للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > المنتديات العامة والشاملة > منتدى المواضيع العامة


منتدى المواضيع العامة خاص بالمواضيع غير المصنفة والتي يتعذر إيجاد قسم خاص بها...

شجرة الشكر3الشكر
  • 2 Post By الزرقاء
  • 1 Post By نسمة المنتدى

إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-07-13, 12:48
الصورة الرمزية الزرقاء
 
بروفســــــــور

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  الزرقاء غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 10257
تـاريخ التسجيـل : Oct 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــــامــــة :
المشاركـــــــات : 15,217 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 16715
قوة التـرشيــــح : الزرقاء has a reputation beyond repute الزرقاء has a reputation beyond repute الزرقاء has a reputation beyond repute الزرقاء has a reputation beyond repute الزرقاء has a reputation beyond repute الزرقاء has a reputation beyond repute الزرقاء has a reputation beyond repute الزرقاء has a reputation beyond repute الزرقاء has a reputation beyond repute الزرقاء has a reputation beyond repute الزرقاء has a reputation beyond repute
طاكسي المنتدى اقتنص لحظة الإلهام







“وجدتها”.. صرخ أرخميدس بهذه الكلمة فجأة أثناء استحمامه في حوض للسباحة في أثينا القديمة، ثم خرج يجري باتجاه منزله ليسجل فكرته الإبداعية قبل أن تفلت من ذاكرته.. اكتشف حينها وفي لحظة إلهام نادرة قانون الإزاحة في الفيزياء، وما زال تاريخ العلم مدينا إلى اليوم لهذه اللحظة المثيرة.

تاريخ مليء بالأمثلة
يمتلئ تاريخ العلم بالأمثلة المشابهة لمثال أرخميدس، ففي إحدى لحظات الإلهام المماثلة ارتبط في ذهن الحسن ابن الهيثم انعكاس الضوء بسقوط كرة مرنة على سطح أملس، ولما قام بتحليل ارتداد الكرة، وضع قانون الانعكاس الذي ما زال قائما حتى اليوم.
وفي لحظة أخرى، وبينما كان إسحق نيوتن جالسا تحت شجرة تفاح، لفت نظره سقوط تفاحة على الأرض، فربط على الفور بين جذب الأرض للتفاحة وجذبها للقمر، ووضع بذلك قانون الجاذبية للأجسام هائلة الحجم.
أما اكتشاف ثبات سرعة الضوء في الفيزياء وما ينتج عنه، والذي مهّدت له معادلات ماكسويل في الكهرطيسية العامة التي تركت العلماء في حيرة أمام تناقضات فيزياء نيوتن، فلم يتمكن هنري بوانكاريه من وضع حل رياضي له بالرغم من بذل الكثير من الجهد، ولكنه ما أن تخلى عنه مؤقتا وذهب في رحلة جيولوجية إلى مدينة “كان” الفرنسية، وفي اللحظة التي وضع فيها قدمه على درجة الحافلة، لمعت الفكرة فجأة في ذهنه دون سابق إنذار، وكانت مقدمة لتطبيقات رياضية أخرى مهمة.




ما هو الإلهام؟



تحدث الفيلسوف اليوناني أفلاطون عن عالم مفارق أسماه بعالم المُـثُل، ورأى أن عالمنا المادي ليس إلا مظاهر حسية وهمية، أما الحقيقة فتقبع في عالم المُثل اللاحسي، وهو مصدر النفس والعقل، ثم ذهب إلى أن الإبداع الفني ليس إلا إلهاما من ذلك العالم، فالفنان إنسان موهوب خصّته الآلهة بنعمة الكشف والانفتاح على ذلك العالم الخفي، وهكذا فإن العبقرية تحدث فجأة دون تدخل من العقل، والإبداع يحتاج حتما إلى لحظة الإلهام التي تومض في العقل بدون فكر ولا إرادة.
اختلف الفلاسفة من بعد أفلاطون بين مؤيد ومعارض، أما في تاريخنا الإسلامي، فقد برز اسم الإمام الغزالي في القرن الخامس الهجري الذي اتخذ منهجا مستقلا، إذ كان يرى أن العقل يقف عند حدوده التي وضعها الله سبحانه له، ثم ينتظر لحظة الإشراق التي يقذفها الله في النفس الباحثة عن الحقيقة.


كيف تحدث لحظة الإلهام؟
بالرغم من اعتراف المبدعين بأن الكثير من إنجازاتهم قد ظهر في أذهانهم بصورة لا إرادية، إلا أنهم في الواقع يقرون بأن لحظات الإلهام هذه لا تظهر إلا بعد اشتغال دؤوب بالفكرة التي تملأ عقولهم، إذ يقول نيوتن: “إنني أجعل موضوع بحثي نصب عيني دائما، وأنتظر الومضة الأولى التي تظهر بهدوء، ثم تتحول بالتدريج إلى شعاع شديد الوضوح.. إن البحث عن حقيقة ما غالبا ما يكشف لي عن حقائق أخرى غيرها دون أن أفكر فيها على الإطلاق، فالاكتشاف يقود إلى اكتشاف آخر، وما أشد دهشتنا من ملاحظة الكثير من النتائج التي تتولد عن هذا الاكتشاف الجديد بعد إخضاعه للبحث والتمحيص”.
ويؤكد الطبيب الفرنسي لويس باستير على أن الفكرة هي الابنة الشرعية للحاجة ولكن المصادفة لا تظهر إلا للأذهان المستعدة، ويوافقه في ذلك توماس أديسون الذي يرى أن واحداً بالمائة فقط من حجم نجاحه يعود إلى الإلهام، بينما يعود الباقي إلى الجهد والبحث.
أما الموسيقي المعروف تشايكوفسكي فكانت لديه طريقته الخاصة في اقتناص هذه اللحظات، إذ يقول: “عندما كنت أخلو بنفسي وأشعر بالسعادة، وعندما أكون مسافرا أو أتمشى بعد تناول وجبة جيدة، أو في أثناء الليل حين يجافيني النوم، تكون هذه أفضل الحالات التي تتدفق فيها أفكاري بأغزر ما يكون.. لست أعرف من أين ولا كيف تجيء كما أنه ليس بمقدوري السيطرة عليها.. كل هذا يؤجج نار روحي ويجعل الفكرة تكبر ذاتيا بشرط ألا أكون مضطربا، وهكذا تصبح الأفكار منظمة ومحددة، ومهما تزاحمت هذه الأفكار فإنها تقف كاملة ناضجة في ذهني بحيث يمكنني أن أتفحصها كما أتفحص صورة نقية أو تمثالا جميلا بنظرة واحدة.. لا أنسى أبدا ما أنتجه بهذه الطريقة، وأرى أن هذا أفضل شيء أشكر الله على منحي إياه، وحين أبدأ في كتابة أفكاري فإنني آخذ من مخزون ذاكرتي.. عندما تكون التربة جاهزة فإن البذور تنبت بقوة وسرعة غير عاديتين”.
ثم يقول: “لو استمرت هذه الحالة العقلية والروحية التي نسميها الإلهام دون انقطاع لما بقي فنان على قيد الحياة فقوتها تقطع الأوتار وتحطم الآلات”.


كيف نقتنصها؟
لا يمكن للحظة الإلهام أن تأتي بالمصادفة دون استعداد وتحضير، فهي نتيجة لجهد كبير يجب أن يشغل بال المبدع في ليله ونهاره، وفي يقظته ونومه.. إلا أن الاستعداد لها قد يكون ممكنا.
إذا كنت عزيزي القارئ مهتما بالبحث عن فكرة ما على نحو كاف، فتأكد من أنك بإذن الله ستجدها يوما ما، وتذكر أن إخلاص النية وتجريد النفس والتوجه إلى الله تعالى بصدق سيزيد من فرص الإشراق الذي تنتظره.
الإلهام قد لا يأتي بفكرة جديدة مئة بالمئة، فهو يستمد قوته من الجهد الذي تبذله في التفكير المضني والعمل الشاق، وعندما تأتي لحظة الإلهام فإن الفكرة تبدو غالبا في إطار جديد، وقد تربط بين ظاهرة مألوفة لديك وبين المشكلة التي تبحث عن حل لها، بالرغم من أن ذلك قد لا يحدث عندما تُعمل ذهنك في التفكير لأيام وشهور طويلة.
الإلهام لا يحتاج عندما يحدث إلى المنطق، ولكنه ليس مناقضا له على الإطلاق، لذا عليك أن تكون جاهزا في اللحظة التي تشرق فيها نفسك للتأكد من صحة أفكارك الإبداعية، وتسجيلها قبل أن تفلت منك.
وللمساعدة على اقتناص هذه اللحظات النادرة، إليك هذه النصائح:
1- حدد بدقة المشكلة التي تبحث عن حل لها.
2- اقرأ عن كل الأفكار والمعلومات المساعدة، وحاول أن تكوّن تراكما معرفيا يساعدك على التفكير.
3- اقرأ واسأل عن التجارب المماثلة لدى الآخرين.
4- أعمل فكرك في البحث والتمحيص باستمرار.
5- فكر بطريقة منهجية.. وعلى سبيل المثال، اكتب مشكلتك ثم أطلق العنان لمخيلتك في البحث عن الحلول مهما كانت بعيدة، ثم اشطب كل ما يتأكد له استحالته.
6- لا تفرض على عقلك وخيالك أي رقابة أو وصاية ما دام التفكير في طور التجربة، وأجّل الشطب والحذف إلى حين التأكد من صحة الأفكار أو خطئها.
7- روّح عن نفسك بالخروج إلى الطبيعة والتوحد معها، ولا تنس لحظات الصفاء الروحي في أوقات العبادة.
8- إذا تأخرت لحظات الإلهام فلا تيأس، بل اشغل نفسك بأمور أخرى، وكن واثقا من أن اللاوعي ما زال يعمل في أعماقك بحثا عن الحل، ولكن هذا لا يعني تجاهل المشكلة بالكلية.
9- حافظ على روحك المعنوية في أعلى مستوياتها، فالإلهام لا يشرق عادة في لحظات اليأس والإحباط.



أحمد دعدوش






خادم المنتدى و نسمة المنتدى شكر صاحب المشاركة.
توقيع » الزرقاء







التعديل الأخير تم بواسطة الزرقاء ; 2014-07-13 الساعة 12:54
رد مع اقتباس
قديم 2014-07-13, 13:55   رقم المشاركة : ( 2 )
أميرة الفوتوشوب

الصورة الرمزية نسمة المنتدى

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 16808
تـاريخ التسجيـل : Mar 2010
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــامــة : خريبكة
المشاركـــــــات : 4,302 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 9274
قوة التـرشيــــح : نسمة المنتدى has a reputation beyond repute نسمة المنتدى has a reputation beyond repute نسمة المنتدى has a reputation beyond repute نسمة المنتدى has a reputation beyond repute نسمة المنتدى has a reputation beyond repute نسمة المنتدى has a reputation beyond repute نسمة المنتدى has a reputation beyond repute نسمة المنتدى has a reputation beyond repute نسمة المنتدى has a reputation beyond repute نسمة المنتدى has a reputation beyond repute نسمة المنتدى has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

نسمة المنتدى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: اقتنص لحظة الإلهام

شكرا على التقاسم الطيب
خادم المنتدى شكر صاحب المشاركة.
توقيع » نسمة المنتدى
  رد مع اقتباس
قديم 2014-09-08, 19:28   رقم المشاركة : ( 3 )
مدير التواصــل

الصورة الرمزية خادم المنتدى

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12994
تـاريخ التسجيـل : Oct 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــامــة : أرض اللـه الــواســعـــة
المشاركـــــــات : 33,101 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 18732
قوة التـرشيــــح : خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

خادم المنتدى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: اقتنص لحظة الإلهام

-****************************-
جزاك الله خيرا..بارك الله فيك...
شكرا جزيلا لك على ما تفضلت بانتقائه
و تقديمه لنا..

تحياتيــــــ
-*******-
توقيع » خادم المنتدى

الخميس 01ربيع الآخر1441هـ/*/28نونبر 2019م




  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 20:14 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd