للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > منتديات الأخبار والمستجدات التربوية > المنتدى الإجتماعي التربوي


المنتدى الإجتماعي التربوي خاص بمستحدات الشؤون الإجتماعية المتعلقة بالمدرسة المغربية وأسرة التعليم ...

شجرة الشكر1الشكر
  • 1 Post By ابو ندى

إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-11-11, 17:44
 
بروفســــــــور

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  ابو ندى غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 3877
تـاريخ التسجيـل : Jul 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــــامــــة :
المشاركـــــــات : 3,854 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 3885
قوة التـرشيــــح : ابو ندى has a reputation beyond repute ابو ندى has a reputation beyond repute ابو ندى has a reputation beyond repute ابو ندى has a reputation beyond repute ابو ندى has a reputation beyond repute ابو ندى has a reputation beyond repute ابو ندى has a reputation beyond repute ابو ندى has a reputation beyond repute ابو ندى has a reputation beyond repute ابو ندى has a reputation beyond repute ابو ندى has a reputation beyond repute
important تقرير مثير للجدل مُعزز بوثائق في غاية الخطورة رُفعَ من طرف الجمعية المغربية لمنخرطي التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية إلى الديوان الملكي








ابو ندى


Lapress.pro

تقرير مثير للجدل مُعزز بوثائق في غاية الخطورة رُفعَ من طرف الجمعية المغربية لمنخرطي التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية إلى الديوان الملكي، وذلك بعدما ظلت كل المراسلات التي وجهت إلى مختلف الجهات الحكومية والتي كُشفَ فيها الاختلالات الإدارية والمالية التي تعرفها تعاضدية الـ"MGPAP التي يرأسها "عبد المولى عبد المومني" بصفة "غير قانونية" (ظلت) بدون رد، الشئ الذي فسرته ذات الجمعية بكون أنَ لوبيات متعددة الأطراف توفر حماية قوية لمفسدي التعاضدية، بالإضافة إلى أن أجهزة الدولة و مؤسساتها تساهم في دعم هذا الفساد عبر تسترها عن هؤلاء المفسدين.
كما أشار التقرير نفسهُ إلى إستغلال المؤسسة الملكية وإقحامها كراعية لأنشطة مشبوهة تشرف عليها أجهزة غير شرعية، وهو ما إعتبرته الجمعية إشارة سلبية يمكن أن تشكل دعما معنويا للفساد والمفسدين.
التقرير الذي حصل موقع "زنقة 20"، على نسخة منه، يكشف كيف يتمٌ إستغلال المؤسسة الملكية في أنشطة مشبوهة مُنظمة من طرف أجهزة غير شرعية، كما يُعري الفساد المُستشري بتعاضدية الـ"MGPAP التي يرأسها "عبد المولى عبد المومني" والذي تصفهُ الجمعية المغربية لمنخرطي التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية بـ"منتحل صفة رئيس المجلس الإداري للتعاضدية".
عدد كبير من الأعضاء القياديين في الـ"MGPAP طالبوا على متن تصريحات وإتصالات بـموقع "زنقة 20"، بتدخل ملكي عاجل لإنقاذ التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية ومُحاسبة كل مسؤول متورط في الإختلالات المالية والإدارية التي نورد في مايلي جزءً منها:
الإتحاد الإفريقي للتعاضد وتشويه المؤسسة الملكية
كشفت مُراسلة وجهتها الجمعية المغربية لمنخرطي التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية إلى الديوان الملكي، حصل موقع "زنقة 20"، على نسخة منها، كيف نُظمَ نشاط خلال شهر أبريل الماضي وهو الذي سُميَ بـ"الملتقى الدولي للتعاضد تحت رعاية المؤسسة الملكية" التي تم إقحامها كراعية لأنشطة مشبوهة تشرف عليها أجهزة غير شرعية، الشئ الذي إعتبرته الجمعية إشارة سلبية يمكن أن تشكل دعما معنويا للفساد والمفسدين.
الاتحاد الإفريقي للتعاضد يُعتبر تكتل لمجموعة من التعاضديات الإفريقية الضعيفة سواء من الناحية التمثيلية (بضع مئات المنخرطين بالنسبة لكل تعاضدية) أو من الناحية المادية (ضعف الموارد المالية). و تعتبر التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية بالمغرب، أكبر مكون لهذا الاتحاد (أزيد من مليون و 200 ألف بين منخرط و ذوي حقوقهم). وقد كان "محماد الفراع"، الرئيس السابق للمجلس الإداري للتعاضدية (المتابع قضائيا بتهمة تبذير و نهب ملايير السنتيمات من أموال منخرطي التعاضدية)، هو من هندس، سنة 2007 ، لتأسيس هذا الاتحاد على قد المقاس ليسهل التحكم في خيوطه. وقد تمكن بالفعل من ترأسه، إلا أن تطبيق الفصل 26 من ظهير 1963 المنظم للتعاضد، الذي أفضى في فبراير 2009 إلى حل الأجهزة المسيرة للتعاضدية، حد من طموحه. و باعتبار أن ترأس هذا الاتحاد هو بمثابة مطية للوصول لأهداف سياسية انتهازية و مصالح ضيقة، فقد ركز "عبد المولى عبد المومني"، الذي وصفتهُ الجمعية المغربية لمنخرطي التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية في مراسلتها للديوان الملكي بـ"منتحل صفة رئيس المجلس الإداري للتعاضدية" جهده من أجل ترأس هذا الاتحاد، وهو ما استطاع بالفعل الوصول إليه.
وحسبَ نفس الوثيقة التي توصلَ بها الديوان الملكي، فإنَ الاتحاد الافريقي للتعاضد هو تنظيم هيكلي لمجموعة من التعاضديات الإفريقية المحدودة العدد، و لا يضم في تشكيلته أية تمثيلية للحكومات الإفريقية، على عكس ما ورد في البلاغ الذي نشرته الصحافية المكلفة بالتواصل داخل التعاضدية العامة. وهو تمويه يراد منه الالتفاف على الطابع التدليسي لهذا الملتقى، وتوريط حكومات إفريقية في عملية يتم فيها الاحتيال على القانون.
إختلالات مالية خطيرة وصفقات وتوظيفات مشبوهة
نفس الوثيقة تحدثت عن عدة اختلالات إدارية ومالية ذات الطابع الخطير تعيش على وقعها التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، حيث تُعقد صفقات مشبوهة يتم فيها خرق كل المقتضيات القانونية المنظمة لهذا النوع من العمليات، التلاعب بالمعطيات المالية والمحاسبية وهو ما أكده خبير محاسبتي، إتلاف و تدمير وثائق وعرقلة عمل لجنة التفتيش التابعة لوزارة المالية، تبذير مئات الملايين من أموال منخرطي التعاضدية على أنشطة وملتقيات وجموعات عامة غير قانونية، تهريب أموال المنخرطين، اقتناء وحدات صحية و عيادات ضدا على القانون (حيت تمنع المادة 44 من مدونة التغطية الإجبارية الأساسية عن المرض على مدبري الخدمات الصحية من مراكمة تدبير الخدمات الصحية و تقديم العلاجات الصحية)، بالإضافة إلى اختفاء عدة واردات مالية، الطرد التعسفي لعشرات المستخدمين مقابل توظيفات مشبوهة وزبونية، تبذير أموال المنخرطين من أجل تمويل حملات إعلامية بهدف تغليط الرأي العام،....
ملتقى دولي لتبذير مئات الملايين
من أجل تنظيم الملتقى الدولي للتعاضد، تم تبذير مئات الملايين من السنتيمات لسد مصاريف الإقامات الفاخرة للمدعوين و الإسراف في الأكل والشرب و تسديد تعويضات التنقل ومصاريف الجيب وجميع متطلبات اللوجستيك. كل هذه الأموال تم انتزاعها من ودائع و مستحقات منخرطي التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، من مرضى وأيتام وأرامل وذوي الاحتياجات الخاصة. مع العلم توقل الوثيقة ذاتها التي توصلَ بها الديوان الملكي والتي حصل موقع "زنقة 20"، على نسخة منها، بأن نشاط هذا الملتقى ولا تواجد التعاضدية بالاتحاد الإفريقي للتعاضد و لا كذا الاتحاد الدولي للتعاضد، لا يدخل ضمن اختصاصات التعاضدية التي حددت قانونيا في تقديم الخدمات التكميلية لمنخرطيها وكذا تدبير الخدمات الصحية في إطار اتفاقية التدبير المفوض الموقعة مع الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي، المدبر الرئيسي لخدمات التغطية الصحية الإجبارية عن المرض.
وإعتبرت الوثيقة أنَ الجهات الوحيدة المستفيدة من ما سمي بـ"الملتقى الدولي للتعاضد" هم الأشخاص الذين نظموه وكذا الجهات التي توفر لهم الدعم، و يبقى الضحية هم منخرطو التعاضدية، على اعتبار أن كل هذه الأموال التي نهبت و بذرت باسم هذا الملتقى، هي أموال منتزعة من مستحقاتهم عن ملفات مرض لم يتم التعويض عنها وبطرق تدليسية، فيكفي أن نشير بأنه لا يتم تقديم أي وصل للمنخرطين مقابل وضعهم لملفات مرضهم، وهو ما يسهل على مفسدي التعاضدية التلاعب بمستحقات هؤلاء المنخرطين و تحويلها إلى اتجاه مجهول.
رئيس الاتحاد الإفريقي للتعاضد يتحدى القانون
أكدت المراسلة التي يتوفر موقع "زنقة 20"، على نسخة منها، انَ الشخص الذي يترأس الاتحاد الإفريقي للتعاضد، هو شخص ينتحل صفة رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، حيت انتهت صلاحية ترأسه لهذا المجلس منذ فاتح غشت 2011 . وقد توصل بهذا الخصوص برسائل من السلطات الوصية عن قطاع التعاضد (وزارتي التشغيل و المالية) تشعرانه فيها بكونه فقد صفة رئيس المجلس الإداري للتعاضدية و لم يعد مسموحا له ترأس أي جمع عام أو أي اجتماع للمجلس الإداري. إلا أنه وفي تحدي للقانون فقد استمر في ممارسة هذه المهمة. وعلى الرغم من أن انتحال صفة ليست له، هي جناية يعاقب عليها القانون، فقد استمر في مهمة لم تعد من اختصاصه. وباسم هذه الصفة، نظم عدة جموعات عامة غير قانونية بفنادق فخمة من فئة خمسة نجوم صرفت عليها مئات الملايين من السنتيمات على شكل بذخ و تبذير و إرشاء ونهب.
التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية فوق القانون
حسب ما ينص عليه الظهير المنظم للتعاضد، فإنَ التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، هيَ جمعية للمنخرطين خاضعة للقانون الخاص. وهو ما يعني أنها غير تابعة للدولة. كما أنها لا تتمتع بصفة المنفعة العامة. و يبقى الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي (كنوبس)، بحكم أنه يشكل فيدرالية للتعاضديات ، بالإضافة إلى أن الدولة ممثلة في مجلسه الإداري (على خلاف التعاضديات، التي تتشكل مجالسها الإدارية من ممثلي المنخرطين)، هو المؤهل قانونيا، لتمثيل هذه التعاضديات في المحافل الوطنية و الدولية. وبالتالي فإن تواجد التعاضدية العامة في الاتحاد الدولي للتعاضد (حيث يحتل عبد المولى عبد المومني منصب نائب الرئيس، بحكم ترأسه للاتحاد الإفريقي) هو خرق للقانون.
في المُرفق أسفله نُسخة من وصل إيداع المراسلة الموجهة من طرف ا لجمعية المغربية لمنخرطي التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية إلى الديوان الملكي



elqorachi zouaouia شكر صاحب المشاركة.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 04:01 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd