للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > منتديات الثقافة والآداب والعلوم > منتدى الإبداعات الأدبية الحصرية


منتدى الإبداعات الأدبية الحصرية خاص بجميع إبداعاتكم الأدبية الخاصة بكم والمكتوبة بأقلامكم ..

إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2012-07-23, 03:08
 
أستـــــاذ(ة) جديد

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  توفيق الحكيم غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 45560
تـاريخ التسجيـل : Jul 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــــامــــة :
المشاركـــــــات : 13 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : توفيق الحكيم عضو
poeme ضريبة الهامش





... و بينما كنت عائدا في المساء إلى النوالة حيث أعيش مع أسرتي منتشيا بفرحة تغمرني اثر حصولي على شهادة الباكالوريا .سالكا أزقة الحومة المتعرجة و الناس على غير العادة يجرون في كل الاتجاهات و التحذيرات تتساقط من أفواه الفارين بصياغات متنوعة بمدلول وحيد – البوليس جايين واجري -
عجبت لهذا النشاط الزائد للناس على مختلف أعمارهم. رؤوس مشرئبة تستطلع تفاصيل وقوع فلان في قبضة رجال الشرطة أو نجاح فلان في الفرار.
همسا قلت لنفسي - ما ديرش ما تخافش - و تابعت سيري غير عابئ إلى احد الجيران و هو يحذرني من مواصلة التقدم إلى حيث تجثوا نوالتنا.
وعلى حين غرة القي القبض علي من طرف دورية أمنية في مشهد تراجيدي .تحت جنح الظلام أمرني صوت غليظ بالتوقف .
و على الفورتوقفت، متسمرا في مكاني وإذا بثلاث رجال يحملون عصي يطوقنني. طالبني احدهم كشف هويتي فأدخلت يدي مرتجفا في جيبي لأسلمه بطاقة الهوية.
فظهر فجأة رابع يستشيط غضبا وهو يسب أبائنا و أمهاتنا – نحن سكان الحومة - سبابا بذيئا لم اعرف سببه إلا حينما قال مبررا الوحشية الذي كاد أن يتسبب بها في تهشيم ركبتاي ، لولا قدر الله و تعاطف الذي سألني عن هويتي ، حينما أبعدني لحظة تصويب العصا نحوهما .
.... – دين مكوم كاتشيروا بالحجر... -
اختلطت علي الأمور وهمست لنفسي ...
أأطفال الحجارة نكون؟؟
ومن تكونوا انتم ؟
...انتهى بي المطاف وأنا أساق مغلول اليدين بالأصفاد إلى مخفر الشرطة حيث تراكم في بهوه العشرات مفترشين أرضيته الباردة واجمين يعلوا وجوهنا الخوف من الذي ينتظرنا من رجل سلطة لا يتوانى في تفريغ غضبه ضربا لمن ارتبك و هو يجيب على أسئلته المتسارعة في جو يخيم عليه الغموض و الشعور بالخوف - الكل متهم و إن لم تتكشف حينها التهمة بعد - إذ لا يكلف نفسه عناء السؤال إن كنت مذنبا كي تضرب.
وفي وقت متأخر من الليل اخلي سبيل الجميع بعدما وضعنا في طوابير – تلاميذ، حرفيون ، وتجار..و ..إلا رجلا في عقده الخامس تم الاحتفاظ به كطعم لإجبار ابنه المطلوب على تسليم نفسه.
بين الفينة و الأخرى يؤنبونه لما لم تبلغ عنه. عليك أن تسلمه... ثم ينهلون عليه ركلا و رفسا .. صعقني المشهد وأسفت لحال الرجل فهو يؤدي ضريبة ابنه المبحوث عنه في قضية الاتجار في المخدرات .
بعد الإفراج علينا تضاربت الآراء حول ظروف التوقيف و توحدت في كونها لم تكن حكرا علينا بل طالت و لا تزال كل الهوامش بحثا عن مشتبهين فارين.
كان ذلك أواخر يونيو من تسعينيات القرن الماضي. ....
تزامنا مع أحداث أطلس أسني



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 21:49 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd