للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > المنتديات العامة والشاملة > منتدى المواضيع العامة > منتدى المواضيع المميزة


منتدى المواضيع المميزة لا مكان هنا للمنقول .. خاص بإبداعات الأعضاء من مواضيع حصرية مميزة ..

شجرة الشكر1الشكر
  • 1 Post By محسن الاكرمين

إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-03-11, 08:47
الصورة الرمزية محسن الاكرمين
 
أستـــــاذ(ة) ذهبــــي

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  محسن الاكرمين غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 31020
تـاريخ التسجيـل : May 2011
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــــامــــة :
المشاركـــــــات : 479 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 1397
قوة التـرشيــــح : محسن الاكرمين has much to be proud of محسن الاكرمين has much to be proud of محسن الاكرمين has much to be proud of محسن الاكرمين has much to be proud of محسن الاكرمين has much to be proud of محسن الاكرمين has much to be proud of محسن الاكرمين has much to be proud of محسن الاكرمين has much to be proud of محسن الاكرمين has much to be proud of محسن الاكرمين has much to be proud of
b2 الأستاذ أحمد بوكماخ مبدع الكتاب المدرسي المغربي





الأستاذ أحمد بوكماخ مبدع الكتاب المدرسي المغربي
مدخل:
لا انكر القول بالفخر عندما اجد نفسي بين ثلة من مفكري وطننا ،ثلة اجتمعت في ندوة كنا في امس الحاجة اليها منذ زمن بعيد ،ندوة جعلت من العلامة الشيخ احمد بوكماخ محورا جوهريا لاستعراض اهم المحطات التاريخية للراحل.
أستسمح وان تطاولت على اسم الراحل وأضفت اليه محمولا دلاليا ألا وهو :" الشيخ" فهذه الصفة ان صحت توحي في ارثنا الاجتماعي الوقار ، الخبرة ،التجربة،العقلانية ، العصامية...كل هذه الصفات الحميدة وغيرها ميزت الراحل في مسيرته العلمية العملية .
ابن طنجة ،اشتغل بالتجارة و اتخذ من دكانه محلا لكسب الرزق ومكتبة شد من خلالها بالنواجذ على المعرفة والقراءة ،عمل مدرسا لأبناء الطبقة الشعبية ،واستقر في سكنى المدرسة "مدرسة عبد الله كنون الحرة" .
1-الوضعية التاريخية
وحتى نبتعد عن احكام القيمة و نكون جد موضوعيين في اصدار احكام على الراحل ، فلا بد من التعريج ولو بشكل مقتضب على الوضعية التاريخية للمغرب في تلك المرحلة .اذا لا بد من اعتماد مقاربة شمولية تستدعي ما هو سياسي ،واجتماعي،وديني ،وثقافي .
مقاربة تنيط اللثام وبشكلي جلي عن المؤثرات الداخلية والخارجة لمغرب ما بعد الاستقلال .
اولا:الوضعية السياسية والحضور الكريم على بينة على وضعية المغرب -المنهك - بعد الاستقلال وما واكب تلك المرحلة من خلخلة سياسية استوجبت عملية التأسيس الفعلي لمفهوم الدولة الوطنية في ظل حركة داخلية وعالمية مطالبة بالديمقراطية و التحرر و النهضة...
ثانيا :الوضعية الاجتماعية حيث تمركز النظام الطبقي ، فضلا عن الاثنية القبلية كلاعب اساسي في الابقاء على التوازن التسلسلي للأدوار المقسمة بشكل عرفي (عفوي) بين المخزن والقبائل ومكونات الحركة الوطنية.
ثالثا:الوضعية الاقتصادية وما شكلته من طغيان بؤرة ملوثة من الهشاشة والفقر والعوز لغالبية الشريحة الاجتماعية المغربية ،مع ظهور نواة للبورجوازية الجديدة / الاقطاعية ...
رابعا:الوضعية الثقافية وما ميز المرحلة من امية وجهل وصراع بين الخندق التقليدي الحامي – للبنية التراتبية للمجتمع – رافعي شعار الأصالة والشرعية الدينية وبين الفئة المنفتحة على الغرب - المنبهرة - والتي ترى في النموذج الغربي (المتحدي ) الحل لكل الاخفاقات الداخلية.
ومع كل هذا هناك المد القومي " العروبية " وما اسفرت عنه من عملية استنساخ ادوات نشأة النهضة واليقظة المشرقية على الرقعة الجغرافية المغربية بتشكيلاتها الاثنية وتلويناتها الثقافية وحمولتها الحضارية...
2-الاسباب الداعية الى التأليف المدرسي عند احمد بوكماخ
نلحظ ان التدريس الديني لم يشك من فراغ في المراجع والمصادر الاصلية ،بل هذه القضية نستوقف عندها عندما نبحث عن الكتاب المدرسي بمغرب ما بعد الاستقلال ونستوثق من صحتها بانعدامه كلية ،مما فتح الحدود امام الكتاب المدرسي اللبناني والمصري لغزو المدارس المغربية كعملية بديلة للفراغ الكائن، ونسق ايديولوجي يستوفد القيم المشرقية القومية ، والنزعة العروبية.
فلم تكن عملية التأليف المدرسي بمغرب بعد الاستقلال وليدة وعي فجائي عفوي بل جاء نتيجة التحدي الذي فرضه الغرب –فرنسا/اسبانيا-...على بنية تلقي المعارف ذات النمط التقليدي، فكان لزاما على مكونات الحركة الوطنية وعلى رأسها العرش البحث عن البديل عبر التوفيق بين النمط التقليدي التربوي الاصيل وبين الوافد الغربي فيما يهم مسار تثبيت التعلمات المدرسية .

هنا اصبح لا مناص من خلخلة البنية التربوية المغربية حين ذاك برجة لا تطيح بالنموذج التقليدي ولا تخلق انفصاما عن تطلعات الحركية الوطنية والمحيط الدولي وعلى رأسه الانتماء العرقي (ان صح القول به) والديني واللغوي .

ومن البديهي ان تكون الحاجة هي ام الاختراع عند الراحل احمد بوكماخ فضلا عن اننا نسجل وبافتخار ان الشيخ حمل هم المدرسة المغربية في تلك الحقبة من خلال البحث عن بدائل اصيلة للمقررات تغنينا ولو نسبيا عن المناهج المشرقية ومقرراته.

الامر تيسر بمولود جديد اضحى قبلة للمتعلمين بتاليفه لسلسلة "اقرأ"و التي اخرجها ابن الدار وبدون دفتر تحملات ولا مكاتب دراسة عالمية تستنزف خزينة الدولة دون تحقيق اية طفرة نوعية في مجال امتلاك التعلمات ولو بحدها الادنى .

وأسجل بمداد الفخر ان هذه الطفرة النوعية التربوية التي خطها الراحل بوكماخ اتسمت بالوطنية والوازع الاخلاقي الديني، فضلا عن استدماج تقاليد المجتمع والتصور الحضاري لعملية النهضة الواجب امتلاكها من طرف الامة المغربية للحاق ولو نسبيا بركب التقدم الغربي.

3-التأصيل التربوي عند الراحل احمد بوكماخ
ولا اخفيكم السر الكامن في اشعاع تلك التجربة ونجاحها. انها تجربة استحضرت التوجهات الاستراتيجية للدولة " القصر " مع رهانات التحولات الاقليمية والدولية " الحركة الوطنية " فضلا عن عدم اقصاء البنية الابداعية المتمركزة حول القومية كلاعب اساسي في بنية التخطيط للعملية ولكن مع السعي الى تلوينها بألوان طيف الاثنية الاجتماعية الوطنية ،ومظاهر التفكير الاجتماعي السائد بمغرب ما بعد الاستقلال .

من تم كانت نصوصه القرائية تستحضر:

1- الانتقال السلس من التعليم التقليدي الى تعليم عصري مغلف بالأصالة " دلالة الاسماء المستعلمة – مصطفى / احمد الحمولة الدينية سعاد مشتقة من سعيدة الانفتاح ودلالة الفرح"

2- تصريف تصور اعادة بناء كيان الدولة الحديثة على وتر الاجماع الوطني من الحركة الوطنية بقيادة العرش العلوي " البنية السلطوية لأبطال قصصه ونصوصه "

3- اعتبار الوطن كشعور سلوكي مدني ضمن منظومة عالمية متحركة " الثرثار ومحب الاختصار"الثرثار يمثل العام الخارجي ( القومية /الليبرالية /الاشتراكية...) اما محب الاختصار فيمثل الدولة المغربية وحاجاتها لبناء كيانها السياسي والاجتماعي والاقتصادي دون هيمنة كلية لاي طرف خارجي...

4- الدفع بالمتعلم عبر وضعية تستوجب الحل والمساءلة وإبداء الرأي " المدينة النحاسية "

5- اعتبار المدرسة فضاء للتعلم وامتلاك السلوكات المدنية والأخلاقية "الله يرانا..." ونلحظ ان في هذه المرحلة عدم الحديث عن المساءلة والمحاسبة الدنيوة بل يتم ارجاؤها الى مساءلة اخروية دينية.

6-دمج التفكير الاجتماعي المتأصل في الاوساط الاجتماعية ضمن منظومة النصوص المقدمة كمادة واقعية بعيدة عن التفكير المعياري" السحر /الجن".... (الرمح المسحور.../ احمد والعفريت).

7- مقاربة النوع من خلال المساحات المخصصة سواء للمذكر والمؤنث "سعاد في المكتبة "....مع الاحاطة الى نوعية الصور المقدمة حيث تجمع بين ما هو عصري/ تقليدي/ خيالي...

8-- تنمية الحس الوجداني للمتعلم ، والشعور بالانتماء للوطن كمكون شمولي ( الفلاحة /الصيد/القنص....)
9-التنميط الاولي لحقوق الإنسان والمواطنة، والعدل، والمساواة ولو بشكل محتشم .

4-بعض خصائص التأليف المدرسي عند الراحل احمد بوكماخ
وحري بنا في هذا الباب ان نقف على بعض خصائص التأليف المدرسي عند الراحل احمد بوكماخ، ولضبط ذلك فلا بد ان نعرج على ذكر تكوين الراحل المعرفي الذي تأثر بالمد القومي المشرقي وبالنهضة العربية وروادها مما انعكس على اسلوب التأليف المتمركز حول ضبط البنية اللغوية للنصوص عبر القاموس اللغوي العربي المتحرك والتأصيل لعلم النحو المدرسي بالمغرب مع عدم التغافل عن الوسط الاجتماعي ذو البنية التقليدية ،فلم يمنعه هذا من الانبهار بالتقدم الغربي من خلال اعتماده على كتب مدرسية فرنسية وانجليزية منح لنصوصها المترجمة- بالتصرف - طابع الملاءمة والانسجام مع مكونات التفكيرالاجتماعي لتستجيب لحاجات المتعلم العلمية والأدبية والنفسية .... .

ان التوجه السياسي الرامي الى اعتبار المغرب جزء من الوطن العربي الإسلامي بصفة عامة وسن سياسة تعليمية تنبني على أربع مقومات تدخل في سياسته التعليمية التربوية، وهي:التعميم ،المغربة،التوحيد،الإلزامية،جعل الراحل يمتلك نظرة استراتيجة مستقبلية واستباقية للدولة المغربية من خلال التنصيص على مجموعة من المفاهيم – الدينية /الاجتماعية /الثقافية - بطريقة مستضمرة ضمن النصوص المؤلفة للمتعلمين خاصة ،مما جعل توجهات الدولة ومؤلفات المرحوم تتقاسم نفس التوجه الاستراتيجي فكانت مؤلفاته الرحم الحامل للتنظير السياسي المستقبلي للمجتمع المغربي...
وحري بانا ان نشير في هذا الموطن ان تسلسل محاور سلسلة "اقرأ " لم يكن عملا اعتباطيا بل تأسس على فهم وان صح التعبير عنه بالشكل الصحيح دفتر تحملات غير منصوص عليه رسميا ، بل هو عرف استمد قوته من سلطة الدولة المعنوية- (المخزن )- التي كانت في امس الحاجة الى التجديد واستبدال الجلباب بالبذلة الغربية مع الابقاء على "الطربوش الوطني عاليا" .

وحتى نتمكن من ادراك كنه التأليف عند الراحل فلا بد من ربطه بالوضعية الانتقالية التي عاشها المغرب بين المطالبة بالاستقلال التام وبين تأسيس الدولة الوطنية،حيث ان الوضعية التاريخية فرضت مجموعة من التصورات المفاهيمية والمعرفية الواجب على المتعلم ان يقدر على اكتسابها دون خلق فجوة " هوة " استراتيجية بين الطموح الحداثي والتأصيل الاجتماعي التقليدي.


ومن خلال قراءة بسيطة للنصوص التي تضمنتها سلسلة "اقرأ" نقف على بعض الملاحظات الاولية التالية:

الحضور الجلي لقصص الحيوانات كدلالة سيمائية على العلاقة بين الحاكم والمحكوم (مفهوم :الراعي/الرعية)

الاعتماد على اسلوب الحكي وطلسمته بلمسات ابداعية تستفز نفسية المتلقي وتحفز ذاكرته الوجدانية

تنمية الحس النقدي الاجتماعي من خلال المعادلة بين فلسفة الخير والشر وتغليب السلوكيات المدنية الخيرة

استبعاد انفصام الذات عن الواقع الاجتماعي من خلال نصوص مستوحاة من الوسط الاجتماعي والثقافة السائدة " سحر/ وجن " كنصوص اساسية مرتبطة بحدود الوعي الفردي والجماعي.

اما من الجانب المنهجي التأليفي فقد اعتمد المرحوم على المنهاج الصنافي المعتمد على المعرفة القائمة على الحفظ ،ثم الفهم المعتمد على التلقي ، اما في ما يهم التحليل والتركيب والتقويم والمراجعة فقد اسسه السيد بوكماخ على نمط المساءلة والمحادثة - (وضعية تواصلية /الانصات/ النطق والاداء المعبر...)- الكفيلة بتفكيك شفرات ورموز النصوص.عل اعتبار ان القراءة لا تعني فقط تهجي الحروف الأبجدية بل خلق وضعية مشكلة تستدعي الحوار والمساءلة وإبداء الرأي النقدي...

وحتى نقف على منهجية الراحل احمد بوكماخ في تصريف المنهاج الدراسي نتخذ من المستوى الاول نموذجا لنا حيث قسم السنة الدراسية الى مرحلتين :

- المرحلة الأولى: تقدم فيها الحروف الأبجدية ولواحقها في خمسة عشر أسبوعا، ليمتلك المتعلم الموارد الكافية للتغلب على بعض الصعوبات الهجائية، والإملائية، والرسم الخطي.


-
المرحلة الثانية: يكون المتعلم في المنتصف الثاني من السنة الدراسية قد اكتسب الاليات الواجب استدعاؤها لقراءة قطع صغيرة ، ذات موضوع ، وأصبح قادرا على تفكيك شفرتها اللغوية والدلالية والإجابة على أسئلتها،وتمارينها.
وهنا يستوجب الذكر على حرية الممنوحة للمعلم فكل درس في هذا الكتاب يقدم في حصتين أو ثلاث ، حسب جودة عرض التلاميذ والاستعمال السليم للموارد.
وللعدالة العلمية فهناك تقابلة منسجمة لمنهجية ترانشار، التي أقرها المفتش الفرنسي للتعليم الابتدائي في ذلك الوقت - ترانشار) من خلال كتابه ذي الأجزاء الثلاثة- bien lire et comprendre) وسلسة (اقرأ) وهذا لا ينقص - الرجل حقه الابداعي الابتكاري بل هي عملية مثاقفة- عالمية غايتها اغناء الحقل التربوي بالمستجدات الناجحة عالميا...

وعندما نتوقف على المنهجية المتبعة في الجزء الأول من سلسلة " اقرأ نجد ان الراحل أحمد بوكماخ قد اعتمد على الطريقة التحليلية، والتي تبدأ من الكل إلى الجزء رجوعا الى الكل .
وتتضمن هذه الطريقة والمعتمدة:
-
طريقة الكلمة: حيث الانطلاقة من تعلم الكلمات قبل الحرف، في أساسها( انظر وقل)... ثم بتجريد الحرف، واعتماد الطريقة الهجائية وهي قراءة الحرف باسمه (الباء مثلا) ... ثم الطريقة الصوتية، وهي قراءة الحرف (مع الحركات وحروف العلة.)
- تكوين كلمات جديدة ،وهي طريقة مباشرة لتعليم المفردات الأساسية للقراءة عبر معجم متحرك....
وتعتمد هذه الطريقة على البطاقات ، وعلى التلوين، والخط البارز، ووضوح الصور، والتدرج في بناء المفهوم...
-
طريقة الجملة: ( النصوص القرائية). والغاية الاساسية من ذلك نقل المتعلم الرسم الكتابي للكلمات الى بنية لغوية دالة على منطوق الكلمات عبر فكرة قائمة ،اساسها النظرة الكلية للغة.

5-علاقة النصوص المكتوبة بالنصوص المصورة
الحق اقول ان هناك انسجام تام وملاءمة جلية بين النصوص المكتوبة واسنادها "المرسومة" فهنا نلمس خاصية فريدة من حيث مستوى التطابق الخيالي للرسام وذكاء المؤلف ، و تمت معالجة الامر من خلال :

أ‌-من ناحية الصورة:
1-اعتبار الكتابة لغة مجردة بينما الصورة تلامس المحسوس وتدفع المتعلم الى التفاعل الخيالي معها
2-اللعب على الثيمات التخلية للمتعلم واستفزاز فضوله بمتخيل اعتباري " صورة العفريت"
3-تشكيل اللون في الصورة المرسومة يموضعك بين الازمنة "الماضى /الحاضر/المستقبل"
4-البساطة في نقل الصورة الاجتماعية المعيشة الى صورة نمطية متمددة نحو استلهامها وجدانيا ومعرفيا
ب - من ناحية النص المكتوب:
1-ارتباط النص بالوسط الاجتماعي للمتعلم مما جله كوضعية مشكلة تتطلب الحل والمساءلة
2- نقل التصورات الشعبية ومعالجتها بالنقد عبر تمرير بعض السلوكات المدنية دون المساس الكلي للبنية الاجتماعية السائدة انذاك
3- اعتبار المدرسة امتداد للحقل الاجتماعي مما فرض عليه عملية الملاءمة بين المقروء والوضعية الاجتماعية (الفلاحة/ المطبخ/ الصيد...)
4-نقل معارف وقيم عالمية وإنسانية بطريقة غير مقحمة على البنية الاجتماعية المغربية دون تمطيط سياقها بشكل مباشر
5-اعتماد مقاربة مندمجة في بناء مسار التعلمات والتربية عند المتعلم من خلال نصوص فكرتها الاساسية الظرفية الوطنية لمغرب بعد الاستقلال (المنهاج التقليدي )
6- اللعب على عنصر التشويق من خلال نسج حبكة الحكاية وفق مقومات وجدانية /خيالية / ميثولوجية ....
7-ابتكار شخصيات تتسم بالنمطية والقوة الدلالية من جانب الممارسة الفعلية لسيناريو ادوارها مما اسس لها مكانة اعتبارية في ذاكرة المتعلم والقارئ على وجه العموم (احمد والعفريت/سعاد في المكتبة/ زوزو يصطاد السمك...)
8-استعمال اسلوب لغوي سهل واضح الافكار ،لا يستدعي قوة عقلية وجهد معرفي لفهمه ،مع التفويض الكلي للمعلم لمعاجلة كل ما اشكل فهمه على المتعلمين بمراجعة تستهدف الدعم وتجاوز التعثرات الدراسية ،وتوطيد مكتسبات التعلمات لفئة المتعلمين المتمكنة.
خاتمة

الاستاذ الراحل احمد بوكماخ الطنجوي ،ابن بطوطة الثاني وأنت تتعامل مع نصوصه الوجدانية التاريخية ،فالحنين الى الماضي بالنسبة لي هو حنين الى عصر ال***** التربوي المغربي ان صح القول...
وليكن هذا ،فالشيخ الراحل احمد بوكماخ يمكن اعتباره ماض ما انفك يمضي ،و كحاضر بالذاكرة الوطنية لجيل ما بعد الاستقلال ما فتئ يجيء ،اننا لا نمجده كماض جميل طفولي نحن اليه ،وإنما نعتبره ذاكرة وطنية تستحق اكثر من دراسة ، بل الاستعانة بمناقب الرجل المهنية كتعويذة قابلة لاستحضار الماضي لاحتواء مستجدات الحياة المدرسية مهما التطورات الحديثة التي طرأت بناء المناهج التربوية.
محسن الاكرمين
مداخلة مقدمة في حق الراحل احمد بوكماخ، مبدع الكتاب المدرسي منظمة من طرف الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة تطوان والمنتدى الثقافي لطنجة يونيو 2012





خادم المنتدى شكر صاحب المشاركة.
رد مع اقتباس
قديم 2017-09-05, 14:20   رقم المشاركة : ( 2 )
مدير التواصــل

الصورة الرمزية خادم المنتدى

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12994
تـاريخ التسجيـل : Oct 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــامــة : أرض اللـه الــواســعـــة
المشاركـــــــات : 32,920 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 18732
قوة التـرشيــــح : خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

خادم المنتدى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الأستاذ أحمد بوكماخ مبدع الكتاب المدرسي المغربي

-************************-
شكرا جزيلا لك على هذا التقاسم
-***********************************-
توقيع » خادم المنتدى
السبت 01 ذي الحجة1440هـ/*/03غشت2019م
الإثنين 10 ذي الحجة1440هـ/*/12غشت2019م
الأحد 01 محرم1441هـ/*/01 شتنبر 2019م



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 07:18 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd