشعر بهِ ،ليس كالذي يستنطقه وسنين التخييلاتٍ ليست كالثرثرات وليست كالأمانيّ التي تحمله إلى قراءة أكثر من خطوط حياة قادمة .وكأنه قد قرأ شيئاً منها في داخله، مُؤكّداً حتميّتها ،شاء ام أبى .
انتفض كل شيء في داخله واهتزّ وارتعد وارتجفَ ، كانَالرجل الذي يقفقُبالته أيضاً يَرتعد يهتزّ كما تهتز اطراف النخيل فتحرك عذوقَ ثمارها فتضرب بعضها بعضاً ، وقد نكّسرأسه ، مُنيباً إلى داخله ، قال في نفسه :
ـ حتى الرجلّ الصّلد هذا ، خائفاً يرتعد كما ارتعد ويخاف كما خِفت ويشتدّ قلقه كما اشتدّ قلقي أم هو قد ارتدّ على عقِبيْه ، خاسئاً ، محسوراً . فخجلَ مني ، ولم يستطع مواجهتي فأعمالٍي صدمته فخسر هنالكَ الدفء ومصدر الطاقة والنشاط .
اخذ يتلو شيئاً بعض ممّا عَلّمه أبيه (منذ السنينَ المُجحفة في حقّ إثبات الوجود الانساني على بسيطةغير مُنقطع حبْلها ، لا يجبْ أنْ تُقاوم الارواح شمّ الرياحين ، وقيْل أن نفثاتالعطور تقتلها تقتُل طاقاتها ، وبقايا الورد تخنقها تخنق روحها المُستمدة من قوت البقاء الازلي . فالسنين الخالية ماتَ كل حيّ فيها ، وكم تمنّىبقائه ممدوداً بلا زوال لكيْ يشتم رياحينها ولكيْ يتلذّذ بنظائرها ويستمد طاقاته من نعيمهالكنه فقد حاسة الشم مُجبراً ، ومن يفقد خير حاسّةٍ لا بُدّ له من سلوكيات مقطوعة الوصْلممنوعة الصرف ، إلاّ هاجسٍ يُزعزعها ونفثةٍ من عِطْر يزعجها. ايّها الناس اجتنبوا كل مايُخيفكم وابتعدوا عمّا يُزعجكم ، واشتَمّوا ما طاب لكم بوجه صحيح(.
كان الرجل غير بعيد رفع رأسه وقال :
ـ إذا استويت كبيراً وبدوتَ تنظرَ في سِنينيك ، لا تعُد إلى قراءة هذا النصّ وإلاّ سيكون الخوف قاتلاً أو حتْماً مَقْضياً وزرعاً لسلوكياتٍ مقطوعةٍ وبعض حصاد ممنوعٍ .
ـ لماذا ؟ "قال الشاب المصدومَ بتهكّم"
ـ ذلكَ لأنّ زهرات السِنين مضتْ وانتَ ما زُلْت تُكدّس ثرثراتٍ لا طائل من ورائها وهواجسٍ لا حدود لها ، فتنظرإليها من أَعْلى كومة أكداس غيرك، دون أن تلتفت إلى أكدسكَ او ما كدّسته فصارتْ أعمالك زرعاً مُقلقاً وحصاداً مُخيفًا .
ـ نعم ، إنها أكداس ، سيصيّرتني إلى أقدار لا طاقة لي بها حتى صِرْتُ كومة ! استحقّ مثلاً كتلك الكوْماتوالأكداس العاتية .!
فأشار الرجل بأصبعه :
ـ أتعني مثل ذاك .!
فقال الشاب والرعب يخنقه :
ـ لا ، اقصد مِثْل حالته .. كما لو صرتَمثله.
ـ ما انتَ فاعلٌ لو صِرت كذلك .؟
ـ لجعلتُ قادم سنيني بأن تحفل بكلجميل .
******
هزّ رأسه الرجل رأسه وقال:
ـ أنظر " صَوَبه إلى حيث مكانٍ ، فتذكّر ساعتها بأنه لا حيلة له فيها فتخايلَ ومدّبوزهُ وقال بصوت حادّ البصر :
تلكم هي أيام مضتْ وأُخرى آتيةٌ لا محالة والباقية دائمة بقيمة العمل بين الماضية والراحلة .
فقالالشاب:
ـ وها أنا اليوم كبيراً ، وقد نما جسدي وتمساكت أعضائي وبدتْ أشيائيمُختلفة ، تكبر كما يكبُر الجسد وتضعف كما تضعف ورقة الشجرة فتسقط بدون دوي يُسمع .
سحب نفساً عميقاً وكأنّ نزعةٍ تصدمه في داخله :
ـ أتسقط كما الورقة ووتتدلّى كما تتدلى عناقيد الثمرة الناضجة ، وتموت كما تموت قِمم الاشياء الشامخة فأكون ضعيفاً.!
*****
خوف يسكنه ، جسده يرتجف ، برودة تشتد ، صرخ في أعماقه :
ـ لا . لا . اقبل بذلك ، لا أرضى بالضعْف ، والموت يُبْعدني عن كُل شي ادمنتُ عليه وتآلفت معه ، ما أريده أن تكون بيننا علاقة خالدة كعلاقة جذع النخلة بعذوق ثمرتها.!
وبصوتٍ زاجرٍ :
ـ مُستحيل أن تخلد في هذه ـ فما هيَ إلا أياماً معدودة ، خلتْ من قبل هذا فإين الذين عليها أين الذين مصدر القوة فأجْبروا للتسيير بلا تخيير ، لها ما كسبتْ وما اكتسبتْ من بقيّة ، تتوقف عقاربالزمن والسنين لا تعود . في هذه اللحظة ينتهى كل كَسْب ويبقى المُكتسب، تنعدم الأشياءَ وترتد خاسئة كما بدتْ.
*****
أسرع الخطى ليكون بعيداً ، بعيداً عن هذا الرجل ذي اللونين الأسود والأبيض الواقف قُبالته ،فلأول مرة يرى رجل بلونين وذي قامة طويلة غير معتادة فقضّ مضجعه. ينظر إلى السماء فلا يجد غير ضوء قمرٍ يذوب وينصهر في امكنة اكثر ظُلمة . ساعتئذٍ احسّ بحاجة إلى توددّ إلى القمر ليبقى مُضيئاً ، فيأنس به، لكنّ القمر آفِلٌ وحركة انغماسه في الظلمة آخذةٌ إلى الانصهار فيها وعودته غير متوقّعة فالأمكنة أشدّ سواداً وجاذبية سوادها تسحب القمر بقوة خفيّة .. تملّكه ارتباكوأرعَبه منظر ذوبان القمر في الظلمة .. صرخ في اعماقه . فقام مذعوراً ،هلوعاً ، يرتجف خوفاً وفزعاً في لحظة ضعفٍ آدميّة ، وفي الحال تذكّر أنّ الإنسان لاتكون له قيمة حقيقية إذا ما سَيطرت عليه أحاسيس تجبرهُ على الضعف فتُخْضع مشاعرهُلضغوطاتٍ نفسية ، مُتأثّراً بهواجسها الصّادمة .

6/4/2015
الكاتب حمد الناصري المرتاح عُمان





خادم المنتدى و a.khouya شكر صاحب المشاركة.
توقيع » المرتاح
لن تستقيم الحياة إن لمْ يستقم عليها الانسان .!
لن يُحبّ الله أحداً إلا إذا أحبّ الانسان غيره بصدق ..!!
الحُبّ الحقيقي تتدفّق عاطفته كما يتدفّق الماء من أعلى قِمّة.!
رد مع اقتباس
قديم 2020-04-27, 13:39   رقم المشاركة : ( 2 )
مدير التواصــل

الصورة الرمزية خادم المنتدى

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12994
تـاريخ التسجيـل : Oct 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــامــة : أرض اللـه الــواســعـــة
المشاركـــــــات : 35,848 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 18732
قوة التـرشيــــح : خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

خادم المنتدى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: هواجس صادمة .

شــكـــــرا جـــزيـــــلا لـك..بـــارك اللــــه فــيــــك..
---=**...~~~/////)))))(((((\\\\\~~~...**=---
توقيع » خادم المنتدى


السبت01رمضان1441هـ/*/25أبـريــل2020م

الجمعة07رمضان1441هـ/*/01مـــاي2020م

الأحـد01شـوال1441هـ/*/24مـــاي2020م


  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 22:43 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd