للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > المنتديات العامة والشاملة > بنك الاستاذ للمعلومات العامة


إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-07-07, 17:05
الصورة الرمزية نسمة المنتدى
 
أميرة الفوتوشوب

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  نسمة المنتدى غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 16808
تـاريخ التسجيـل : Mar 2010
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــــامــــة : خريبكة
المشاركـــــــات : 4,302 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 9274
قوة التـرشيــــح : نسمة المنتدى has a reputation beyond repute نسمة المنتدى has a reputation beyond repute نسمة المنتدى has a reputation beyond repute نسمة المنتدى has a reputation beyond repute نسمة المنتدى has a reputation beyond repute نسمة المنتدى has a reputation beyond repute نسمة المنتدى has a reputation beyond repute نسمة المنتدى has a reputation beyond repute نسمة المنتدى has a reputation beyond repute نسمة المنتدى has a reputation beyond repute نسمة المنتدى has a reputation beyond repute
طاكسي المنتدى معلومات حول الطعام عند القدماء المصريين





تعتبر حبوب القمح، الخضروات، الفاكهة، الخبز والجعة العناصر الأساسية للنظام الغذائي المتبع لدى غالبية المصريين القدماء بصرف النظر عن المستوى الإجتماعي للفرد، فلا توجد كتب لطبخ المأكولات المصرية القديمة على الرغم من وجود قوائم للوصفات الدوائية مكتوبة على ورق البردي توضح طرق إعداد المواد الغذائية.

مع ذلك فإن مهارة إعداد مجموعة من أرغفة الخبز المختلفة في النوع وبعض نكهات الجعة أدى إلى تنوع النظام الغذائي.
أشكال الخبز المختلفة: المخروطي الشكل، الخبز المستدير، الخبز المثلث، والخبز المربع ذو فجوة في الوسط (للإمساك بالقرابين).

بينما يعتبر الشعير عنصرا أساسيا في تكوين الخبز الذي يأكله الفقراء إلى أن الإيمر يوجد في الخبز الأكثر تكلفة بينما القمح يستخدم في القرابين الخاصة بالدفن.

بعض نماذج بقايا الطعام الموجود في المقابر لاتزال في هيئتها المتعارف عليها، كما أن بقايا الطعام هذه ذي فائدة عظيمة.
بما أنه كان يتم تخزين الجعة والخمر في برطمانات فخار شبه مسامية إلا أن السائل كان يتطاير سريعا لذلك لا نستطيع تحليل المخزون بسهولة.
نحن نعلم أن المصريين القدماء كانوا يستمتعون بالطعام والشراب بعيدا عن ضروريتهما لاستمرار الحياة . فكلمة "أنف" باللغة الهيروغليفية ترمز إلى حاسة "الشم" و "التذوق" وأيضا إلى الإستمتاع. إن المجهود المبذول في تخصيص أنواع من الطعام والشراب للمناسبات السنوية المهمة يبرهن على إستمتاع المصريين القدماء بالطعام، من الأمثلة على ذلك أرغفة خبز على شكل حيوانات وعلى شكل البشر. كما كانت تحمل أشكالا خيالية خاصة ما يتعلق منها بالمهرجانات الدينية في ذلك الوقت. بعض من أرغفة الخبز ذات نكهات وبعض منها محلاه بالمكسرات أو التوابل. تحمل النقوش الهيروغليفية أكثر من ثلاثين نوعا مختلفا من الخبز، الكيك والبسكويت، ومع ذلك من الصعب تعريف بعض المصطلحات بدقة مع الوصفات المعروفة.

نكهات خاصة للخبز

• المغطى بالحبوب (الكمون،السمسم).

• غني بالدهون، الحليب والبيض.

• مُحلّى بالعسل.

• مُحلّى بالتمر. كان التمر المهروس هو التحلية الأكثر إستخداما حينها.
(كان طباخي الحلويات يسمون "العاملون في التمر")

• يُضاف ثمر العليق أو التوت (يسمى نبق أو نيبز). يتم إضافة لُب النخل.

• يتم حشوه بحب العزيز، تُسمى عطايا المعبد القيم شات, الخبز المثلث الشكل يتم تحليته بالعسل والتمر.

نكهات خاصة للجعة

• تُضاف منتجات الفاكهة والخضروات في وقت التخمر مثل التمر (مُوضَّح ذلك في مقبرة سينت)

• يعد الرمان خاصة مشروبا مقدسا لدى الإلهة سيخمت.

كانت الجعة تُوزّع بكميات كبيرة لحُجّاج مهرجان هاثور السنوي في دينديرا. لا يغيب عن المشهد الزراعي الماشية والحبوب، فالماشية تحرث الحقول وتدرس الحبوب بعد الحصاد وكلاهما ذو صلة بالشمس، التى تُنمّي الحياة وتُمكِّن من إستمرارها. من هنا، أصبح واضحا سبب إمداد حُجّاج إلهة البقر الشمسية بمشروب الحبوب المُقدّس أثناء المهرجانات. هذه العلاقة المتبادلة الهامة مُوضَّحة في ورق بردي "أني" حيث يتم استخدام الماشية لحرث الأرض والحبوب ودهس الحبوب بعد الحصاد.

تؤكد أيضا "أني" هذا الكلام في النص #148:

"أنا أعرفك وأعرف اسمك." يقول هو، " أنا أعرف أسماء السبع بقرات والثور الخاص بهم الذي يُعطي الخبز والجعة، المُفيد للأرواح والذي يمد بالحصص اليومية، أدعوك تُعطي الخبز والجعة، وتحسب نصيبي/حسابي....."

إن التضمينات الإجتماعية للخبز والجعة المثبتة في البيان موجودة بصورة متكررة في نقوش السيرة الذاتية المحفورة على قبور الرجال والنساء:

"لقد أعطيت الخبز للجائع، والجعة للظمآن والملبس للعارِ".

يُعد المنزل الخالي من الخبز في عصر المصريين القدماء معوز، لذلك كان إعطاء الخبز للجائع وسيلة المصريين القدماء في إتمام إلتزاماتهم الإجتماعية. يظل هذا الإلتزام الإجتماعي عادة راسخة في نفوس شعوب الشرق القريب.





إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 12:25 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd