للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > منتديات الثقافة والآداب والعلوم > منتدى الإبداعات الأدبية الحصرية > القصة


شجرة الشكر7الشكر
  • 2 Post By ام زين
  • 2 Post By الشريف السلاوي
  • 3 Post By ام زين

إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2015-01-23, 07:30
الصورة الرمزية ام زين
 
بروفســــــــور

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  ام زين غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 33415
تـاريخ التسجيـل : Aug 2011
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــــامــــة :
المشاركـــــــات : 8,667 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 11451
قوة التـرشيــــح : ام زين has a reputation beyond repute ام زين has a reputation beyond repute ام زين has a reputation beyond repute ام زين has a reputation beyond repute ام زين has a reputation beyond repute ام زين has a reputation beyond repute ام زين has a reputation beyond repute ام زين has a reputation beyond repute ام زين has a reputation beyond repute ام زين has a reputation beyond repute ام زين has a reputation beyond repute
افتراضي كـــاهن قــــــــدس : ( رؤية قصصية للوحة مرضعة والدها )





كـــاهن قــــــــدس :
( رؤية قصصية للوحة مرضعة والدها )
__________________________
أحمد الخالد



محور :
ولما كان نهار سابع :
نتأت أوردة خضر في ساعد جد قد وهن منه العظم يحمل طفل ابنته ، كف الحفيد بيضاء بضة تلاعب في جده بياض اللحية ،
عين بوجه ملاك تبسم لعين جد جحظت وهنا .
وكان البئر ..
ربط الجد بجسد الطفل حجرا ؛ ورفع لأعلى .. قَبَّلَ .. لَثَمَ ثم ألقى ..
زفر الجد شهيق الراحة ؛ وعين الوهن تنظر دون الرَّمش جسد الطفل تقر بقاع البئر دون صراخ ..
قبض بكف كان لتوه نخل راجف ـ وصار كجذر نخيل عاجف ـ ذيل ردائه خلف الظهر ـ .. وعاد لخيمة كأنه كان يصلي صلاة الطهر ..
وحين سمع خطو الابنة ؛ بصوت الوهن قال كذئب :
- نِسْرٌ حط ... خطف الطفل وعاد يحلق في سموات الرب !!
------------------
( 1 )
سجين الكهف
-----------------
كاهن رب بقصر الملك كان الأب ..
و ككل ملوك الأرض ؛ طلب الملك صك العفو لابن عاق .. صال وجال بنار الفتنة في الأعناق .. قتل وسفك دماء الخلق .. غمد منه سيف الجسد بكل بنات .. خلط دم أمير بلاد بدم كل بنات المُلك .. لكن المَلِكَ بعين الأب طالب كاهن معبد قصره يصدر عفوا عما كان .
اشترط الكاهن أن يعترف ولي العهد بكل جنين في أحشاء كل بنات !! ولأنه كاهن رب القصر ما كان لملك أن يقصيه بسيف القتل .. أصدر ملك القصر حكما قال :
- يسجن كاهن قصرنا ؛ يمنع عنه الزاد .. بكهف العزل يبقى حتى يفنى منه الجسد بذل الروح .
كانت بنت الكاهن أخر بنت تلد طفلا ـ ابن سفاح ـ لولي العهد .. بليلة قدس بات فيها الأب الكاهن بقصر الأب الملك ؛ غرس أمير بلاد عاهر غمد الذئب في أحشاء بنت الكاهن فصار جنينا .
بنت الكاهن بحق الطفل طلبت ؛ تبقى ـ حتى الموت ـ ترعى أباها بكهف العزل ...
قَبِلَ أمير بلاد فاجر طلب بنت الكاهن وشرط تبقى بقصره ترعى فيه سيف الجسد كل ساعات اليوم ...... حتى يموت الأب .
وكان الأمر لحارس كهف :
- بنفس ميعاد ؛ لساعة تدخل بنت الكاهن ترعى الأب دون الزاد ؛ وتبقى أنت ترعى الطفل خارج كهفه حتى تعود .
---------------


( 2 )
بعض منك إليك يعود
------------
- مني أنت كل الصُلب
و كلي ـ أبتي ـ بعض منك
فارضع تسند منك الرمق
ارضع ابتى .
ما كنت لألد ابن العاهر
قبل الحكم .... إلا لحكمة !!
لو شاء الرب لكاهن قصر
بذل الروح .. يموت بجوع
ما فاض النهر بصدر البنت
إلا ليبقي روح الطهر ..........
صدري أبتي .. بعض منك
إليك يعود
فارضعْ .. أبتي
بعضك صدري .. إلينا تعود
عنه غابت روحه ظمأ ؛ و بات منه الجسد طينا جف ..
عصرت بنت الكاهن منها الصدر بفم لأب
جفن بوهن رفع لتو ..
فم عادت فيها حياة عب كتائه في صحراء وقف ببئر ..
عب وعب حتى رواء ..
وحين شعور بعودة روح
كانت ابنة كاهن قصر أم ترضع فم لأب ؛
كاد يقال أن الكاهن كهل مات ..
عاد الكهل بسر الابنة ... طفل حياة .
-----------------
( 3 )
عام الفتنة
-------------
عام ظل الكاهن سجين الكهف في الأصفاد
ظلت فيه بنت الكاهن غمد لسيف ذئب عاهر أمير بلاد
وفيه ظل حارس كهف يضرب كف سؤال بكف الدهشة
يسقي فتيل الشعب بكلم منه زيت الرهبة ..
يزرع في أعماق صدور الشعب لهيب الحيرة
و ملك ظل يلوم النفس
- كيف يبقى الكاهن حيا ؟!
قدس قدس هذا الكاهن
إن يبقى سجينا حتى الموت
حل علينا غضب الرب
أو ثار علينا غفير الشعب
أمر بعفو ؛ وكاد ليأمر يقتل فورا أمير بلاد عاق ؛ ويعود سجين الكهف الكاهن قصر الملك بلمح البصر في الأحداق .
لكن كهنة سر المُلْكِ أوحوا لملك بلاد يرجف :
- إن يبقى بأرض المُلك ينازع ملك بلاد
قد مَلَكَ شغاف الشعب بفعل بقاء
فليصدر ملك بلاد حكما بالإقصاء
فكان الحكم
بعض جياع الشاة تبقى
لبنت الكاهن سند لرمق
تبقى لترعى كاهن قدس
يعبد قدس الرب بكل الطهر
في الصحراء
---------------------
( 4 )
كهف العزل
--------------
ليلها باتت أم ثكلى تنوح بصدر الأب وترجف
تقول لنفس :
- حين ذهبت أرعى الشاة بحضن الجبل ؛ هل أخطأت ؟
حين تركت أباي / ابني الأصغر .. عين تحرس طفلي الأكبر ؟
تلوم لنفس :
- أيام ست في صحراء بعد العفو ؛ لم تلمع منه عين الرغبة في الإرواء ..
أيام ست عدت الابنة وعاد فيها الكاهن أب
و صار لابني جدا يبسم ؛ عينا ترقب لهفة طفل حين رضاع ... جد لأم يرعي حفيد ؛ طوال رضاع ـ يبقى جدا ـ يرفع ظهر حفيد بكف ؛ وكف لأب يخفض ضغطا لبنت صدرا ...
قد أخطأت
فكيف ليد بجسد هَرِمَ تسبق سرعة نسر يخطف منه طفلا ؟!
كيف لجسد وهن لكهل يسبرغور هجمة نسر شرس ؟!
كيف لعين غاب عنها ضي الرؤية .. تحرس طفلا ؟!
قد أخطأت ..
ليلها باتت بصدر الأب تبكي تنوح .. أم ثكلى
و لحظة مس كف الأب منها الصدر.. صدرها آنَّ برجفة رفض ؛ يذكر لهفة عين الشبع بعد رضاع .. كف لرجل ترغب تنزع آه اللذة .. بعضها كان يعلن رفضا ... وبعض يئن بآه ندما ؛ إن تنسحب عنها الكف خجلا .
عجف لتوه منها الصدر .. كأن أمرا صدر لبئر ... فغيض الماء . ..
عجبت حقا كيف لصدر ظل لعام نهر يفيض ؛ كأنه خلق ليرضع منها كل الخلق .. يرضع منها طفل عناد ليل نهار ، ويحيي منها عظام رميم لأب سجين .. كأنه نهر كان بماء الطهر يفيض ..
يبخر ماء و طين يجف؟!
- أعقاب الرب ـ إن تمتنع ابنة عن إلقام صدر الأم فم لأب ـ
أن يتخطف منها الابن نسر سماء ؟
بات ليله كف يُمنى تهدهد خدا الابنة ـ أم ثكلى ـ ؛ تربت منها كتفا هرما حين نواح .. وتمسح عن عينيها دمعا دما حين بكاء
كهل بخيمة في صحراء ؛ برعشة طفل هده عطش للإرواء :
عين لطفل ينظر صدر لأم يبغي رضاع :
قاس أنت يا ها الصدر إذ تصطفي دوني حفيد .. قاس أنت !!
و كف يُسرى تمسح عنها الصدر ببطن الراح .......
بسؤال يصرخ :
- أتراك يأكل فمك الكهل حنين رضاع ؟!
يجيبه كف ذكر مس من أنثاه نهر النهد :
كرز الشهوة بات الصدر لكاهن قصر !!
كهف العزل بت أنت يا ها الصدر ..
يصرخ بعضه يرج عليه سماء الخيمة :
- ما أنت بكاهن رب أعلى
ما عدت لبعض منك أب ..
صرت القاتل راجي البئر ...

احمد الخالد


انتظروني

سأوافيكم بقراءة لها

ام زين



الشريف السلاوي و a.khouya شكر صاحب المشاركة.
توقيع » ام زين



المداد روحي أَكتب ولا أَمَلْ
فالروح تصدح والرِّواق ٱنْتشلْ
عُزلَة الأَصابعِ في الكلمةِ قُبَلْ
فَ بُحْ وَزدنِي ألمَْ...... لِحزنٍ تَوطَّن َوٱرْتَجَلْ
.فالقلب ربَضَ وشاح الحبِّ ...وَفشلْ



السعدية الفاتحي
رد مع اقتباس
قديم 2015-01-23, 21:06   رقم المشاركة : ( 2 )
مدير الإشراف

الصورة الرمزية الشريف السلاوي

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 20874
تـاريخ التسجيـل : Aug 2010
العــــــــمـــــــــر : 42
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــامــة : المغرب الحبيب .
المشاركـــــــات : 33,148 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 16568
قوة التـرشيــــح : الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

الشريف السلاوي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كـــاهن قــــــــدس : ( رؤية قصصية للوحة مرضعة والدها )

شكرا جزيلا أختي أم زين على الاختيار الأدبي الرائع

ام زين و a.khouya شكر صاحب المشاركة.
توقيع » الشريف السلاوي


  رد مع اقتباس
قديم 2015-02-11, 23:04   رقم المشاركة : ( 3 )
بروفســــــــور

الصورة الرمزية ام زين

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 33415
تـاريخ التسجيـل : Aug 2011
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة :
المشاركـــــــات : 8,667 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 11451
قوة التـرشيــــح : ام زين has a reputation beyond repute ام زين has a reputation beyond repute ام زين has a reputation beyond repute ام زين has a reputation beyond repute ام زين has a reputation beyond repute ام زين has a reputation beyond repute ام زين has a reputation beyond repute ام زين has a reputation beyond repute ام زين has a reputation beyond repute ام زين has a reputation beyond repute ام زين has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

ام زين غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كـــاهن قــــــــدس : ( رؤية قصصية للوحة مرضعة والدها )

دراسة في قصة كاهن قدس
للكاتب أحمد الخالد .
--------------- ( رؤية قصصية للوحة مرضعة والدها )
أستهل هذه الدراسة بما يشبه أن يكون تقديما أوليا يلقي بعض الأضواء على ما نعتقد أنه الخلفية التي تؤطر هذه القصة,
من الجانب... \السياسي \ الأخلاقي\ الاِجتماعي \ الفكري \الفني...
فاءت صفحات التاريخ إلى زمن ولّى ,على عجلة فنية مخضبة بروح أنثوية لجسد مقدس يتحدى الخطوط الحمراء في سبيل
البقاء من أجل الأب ,ترجم تعابير أسطورتها كل من
روبنز سنة و 1630و ماكس ساوكو الذي رسمها حديثا,
ليجسدا لوحة فنية أسطورية ببصمة إباحية غير مشفقة
على ملامح الأنثى من الغيوم الشريرة تحت فهرس من فراغ,
أما تحديد الحواف التي تتطرق لها عناوين النص لتحدد المجال السردي البنائي لفيزيولوجية الشخصيات
التي تتمثل في,
الكاهن \ الكهل الطفل.
الملك \ السلطان
الجنود \الحراس
الأمير \الاِبن العاق
البنت \الأم الثكلى
الطفل\ الضحية
لتبقى كمحاور رئيسية تحرك النص وتبلوره بين تفاصيل دقت مسمارا في تاريخ البشرية.
نغوص بكل أجنحة العين بين قصة من رحم الخيال, بسجن غائب عن المقال, يحاكينا فيها الكاتب من برج لغوي مفعم بروح الضاد
لما يحمله هذا النوع السردي من الحبكة القصصية المكثفة .....
كاهن قدس ... كلمتين بخبر لمبتدأ محذوف ونعث
يخبرنا عن الشخصية المحورية للنص وكذا وصفه الدقيق كاهن \ لما لها من ثقل في كفة التعاملات الاِعتيادية
الاِعتقادية القديمة
القداسة\ الكاهن
إصدار حكما جائرا يرفض التعسفات السياسية والتحكم السلطوي لليد المتمثلة في الملك
واِبنه العاق الذي اِستغل سلطة الملك(الأب ) وامتدت يده
رحم المملكة ليغتصب بكل وقاحة براءة الشعب .
إنها خلاصة قول لما نعيشه في عصرنا هذا وما يفحل به رصيد أمتنا العربية من تكهنات السلطة وتمرغها في دماء الشعب المغلوب على فكره المحجوز بين قضبان القهر والتمدد المعتمد في الرجعية المتخلفة في الأفكار البيئية التي طالت مجتمعاتنا العربية.
سنقرأ بكل جرأة حروفا تلبس رداء الأسطورة بلغة سياسية رتجت غورها كاللبلاب بالأنثى تمتصها السلطة من سجن الآلهة القديمة و صفحات التاريخ عريا مقدسا شفافا للبقاء .
بين بساط عشق طفولي ورياح فطام فجائي لطم أنف الكاهن المتملص من سماجة عرينه لينفرد بتفاصيل قدسية متثائب بين جفونها و يعلن نهضة أسطورية لا مثيل لها.

ويطفق اِنتقام الجد ... يخترق صدر البنت ويعيد سرد قصة السنمار على محافل البركات ...تتجرد الأحاسيس بدافع الغيرة
ربط الجد بجسد الطفل حجرا أصم ؛ ورفع لأعلى .. قَبَلَ .. لَثَمَ ثم ألقى ..
زفر الجد شهيق الراحة ؛ وعين الوهن تنظر دون الرَّمش جسد الطفل تقر بقاع البئر دون صراخ ..
في هذه السطور تثاقل المداد وجف التاريخ على رقصة من أب على صدر اِبنته
تجعل الميول للأنثى وعطش الرغبة يولد بشاعة النفس الخبيثة وتؤرق حنين العلاقة المقدسة
التي سطرها أوديب فكانت حقا ضجة بين مفاصل الكلمات
على السطور فاْنتفض الرحيق واِنتهز فرصة الغثيان أقبل وريد الروح يجافي عين السؤال ,كيف تتم رضاعة كهل طفل لتكون معادلة مختزلة الرؤية
وعديمة النسخ بين أوراق الكهنة
كان حكما جائرا ودمعا قاهرا لا هي من الأب المسجون ولا من حكم القيصر
باستغلال الجسد على طول مدة الحبس للكاهن
قَبِلَ أمير بلاد فاجر طلب بنت الكاهن وشرط تبقى بقصره ترعى فيه سيف الجسد كل ساعات اليوم...... حتى يموت الأب
تحت وضاعة الحرس بعيون مشتعلة وأنياب قاهرة
اِلتف الكاهن بحضن البنت واِستسلم لرضاعة الخلد
تسقيه زادا منه لف, ليغرس نقطة قدس على جبين التاريخ الممزق ,فتقول لولا حكمة الرب
ما أنجبت طفل العهر إلاّ ليعيد النبض في عرق الجد
. مني أنت كل الصُلب
و كلي ـ أبتي ـ بعض منك
فارضع تسند منك الرمق
اِرضع أبتي .
ما كنت لألد اِبن العاهر
قبل الحكم .... إلا لحكمة
ظلت عين الوجد تنزف على طول العام لتسد رمق الطفل الكهل
تعلقت لائحة السؤال عن عرق الجد ,تضرب كف الآلهة نبض العد
فتسيح الرؤية بين نجوم الغد لتقتات من عرق الكاهن متيم برضاعة نهد
ظنا منهم أن الكهل جادت ريحه عبق الملك فسجد الخلق بربيع الزهد
يعلق أمال الروح بكهل تلجج بين شوارع جسد يترنح على حبل النجاة
كيف يبقى الكاهن حيا ؟
قدس قدس هذا الكاهن
إن يبقى سجينا حتى الموت
حل علينا غضب الرب
سذاجة الجند وبلاغة اللغة جعلت كاتبنا يضع نقط الحيرة على جبين الملك
يطلق سراح الجد وتمجد روحه
إنه قديس تخدمه ملائكة الروح, فك قيد الكهل وأعلن الجسد للنور
فثار النبض ,هو اِعتاد الحضن فكيف له بفراق
على هضبات الحيرة والتأسف .

يسرح بنا الكاتب بمصطلحات بينية ولغة تابته ومحكمة
لحظة إطلاق سراحه وإنعامه بالحرية
ورفضه لها, جعل جسد الكهل يتوق رضاعة ويتحدى أصول الفطام فتبقى الأنثى بعمق العلاقة
التي تجمع الأب باِبنته
تمحو عنه الأخطاء ولا تشك في أنامل هي منها
تتوارى عن أحاسيس تعاكسها
لتصعق حزنها بالذات الماكرة التي جمحت
رصيد عطفها وجعلتها مفجوعة ثكلى على فقدان الإبن
الفتاة التي أرضعت والدها_
عنوان تهتز له الحروف والعبر وتستغرب لكينونته مشاعر النبض.
الكاتب والروائي أحمد الخالد سبح في أمواج تعاكس الأنثى بشغف الرغبة من الأب وجرف الحرف عكس التيار ليحد السيف العلاقة الحميمية ويصقلها بغريزة وحشية ونفس خبيثة طماعة.
من هنا نرى التحولات الطبيعية الفيزيولوجية للأنثى تجر حبال الرؤية العميقة على المستوى العاطفي
الذي اِنكسرت أواصره بفعل الرغبة القميئة المتوحشة...
هل أصبح الأب يرغب بالأم الثكلى (البنت)؟
هل بات النهد يطوق رضاع الأب ؟
إنها نقط تقرأ حواف النص وتشد كل قارئ منا
كيف لأب أن يكون مهدا لبنت وكيف لبنت تكون نهرا لوالد
إنها بَرْقَة تساؤل كل من هنا.
لتبقى التساؤلات هي محور القراءة والسرد .
وكان السيل سيلف حبال الرؤية لو تمحض الكاتب وعزف عن رصد رغبة الاِنتقام إلا رغبة في جسد مقدس ستبقى عين القارئ تلف حول أوتار الحيرة في دائرة الشك
هل ستنتهي علاقة حميمية بين الأب واِبنته ؟
ربما ستبقى الأسطورة ممجدة إن حيكت خيوط الحنو على
منصة تامة لا منقوصة .
اِعذرني أستاذ إن اِختلطت الأمور علي
ودمجت نصك
فنبضه جر شراع المواقف ونسف رصاص المجتمع في جريدة القلم واِنتشل المسكوت عنه من قعر الجب ,
مثلا.. زنا المحارم .
في كل الأسر لن ننكر فكل بيت أسري يواجه هذه المعضلة ونسكت عن خبثها وندفن المرض في نفوسنا بكمامة الخجل كما نلف موضوع الرذيلة بأيادينا لا أعرف هل هو اِنعدام الإصلاح الأخلاقي والفكري والتعليمي في المجتمع،
وقلة الوعي
أم سماجة خلق وحيوانيته التي غلفت دماغه العربي
فجعلته كذئب بري يبحث بين أبناءه
من ستكون الضحية الموالية لسد فوهة الشناعة الخلقية ونفث سم البغاء في جسد البراءة
ولن نستثني كان ذكرا أم أنثى.
حتى القلم يخجل من الغوص في هذا الموضوع زنا المحارم انه من الطابوهات المتوارى عنها نفتح المجال للمغتصب بلف لفافة من لحمه ويدخنها كسيجارة خبيثة تخترق تفاصيل الأوردة النقية و تدمرها .

الكاتب الروائي احمد الخالد بعمق حرفه وفلسفة سطوره يبسط لنا كف الحرف
بكم لغوي مشبع المعنى راقي الوجود
كتبت فأبدعت
أتمنى حقا أن أكون قد وفيت الحرف وأعطيت للقصة
حقها اِعذرني إن تخطى قلمي ولم يدسس مداد
البوح بوثيرة الرؤية
تأليف...السعدية الفاتحي

الشريف السلاوي, a.khouya و أحمد الخالد شكر صاحب المشاركة.
توقيع » ام زين



المداد روحي أَكتب ولا أَمَلْ
فالروح تصدح والرِّواق ٱنْتشلْ
عُزلَة الأَصابعِ في الكلمةِ قُبَلْ
فَ بُحْ وَزدنِي ألمَْ...... لِحزنٍ تَوطَّن َوٱرْتَجَلْ
.فالقلب ربَضَ وشاح الحبِّ ...وَفشلْ



السعدية الفاتحي
  رد مع اقتباس
قديم 2015-02-12, 20:57   رقم المشاركة : ( 4 )
مراقب عام

الصورة الرمزية a.khouya

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 60304
تـاريخ التسجيـل : Nov 2013
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــامــة : وسط المغرب
المشاركـــــــات : 6,626 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 16992
قوة التـرشيــــح : a.khouya has a reputation beyond repute a.khouya has a reputation beyond repute a.khouya has a reputation beyond repute a.khouya has a reputation beyond repute a.khouya has a reputation beyond repute a.khouya has a reputation beyond repute a.khouya has a reputation beyond repute a.khouya has a reputation beyond repute a.khouya has a reputation beyond repute a.khouya has a reputation beyond repute a.khouya has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

a.khouya غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كـــاهن قــــــــدس : ( رؤية قصصية للوحة مرضعة والدها )

دراسة ممتعة ومستفيظة، استمتعت بقراءتها
هنيئا لكم بقلمكم الذي ينبض بأعذب كلمة وأرقّ حرف...دام الألق
تحيتي والتقدير

توقيع » a.khouya
يبقى الصمت أفضل
حين يغيب الرد

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 22:29 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd