للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > المنتديات العامة والشاملة > منتدى اللغات الحية > اللغة العربية


إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-04-19, 19:11
الصورة الرمزية صانعة النهضة
 
مراقبة عامة

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  صانعة النهضة غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــــامــــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,290 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute
b7 هل أصبحت اللغة العربية في خطر ؟







هل أصبحت اللغة العربية في خطر ؟



ع = 3، ء =2، ليه = leh، عربي = 3raby، هذه ليست شفرة سرية جديدة تستخدمها حماس في صراعها مع إسرائيل، ولا جزءا من مسلسلات عربية للجاسوسية، وإنما هي لغة جديدة يستخدمها الآن قطاع عريض من الشباب العربي على الشبكة العنكبوتية بوجه خاص.

فاللغة العربية أصبحت الآن في مواجهة عنيفة مع "الفرانكو أراب" (المعربة) وهى لغة هجينة مكونة من الحروف العربية والإنجليزية والأرقام، يستخدمها الشباب الآن بكثرة حتى أن موقع جوجل الشهير استخدمها في تقنية البحث عن عدد كبير من المواقع، فضلا عن اعتمادها كلغة للترجمة مثلها مثل اليابانية والإسبانية وباقي اللغات.

اللغة الوليدة التي لم تكمل عامها العاشر بعد، حسبما يقول موقع "ويكيبيديا" ويعرفها بأنها أبجدية مستحدثة غير رسمية ظهرت منذ بضعة سنوات, أصبحت تستخدم على نطاق واسع بين الشباب في الكتابة عبر برامج الدردشة (الشات) على الإنترنت في المنطقة العربية، وتنطق هذه اللغة مثل العربية تماما إلا أن الحروف المستخدمة في الكتابة هي الحروف والأرقام اللاتينية بطريقة تشبه الشفرة، وتعتبر الأوسع انتشارا في الكتابة على الإنترنت أو عبر رسائل المحمول.

الغريب فى الامر ليس مجرد أنتشار هذه اللغة "الهجينة"، ولكن تحولها إلى ما تشبه اللغة الرسمية، فاصبح البعض يستخدمهم البعض فى كتابه المقالات الدينية والادعية الدينية، حتى أننا حصلنا علي مقال كامل عن رمضان مكتوب بهذه اللغة.

فبالتالي لم يتوقف الامر عن الشباب فى العالم الافتراضى، وأنما تجاوز ذلك إلى مقالات وادعية، وتطور إلى رسائل بريد الالكتروني خاصة بالعمل، وهو الامر الذى انه لم يعد مقتصر على الشباب دون العشرين وإنما أصبح ظاهرة كبيرة داخل المجتمع.

الإنترنت.. مدمر العربية!!
وفي مقال له بمجلة العربي الكويتي (عدد نوفمبر 2010) نوه الكاتب والأديب المصري إبراهيم فرغلي إلى خطورة الإنترنت كوسيلة لتدمير اللغة العربية، حيث إن انتشاره الكبير الآن بين الشباب أفرز مئات المدونات الشخصية ومئات الآلاف من النصوص الأدبية والنثرية المكتوبة بلغة الفرانكو أراب والتي تحول بعضها إلى كتب وأعمال درامية.

كما ساعدت هذه النصوص المكتوبة "الفرانكو أراب" بحسب فرغلي على انتشار هذه اللغة الجديدة التي بدأت مع ظهور برامج المحادثة على الإنترنت "الشات"، وتضخمت الظاهرة بشكل أكبر مع ظهور فضائيات وصحف عربية تدعم اللغة العامية على حساب العربية.

ويخلص الكاتب إلى أن هذه اللغة الجديدة تبعها استغلال تجاري، من خلال نشر عدد كبير من هذه المدونات على شكل كتب مطبوعة دون أي محاولة لتغيير اللغة المستخدمة، واستغلال درامي عبر تحويلها إلى أعمال درامية مثل "عايزة أتجوز"، وإعلامي عبر عدد كبير من الفضائيات والصحف التي لا تراعي اللغة العربية وتفضل العامية الخالية من القواعد والجودة كبديل عنها.

تقليعة شبابية؟
شهد عامي 2007 - 2008 اهتماما كبيرا باللغه العربية من قبل مؤسسات عديدة أبرزها ساقيه الصاوي بالقاهرة، التى يديرها المهندس محمد عبد المنعم الصاوي، ويقول الصاوي أن اهتمام الساقية باللغه العربية مستمر ولن يتوقف.

ويري الصاوي "أن ظهور هذه اللغة الجديدة هو "عرض" من اعراض مرض اللغة العربية الان نتيجه عدم اهتمام الفكرين والسياسين العرب بها.

وأضاف الصاوي خلال حديثه لاون أسلام قائلا" هذه اللغة هى مظهر من مظاهر الابتعاد عن اللغة العربية، وجزء من التنازل عنها، وللاسف فان بعض الدول قد ساهمت فى ذلك بغياب الاهتمام باللغة العربية فى المرسلات الحكومية والتعليم والقضاء، وغير ذلك من الاماكن الهامة فى الدولة".

وأشار الصاوي خلال إلى أن الحكام العرب والمفكرين لهم دورا كبيرا فى ذلك، فالمفكرين قد سطحوا أفكارهم بشكل كبير وكذلك فعل الحكام الذين لم يهتموا باللغه على حساب أمور أخري، مؤكدا فى الوقت ذاته على ان النكولوجيا الحديثه لها تأثير على اللغة فربما لجاء البعض إلى هذه اللغة لسهولة استخدمه.

وختم الصاوي حديثه قائلا "ان اللغة العربية الان أصبحت فى خطر كبير، فهى أصبحت لغة بلا وطن، مؤكدا أن اللغة العربية ربما تندثر إذا لم نتهم بها بالشكل الملائم".

إلا ان الباحث في العلوم الاجتماعية والسياسية الدكتور عمار علي حسن يري أن هذه اللهجة لم تتعد كونها تقليعة بهدف كسر المألوف.

وقال عمار خلال حديثه مع «أون إسلام»: "هذه اللغة لم تتجاوز بعد كونها تقليعة شبابية بهدف كسر المألوف، ولكنها لن تستمر لأنها بلا قواعد، كما أنها مرتبطة إلى حد كبير بالمدن الرئيسة الكبرى، ولكن في الضواحي والأقاليم فهي غير منتشرة".

ويضيف عمار قائلا: "اللغة العربية بخير وهذه اللهجة الجديدة لن تؤثر عليها على الإطلاق، فمثلها مثل اللهجات القديمة التي انتصرت عليها اللغة العربية، كما أن هناك بعض الكتاب حاولوا الكتابة بهذه اللهجة ولكنهم فشلوا".

وتابع قائلا: "أغلب الكتب المشهورة لغتها عربية سليمة مثل عزازيل، وعمارة يعقوبيان، وغيرها من الكتب المشهورة المكتوبة باللغة العربية".

"لغة العصر"
ويبرر مستخدمو اللغة الجديدة (وأغلبهم من طلاب الجامعات) استخدامها بأنها أصبحت لغة العصر، كما أنها سهلة الاستخدام.

ويقول وليد محمد خريج كلية التجارة: "إنها لغة شيك والكل يعرفها، لذلك فهي سهلة الاستخدام، ويضف وليد قائلا: "أستخدم هذه اللغة في الشات فقط، ولكن في أحيان كثيرة أستخدم اللغة العربية العادية".

ويروي المهندس علي القطان قصته مع هذه اللغة الجديدة قائلا: " يتعامل أبنائي بهذه اللغة بشكل كبير خاصة فى الكتابة على الانترنت ورسائل المحمول، ويبررون ذلك بأن هذه اللغة أصبحت شائعة ومستخدمة".

ويضيف: "كنت أظن أن المشكلة سوف تكون في الجيل القادم أو الذي يليه، ولكن الآن أدركت تماما أنها أصبحت مشكلة الجيل الحالي، وبالتحديد بعض الفئات داخل هذا الجيل، الذين احتلت الإنجليزية أو «الفرانكو أراب» محل اللغة العربية لديهم".

ويستكمل القطان حديثه قائلا: "أبنائي ليسوا الوحيدين على هذا الحال، فتقريبا كل أصدقائهم كذلك، حتى أن كتابتهم على مواقع التواصل الاجتماعي (تويتر- فيس بوك) تكون بهذه الطريقة، كلمات عربية بحروف إنجليزية".

المقاومة
العربية هي اللغة الوحيدة التي بها حرف «ض» لذلك يميزها الجميع بأنها لغة الضاد، وتحت هذا الاسم ظهرت على موقع فيس بوك -الذي يعد "معقلا للغة الجديدة"- العديد من الحملات والصفحات التي تقاوم اللغة الهجينة.

أبرز هذه الحملات هي حملة «اكتب عربي» التي يتجاوز عدد أعضائها ثلاثة آلاف وخمسمائة عضو، ويقول مؤسسو هذه الحملة: "كلنا نعرف الدولة العثمانية.. الغالبية منا تعلم أن اللغة التركية كانت تكتب بحروف عربية خالصة، لكن بعد تحويلها إلى جمهورية على يد مصطفى كمال أتاتورك تحولت الأحرف العربية إلى أحرف لاتينية تكتب بها اللغة التركية، هذه كانت البداية".

ويضيف: "الكتابة بطريقة الفرانكو أراب ما هي إلا استبدال للأحرف العربية بأحرف لاتينية للتحدث بكلام عربي نفهمه، ما الذي سيحدث بعد 10 سنين إذا استمر الحال على هذا المنوال، سيتخرج جيل بأكمله لا يكتب إلا بتلك اللغة المسخ، لذا يجب الحفاظ على لغتنا وعدم الاستهانة بها فقط يكفي أنها لغة القرآن الكريم، فلننطلق في هذه الحملة ولننشر الوعي بين الشباب للحفاظ على لغة الضاد".

وهناك أيضا صفحة أخرى تربط بين اللغة العربية والرجولة من خلال مجموعة تحمل اسم «استرجل واكتب عربي» وتبرر ذلك بقولهم: "كثير قالوا.. ما علاقة الرجولة بكتابة العربي ولكن نرد عليهم بالقول: الرجولة هي التمسك بالهوية".

وإلى جانب ذلك يوجد عدد كبير للصفحات المخصصة للغة العربية على الموقع نفسه، أبرزها صفحة «اللغة العربية» والتي يفوق عدد أعضائها خمسين ألف عضو، ويقول مسئولو هذه الصفحة: "إن الغرض منها ليس فقط تشجيع الناس على الكتابة والتحدث بالعربية، وإنما بأن نفتخر بلغتنا وتاريخها العريق ونحافظ عليها من خطر الانقراض ومساوئ الاستخدامات الخاطئة التي صارت سمة".


منقول للفائدة



توقيع » صانعة النهضة
أيها المساء ...كم أنت هادئ

رد مع اقتباس
قديم 2013-08-11, 21:58   رقم المشاركة : ( 2 )
مدير التواصــل

الصورة الرمزية خادم المنتدى

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12994
تـاريخ التسجيـل : Oct 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــامــة : أرض اللـه الــواســعـــة
المشاركـــــــات : 33,029 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 18732
قوة التـرشيــــح : خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

خادم المنتدى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: هل أصبحت اللغة العربية في خطر ؟

***********************************
شكرا جزيلا لك على عذه الإفادة الطيبة
بوركت و بوركت كل جهودك
و دمت بود لا منتهي
***********************
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 13:18 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd