للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > المنتديات الــــتــــربـــــويــــة الــــعــــــامــــة > منتدى المكتبة التربوية العامة > المواضيع التربوية


شجرة الشكر2الشكر

إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-12-23, 21:43
الصورة الرمزية abo fatima
 
نائب مدير الإشراف

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  abo fatima غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 39162
تـاريخ التسجيـل : Jan 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــــامــــة :
المشاركـــــــات : 18,437 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 23493
قوة التـرشيــــح : abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute abo fatima has a reputation beyond repute
افتراضي العربية بين جهل أبنائها وكيد أعدائها





العربية بين جهل أبنائها وكيد أعدائها

صحيفة الأستاذ | الأثنين 23 ديسمبر 2013


العربية بين جهل أبنائها وكيد أعدائها
محمد ودغيري
تكمن مشكلة المتحدثين عن اللغة العربية –مدافعين كانوا أو مهاجمين- في كونهم لا ينظرون إلى اللغة من داخلها ، بمعنى النظر إلى ما تملكه اللغة من غنى معجمي صوتي وتركيبي ، وإنما يناقشون اللغة من خارجها ، إما احتجاجا بالمكانة التي حظيت بها حين اختارها رب الناس لحمل رسالته ، وجعلها لغة أهل الجنة من عباده كما يذهب إلى ذلك بعضهم. وإما بمقارنتها بلغات أخرى حققت وجودا قهريا وآخر نفعيا في واقع الناس المعاصر، لينتهوا بذلك إلى رمي العربية بكل تهم النقص والقصور داعين إلى ضرورة تجاوزها والاستمساك بلغات أخرى قد تفيد في حمى الصراع نحو اللحاق الحضاري والتقني.
إن الحديث عن اللغة العربية في تصوري يقتضي مقاربة جديدة، تقطع مع التقريظ الأهوج والذم الأجوف ، مقاربة تنطلق من كون اللغة العربية هي لغة من بين اللغات لها ما للغات وعليها ما على اللغات. هي أصوات كما يقول ابن جني يعبر بها القوم عن أغراضهم ولها –كما للغات- ست وظائف يحددها ياكبسون في : ؛ 1-وظيفة تعبيرية مرتبطة بالمتكلم وغرضه في الإبلاغ ، 2-وظيفة تأثيرية ترتبط بالمخاطب وما يراد إحداثه فيه من انفعال ، 3-وظيفة إحالية تتعلق بالشيء أو الشخص موضوع الحديث ،4 وظيفة لغوية تختص بالأقاويل المستعملة لحفز التواصل أو التأكد من حدوثه والمحافظة على استمراره ،5- وظفة شعرية تتعلق بالمحسنات المضافة إلى تركيب العبارة اللغوية.6-وظيفة لسنية تخص الملفوظات والمقولات الواصفة لبنية اللغة.
وهكذا فإن كان للغة العربية فضل أو نقص فيجب أن يتلمس في مدى قدرتها أو قصورها عن إ يفاء هذه الوظائف ، أما أن تكون نهبا لكل من حاك في نفسه غيظ تخلف أوفيض أمل في نهضة ، فذاك في رأيي اللغة منه براء إذ اللغة” كائن “اجتماعي يتطور بتطور أفراده ويتقهقر بتقهقرهم؛ بدليل أن الانجليزية التي هي عنوان العصر الحديث لم تكن شيئا أمام الفرنسية حينا من الدهر والفرنسية لم تكن شيئا أمام اليوناية القديمة أو حتى العربية، حين كان أهلها ينتجون بها في كل حقول المعرفة فشادوا نهضة كانت مطلب العالم كله آنذاك. لكن لما انحدروا وصاروا عالة على عقول تقدم للإنسانية كل مبهر ، كان طبيعيا أن تتراجع لغتهم لا لقصور فيها بل لقصور في عقول متكلميها الذين لم يبذلوا الوسع في تملك ما ساد به غيرهم ، بل على العكس من ذلك سعوا مهرولين عن جهل وهزيمة نفسانية يعا نيها المغلوب –كما يلفت إلى ذلك ابن خلدون في مقدمته – إلى هجر لغتهم وذمها حسبانا منهم ان ذلك مقدمة لتقدم مزعوم..ولو تأمل هؤلاءقليلا لاكتشفوا خبال مذهبهم. إذ لو كان التطور باللغة، وباللغة وحدها لكان عدد من دول إفريقيا – ممن جعلوا الانجليزية والفرنسية لغة رسمية لهم- في عداد الأمم المتقدمة، والحال أن الانجليزية والفرنسية لم تغنيا عنهم من الجهل والتخلف شيئا، ولو كان التخلف باللغة واللغة وحدها لكانت الصين واليابان وكوريا الجنوبية نسيا منسيا. والواقع يؤكد أن هذه الدول تتربع على عرش الانتاج التقني حاليا!
وانظر إلى بلاد العرب وقد تنافست في تبني لغة محتل الأمس ، حتى صيرتها ليس فقط لغة الادارة والتعليم بل لغة الحياة اليومية ومع ذلك لم تزدد إلا عجزا وانكسارا على كل المستويات؟؟
إن دعوى الانتصار بالعربية أو الهزيمة بها هي دعوى مغلوطة حين يقصد بها تحميل اللغة وزر تخلفنا أو تتويجها عاملا وحيدا في رقينا. لكنها تصير دعوى ذات جدوى حين تطرح في سياق مشروع نهضة يبحث في اللغة التي يجب أن نتوسل بها – نحن شعوب الضاد- حينها لن يكون الجواب – جوابي وجواب كل من له بسيط دراية بقوانين النهوض الحضاري- إلا بنعم للغة العربية ، وذلك وعيا باستحالة أي نهوض لا يتأسس على الخصائص الهوياتية وعلى رأسها اللغة، – ولنا في أمم تقدمت عبرة-
نعم تحتاج اللغة العربية إلى جهود كبرى تكفل تبويئها المكانة اللائقة بها ، باعتبارها لغة حية توافرت لها كل المقومات النحوية والبلاغية بل وفاقت غيرها بوفرة معجمية.. لغة يتكلمها 300 مليون ويزيد ,,
أولى هذه الجهود، سن قوانين تحمي هذه اللغة وتحفظ مكانتها بين أهلها وفي أرضها ، قوانين تعزز حضورها في جميع المجالات وفي كل المعاملات. بدءا بإقرارالعربية” لغة للتعليم في جميع المستويات وبالنسبة إلى سائر التخصصات ، ولغة للبحث العلمي في أدق فروعه وأحدثها ، ولا يستثنى من هذه القاعدة فرع معرفي وإلا عادت العربية إلى عهد إفساح المجال لغيرها والانسحاب التدريجي من ميدان الاستعمال 1″ ذلك أن لا شيء يضعف اللغة أكثر من الإهمال و لا شيء يحييها أكثر من الاستعمال. ثم الانفتاح على العلوم والمعارف الحديثة التي من شأنها تطوير اللغة ورفدها بالمفاهيم والمفردات الجديدة والمعاني والأساليب الجديدة حتى لا يحتاج متكلموها إلى التوسل بلغات أخرى ليستطيعوا التعبير عن أبسط حاجاتهم اليومية…وذلك لن يكون إلا بالتخلص من ثقافة التحنيط والتقديس التي يصبغها بعضهم على اللغة حيث يريدها ثابتة لا تتجدد كأنما الواقع ساكن والزمن ثابت. فلنحرر اللغة لنتحرر … ينضاف إلى ذلك وغيره ضرورة البحث في الطرق والأساليب الكفيلة بتيسير تدريس اللغة العربية وتحبيبها إلى النشء…
بهذه الجهود وغيرها نستطيع الانتصار للغة العربية ، ونرد كيد أعدائها ، أما الاستغراق في التقريظ تارة والالتفات إلى كل ما يصدر عن منتقديها ، سواء من ليس لهم علم بمخزونها ، أو أولئك الذين يدفعون باتجاه خيارات وطروحات أقلية معزولة تستقوي بحضورها المادي أو قربها من مؤسسات القرار السياسي والاقتصادي فهو أشبه بالصياح من قعر بئر سحيق,,,,
……………………………………………………………………………………………..
إن لغتنا هي رأسمالنا الرمزي متى ضيعناه ضعنا. مقولة قالها الدكتور عبد القادر الفاسي مرة ، وهي العنوان لمرات ومرات…..فاشهد.



خادم المنتدى و a.khouya شكر صاحب المشاركة.
توقيع » abo fatima
رد مع اقتباس
قديم 2014-01-19, 00:51   رقم المشاركة : ( 2 )
مدير التواصــل

الصورة الرمزية خادم المنتدى

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12994
تـاريخ التسجيـل : Oct 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــامــة : أرض اللـه الــواســعـــة
المشاركـــــــات : 33,029 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 18732
قوة التـرشيــــح : خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

خادم المنتدى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: العربية بين جهل أبنائها وكيد أعدائها

توقيع » خادم المنتدى

الأربعــاء 01ربيع الأول1441هـ/*/30أكتوبر 2019م

الجمعة 03ربيع الأول1441هـ/*/01 نونبر 2019م



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 04:33 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd