للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > منتديات الثقافة والآداب والعلوم > منتدى الثقافة والفنون والعلوم الإنسانية > الفكر و التاريخ و الحضارة


إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2012-08-30, 11:56
الصورة الرمزية رشيد زايزون
 
مشرف منتدى التعليم العالي ومنتدى التفتيش التربوي

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  رشيد زايزون غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 13867
تـاريخ التسجيـل : Nov 2009
العــــــــمـــــــــر : 31
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــــامــــة : حد الغربية
المشاركـــــــات : 9,259 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 7017
قوة التـرشيــــح : رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute
افتراضي «العدل» عند الأميركان!





«العدل» عند الأميركان!
بقلم : أحمد محمد أحمد مليجي

بالتأكيد لا أقصد هنا الشعب الأميركي ولا ثقافته، بل أقصد السياسة الأميركية، التي لا نرى منها تقويماً سليماً أو تطبيقاً عملياً للمعنى العام للعدل، هذا ما نلاحظه ويلاحظه الآخرون في مواقفها الكثيرة تجاه القضايا الدولية المهمة، وعلى رأسها قضية فلسطين المحتلة، خصوصاً قراراتها وتحركاتها السلبية في هذا الشأن، التي لا توحي للمتابع العادي بأي ثقة في وعودها، أو بأي بوادر أمل في تغيير سياساتها لحل هذا النزاع الذي طال أمده، بل لا تنم عن سعيها الجاد نحو إقامة سلام دائم في منطقة الشرق الأوسط، كما تدعي، والأمثلة على ذلك كثيرة، وغير ذلك تستغل وجود المنظمات الدولية على أراضيها للضغط على أعضائها بكل الطرق المتاحة، وذلك لتنفيذ ما ترغب، ووقف ما ترغب من قرارات، يساعدها في ذلك نفوذها المادي والسياسي، وعلاقاتها مع حكام بعض الدول الأخرى التي تؤيد سياستها في السر والعلن بدواعي المصالح المشتركة بينهما، أو من أجل مصالحهم الخاصة والبقاء في مناصبهم، وهذه من الأسباب التي جعلت الإدارة الأميركية تتلاعب بالقوانين والقرارات كيفما تشاء لإرضاء طرف على حساب طرف آخر، وإن أخفقت أو عجزت عن وقف قرار، ترى أنه ليس في صالحها، أو ليس في صالح إسرائيل، كان «الفيتو» حاضراً وجاهزاً لاستخدامه، وهي تعلم أن المعارضين لسياستها لا يملكون إلا كلمات الشجب والاستنكار!

على رغم كل هذا لازلنا نأمل، ونحن في بدايات عام هجري وميلادي جديد، أن تُغير الإدارة الأميركية سياستها الظالمة تجاه قضية فلسطين، وأن تتغير أساليبها في تعاملها مع قضية الشرق الأوسط، ويمكنها أن تفعل ذلك، ويكون لها دور كبير في إقامة ونشر السلام والعدل في العالم أجمع وليس في الشرق الأوسط وحده، إذا التزمت العدل والحيادية في قراراتها ومواقفها، وكانت لديها النية والرغبة الجادة في تحريك العملية السلمية بشكل يرضي الأطراف المتنازعة كافة، وهذا لن يحدث إلا إذا تخلت أميركا عن انحيازها التام لإسرائيل، وتوقفت عن نظام الكيل بمكيالين، الذي تتبعه لإرضائها وتنفيذ رغباتها.

العدل هو روح الأمن الذي يبحث عنه الشعب الأميركي مع بقية شعوب العالم، وبالطبع فإن انتشاره سيؤدي حتماً إلى الحد من الظواهر الإجرامية التي أصبحت في تزايد مستمر وتشكل خطراً كبيراً على المجتمعات كافة، فلقد أصبحنا نشاهد ونسمع كثيراً عن هذه الظواهر المخيفة في الدول المتحضرة والنامية، وبإقامة العدل سيتخلص العالم منها، أو على الأقل سيحد من انتشارها، خصوصاً تلك التي يطلقون عليها إرهابية، لأن غياب العدل وعدم تطبيقه هو الظلم والإجرام نفسهما، بل هو منبع لإرهاب المسالمين والفقراء، وأداة حادة لرضوخهم وكسر أنوفهم، خصوصاً عندما يجدوا علواً لصوت الضمائر الرخيصة على صوت الحق، وفي ظل وقوفهم عاجزين عن رفع الظلم والعدوان عن أنفسهم، وهي ضمائر ميتة، مبرمجة لنصر الظالم على المظلوم، ولإخفاء كلمة الحق بالباطل، مستغلين نفوذهم وقوتهم لإرغام الضعفاء على الاستسلام للظلم والذل والاستعباد الذي قد يؤدي بهم إلى الموت البطيء.

الشعوب الفقيرة الضعيفة لا ترغب سوى بالعيش بكرامة، لا تريد غير حقوقها الشرعية التي أقرتها المنظمات الحقوقية، واعترفت بها الأديان السماوية والقوانين الدولية. إن الأمن والأمان وإقامة السلام الدائم في الشرق الأوسط والعالم لا يمكن أن يتحقق بالأسلحة الحديثة الفتاكة، ولا بالاستنفار الأمني طوال العام، ولا بأساليب التخويف والتهديد التي نراها في وسائل الإعلام يومياً، إنما العدل وحده هو الكفيل للوصول بشعوب العالم إلى العيش في سلام وأمن وأمان.

بقلم : أحمد محمد أحمد مليجي



توقيع » رشيد زايزون



رد مع اقتباس
قديم 2012-08-30, 13:49   رقم المشاركة : ( 2 )
مدير الإشراف

الصورة الرمزية الشريف السلاوي

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 20874
تـاريخ التسجيـل : Aug 2010
العــــــــمـــــــــر : 43
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــامــة : المغرب الحبيب .
المشاركـــــــات : 33,163 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 16568
قوة التـرشيــــح : الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute الشريف السلاوي has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

الشريف السلاوي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: «العدل» عند الأميركان!

" العدل وحده هو الكفيل للوصول بشعوب العالم إلى العيش في سلام وأمن وأمان "
شكرا على حسن الاختيار أخي الفاضل رشيد زايزون .
توقيع » الشريف السلاوي


  رد مع اقتباس
قديم 2012-08-30, 16:11   رقم المشاركة : ( 3 )
مشرف منتدى التعليم العالي ومنتدى التفتيش التربوي

الصورة الرمزية رشيد زايزون

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 13867
تـاريخ التسجيـل : Nov 2009
العــــــــمـــــــــر : 31
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــامــة : حد الغربية
المشاركـــــــات : 9,259 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 7017
قوة التـرشيــــح : رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute رشيد زايزون has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

رشيد زايزون غير متواجد حالياً

افتراضي رد: «العدل» عند الأميركان!

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشريف السلاوي
" العدل وحده هو الكفيل للوصول بشعوب العالم إلى العيش في سلام وأمن وأمان "
شكرا على حسن الاختيار أخي الفاضل رشيد زايزون .

العفو أيها الرائع مولاي الشريف السلاوي ، والله إن تتبعك لاختياراتي يفتح لي الشهية ، أتمنى أن لاأحرم يوما من تواجدك
توقيع » رشيد زايزون



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 03:28 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd