للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > المنتديات العامة والشاملة > المنتدى الإسلامي > مناسبات و تذكيرات دينية



إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-10-03, 16:00
الصورة الرمزية صانعة النهضة
 
مراقبة عامة

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  صانعة النهضة غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــــامــــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,257 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute
c5 صعيد عرفة يتوشح بالبياض في مشهد روحاني رهيب





صعيد عرفة يتوشح بالبياض في مشهد روحاني رهيب








10من ذي الحجة 1435





هاربون من الذنوب والخطايا، ومتجردون من كل شيء، إلا من لباس إحرام أبيض يشي بصفاء الروح وسموها.. إنهم ضيوف الرحمان الذين توافدوا مع بزوغ شمس اليوم الجمعة، التاسع من ذي الحجة، إلى صعيد عرفات الطاهر، ليعيشوا يوما ليس كسائر الأيام، يوما مشهودا يباهي به الله الملائكة، إنه يوم الحج الأكبر، بل إنه خير يوم طلعت فيه الشمس.

جاؤوا من كل حدب وصوب، ومن جميع أصقاع الدنيا، تلبية لنداء إبراهيم عليه السلام “وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالا وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق”، ليقفوا، على اختلاف لغاتهم وجنسياتهم وأعمارهم، على صعيد واحد، في مشهد عظيم، تبح فيه الحناجر بالتلبية والدعاء والتضرع إلى خالق الأرض والسماوات بالعفو والمغفرة والثواب.


وجوه تغمرها السكينة والخضوع والاستسلام، جاءت اليوم إلى عرفات، وخلفت الدنيا وزخرفها وراء ظهرها. وقف الحجاج في واحد من أكبر التجمعات البشرية في العالم، شعتا غبرا مهللين ومكبرين..”لبيك اللهم لبيك.. لبيك لا شريك لك لبيك .. إن الحمد والنعمة لك والملك .. لا شريك لك”.


اختلفت لهجاتهم وملامح وجوههم، لكن الأكيد، أن قلوبهم تنطق بلغة واحدة، هي لغة الإيمان والإسلام، هذا الدين الذي بدأ برجل واحد ليصبح اليوم دين الملايين. حجاج بيت الله العتيق بذلوا الغالي والنفيس في سبيل هذه اللحظة التي لطالما تمنوها، والتي قد لا تتكرر إلا مرة واحدة في العمر، لحظة الوقوف بين يدي رب العالمين على صعيد عرفات الطاهر.


ما من شك في أن يوم عرفة هو يوم تفيض فيه الدموع استغفارا، وتبكي فيه القلوب خشوعا قبل أن تدمع العين، وكيف لا تنهمر الدموع على الخدود والرسول الكريم عليه الصلاة والسلام يقول “إذا كان يوم عرفة فإن الله ينزل إلى السماء الدنيا فيباهي بهم الملائكة، ويقول: انظروا إلى عبادي أتوني شعثا غبرا ضاجين من كل فج عميق، أشهدكم أني قد غفرت لهم”.
وكيف لا تدمع العين والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة، وكيف لا يفرح الحاج بعد أن كتب له أن تطأ قدماه مكة المكرمة، أحب بلاد الله إلى قلب الرسول المصطفى عليه الصلاة والسلام.


في هذا اليوم المشهود، تقشعر اٍلأبدان، وتشرئب الأعناق إلى السماء، بأيد ممدودة، وقلوب خاشعة، ودموع حارقة، ولسان لاهج بالتوبة والاستغفار، أملا في أن يكون الحاج من بين من تشملهم رحمة الله التي وسعت كل شيء.
من بين هذه الحشود الطامعة في مغفرة ورضوان الله يترآى محمود، شيخ في عقده الثامن، جاء من بلاد الكنانة يبغي الرجوع إلى أهله بذنب مغفور وسعي مشكور. يضع الحاج محمود نظارتين طبيتين بزجاجتين سميكتين تساعدانه على رؤية مشهد لطالما حلم بأن يعيشه ذات يوم.
الحاج محمود لف على جسمه النحيف إزارا ورداء أبيضين، وراح يأخذ له مكانا بين الحشود التي من الله عليها بوقفة عرفة، رفع يديه عاليا، وقال ربي ها “.. قد بلغت من الكبر عتيا.. ولم أعد ذاك الشاب القوي ..أسألك بكل اسم هو لك أن تحسن خاتمتي في الأمور كلها وتغفر لي ذنبي إنك سميع مجيب”… ثم ما يلبث أن يسند ظهره إلى صخرة ليناجي ربه في صمت.


وفي زاوية أخرى من هذه البقعة الطاهرة، وقف (فاتيم)، شاب من ألبانيا تحقق حلمه في زيارة بيت الله العتيق، وبكلمات ملؤها الخشوع والتضرع، وبقلب المؤمن الداعي والموقن بالإجابة، رفع يديه إلى الباري عزت قدرته شاكرا لأنعمه وحامدا ومثنيا عليه.
وغير بعيد تقف حاجة بملامح من سكان جنوب شرق آسيا، لا تتكلم إلا همسا لكن عينيها تفيضان بالدمع إيمانا صادقا، تناجي ربها في هذا اليوم العظيم ملبية ومكبرة.


رحلة الحج أو رحلة الزهد في الدنيا أو رحلة العمر، كما يرغب الكثيرون في تسميتها، لا تكتمل مقاصدها إلا عندما يعود الحاج إلى بلده وقد ولد من جديد، معاهدا الله عز وجل أن يظل على العهد الذي قطعه أمام ربه في وقفة يوم عرفة، وألا يحيد عن الطريق المستقيم وتلك، بحسب المأثور، “علامة الحج المبرور”.



بقلم: هشام الأكحل





ريم87 و نزيه لحسن شكر صاحب المشاركة.
توقيع » صانعة النهضة
أيها المساء ...كم أنت هادئ

رد مع اقتباس
قديم 2014-10-03, 20:20   رقم المشاركة : ( 2 )
أستـــــاذ(ة) ذهبــــي

الصورة الرمزية ريم87

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 8519
تـاريخ التسجيـل : Sep 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــامــة :
المشاركـــــــات : 318 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 1108
قوة التـرشيــــح : ريم87 has much to be proud of ريم87 has much to be proud of ريم87 has much to be proud of ريم87 has much to be proud of ريم87 has much to be proud of ريم87 has much to be proud of ريم87 has much to be proud of ريم87 has much to be proud of ريم87 has much to be proud of

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

ريم87 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: صعيد عرفة يتوشح بالبياض في مشهد روحاني رهيب

ALLAHOMQ rzo9niha wa waliday wa jami3 lmoslimiiiiin
صانعة النهضة شكر صاحب المشاركة.
توقيع » ريم87
  رد مع اقتباس
قديم 2014-10-04, 11:41   رقم المشاركة : ( 3 )
مراقبة عامة

الصورة الرمزية صانعة النهضة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,257 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

صانعة النهضة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: صعيد عرفة يتوشح بالبياض في مشهد روحاني رهيب

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريم87
allahomq rzo9niha wa waliday wa jami3 lmoslimiiiiin


فتح الله عليك وعلى والديك وكل المسلمين أبواب رحمته وسهل عليكم وعلينا زيارة بيته الحرام ولا يحرمنا هذه الفريضة


الغالية ريم شكرا على التفاعل والدعاء

تحيتي...
توقيع » صانعة النهضة
أيها المساء ...كم أنت هادئ

  رد مع اقتباس
قديم 2014-10-04, 21:57   رقم المشاركة : ( 4 )
مراقبة عامة

الصورة الرمزية صانعة النهضة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,257 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

صانعة النهضة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: صعيد عرفة يتوشح بالبياض في مشهد روحاني رهيب

(الوقوف بعرفة)

الوقوف بعرفة أحد أركان الحج الأربعة، ومن أدلة كونه ركنا، قوله تعالى: " فإذا أفضتم من عرفات فاذكروا الله عند المشعر الحرام " فهذه الآية وإن لم تكن صريحة في ركنية الوقوف بعرفة كصراحة آية: " وليطوفوا بالبيت العتيق " في ركنية طواف الإفاضة، فإن مثلها مثل آية: " إن الصفا والمروة من شعائر الله " فإنها لم تكن صريحة أيضا في وجوب السعي وركنيته، كما أن الإحرام، وهو أحد أركان الحج الأربعة لم تصرح بركنيته آية، وإنما كل ما جاء فيه قول الله تعالى: " لا تقتلوا الصيد وأنتم حرم " وقوله: " وحرم عليكم صيد البر ما دمتم حرما "
فإن قيل: كيف يقال بركنية هذه الأركان الثلاثة، ولم يكن هناك أمر إلهي صريح بفعلها؟.
فالجواب: إن الحج عبادة قديمة فرضها الله على إمام الحنفاء إبراهيم وولده إسماعيل عليهما السلام، وعلى أتباع الحنيفية السمحة، وبقيت مفروضة في الحنفاء- ولو أنها تغيرت بعض شعائرها بما طرأ على العرب من الوثنية والشرك- حتى جاء الإسلام، فأقرها وأقر أركانها الأربعة، فلم تكن هناك حاجة إلى الأمر بشيء مأمور به معروف عند القائمين به، ولعل تخصيص ركن الطواف بأمر خاص في الإسلام ، إنما كان لبيان الترتيب بين الوقوف والطواف فقط، فإنه قد يتوهم أن طواف القدوم كاف في الحج كما هو كاف في العمرة، فجاء التنصيص على عدم الاستجزاء به، وأنه لا بد من زيارة بيت الله بعد حضور عرفات كمشهد دعا إليه رب البيت، ليتجلى فيه على وفوده بأنواع من الإفضال والإحسان، وهذا معقول جدا، فإن مما يدل على كرم المزار أن يعود وفوده إلى بيته بعد حضورهم ما أقام لهم من مشهد خاص لأجل إنعامهم وتكريمهم فيه.

ومن هنا تأكد طواف الإفاضة، وسمي بطواف الزيارة لما أشرنا إليه من زيارة بيت الله بعد مشهد عرفات تأكيدا لكرم الله وحفاوته بضيوفه وإعلامه بحاجة الزائرين وعدم استغنائهم عمن وفدوا إليه.

وأما قوله تعالى في الصفا والمروة: " فلا جناح عليه أن يطوف بهما "
فإنما رفع به ما توهمه بعض المسلمين من إثم يلحق الساعي بينهما لما كان موجودا على الصفا والمروة من صنم يدعى إساف، وآخر على المروة يسمى نائلة فصرح بأنه لا حرج على من حج البيت أو اعتمر أن يطوف بهما، لأن وجود الصنمين عارض، والسعي عبادة قديمة من عهد إبراهيم وإسماعيل، فلم يترك الفرض لشبهة عارضة، فلم تعد الآية إذا كونها رافعة لحرج متوهم، أما كون السعي مفروضا هذا معروف من أصل العبادة المتواتر العمل بها من عهد تشريعها الأول عهد إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام.

ومن أدلة السنة في ركنية الوقوف والسعي قوله صلى الله عليه وسلم : " الحج عرفة
" وقوله: " اسعوا فإن الله كتب عليكم السعي " وعمله عليه الصلاة والسلام كاف للتدليل على ذلك، وكيف؟ وقد قال: " حجوا كما رأيتموني أحج " وقال: " خذوا عني مناسككم " وقال: " قفوا على مشاعركم فإنكم على إرث من إرث أبيكم إبراهيم " رواه أبو داود.
أما معنى الوقوف بعرفة فهو الحضور بالمكان المسمى بعرفات لحظة فأكثر بنية الوقوف من ظهر يوم التاسع وليلة العاشر إلى طلوع الفجر، ولهذا الركن كغيره واجبات وسنن وآداب تتعين معرفتها وهي:


أ- واجبات الوقوف بعرفة


وهي:
1- الحضور بعرفة يوم التاسع بعد الزوال إلى غروب الشمس لمن وقف نهارا

.
2- المبيت بمزدلفة بعد الإفاضة من عرفة ليلة العاشر.

3- رمي جمرة العقبة يوم النحر أي عاشر ذي الحجة.
4-
الحلق أو التقصير يوم العاشر.

5- المبيت بمنى ثلاث ليال، أو ليلتين لمن تعجل، وهن ليلة الحادي عشر، والثاني عشر، والثالث عشر، أو ليلتا الحادي عشر، والثاني عشر للمتعجل.

6-
رمي الجمرات الثلاث بعد زوال كل يوم من أيام التشريق الثلاثة، أو الاثنين للمتعجل. وأدلة هذه الواجبات فعله صلى الله عليه وسلم وقوله: " حجوا كما رأيتموني أحج "

ب- سنن الوقوف بعرفة

وهي:
1- الخروج إلى منى يوم التروية (ثامن الحجة) والمبيت بها ليلة التاسع، وعدم الخروج منها إلا بعد طلوع الشمس.

2- وجوده بعد الزوال بنمرة، وصلاته الظهر والعصر قصرا وجمعا جميع تقديم.

3- إتيانه الموقف (عرفات) بعد أدائه لصلاة الظهر والعصر، والاستمرار بالموقف ذاكرا داعيا حتى غروب الشمس.

4-
تأخير صلاة المغرب إلى أن ينزل بجمع فيصلي بها المغرب والعشاء جمع تأخير.

5- الوقوف مستقبل القبلة ذاكرا داعيا عند المشعر الحرام (جبل قزح) حتى الإسفار البين.

6- الترتيب بين رمي جمرة العقبة والنحر والحلق وطواف الزيارة.

7- أداء طواف الزيارة يوم النحر.

ج- آداب أو مستحبات الوقوف بعرفة

وهي:
1- التوجه من منى صباح التاسع إلى نمرة بطريق ضب لفعله صلى الله عليه وسلم
2- الاغتسال بعد الزوال للوقوف بعرفة، وهو مشروع حتى للحائض والنفساء.
3- الوقوف بموقف رسول الله صلى الله عليه وسلم عند الصخرة العظيمة المفروشة في أسفل جبل الرحمة الذي يتوسط عرفة.
4- الذكر والدعاء والإكثار منهما مستقبل القبلة بالموقف حتى تغرب الشمس.
5- كون الإفاضة من عرفة على طريق المأزمين لا على طريق ضب الذي أتى منها، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم كان من هديه أن يأتي من طريق ويرجع من آخر.
6- السكينة في السير وعدم الإسراع فيه لقوله صلى الله عليه وسلم : " أيها الناس عليكم بالسكينة، فإن البر ليس بالإبضاع " الإسراع.
7- الإكثار من التلبية في طريقه إلى منى، وعرفات، ومزدلفة، ومنى، إلى أن يشرع في رمي جمرة العقبة.
8- إلتقاط سبع حصيات من مزدلفة لرمي جمرة العقبة.
9- الدفع من مزدلفة بعد الإسفار وقبل طلوع الشمس.
10 - الإسراع ببطن محسر وتحريك الدابة به قدر رمية حجر.
11- رمي جمرة العقبة فيما بين طلوع الشمس والزوال.
12- قول الله أكبر مع كل حصاة يرميها.
13- مباشرة ذبح الهدي، أو شهوده حال نحره أو ذبحه، وقول: اللهم منك وإليك، اللهم تقبل مني كما تقبلت من إبراهيم خليلك بعد قول بسم الله والله أكبر الواجب.
14- الأكل من الهدي.
15- العودة إلى منى بعد طواف الزيارة لصلاة الطهر بها.
16- المشي إلى رمي الجمرات الثلاث في أيام التشريق.
17- قول: الله أكبر مع كل حصاة، وقول: اللهم اجعله حجا مبرورا، وسعيا مشكورا، وذنبا مغفورا.
18- الوقوف للدعاء مستقبل القبلة بعد رمي الجمرة الأولى والثانية دون الثالثة، فلا دعاء يستحب عندها، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يرميها وينصرف فلا يدعو عندها.
19- رمي جمرة العقبة من بطن الوادي مستقبلا لها جاعلا البيت عن يساره ومنى عن يمينه.
20- قول المنصرف من مكة: " آيبون، تائبون، عابدون، لربنا حامدون، صدق الله وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده " لقوله صلى الله عليه وسلم ذلك عند انصرافه منها كما هو ثابت في الصحيح.

يتبع

توقيع » صانعة النهضة
أيها المساء ...كم أنت هادئ

  رد مع اقتباس
قديم 2014-10-04, 22:04   رقم المشاركة : ( 5 )
مراقبة عامة

الصورة الرمزية صانعة النهضة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,257 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

صانعة النهضة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: صعيد عرفة يتوشح بالبياض في مشهد روحاني رهيب

كيفية الوقوف بعرفات

وكيفية الوقوف بعرفة هي: إنه إذا كان يوم التروية ثامن ذي الحجة أحرم بنية الحج من لم يكن محرما كالمتمتع، إن شاء أحرم من منزله وإن شاء أحرم من المسجد الحرام وخرج ملبيا قاصدا منى ضحى ليقيم بها يومه وليلته فيصلي خمس أوقات بها وهي:



الظهر والعصر، والمغرب والعشاء والصبح، حتى إذا طلعت الشمس قصد نمرة بطريق ضب فيقيم بها إلى الزوال، ثم يغتسل ويأتي مصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ببطن عرفة عند حدود عرفات فيصلي مع الإمام الظهر و العصر جمعا وقصرا بعد سماع الخطبة، فإذا قضيت الصلاة ذهب إلى عرفات للوقوف بها، وله أن يقف في أي جزء منها شاء لقوله صلى الله عليه وسلم : " وقفت هاهنا وعرفات كلها موقف "


وإن وقف عند الصخرات العظيمة المفروشة في جبل الرحمة حيث وقف رسول الله صلى الله عليه وسلم فحسن، وله أن يقف راكبا أو راجلا أو قاعدا يذكر الله تعالى ويدعوه، ويبتهل إليه ويتضرع، حتى إذا غربت الشمس ودخل جزء من الليل يسير كخمس دقائق فأكثر أفاض منها (أي عرفات) في سكينة ملبيا إلى مزدلفة على طريق المأزمين فينزل بها، وقبل أن يضع رحله يصلي المغرب، ثم يضع رحله ويصلي العشاء لفعله صلى الله عليه وسلم ذلك، ويبيت بها حتى إذا طلع الفجر صلى الصبح وقصد المشعر الحرام وهو جبل قزح ليقف عنده مهللا مكبرا داعيا، وله أن يقف في أي مكان من مزدلفة لقوله صلى الله عليه وسلم في الصحيح:


"وقفت ها هنا وجمع كلها موقف " حتى إذا أسفر الصبح وقبل طلوع الشمس التقط سبع حصيات ليرمي بها جمرة العقبة، ودفع إلى منى ملبيا، وإذا وصل محسرا حرك دابته وأسرع في سيره قدر رمية حجر لفعل الرسول صلى الله عليه وسلم ذلك (كما في مسلم)، ولما يصل إلى منى، يذهب رأسا إلى جمرة العقبة فيرميها بسبع حصيات يرفع يده اليمنى حال الرمي قائلا: الله أكبر، وإن زاد: اللهم اجعله حجا مبرورا، وسعيا مشكورا، وذنبا مغفورا فحسن، وبعد الفراغ من الرمي يعمد إلى هديه إن كان معه هدي فيذبحه أو ينحره أو ينيب من يقوم عنه في ذلك إن كان عاجزا، وله أن يذبح أو ينحر في أي مكان شاء من منى لقوله صلى الله

"عليه وسلم في الصحيح: " نحرت ها هنا ومنى كلها منحر
ثم يحلق شعر رأسه أو يقصره والحلق أفضل وأولى من التقصير إلا المرأة فواجبها التقصير فقط.


وإلى هنا فقد تحلل التحلل الأصغر فلم يبق محرما عليه إلا النساء لقوله صلى الله عليه وسلم : " إذا رمى أحدكم جمرة العقبة فقد حل له كل شيء إلا النساء " فله أن يغطي رأسه أو يلبس ثيابه، ثم يسير إلى مكة المكرمة ليطوف طواف الزيارة الذي هو أحد أركان الحج الأربعة، فإذا وصل البيت طاف به سبعة أشواط لا يضطبع فيها ولا يرمل حتى إذا فرغ صلى ركعتي الطواف خلف المقام، ثم إن كان مفردا أو قارنا ولم يسع مع طواف القدوم، أو كان متمتعا فإنه يخرج من باب الصفا إلى المسعى فيسعى سبعة أشواط لحجه على النحو الذي تقدم في كيفية السعي.


فإذا فرغ من سعيه فقد تحلل التحلل الأكبر وأصبح حلالا يفعل كل ما كان محظورا عليه كالطيب والنساء وغيرها من ممنوعات الإحرام، ثم يعود إلى منى من يومه فيبيت بها، وإذا زالت الشمس من أول يوم من أيام التشريق (الأيام الثلاثة التي بعد يوم النحر) يذهب إلى الجمرات فيرمي الجمرة الأولى وهي التي تلي مسجد الخيف فيرميها بسبع حصيات واحدة بعد الأخرى مكبرا مع كل حصاة، ولما يفرغ يتنحى قليلا ويستقبل القبلة ويدعو طويلا بما يفتح الله عليه، ثم يسير إلى الجمرة الوسطى وهي التي بعد الأولى وقبل جمرة العقبة فيرميها كما رمى الأولى ويدعو إثر الرمي كما صنع في الأولى، ثم يصير إلى جمرة العقبة وهي الأخيرة فيرميها بسبع حصيات يكبر مع كل حصاة ولا يدعو بعدها كما دعا بعد الأولى والثانية، بل ينصرف بمجرد الرمي، وإذا زالت الشمس من اليوم الثاني قصد أيضا الجمرات فرماهن على النحو الذي سبق سواء بسواء، ثم إن تعجل الخروج من منى سار منها قبل غروب الشمس إلى مكة، وإن لم يتعجل وبات تلك الليلة بمنى فإنه ينتظر زوال الشمس من اليوم الثالث فيرمي الجمرات الثلاث كما سبق في اليومين السابقين، ثم يرجع إلى مكة وإن نزل بالمحصب وبات به حتى إذا بقي جزء من الليل دخل مكة فحسن، وإن لم ينزل به دخل مكة رأسا فطاف طواف الوداع إن عزم على السفر، أو انتظر ساعة عزمه على السفر فيطوف طواف الوداع ليكون آخر عهده بالبيت الطواف به، وتلك هي سنة الرسول صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه وسلم تسليما.
توقيع » صانعة النهضة
أيها المساء ...كم أنت هادئ

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 03:07 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd