للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > المنتديات العامة والشاملة > المنتدى الإسلامي > السيرة النبوية


إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2012-11-25, 12:15
الصورة الرمزية صانعة النهضة
 
مراقبة عامة

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  صانعة النهضة غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــــامــــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,290 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute
افتراضي لماذا السيرة النبوية؟





لماذا السيرة النبوية؟














كثرت في الآونة الأخيرة هجمات إعلامية شرسة على شخص سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم هدفها مس أحد مقدسات المسلمين بخدش حرمة نبيهم الذي يمثل قدوتهم ومثلهم الأعلى، ولعل من بين الدوافع لمثل هذه السلوكيات السلبية خشية هؤلاء من فعالية هذا الشخص العظيم- ولو بعد موته بخمسة عشر قرنا - وقدرته الخارقة على التغلغل في منهج حياة المسلمين والتأثير على الناشئة تأثيرا إيجابا بتشبع مثله العليا وقيمه وأخلاقه الرفيعة ...مما دفع هؤلاء إلى التقليل من شأنه بل والمس من كرامته والسخرية من شخصه.


من هنا بات واجبا على المربين والمهتمين بالحقل الديني في بلداننا الإسلامية ربط الناشئة بحياة الرسول الكريم ليتغذوا من سيرته العطرة غذاءهم الروحي والعقلي والقلبي، ويتلمسوا من حياته نقاط القوة الدافعة لهم نحو النجاح والرقي متعلمين كيف يتعاملون مع الأحداث والمستجدات،وكيف ينهضون بمجتمعهم كما نهض صلى الله عليه وسلم بأمته حين أخرجها من ظلمات الجهل والتخلف والضلال إلى نور العلم والتطور والهداية والصلاح.



فالسيرة النبوية صورة نيرة لمبادئ الإسلام عقيدة وأحكاما وأخلاقا ،وهي تجعل الناشئة تستعيد ثقتها بنفسها ولا خير في أمة تجهل ماضيها ،لأن معرفة الماضي هو أول خطوة لبناء المستقبل ،كما أن معرفة السيرة تدفع لتعميق ثقافة القدوة الحسنة .فما هي السيرة النبوية؟


مفهوم السيرة النبوية:


السيرة لغة هي السنة والطريقة والحالة التي يكون عليها الإنسان وغيره،و اصطلاحا : هي مجموع ما ورد من وقائع حياة النبي صلى الله عليه وسلم ونسبه وصفاته الخلقية والخلقية وشمائله،وما رافق حياته من أحداث ومغاز وحروب (غزوات وسرايا ) واتفاقيات ومعاهدات...
مصادر السيرة النبوية:
اعتمدت السيرة النبوية على عدة مصادر منها :
- القرآن الكريم : فقد أخبرنا الله تعالى بظروف نشأته(ص)في قوله تعالى "ألم يجدك يتيما فآوى"وتعرض لأخلاقه بقوله تعالى"وإنك لعلى خلق عظيم" كما تعرض لوقائع السيرة كهجرته(ص) والمعارك التي خاضها بعد الهجرة كمعركة بدر وأحد والأحزاب وصلح الحديبية وفتح مكة ...ولاشك أن ما يعرض في القرآن من وقائع يعتبر أصح مصدر على الإطلاق.
- السنة النبوية : اعتمدت السيرة النبوية على كتب السنة ككتب الإمام البخاري ومسلم وأبو داود والنسائي .
- الشعر العربي : وهو الشعر المعاصر لعهد الرسالة لما تضمنه من حقائق البيئة التي عاش فيها الرسول (ص) .


مراحل تدوين السيرة النبوية:


بدأت أول مراحل تدوين التاريخ أيام معاوية ،فاستقدم عبيد بن شرية الجرهمي من صنعاء وأمره بكتابة تاريخ الملوك وأخبار الماضين،ثم اتجه المؤلفون بعده إلى كتابة التاريخ المتعلق بالرسول صلى الله عليه وسلم .


أشهر المؤلفين في السيرة النبوية :

- عروة بن الزبير بن العوام المتوفى سنة 92 هجرية،فقد ساعده نسبه (أبيه الزبير وأمه أسماء بنت أي بكر) أن يروي الكثير من الأخبار عن النبي صلى الله عليه وسلم وصدر الإسلام الأول.
- أبان بن عثمان بن عفان المتوفى سنة 105 هجرية،حيث ألف صحفا جمع فيها أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم ولخص حياته .
- وهب بن منبه اليمني المتوفى سنة 110 هجرية،صنف كتابا في المغازي وقد وجدت قطعة منه حديثا في مدينة هيدلبرج الألمانية.
- شرحبيل بن سعد المتوفى سنة 123 هجرية،الذي اعتنى بأخبار المغازي في هذا العصر المتقدم .
- ابن شهاب الزهري المتوفى سنة 124 هجرية ،
- عاصم بن عمر بن قتادة المتوفى سنة 120 هجرية
- عبد الله بن أبي بكر بن حزم المتوفى سنة 135 هجرية
- معمر بن راشد المتوفى 15à هجرية
- شيخ المؤلفين في السيرة محمد بن إسحاق المتوفى نحو سنة 152 هجرية
- ومن أشهر المؤلفين بعد ابن إسحاق "الواقدي "المتوفى سنة 207 هجرية، ومحمد بن سعد المتوفى سنة 230 هجرية ،ثم استمر التأليف في السيرة نثرا ونظما وشرحا ومختصرات وموسوعات ...إلى يومنا هذا.


بقلم : صانعة النهضة




التعديل الأخير تم بواسطة صانعة النهضة ; 2012-11-25 الساعة 12:19
رد مع اقتباس
قديم 2012-11-25, 13:02   رقم المشاركة : ( 2 )
بروفســــــــور

الصورة الرمزية abouimane

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 56
تـاريخ التسجيـل : Apr 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــامــة : المغرب
المشاركـــــــات : 7,382 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 8702
قوة التـرشيــــح : abouimane has a reputation beyond repute abouimane has a reputation beyond repute abouimane has a reputation beyond repute abouimane has a reputation beyond repute abouimane has a reputation beyond repute abouimane has a reputation beyond repute abouimane has a reputation beyond repute abouimane has a reputation beyond repute abouimane has a reputation beyond repute abouimane has a reputation beyond repute abouimane has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

abouimane غير متواجد حالياً

افتراضي رد: لماذا السيرة النبوية؟


شكرا لك على الموضوع
سلاميــــــــ
توقيع » abouimane
.................................................. ........................................

كن ابن من شئت و اكتسب أدبا \/\/ يغنيك محموده عن النسب

.................................................. ........................................

  رد مع اقتباس
قديم 2013-03-24, 20:42   رقم المشاركة : ( 3 )
مراقبة عامة

الصورة الرمزية صانعة النهضة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,290 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

صانعة النهضة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: لماذا السيرة النبوية؟

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abouimane

شكرا لك على الموضوع
سلاميــــــــ


بارك الله فيك أخي الكريم وفي مرورك الجميل



توقيع » صانعة النهضة
أيها المساء ...كم أنت هادئ

  رد مع اقتباس
قديم 2013-03-25, 13:54   رقم المشاركة : ( 4 )
أستـــــاذ(ة) مــــاسي


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 48493
تـاريخ التسجيـل : Oct 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــامــة :
المشاركـــــــات : 571 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 704
قوة التـرشيــــح : ناصر السنة is a splendid one to behold ناصر السنة is a splendid one to behold ناصر السنة is a splendid one to behold ناصر السنة is a splendid one to behold ناصر السنة is a splendid one to behold ناصر السنة is a splendid one to behold ناصر السنة is a splendid one to behold

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

ناصر السنة غير متواجد حالياً

افتراضي أهمية السيرة النبوية

تمثّل السيرة النبوية العطرة أحد الكنوز العظيمة التي يجب الاستفادة منها، وتزداد أهمية دراسة السيرة إذا كان في حساباتنا أنها لا تتناول رجلاً عاديًّا، بل إنها دراسة لتاريخ أعظم مخلوق وُجد على ظهر هذه الأرض منذ آدم وإلى يوم القيامة.
إن السيرة النبوية تعتبر من أجلِّ العلوم وأفضلها بالنسبة للمسلم؛ فهي تدرس سيرة رجل هو أعظم رجل خلقه الله ، فقد وصفه رب العزة بقوله: {وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ} [القلم: 4]. فإذا كانت دراسة السيرة مهمة في زمن من الأزمان فهي في زماننا أهم؛ لأن واقع الأمة الآن متأخر في كل المجالات؛ تأخر عسكري واقتصادي واجتماعي وأخلاقي.
ولا ريب أن الأمل معقود في الله لإعادة البناء، بَيْدَ أن النهوض يحتاج إلى أمرين مهمين: يقين بضرورة بناء الأمة من جديد، ودور عملي لكل منا؛ فاليقين أن نوقن في كلام رسول الله ، فقد بشَّر الصحابة في غزوة الخندق بفتوح الشام وفارس واليمن وغيرها، وألاَّ نعتمد اعتمادًا كُليًّا على الحسابات المادية، رغم أهميتها، فالأحزاب قد اعتمدوا على الجانب المادي لكنهم لم ينجحوا، وأن يكون لنا دور لإعادة إعمار الكون، قال تعالى: {كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ} [آل عمران: 110].
عشنا طويلاً في ظل مجموعة من الأيديولوجيات والأفكار المختلفة التي تحكم المجتمع والدولة، وكلها باءت بالفشل مثل الاشتراكية والرأسمالية وغيرها، ندور حول هذه الأفكار متناسين سيرة نبينا وأصوليتنا الدينية التي أدارت المجتمعات الإسلامية القديمة بخلافاتها ودولها، ومع هذا فإننا لا ننادي باستقصاء كل وقعة وفعلة وحدث في السيرة؛ فهذا ضرب من المستحيل لكننا ننادي بدراسة الأحداث العظيمة والجليلة في هذه السيرة؛ فهي مما يتكرر يومًا بعد يوم، ندرس غزوة أُحد وبدر والخندق؛ لأن واقعنا قد وجد حدثًا مشابهًا وهو حرب أكتوبر 1973م، وهو -لا شك- من الأحداث التي يتم تحليلها منذ وقعت وحتى وقتنا الراهن.
مقدار السيرة في حياة المسلمين
نحن هنا لا ندرس سيرة رجل عادي يمشي على الأرض، أو عظيم من عظماء التاريخ وما أكثرهم، ولكننا ندرس سيرة رجل هو أعظم رجل خلقه الله منذ خلق آدم إلى يوم القيامة، أعظم رجل على الإطلاق.
فعادةً ما يتفوق الناس في مجال ويتأخرون في مجال آخر، لكن هذا الرجل تفوق في كل المجالات مطلقًا؛ تفوق في عبادته، في معاملاته، في شجاعته، في كرمه، في حلمه، في زهده، في تواضعه، في حكمته، في ذكائه، في كل شيء. فنحن ندرس سيرة الإنسان الذي خاطبه الله بقوله: {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ} [القلم: 4].
فأي خُلُقٍ هذا الذي وصفه الله العظيم العليم I بأنه خلق عظيم!
هذا الرجل أقسم الله به فقال: {لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ} [الحجر: 72]. فهو رجل أقسم الله بحياته.
ندرس سيرة الرجل الذي لن يحاسب الله الخلائق يوم القيامة إلا عندما يشفع هذا الرجل للحساب، كل نبي لن يشفع حتى لأتباعه إلا بعد أن يشفع هذا الرجل.
ندرس سيرة الرجل الذي لن ندخل الجنة إلا خلفه، لن نُرْوى يوم القيامة إلا من يده ومن حوضه ومن نهره.
إن عرفنا سيرته ونهجه واتبعناه كانت النجاة في الدنيا والآخرة، وإن جهلنا طريقته أو خالفناه قيل لنا: سحقًا سحقًا.
نحن ندرس سيرة رسول الله الماحي الذي محا الله به الكفر، أول من يُبعث من الخلائق يوم القيامة، حامل لواء الحمد يوم القيامة صاحب المقام المحمود والحوض المورود يوم القيامة.
ندرس سيرة الرجل الذي فُتحت له أبواب السماء ليخترقها بجسده إلى ما بعدها، لما صعد مع جبريل في رحلة المعراج إلى السماء وطرق الباب، أجاب الملك: مَنْ؟ قال: جبريل. قال: فمن معك؟ قال: محمد. قال: أوَأُذِن له؟ قال: نعم. ففتح باب السماء ليدخل النبي إلى مكان لم يدخله بشر من قبل ذلك وهو حي.
الرجل الذي وصل إلى مكان لم يصل إليه بشر ولا ملك، حتى الملائكة لم تصل إلى المكان الذي وصل إليه محمد .
الرجل الذي شاهد الجنة والنار بعينه لا بعقله فقط.
نحن لا نقارن عظمة رسول الله بعظمة بوذا وكونفشيوس وهتلر ولينين وستالين كما فعل -مثلاً- صاحب كتاب "الخالدون مائة وأعظمهم محمد "، ويفرح الكثيرون بهذ الكتاب ظنًّا منهم أنهم أنصفوه، لكنهم ما أنصفوه إذ قارنوه بهؤلاء، نحن نقارن رسول الله بنوح وبإبراهيم وبموسى وعيسى عليهما السلام، وبكل أنبياء الله عليهم أجمعين الصلاة والتسليم.
نقارنه أيضًا بالملائكة أجمعين؛ بملك الأرزاق، بملك الجبال، بملك البحار، بحملة العرش، بل بجبريل ، بل هو أفضلهم جميعًا .
لما وصل الرسول إلى سدرة المنتهى ومعه جبريل لم يستطع روحُ القدسِ التقدم خطوة واحدة، وقال له: لو تقدمت خطوة واحدة لاحترقت. أما محمد فقد مكنّه الله من ذلك وتقدم ليقف عند سدرة المنتهى التي عندها جنة المأوى للقاء الله وكلمه بدون حجاب.
هذا الرجل له مقام عظيم خالد، وعلى قدر هذه العظمة يجب أن يكون اهتمامنا بسيرته، بل وبكل دقيقة مرت في حياته الشريفة .
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 09:41 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd