للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > المنتديات العامة والشاملة > المنتدى الإسلامي > مناسبات و تذكيرات دينية


إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2012-10-17, 19:26
الصورة الرمزية ياقوتة
 
بروفســــــــور

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  ياقوتة غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 31858
تـاريخ التسجيـل : Jun 2011
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــــامــــة : الجزائر
المشاركـــــــات : 9,174 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 8389
قوة التـرشيــــح : ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute
b5 .☆*☆ (إِنِّـي ذَاهِـبٌ إِلَـى رَبِّـي - رحـلة الحـج - ) ..☆*☆









  • قال تعالى: * ( إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَى رَبِّي) *الـ صافات
  • نعم ذاهب إليك ياربي لـ أحجّ فهل تقبلني؟
  • ذاهب إليك بذنوب كثيرة عجزت عن حملها الجبال فهل تقبلني؟
  • ذاهب إليك بروح تطوف وتلبي وتسعى وترمي فهل تقبلني؟


  • وروى البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم أيُّ الأعمال أفضل؟ قال: إيمان بالله ورسوله، قيل: ثم ماذا؟ قال: جهادٌ في سبيل الله، قيل: ثم ماذا؟ قال: حجّ مبرور ، وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: (شدوا الرحال في الحج فإنه أحد الجهادين) رواه البخاري



  • قال ابن القيم رحمه الله: ( وأما الحجُّ فشأن آخر، لا يدركه إلا الحنفاءُ الذين ضربوا في المحبة بسهم، وشأنه أجلُّ من أن تحيط به العبارة، وهو خاصةُ هذا الدين الحنيف.. وسائرُ شعائر الحج مما شهدت بحسنه العقولُ السليمة والفطرُ المستقيمة، وعلمت بأن الذي شَرَعَ هذه لا حكمة فوق حكمته ) ا. هـ مختصرا.

  • لبيك يا رب، وها أنا قد أتيتك متذللاً، ومحباً، ومشتاقاً

  • الحج عمليُة صُلح مع الله و إعلان العبودية له و شكره على نعمتي الغنى و الاستطاعة
أخـــــي إن زرت بيـــــت اللــــه تبغــــي
رضــــــا أو تشـــــتكي همًّـــــا وحزنًـــــا


ففـــــي تلـــــك الريــــاض نعيــــم أنس

لنــــــاءٍ إن دعــــــاه الشــــــوق حنــــــا




تـابعـوني و:
{... إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَى رَبِّي...**





توقيع » ياقوتة
رد مع اقتباس
قديم 2012-10-17, 19:28   رقم المشاركة : ( 2 )
بروفســــــــور

الصورة الرمزية ياقوتة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 31858
تـاريخ التسجيـل : Jun 2011
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــامــة : الجزائر
المشاركـــــــات : 9,174 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 8389
قوة التـرشيــــح : ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

ياقوتة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: .☆*☆ (إِنِّـي ذَاهِـبٌ إِلَـى رَبِّـي - رحـلة الحـج - ) ..☆*☆






قد يقول قائل : " لماذا نتكبد المشاق لنذهب إلى الله في رحلة الحج ؟ لماذا هذه الرحلة المضنية والله معنا, بل هو أقرب إلينا من حبل الوريد ؟ ما الداعي إلى السفر والارتحال لنقف فوق عرفة ندعوه فيها وهو القائل:" إني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان" [البقرة: 186] ؟! "


فأقول :


1- الحقيقة أن الله (قريب منا) حقاً وصدقاً, ولكننا (مشغولون على الدوام بغيره) .. إنه لا يقيم دوننا الحجب, ولكننا نحن الذين نقيم هذه الحجب : نفوسنا - بشواغلها وهمومها وأهوائها- تلفنا في غلالات كثيفة من الرغبات .. وعقولنا تضرب حولنا نطاقاً من الغرور .. وكبرياؤنا يصيبنا بنوع من قصر النظر, بل والعمى في بعض الأحيان .. فلا نعود - بسبب من ذلك كله- نرى أو نحس بشيء سوى نفوسِنا .


2- إن شد الرحال إلى مكة, وتكبد المشقات والنفقات, هي وسائل مادية للتخلص من هذه الشواغل, وتفريغ القلب لذكر خالقه, وإيقاظ الحواس على حقيقة القرب القريب لله - جل جلاله- .


3- ومن هنا كانت كلمة (عرفة)؛ فبعد رحلة من ألوف الأميال يتيقظ القلب على (معرفة)؛ فهو (يتعرف) على ربه و(يكتشف) قربه, كما (يتعرف) على نفسه و(يكتشف) بعدها عنه تعالى.


4- والحج في معناه (خروج) ..

خروج من دنيانا إلى دنيا الله ..

خروج من اعتدادنا بأنفسنا إلى الاعتداد به سبحانه ..

خروج من العبودية لـ (الأسباب) - من مال وولد وأرض وعقار ومنصب وسلطة ونفوذ وجاه- إلى العبودية لـ (سبب الأسباب) ..

خروج من حولنا وقوتنا الموهومتين إلى حوله وقوته المتيقنتين ..

خروج من إرادتنا إلى إرادته, ومن رغبتنا إلى رغبته ..


" من أسرار الحج - دراسة في فقه الدلالات والمقاصد .. تأليف/ يحيى رضا جاد"
توقيع » ياقوتة
  رد مع اقتباس
قديم 2012-10-17, 19:31   رقم المشاركة : ( 3 )
بروفســــــــور

الصورة الرمزية ياقوتة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 31858
تـاريخ التسجيـل : Jun 2011
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــامــة : الجزائر
المشاركـــــــات : 9,174 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 8389
قوة التـرشيــــح : ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

ياقوتة غير متواجد حالياً

c1 رد: .☆*☆ (إِنِّـي ذَاهِـبٌ إِلَـى رَبِّـي - رحـلة الحـج - ) ..☆*☆





أخرج ابن حبان والبيهقي والطبراني وحسنه في صحيح الجامع عن ابن عمر -رضي الله عنهما- أن رجلاً من الأنصار سأل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عما له من في الحج من الثواب؟! فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "


أما خروجك من بيتك تؤم البيت الحرام فإن لك بكل وطأة تطؤها راحلتك يكتب الله لك بها حسنة، ويمحو سيئة، وأما وقوفك بعرفة فإن الله -عز وجل- ينزل إلى السماء الدنيا فيباهي بهم الملائكة فيقول: هؤلاء عبادي جاءوني شعثًا غبرًا من كل فج عميق؛ يرجون رحمتي ويخافون عذابي ولم يروني، فكيف لو رأوني؟! فلو كان عليك مثل رمل عالج -أي متراكم- أو مثل أيام الدنيا أو مثل قطر السماء ذنوبًا غسلها الله عنك، وأما رميك الجمار فإنه مذخور لك، وأما حلقك رأسك فإن لك بكل شعرة تسقط حسنة، فإذا طفت بالبيت خرجت من ذنوبك كيوم ولدتك أمك"


الله أكبر الله أكبر الله أكبر، ما أعظمه من تكريم، وما أجله من ثواب عظيم.






توقيع » ياقوتة
  رد مع اقتباس
قديم 2012-10-17, 19:33   رقم المشاركة : ( 4 )
بروفســــــــور

الصورة الرمزية ياقوتة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 31858
تـاريخ التسجيـل : Jun 2011
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــامــة : الجزائر
المشاركـــــــات : 9,174 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 8389
قوة التـرشيــــح : ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

ياقوتة غير متواجد حالياً

c1 رد: .☆*☆ (إِنِّـي ذَاهِـبٌ إِلَـى رَبِّـي - رحـلة الحـج - ) ..☆*☆









يقول الله عز وجل (وَالْفَجْرِ (1)وَلَيَالٍ عَشْرٍ (2) )




عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام , يعني أيام العشر الأوائل من ذي الحجة , فقالوا : يا رسول الله ... ولا الجهاد في سبيل الله ؟ قال : ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشئ ) رواه البخاري






إنّي ذاهب إلى ربّي,,,,
توقيع » ياقوتة
  رد مع اقتباس
قديم 2012-10-17, 19:36   رقم المشاركة : ( 5 )
بروفســــــــور

الصورة الرمزية ياقوتة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 31858
تـاريخ التسجيـل : Jun 2011
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــامــة : الجزائر
المشاركـــــــات : 9,174 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 8389
قوة التـرشيــــح : ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute ياقوتة has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

ياقوتة غير متواجد حالياً

c1 رد: .☆*☆ (إِنِّـي ذَاهِـبٌ إِلَـى رَبِّـي - رحـلة الحـج - ) ..☆*☆






قال تعالى :" وَللَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَـاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِىٌّ عَنِ الْعَـالَمِينَ" [آل عمران:97].



قال ابن العربيّ المالكيّ:" قال علماؤنا: هذا من أوكد ألفاظ الوجوب عند العرب، فإذا قال العربيّ: لفلان عليّ كذا فقد وكّده وأوجبه، قال علماؤنا: فذكر الله سبحانه الحجّ بأبلغِ ألفاظ الوجوب، تأكيداً لحقّه، وتعظيماً لحرمته، وتقوية لفرضه " ["أحكام القرآن" (1/285)].



وقال القرطبي رحمه الله: "فذكر الله الحج بأبلغ ألفاظ الوجوب تأكيداً لحقه وتعظيماً لحرمته، ولا خلاف في فريضته، وهو أحد قواعد الإسلام، وليس يجب إلاّ مرّة في العمر "[" الجامع لأحكام القرآن " (4/142)].



قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:


" وحرفُ (على) للإيجاب، لا سيما إذا ذكر المستحقّ فقيل: لفلان على فلان، وقد أتبعه بقوله:{وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِىٌّ عَنِ الْعَـالَمِينَ** ليبيّن أنّ من لم يعتقد وجوبه فهو كافر، وأنّه وضع البيت وأوجب حجّه " لِيشْهَدُواْ مَنَـافِعَ لَهُمْ" [الحج:28]، لا لحاجة إلى الحجاج كما يحتاج المخلوق إلى من يقصده ويعظمه؛ لأن الله غني عن العالمين "[" شرح العمدة " (1/76- المناسك)].


فبلاغة هذه الآية ظاهرة من وجوه عديدة:

أ) أنّ اللاّم للاستحقاق كما بيّنه شيخ الإسلام.

ب) أنّه قدّم الجار والمجرور لإفادة التّوكيد تعظيما لحرمة هذا الواجب، وترهيبا من تضييعه.

ج) أنّه أتى بحرف الجرّ الدالّ على الإلزام.

د) نكّر السّبيل للإطلاق، فعلى أيّ سبيل أمكن وجب.

هـ) وسمّى تركه كفرا، قال سعيد بن جبير رحمه الله: " لو مات جار لي وله ميسرة ولم يحجّ لم أُصلِّ عليه ".

و) وأنّ الله غنيّ عن طاعة عبده إذا تركها، حميد له إن فعلها، ولم يقل: ( غنيّ عنه ) ولكنّه قال: (غنيّ عن العالمين).


شرح كتاب الحجّ من " صحيح التّرغيب والتّرهيب " للإمام المنذريّ رحمه الله، بتحقيق لؤلؤة الشّام وحسنة الأيّام الشّيخ محمّد ناصر الدّين الألباني رحمه الله.
توقيع » ياقوتة
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 14:04 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd