للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > منتديات الثقافة والآداب والعلوم > منتدى الإبداعات الأدبية الحصرية > القصة


شجرة الشكر4الشكر
  • 2 Post By أبو سامي
  • 2 Post By أم الوليد

إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-08-12, 23:41
الصورة الرمزية أبو سامي
 
أستـــــاذ(ة) مشارك

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  أبو سامي غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 39098
تـاريخ التسجيـل : Jan 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــــامــــة :
المشاركـــــــات : 79 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 234
قوة التـرشيــــح : أبو سامي has a spectacular aura about أبو سامي has a spectacular aura about أبو سامي has a spectacular aura about
poeme جهر الشرود





مرت أيام قليلة ، كأنها شهور ، على آخر لقاء بينهما . ذلك اللقاء الذي كان بمقهى "الداوليز" ، حين كان يحدثها عن الحب ، وكانت تحاول إفهامه معنى الطهارة ... كان ساعتها يرحل عنها بذهنه إلى أعماق نهر أبي رقراق ، يغتسل من كل أدرانه ، ويعود إليها صبيا يقرأ على شيخه سورة الرحمان ، ولا يعلق بخلده إلا آية (( فبأي آلاء ربكما تكذبان)) . تنغص عليه تنبيهاتها لذة شروده المتكررة إلى نساء كثيرات غيرها . كان يحكي لهن عن الحب والإخلاص والوفاء ... كان يقسم لهن ـ صادقا ـ أنه سيحبهن مدى الحياة ... ثم جاء الفراق وطواهن النسيان .. لماذا نسي من عرف قبلها ؟ أهي سخرية الحياة ؟ أم أن منطق السن سيعلمها ما تعلم هو ؟ أتكون امرأة جديدة في حياة رجل جديد ، كما كانت امرأة جديدة في حياته هو مكان نساء كثيرات قديمات ؟.
يا لبحر هذه الحياة الغريب الساحر بأنواع الكلام ᴉ ؛ صدق وكذب ، حب وكراهية ، جمال وقبح ، حرية وقيد ، سر وعلانية ، صراحة ونفاق ... وتستمر عجلة الزمن في الدوران إلى ما لا نهاية ، وهما يبحثان لنفسيهما عن موضع آمن بين محطاتها . هل هما الآن في أمان بين دواليبها ؟ يسألها ولا ينتظر ردها .
مرة أخرى ينتفض من ذهوله على سؤالها الملح :
ـ ما بك هذا اليوم كثير الشرود؟
يطمئنها على حاله ، ويعود لسماع براءتها ، براءة حمامة غريرة في كهف النسور . يريد أن يحضنها تحت جناحيه ، لكنه يخاف على نعومتها من خبث أظافره . يريد أن يبني لها سدودا كهربائية تكوي كل من سولت له نفسه إيذاءها ، لكن لغته تتعطل تحت قبضة أسنانه ... يخشى لو صارحها أن ينفرها ، لا كبرياء منه أو اعتزازا .. وإنما لأنه دفن حبه منذ زمن ، بل إن من سبقتها خدعت إيمانه ، فجرته ، على الرغم منه ، إلى الرذيلة ، فأصبح لا يفهم معنى الحياة ، لا يفطن إن كان مقبلا أو مدبرا ، إن كان متبصرا أو يهيم في ظلام حالك ... غابت عنه كل الشموس ، فآمن أن من سبقتها كانت مثلها ...
تحدثه عن العقل والمنطق والعلاقة والصداقة والطهارة ... عن كل ما تغنت به قرائح الشعراء في الحب . أليس قلب الشاعر هو قلب إنسان ؟؟ أليس هو من خلق هذه الأشياء وهو من يخنقها ؟؟ أهي الطبيعة البشرية الحرباء ؟؟ . الأحاسيس والأفكار سلع معروضة للبيع ، لمن يدفع أكثر، وهي تحدثه عن الإنسان الذي لا يبيع أحاسيسه حتى ولو كان خسيسا . لا أحد يتمنى أن يعيش كالصخرة الجامدة التي لا تحس بجمال الزهور والورود المتفتحة جانبها .ما يعتقد هو الان أن الإنسان قد يتحكم في أفكاره وأحاسيسه تارة ، ولكنها قد تتحكم فيه هي تارة أخرى ، أما الصداقة عنده فهي فراشة شديدة النعومة لا تتحمل كثرة الشروط ، وتنتحر بمجرد ما تلمسها الأيادي غير النظيفة . ترغب في أن تراه كما تشاء ولا ترغب في أن يراها كما يشاء ، أي عدل ذاك ؟ من منهما الذئب ؟ ومن منهما غزال الغدير ؟؟؟
تتمنى له أن يكون سعيدا . أيصرخ ملء فمه :
ـ يا هذه الدنيا الذميمة ، لك الويل ، لماذا أنا فيك غير سعيد ؟
يا لسذاجة صراخه ، أليست السعادة في قاموسه ـ إن كانت موجودة حقا ـ لحظة قصيرة مثل لمح البصر أو هي اقصر ، متبوعة بالضجر والملل واليأس والقنوط الجاثمين على القلوب ؟ وهل تعرف هي من عاش كل حياته سعيدا حقا ؟ إن السعادة عنده أشبه بالشبح والطيف يلهث الإنسان وراءهما ، فإذا بها قطار سريع يحمله كالسكران إلى خنادق الأسى والتحسر . لو ارادت الحقيقة فالسعادة في اعتقاده غير موجودة إلا في المخيلة . السعادة فقدت يوم خرج آدم وحواء من الجنة . وبعد ذلك كل ما يوجد بالدنيا هو الشقاء ، وما يعيشه المرء في حياته هو الانتقال من شقاء إلى شقاء ، وبين شقاء وشقاء يظن نفسه سعيدا . يسألها :
ـ هل أنت سعيدة ؟
لا ينتظر ردها ، يجيب عنها :
ـ لا شك أنك تتمنين أمرا ما لكي تكوني سعيدة ، وفي غياب ما تسعين إلى تحقيقه فأنت شقية ، وحتى لو تحقق مناك ، هل ستكونين سعيدة ؟ قطعا ، لا . لأنك ستتمنين أمرا آخر ، وهكذا ...
ما نظنه سعادة ، ما هو في النهاية سوى شقاء يبدل جلده كثعبان ، وبين بدلة وبدلة يظن المرء أنه سعيد .
ألا ما أغرب هذه الحياة الشبيهة بمتجر الزياء ، يدخله الإنسان ويختار منه أجمل وانفس ما فيه من لباس ᴉᴉ ولكن هل تدوم تلك الملابس على حالها ؟؟؟



خادم المنتدى و أم الوليد شكر صاحب المشاركة.
رد مع اقتباس
قديم 2013-08-13, 12:31   رقم المشاركة : ( 2 )
بروفســــــــور

الصورة الرمزية أم الوليد

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 30065
تـاريخ التسجيـل : Apr 2011
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة :
المشاركـــــــات : 3,963 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 9344
قوة التـرشيــــح : أم الوليد has a reputation beyond repute أم الوليد has a reputation beyond repute أم الوليد has a reputation beyond repute أم الوليد has a reputation beyond repute أم الوليد has a reputation beyond repute أم الوليد has a reputation beyond repute أم الوليد has a reputation beyond repute أم الوليد has a reputation beyond repute أم الوليد has a reputation beyond repute أم الوليد has a reputation beyond repute أم الوليد has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

أم الوليد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جهر الشرود

سلمت أناملك أخي الفاضل

دمت متألق
خادم المنتدى و أبو سامي شكر صاحب المشاركة.
توقيع » أم الوليد




  رد مع اقتباس
قديم 2014-08-21, 08:16   رقم المشاركة : ( 3 )
مدير التواصــل

الصورة الرمزية خادم المنتدى

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12994
تـاريخ التسجيـل : Oct 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــامــة : أرض اللـه الــواســعـــة
المشاركـــــــات : 32,971 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 18732
قوة التـرشيــــح : خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

خادم المنتدى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جهر الشرود

-*************************-
شكرا جزيلا لك..بارك الله فيك...
-*************************-
توقيع » خادم المنتدى
السبت 01 ذي الحجة1440هـ/*/03غشت2019م
الإثنين 10 ذي الحجة1440هـ/*/12غشت2019م
الأحد 01 محرم1441هـ/*/01 شتنبر 2019م



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 12:17 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd