الرئيسية | الصحيفة | خدمات الإستضافة | مركز الملفات | الحركة الانتقالية | قوانين المنتدى | أعلن لدينا | اتصل بنا |

أفراح بن جدي - 0528861033 voiture d'occasion au Maroc
educpress
للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :

فعاليات صيف 2011 على منتديات الأستاذ : مسابقة استوقفتني آية | ورشة : نحو مفهوم أمثل للزواج

العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > منتديات الثقافة والآداب والعلوم > منتدى الإبداعات الأدبية الحصرية


منتدى الإبداعات الأدبية الحصرية خاص بجميع إبداعاتكم الأدبية الخاصة بكم والمكتوبة بأقلامكم ..


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 2015-06-17, 00:45 رقم المشاركة : 21
elqorachi zouaouia
بروفســــــــور
 
الصورة الرمزية elqorachi zouaouia

 

إحصائية العضو







elqorachi zouaouia غير متواجد حالياً


مسابقة السيرة 4

وسام المشاركة في مسابقة القران الكريم

مشارك في مسابقة صور وألغاز

وسام المشاركةفي المسابقة الرمضانية الكبرى 2015

وسام المرتبة الثالثة

مسابقة المبشرون بالجنة مشارك

مشارك(ة)

وسام المشاركة في مسابقة السيرة النبوية العطرة

وسام المشارك في المطبخ

وسام المشارك

افتراضي رد: قصة : البدويّة .!!! من تأليفي .


لماذا الضجر اخي الناصري ، فقصتك وصلت الى 323 من المشاهدات ولم توضع على صفحات المنتدى الا مع بداية الشهر اي 03/06/2015 .
لا اخفي اعجابي باسلوبك وبالتعبير الرصين والوصف الذي يميزه الحس الرهيف والجمالية وقوة الخيال.شكرا على تواجدك بيننا ومزيدا من الابداع الادبي .





التوقيع

    رد مع اقتباس
قديم 2015-06-22, 09:51 رقم المشاركة : 22
المرتاح
أستـــــاذ(ة) متميز
إحصائية العضو









المرتاح غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة : البدويّة .!!! من تأليفي .


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة elqorachi zouaouia مشاهدة المشاركة
لماذا الضجر اخي الناصري ، فقصتك وصلت الى 323 من المشاهدات ولم توضع على صفحات المنتدى الا مع بداية الشهر اي 03/06/2015 .
لا اخفي اعجابي باسلوبك وبالتعبير الرصين والوصف الذي يميزه الحس الرهيف والجمالية وقوة الخيال.شكرا على تواجدك بيننا ومزيدا من الابداع الادبي .

شكراً اختي بارك الله فيك ورحم والديك .
حقيقة الار انا عمدتُ ن اطلعكم ع تجاربي الكتابية .. ولمزيد من الاستفادة من أراؤكم وافكاركم ونقدكم وقراءاتكم ..
وشكراً





التوقيع

لن تستقيم الحياة إن لمْ يستقم عليها الانسان .!
لن يُحبّ الله أحداً إلا إذا أحبّ الانسان غيره بصدق ..!!
الحُبّ الحقيقي تتدفّق عاطفته كما يتدفّق الماء من أعلى قِمّة.!
    رد مع اقتباس
قديم 2015-06-22, 11:44 رقم المشاركة : 23
a.khouya
مراقب عام
 
الصورة الرمزية a.khouya

 

إحصائية العضو








a.khouya غير متواجد حالياً


وسام المشاركة السيرة 1438ه

وسام المشاركة في مسابقة القران الكريم

مشارك في مسابقة صور وألغاز

وسام المشاركةفي المسابقة الرمضانية الكبرى 2015

مسابقة المبشرون بالجنة مشارك

مشارك مميز

مشارك(ة)

وسام العضو المميز

مشارك(ة)

وسام المرتبة الأولى من مسابقة السيرة النبوية العطر

افتراضي رد: قصة : البدويّة .!!! من تأليفي .



أخي المرتاح:
التشويق أساس المتعة عند القارئ
والمتعة الفنية تكمن في الصدق مع الواقع،
وهذا ما لمسته في سردك للأحداث...
تمتلك خيالا خصبا ما شاء الله
دمت بألق





التوقيع

يبقى الصمت أفضل
حين يغيب الرد

    رد مع اقتباس
قديم 2015-06-24, 07:34 رقم المشاركة : 24
المرتاح
أستـــــاذ(ة) متميز
إحصائية العضو









المرتاح غير متواجد حالياً


افتراضي رد: قصة : البدويّة .!!! من تأليفي .


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة a.khouya مشاهدة المشاركة

أخي المرتاح:
التشويق أساس المتعة عند القارئ
والمتعة الفنية تكمن في الصدق مع الواقع،
وهذا ما لمسته في سردك للأحداث...
تمتلك خيالا خصبا ما شاء الله
دمت بألق

اخويا
شكراً لك ع المتابعة وع كل حرف مُحفّز للتواصل .
تحياتي





التوقيع

لن تستقيم الحياة إن لمْ يستقم عليها الانسان .!
لن يُحبّ الله أحداً إلا إذا أحبّ الانسان غيره بصدق ..!!
الحُبّ الحقيقي تتدفّق عاطفته كما يتدفّق الماء من أعلى قِمّة.!
    رد مع اقتباس
قديم 2015-06-24, 07:39 رقم المشاركة : 25
المرتاح
أستـــــاذ(ة) متميز
إحصائية العضو









المرتاح غير متواجد حالياً


افتراضي رد: ضيفنا العزيزقصة : البدويّة .!!! من تأليفي .


ج 6

ومنذ تلكم الأيام ، أيام الصِّبا وريعان البلوغ حتى هاته الأيام وأنا أبلغ من العُمْر عَقلنةً ورُؤية وفهماً واتّزاناً، شديد الحِرص كُلّ الحِرص ، بكل شيء يخصّني ، وأشيائي وخواصّ حاجيّاتي باقية مُذ أنْ كنتُ في المهْدِ صَبياً، أكثرها هدايا وألعاب ودُمى .. أتحصّلها من عند أُلئكَ الذين يزورون أبي ، ومن بعض أهلي الذين يسكنون في المُدنِ ألأكثر تحضّراً من قريتنا . تشتدّ رَغبتي في بقاء حاجياّتي بقوة ، ليستْ شَفقةً في مَنافع ذِكْرياتها ، ولكن كفّ أبي يتهادى لي ، كُلّما لاحتْ أو تراءتْ أمام ناظري اللّامرئي ، ذلك الإحساس في اللاوعيْ هو إحساس بالمسؤولية اتجاهها وحِمايتها وصَوْنها والمُحافظة عليها ، حاشداً طاقتي العقليّة والفكرية والجسدية، ، فالكفّ والباكورة ، ليْس أمرهما هيّنٌ ، ففيهما القوة والطاقة التي لا ترحمْ ، تحسّستُ وجهي وكأنّ صَفعة تقع على وجهي ، مرّرتُ يدي على مكانها ، فأحسستُ بباقي خدْشة لباكورة ألتصقتْ بجسدي واخترقتْ مَسام جِلدته الرفيعة .. على الرغم أنّ أبي قد مات مُذ سنين طويلة ، لكن وقْع ضربة الباكورة كالصّفعة التي بقيتْ آثارها أسْفل عيني وكأنّها لتوّها تستقرّ على جسدي النّحيل ، فأيام أبي وإنْ كانتْ قاسية لكنها علّمتني الشدّة والرجولة كما علّمتني الحِرْص على كل شيء وبالأخصّ حوائجي وحاجيّاتي وكل ما يخصّني وما يهّمني ، إلى درجة الحِرْص التّام على جسدمي فلم أَسْمح لأحدٍ قط أنْ يلمسهُ أو يتحسّسه أو أَلْتصق بجسدٍ غير فراشي وملابسي مهما كانتْ الضرورة دعتْ إلى ذلكَ.. وأتذكّر ذات مرّة مرضتُ وشرع الطبيب المُعالج أن يَغْرز إبرة دواء في " مُؤخرتي" فبكيتُ ، فسّرها الطبيب ساعتها بالخوف ، فأشفقَ عليّ وقال " لا بأس نُجرّب في اليد " ثُم بعد دعك مكان الإبْرة ، قال :

ـ لا عضلة في عضدك .
هكذا كان خوفي شديد وإنْ عَرّضت نفسي إلى التهلكة . وأذكر ذات مرّةٍ ، مَررت بجانب مَقبرة دُفن فيها أبي ، فأحسستُ بالضربة بقوة على وجهي فارتعدَ جسدي ، ورفعتُ ثوبي وركضتُ بكل طاقةٍ نشطتْ في داخلي إلى درجة أنّي لمْ أكن أدري بمنْ مررت عليه بل لم أر شيء غير أنّي أتحسس مكان صفعة أبي في وجهي .. وفي حضن أمي القيتُ بجسدي النحيل، مرعوباً خائفاً، مُتوجّساً قلقاً ، فضمّتني على صدرها وسألتني :
ـ ما بالكَ مرعوباً ، اشيء أخافك .
لم أُخفيها سِراً :
ـ ....
هكذا هُم الرجال يرثون كُلّ شيء من آبائهم فيكونوا رجالاً مِثْلهم وفي صُورتهم ، ذلك الإحساس ليس هو الخوف المُقلق أبداً بل هو الحذر المشوب بالتوجّس ، فلا تخفْ ولا تقلق فمن يرتعبْ مرّة يكون رجلاً ألف مرة .
وتساءلت في نفسي
ـ هل الرُجولة أنْ أبقى خائفاً وجلاً كلما مررتُ بجانب المقبرة او اتوجّس من كل أشيء لصق او تلاصق بجسدي ..؟
وبصوت يرجع إلى داخلي :
ـ إنّها لعنة الرُجولة ..
وهَمْهمت بمكاشفة أُمي فأخبرها بأني كرهتُ ... لكنّ الكلمة إنحبستْ في داخلي وضلّت مُكبوتة في صدري أتألّم كلما تذكرتها وتخايلتُ واقعتها .!!

الكاتب حمد الناصري المرتاح سلطنة عُمان






التوقيع

لن تستقيم الحياة إن لمْ يستقم عليها الانسان .!
لن يُحبّ الله أحداً إلا إذا أحبّ الانسان غيره بصدق ..!!
الحُبّ الحقيقي تتدفّق عاطفته كما يتدفّق الماء من أعلى قِمّة.!
آخر تعديل المرتاح يوم 2015-06-28 في 06:25.
    رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


مــــواقـــع صـــديــقــة مــــواقـــع مـــهــــمــــة خـــدمـــــات مـــهـــمـــة
إديــكـبـريــس تربويات
منتديات نوادي صحيفة الشرق التربوي
منتديات ملتقى الأجيال منتديات كاري كوم
مجلة المدرس شبكة مدارس المغرب
كراسات تربوية منتديات دفاتر حرة
وزارة التربية الوطنية مصلحة الموارد البشرية
المجلس الأعلى للتعليم الأقسام التحضيرية للمدارس العليا
مؤسسة محمد السادس لأسرة التعليم التضامن الجامعي المغربي
الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي التعاضدية العامة للتربية الوطنية
اطلع على وضعيتك الإدارية
احسب راتبك الشهري
احسب راتبك التقاعدي
وضعية ملفاتك لدى CNOPS
اطلع على نتائج الحركة الإنتقالية

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 14:49 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML
جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd