للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > المنتديات العامة والشاملة > المنتدى الإسلامي > السيرة النبوية



إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-05-04, 17:04
الصورة الرمزية نزيه لحسن
 
بروفســــــــور

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  نزيه لحسن غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 16461
تـاريخ التسجيـل : Mar 2010
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــــامــــة :
المشاركـــــــات : 4,383 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 5666
قوة التـرشيــــح : نزيه لحسن has a reputation beyond repute نزيه لحسن has a reputation beyond repute نزيه لحسن has a reputation beyond repute نزيه لحسن has a reputation beyond repute نزيه لحسن has a reputation beyond repute نزيه لحسن has a reputation beyond repute نزيه لحسن has a reputation beyond repute نزيه لحسن has a reputation beyond repute نزيه لحسن has a reputation beyond repute نزيه لحسن has a reputation beyond repute نزيه لحسن has a reputation beyond repute
افتراضي الرسائل النبوية الشريفة .






















الرسائل النبوية: تحريض على ثقافة الإرهاب أم انخراط في ثقافة التسامح؟


د. إبراهيم القادري بوتشيش*
الجمعة 03 ماي 2013 - 22:48
تأسيسا على النقاش الدائر هذه الأيام حول الرسائل النبوية ، وما تمخض عنه من إصدار أحكام وتخريجات مثيرة للجدل ، يأتي هذا المقال المختزل كحلقة إسهامية في هذا المجرى النقاشي ، علما ان صاحبه يرفض الاصطفاف لهذا الجانب أوذاك ، ولا يكفّر ولا يبرئ أحدا ، بل يسعى فقط إلى الإدلاء بدلوه في هذه القضايا الشائكة من مقاربة تاريخية وبيداغوجية ، بحكم تجربته في تدريس مادة التاريخ ردحا من الزمن يربو عن ثلاثة عقود سواء في رحاب الجامعة أو في المرحلة الدراسية التي سبقتها ، وكانت الرسائل النبوية إحدى المواد التي كان يتم التركيز عليها في مادة تحليل النصوص.
والجدير بالملاحظة أن ما صدر من أحكام حول هذه الرسائل ، وما تبعها من ردود فعل وتشنجات لم تكن بصدد الرسائل النبوية في حد ذاتها ، بل تجاه جملة واحدة وردت في ثناياها وهي عبارة (( أسلم تسلم )) التي تمّ تصنيفها حسب البعض في خانة اللغة المحرضة على العنف ، وهو ما يعني أن النقاش خرج عن سياقه العلمي باختيار المنحى التجزيئي للرسالة، فلم يعد محصّنا من اختراقات القراءات التأويلية والحس العاطفي والحسابات الإيديولوجية والسياسية الضيقة. كما أنه تعمّد تغييب النص في بنيته المتكاملة ، وعدم استحضار المضمون الكلي للرسائل النبوية وسياقاتها التاريخية ، ولعل هذا المنهج التجزيئي – الانتقائي شكل خطوة خاطئة في بداية النقاش ، ومن البديهي أن تنجرّ عنه نتائج خاطئة.
الملاحظة الثانية أنه حتى ولو تجاوزنا شك بعض المستشرقين في صحة هذه الرسائل أصلا ، وهو شك لا يعضده الواقع بحكم ثبوت أصل الرسالة التي كتبها الرسول (ص) إلى هرقل ثبوتا علميا كما سأبين في هذه السطور ، فإن واقع هذه الرسائل التي تجمع عليها كتب السيرة والتاريخ والمتون الحديثية لم تحقق تحقيقا علميا بعد، باستثناء الرسالة الموجهة لهرقل ، والتي أكدت الاختبارات والفحوص المخبرية المتطورة صحتها ، وهي موجودة ضمن الأرشيف البريطاني بعد أن كانت في ملكية العاهل الأردني الراحل الملك حسين الذي أرسلها للمتحف البريطاني لإجراء التحاليل المختبرية لإثبات صحتها . والراجح أن تكون هذه الرسالة قد وصلت إلى أيدي ألفونسو السادس ، وقد رآها أحد علماء الأندلس عند حاكم قشتالة الملقب بالسليطن والمعروف بألفونسو السابع في العقد الخامس من القرن 6 هـ / 12م . واستمرت الرسالة في التداول حتى عصر المرينيين حيث سعى أبو الحسن المريني إلى استجلابها من حاكم قشتالة ولو لمجرد التبرك بها ثم إعادتها مقابل مبلغ مالي ، لكن المبعوث وهو أحد قضاة فاس فشل في جلبها دون أن يحرم من رؤيتها في عين المكان. أما باقي الرسائل النبوية التي بلغت 110 رسالة حسب ابن سعد صاحب كتاب الطبقات الكبرى ، فإنها لم تحقق تحقيقا علميا دقيقا ، إذ اقتصر الباحثون في إثباتها على جملة من الطرق التقليدية القائمة على أشكال الخطوط وتوافقها مع أشكال الخطوط القديمة المحيلة على أنماط خط ذلك العصر( الخط العربي الشمالي الحجازي ) ، ونوعية الجلد الذي كتبت عليه ، ومن ثم فإن الخروج بأحكام انطلاقا من نصوص تحتاج إلى المزيد من التحقيق الدقيق يجعل الحكم على مصطلحات قد تكون قد حوّرت ، أو جمل أضيفت إلى النص الأصلي للرسالة تحت تأثير التزوير اليهودي ، يعدّ ضربا من الزيغ عن العرف العلمي ، ويستوجب التريث والتروي إلى حين إتمام تحقيق كل الرسائل ، أو في أقل الأحوال عدم إصدار أحكام قطعية ونهائية .
أما الملاحظة الثالثة فهي ذات طابع تربوي وهي مربط الفرس في هذا المقال . فقد لا يختلف إثنان في أن مقرراتنا التعليمية ينبغي أن تكون خالية من لغة العنف ، ولكن أن نعتسف تفسير عبارة (( أسلم تسلم )) ونحشرها ضمن المنابع المولدة لثقافة الإرهاب في معاهدنا التعليمية ، فهذا فهم غير سليم ، يتضمن صك اتهام باطل لواضعي المقررات الدراسية ، ويحط من كفاءة الأستاذ في تبليغ أفكاره ، ويغيّب ملكة قدرته على تفسير النص وتحليله ، ويشكك في عجزه عن تبليغ الطالب أن الجملة السالفة الذكر لا علاقة له البتة مع ثقافة العنف . ولا أتصور أن شخصية مثل شخصية الرسول عليه السلام أو سلوكه يكون قابلا للتشظي والتقطيع حتى نبقي على بعضه في مقرراتنا الدراسية ، ونحذف البعض الآخر بدعوى أنه محرض على ثقافة العنف. وأحسب أنه لا يمكن لأي منصف إلا أن يقرّ بأن الرسول (ص) كان رجل سلام ، ومحاورا من الطراز الرفيع . وقد اعتمد في منهجه الحواري على ثلاثة آليات سلمية وهي الحكمة والإقناع والموعظة والنصح ، فكانت تحركاته لا تتجاوز هذا الثالوث القائم على النصح والتذكير وتفتيح القلوب والعقول على الحق دون إكراه ، بعيدا عن لغة التهديد والوعيد. وكان يمتلك تجربة فريدة في الحوار حتى قبل بداية الدعوة ، حيث استطاع أن يحل بعض مشاكل قومه عن طريق الحوار ، وهو ما يتجلى في مشاركته الإيجابية في حلف الفضول الذي يمكن اعتباره بكل موضوعية ونزاهة أول جمعية للدفاع عن حقوق الإنسان كان يلجأ إليها كل مظلوم ، وهي مبادرة إنسانية سبقت تاريخيا الماغنا كارتا الإنجليزية وحقوق المواطنة الفرنسية والدساتير الأمريكية . فالإنسان لا يمكن أن تجتمع فيه مواصفات المحاور والإرهابي في ذات الآن . وهذا ما يتأكد ايضا من خلال الرسائل النبوية التي ندرسها لطلبتنا، والتي تنطق بمجموعة من المعطيات والمؤشرات الدالة التي نستجليها إذا اعتمدنا الرسالة النبوية المبعوثة لقيصر الروم نموذجا ، باعتبار أنها أدق الرسائل المحققة كما أسلفنا الذكر :
إذا تجاوزنا منهجية النص المبتور الذي يسعى للوصول إلى حق وراءه باطل كما فعل الناشط عصيد ، وأتممنا قراءة الرسالة برمتها ، لا يبدو أن هناك اي تهديد أو وعيد باستعمال القوة والعنف صدر من كاتب الرسالة ، بل على العكس من ذلك ، ورد في الرسالة النص القرآني (( قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ...الآية )) ، وهي آية تشكل أنموذجا للحوار والمساواة وعدم الاستعلاء أو النية بالعدوان، كما أنها لا تمت بصلة لأي أسلوب من اساليب التهديد.
وباستحضار موقف هرقل قيصر الروم نفسه من الرسالة وجوابه عنها ( وهو الذي من المفترض أن يكون قد أصابه الروع والهلع بهذه الرسالة حسب منطق عصيد ) ، يتأكد أنها أثارت لديه اهتماما معرفيا غير مسبوق . وأحسب أن الرسالة التي تثير الفضول المعرفي لدى من أرسلت إليه لا يفترض أن تكون حاملة لثقافة إرهابية ، لا بل إنها شكلت - كما يجمع على ذلك الدارسون المتخصصون- أول تعارف عربي- بزنطي ( نسبة إلى الروم البزنطيين ) ، قارب بين شعبين ينتميان لحضارتين مختلفتين ، تمهيدا لحقبة من المثاقفة التي ستبرز تجلياتها فيما بعد . وقد ترجم هذا التقارب في استدعاء القيصر لوفد قرشي كان عابرا بلاد الشام في رحلة تجارية ، ليناقشهم ويستطلع معارفهم حول أنساب قبائل الجزيرة العربية ونسب النبي محمد ومكونات شخصيته ، ليستشف في نهاية الحوار أن محمدا عليه والسلام نبي مرسل، وهو ما حدا به إلى المبادرة بكتابة رسالة جوابية للنبي تنطق بلغة الاقتناع و الكياسة والتودد ، مختتما إياها بقوله : (( إني دعوت الروم أن يؤمنوا بك ، ولو أطاعوني لكان خيرا لهم ، ولوددت أني عندك فأحدثك وأغسل قدميك )).
والمنطق يفترض أنه لو كانت الرسالة تتضمن أي فكر إرهابي أو يشتم منها أي رائحة عدوانية لما ردّ امبراطور الروم هذا الرد الجميل ، مع ما كانت تجسده إمبراطوريته كدولة عظمى آنذاك من قوة عسكرية كان بإمكانها أن تعصف بأي عدوان يهدد كيانها. لكن الذي حدث هو أن هرقل اعتبر كتاب النبي تحفة في غاية الأهمية حتى أنه جعله في مقلمة من ذهب وحرير تعظيما له ، وأصبحت الرسالة تتوارث و يتفاخر بها الخلف.
وإذا علمنا ان عبارة (( أسلم تسلم )) جاءت متبوعة بعبارة (( يأتك الله أجرك مرتين ، فإن توليت فإن عليك إثم الأريسين ( وهم أتباع القيصر من الفلاحين ) )) ، فإن ذلك يعطي إشارات قوية مفادها أن الرسول (ص) لم يحاول فرض الإسلام على هرقل أو أتباعه ، لكنه يحمّله المسؤولية ، ومقابل ذلك يشجعه على اعتناق الإسلام بالمكافاة الإلهية المزدوجة . وهذا أسلوب من أساليب الدعوة والاستقطاب التي شكلت فرصة " للآخر " من أجل التأمل والتفكير ، ومخاطبة الضمير والوجدان ، دون ذرة من الإكراه أوفرض الأمر الواقع.
وقد أثمر هذا الأسلوب في استمالة بعض الأمراء والملوك ، وإظهار الود من قبل آخرين ، ورفض بعضهم ، بيد أنه في كل الحالات لم يصدر- تحت طائلة نتائجه - أي رد فعل عسكري من قبل النبي (ص) ، ولم يتجاوز سقف رده إرجاء الأمر للمحاسبة الإلهية ، مما أوجد مسافة تبعد مضمون الرسالة عن أي شكل من أشكال الفكر الإرهابي ، وهو الفكر الذي لا يؤمن بالمسؤولية او استقطاب الآخر، بقدر ما يؤمن بالعنف كمنهج في تحقيق غاياته .
وبالعودة للسياق التاريخي الذي كتبت فيه الرسالة، وهو السنة السادسة للهجرة مباشرة بعد صلح الحديبية، فإن محمدا لم يكن يمتلك القوة الكافية لشن أي حرب ضد من أرسلت لهم تلك الرسائل من قادة العالم آنذاك. بل كانت استراتيجيته منصبة على نشر الدعوة الإسلامية بالطرق السلمية كما تشهد على ذلك حيثيات صلح الحديبية .
وبالمثل ، فإن فحصا راصدا لخطاب مضمون الرسالة ، يكشف أن النبي الكريم لم يكن يستهدف سلب سلطة المخاطب ، وإنما كان يروم التواصل عن طريق نشر الحق والفضيلة التي هي أساس السلم . كما كانت لغة التواصل التي استعملها الرسول مع مخاطبيه تنطوي على قواعد الاحترام والتقدير والإجلال حيث استخدم مصطلحات تصب في هذا المعنى عندما خاطب هرقل ب(( عظيم الروم )) ، وغيرها من التعبيرات التي تنطق بمعاني الكياسة واللباقة التي يفرضها المنهج السلمي ، والتي تنعدم بالمرة في قاموس المصطلحات الإرهابية .
فضلا عن ذلك ، احتوت الرسالة على إشارات في غاية الأهمية حول وحدة الرسل بين المسلمين والمسيحيين . ومثل هذا الخطاب هو تذكير للمخاطب بوحدة الأصل البشري ، ووحدة مصدر الديانات السماوية التي تحيل على ضرورة التعاون والتفاعل في إطار فضاء الأسرة الدولية الواحدة التي يجمعها الإيمان بالله الاوحد ، والوحدة والتكتل من أجل تحالف معسكر الخير.
كما استندت الرسالة أيضا إلى نصوص القرآن الكريم الذي يعد مرجعا أساسيا في السلام والتعاون والتعارف البشري وتعمير الأرض لخدمة الإنسانية ، ويتجلى ذلك من خلال دعوة أهل الكتاب للالتفاف حول مبادئ مشتركة في مجال العقيدة للتواصل والحوار .
وفي نفس المنحى الذي ينهض دليلا على النزعة السلمية في الرسائل النبوية ، فإن العبارة التي استهل بها النبي رسالته لقيصر الروم وترددت في الرسائل الأخرى ، وهي عبارة (( السلام على من اتبع الهدى )) تحيل على معاني السلام والتعايش، فهي عبارة مطمئنة ، تزرع الثقة بين المخاطب والمخاطب ، وتدخل في نطاق التمهيد لخلق مناخ من التعايش ، بعيدا عن أي تهديد بالويل والثبور في حالة ما إذا رفض القيصر دعوته .
وبعد ، فهذه مقاربة تاريخية مختزلة ، حاولنا من خلالها أن نبيّن الخيط الأبيض من الأسود في قراءتنا للرسائل النبوية إذا كان الأمر يحتاج إلى ذلك ، وهو ما يبرئها من تهمة الإرهاب ، ويجعلها عكس ذلك مادة مفيدة للانخراط في نشر قيم التسامح ، ومن ثمّ فإن أي صيحة لإزالة هذه الرسائل من مقرراتنا الدراسية تظل صيحة بدون صدى ، لبعدها عن المنظور العلمي الصرف . وأخيرا ماذا عن الطالب الذي يقرأ في المقررات الدراسية أن بوش الإبن الذي نصب نفسه زعيم حرب على الإرهاب قد قتل وشرد الآلاف من العراقيين دون ذنب ، وضدا على إرادة مجلس الأمن الدولي ، لماذا لا نطالب بوجوب حذف هذا الحدث المروع من المقررات الدراسية باعتباره نموذجا لنشر ثقافة الإرهاب الدولي؟؟ أليس التاريخ الغربي أكثر عنفا ودموية ويستحق المراجعة والحذف من مؤسساتنا التعليمية ؟؟.
• أستاذ جامعي بمكناس



أم علاء وعمر شكر صاحب المشاركة.
توقيع » نزيه لحسن


رد مع اقتباس
قديم 2013-05-04, 17:35   رقم المشاركة : ( 2 )
بروفســــــــور

الصورة الرمزية عمر أبو صهيب

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 13902
تـاريخ التسجيـل : Nov 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــامــة : أكادير
المشاركـــــــات : 12,749 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 4658
قوة التـرشيــــح : عمر أبو صهيب has a reputation beyond repute عمر أبو صهيب has a reputation beyond repute عمر أبو صهيب has a reputation beyond repute عمر أبو صهيب has a reputation beyond repute عمر أبو صهيب has a reputation beyond repute عمر أبو صهيب has a reputation beyond repute عمر أبو صهيب has a reputation beyond repute عمر أبو صهيب has a reputation beyond repute عمر أبو صهيب has a reputation beyond repute عمر أبو صهيب has a reputation beyond repute عمر أبو صهيب has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

عمر أبو صهيب غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الرسائل النبوية الشريفة .

وبعد ، فهذه مقاربة تاريخية مختزلة ، حاولنا من خلالها أن نبيّن الخيط الأبيض من الأسود في قراءتنا للرسائل النبوية إذا كان الأمر يحتاج إلى ذلك ، وهو ما يبرئها من تهمة الإرهاب ، ويجعلها عكس ذلك مادة مفيدة للانخراط في نشر قيم التسامح ، ومن ثمّ فإن أي صيحة لإزالة هذه الرسائل من مقرراتنا الدراسية تظل صيحة بدون صدى ، لبعدها عن المنظور العلمي الصرف . وأخيرا ماذا عن الطالب الذي يقرأ في المقررات الدراسية أن بوش الإبن الذي نصب نفسه زعيم حرب على الإرهاب قد قتل وشرد الآلاف من العراقيين دون ذنب ، وضدا على إرادة مجلس الأمن الدولي ، لماذا لا نطالب بوجوب حذف هذا الحدث المروع من المقررات الدراسية باعتباره نموذجا لنشر ثقافة الإرهاب الدولي؟؟ أليس التاريخ الغربي أكثر عنفا ودموية ويستحق المراجعة والحذف من مؤسساتنا التعليمية ؟؟.

جزى الله خيرا الأستاذ المقتدر إبراهيم القادري على تحليله العلمي و مقاربته الموضوعية المتزنة للموضوع دون السقوط في مصيدة التفتيت و التجزيء الرامي إلى التحايل على النص من أجل دس ما اختبأ في أتون الصدور بين ثنايا السطور .
و كل التقدير للأخ الحسن نزيه على مشاركتنا بالموضوع المفيد
أم علاء وعمر و نزيه لحسن شكر صاحب المشاركة.
توقيع » عمر أبو صهيب





  رد مع اقتباس
قديم 2013-05-04, 21:06   رقم المشاركة : ( 3 )
مدير الإشراف

الصورة الرمزية الشريف السلاوي

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 20874
تـاريخ التسجيـل : Aug 2010
العــــــــمـــــــــر : 42
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــامــة : المغرب الحبيب .
المشاركـــــــات : 33,148 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 16568
قوة التـرشيــــح : الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

الشريف السلاوي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الرسائل النبوية الشريفة .

شكرا جزيلا أخي الكريم نزيه لحسن على التقاسم المفيد .
نزيه لحسن شكر صاحب المشاركة.
توقيع » الشريف السلاوي


  رد مع اقتباس
قديم 2013-05-05, 13:51   رقم المشاركة : ( 4 )
بروفســــــــور

الصورة الرمزية نزيه لحسن

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 16461
تـاريخ التسجيـل : Mar 2010
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــامــة :
المشاركـــــــات : 4,383 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 5666
قوة التـرشيــــح : نزيه لحسن has a reputation beyond repute نزيه لحسن has a reputation beyond repute نزيه لحسن has a reputation beyond repute نزيه لحسن has a reputation beyond repute نزيه لحسن has a reputation beyond repute نزيه لحسن has a reputation beyond repute نزيه لحسن has a reputation beyond repute نزيه لحسن has a reputation beyond repute نزيه لحسن has a reputation beyond repute نزيه لحسن has a reputation beyond repute نزيه لحسن has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

نزيه لحسن غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الرسائل النبوية الشريفة .

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر أبو صهيب
وبعد ، فهذه مقاربة تاريخية مختزلة ، حاولنا من خلالها أن نبيّن الخيط الأبيض من الأسود في قراءتنا للرسائل النبوية إذا كان الأمر يحتاج إلى ذلك ، وهو ما يبرئها من تهمة الإرهاب ، ويجعلها عكس ذلك مادة مفيدة للانخراط في نشر قيم التسامح ، ومن ثمّ فإن أي صيحة لإزالة هذه الرسائل من مقرراتنا الدراسية تظل صيحة بدون صدى ، لبعدها عن المنظور العلمي الصرف . وأخيرا ماذا عن الطالب الذي يقرأ في المقررات الدراسية أن بوش الإبن الذي نصب نفسه زعيم حرب على الإرهاب قد قتل وشرد الآلاف من العراقيين دون ذنب ، وضدا على إرادة مجلس الأمن الدولي ، لماذا لا نطالب بوجوب حذف هذا الحدث المروع من المقررات الدراسية باعتباره نموذجا لنشر ثقافة الإرهاب الدولي؟؟ أليس التاريخ الغربي أكثر عنفا ودموية ويستحق المراجعة والحذف من مؤسساتنا التعليمية ؟؟.

جزى الله خيرا الأستاذ المقتدر إبراهيم القادري على تحليله العلمي و مقاربته الموضوعية المتزنة للموضوع دون السقوط في مصيدة التفتيت و التجزيء الرامي إلى التحايل على النص من أجل دس ما اختبأ في أتون الصدور بين ثنايا السطور .
و كل التقدير للأخ الحسن نزيه على مشاركتنا بالموضوع المفيد

أشكرك لكم سيدي عمر قراءتكم القيمة للموضوع ، وتعليقكم النبيه .

جازاكم الله كل الخير .
توقيع » نزيه لحسن


  رد مع اقتباس
قديم 2013-05-05, 13:55   رقم المشاركة : ( 5 )
بروفســــــــور

الصورة الرمزية نزيه لحسن

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 16461
تـاريخ التسجيـل : Mar 2010
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــامــة :
المشاركـــــــات : 4,383 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 5666
قوة التـرشيــــح : نزيه لحسن has a reputation beyond repute نزيه لحسن has a reputation beyond repute نزيه لحسن has a reputation beyond repute نزيه لحسن has a reputation beyond repute نزيه لحسن has a reputation beyond repute نزيه لحسن has a reputation beyond repute نزيه لحسن has a reputation beyond repute نزيه لحسن has a reputation beyond repute نزيه لحسن has a reputation beyond repute نزيه لحسن has a reputation beyond repute نزيه لحسن has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

نزيه لحسن غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الرسائل النبوية الشريفة .

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشريف السلاوي
شكرا جزيلا أخي الكريم نزيه لحسن على التقاسم المفيد .


وأنتم من أهل الجزاء سيدي الشريف .

أفخر جدا ، كونني كنتُ طالبا سابقا من ضمن طلبة الأستاذ القادري الجليل .

لقد استفدنا جميعا .. أكرمكم الله و رعاكم .
توقيع » نزيه لحسن


  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 11:50 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd