عرض مشاركة واحدة
قديم 2018-01-28, 23:47   رقم المشاركة : ( 5 )
صانعة النهضة
مراقبة عامة

الصورة الرمزية صانعة النهضة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 50240
تـاريخ التسجيـل : Nov 2012
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  female
الإقــــــــامــة : أينما كنت فثم وجه الله
المشاركـــــــات : 39,257 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 17783
قوة التـرشيــــح : صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute صانعة النهضة has a reputation beyond repute

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو

صانعة النهضة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مشاعر الأطفال… خفايا وحلول


مشاعر الأطفال … خفايا وحلول 2







مهما اختلف الأطفال في التعبير عن مشاعرهم، لابد وأن هناك قواسم مشتركة ومفاتيح عامة تجمع بين مشاعرهم كما في هذه الصورة.
بعد قراءات مطولة حول مشاعر الأطفال، توصلت إلى تصور مكتمل حول هذا المفهوم. ومن أجمل ما قرأت حول هذا المفهوم هو ما كتبته كل من Adele Faber & Elaine Mazlish. سوف أحاول أن أضع بين أيديكم خلاصة ما توصلوا إليه من دراسات تربوية ونفسية إضافة إلى زياداتي ولمساتي الخاصة.
تقترح الباحثتان 4 مفاتيح لفهم مشاعر الأطفال. سوف أتناول في هذه المقالة المفتاح الأول مع تقديم الكثير من الأمثلة الواقعية.

نصيحتي قبل البدء في ذكر المفتاح الأول:
لا تنس هذه المعادلة:



(١) فهمك الصحيح لمشاعر طفلك = سلوكك الصحيح تجاهه.
(٢) فهم طفلك الصحيح لمشاعره الخاصة = سلوك صحيح ومقبول اجتماعيا.




إن أول خطوة صحيحة لفهم مشاعر أطفالنا هي كيفية استقبالنا لهذه المشاعر.
تخيل ان طفلك على الهواء مباشرة (ON AIR): كيف ستكون ردة فعلك عندما يسألك على الهواء وأمام الناس عن أمر ما؟ بالتأكيد سوف تكون في قمة الإنصات العقلي قبل الجسدي!!
هذا بالضبط ما أريده. كثير من الكتب قد تطرقت لفن الإنصات الجسدي ولكنني سوف أتطرق لفن الإنصات العقلي وذلك خلال 9 مواقف قد لا تخرج عنها تصرفاتنا اليومية مع أبنائنا.
ليس هناك موقف صحيح 100% أو موقف خاطىء 100% بل هي فرصة لك لتوسعة إدراكك العقلي خلال تعاملك مع ابنك لتفهم مشاعره بطريقة افضل.
سوف اختم هذه المواقف بالأسلوب الذي أظنه الأكثر فاعلية لفهم مشاعر الأطفال.

نصيحتي لك

“حدد نمطك في المواقف التالية ثم تعرف إلى الأنماط الأخرى فقد تكون أكثر فاعلية لفهم مشاعر طفلك من نمطك المعتاد”


الموقف الأول: رفض المشاعر




الجو حار جداً وانا متأخر عن جمعة الاهل! وزاد الطين بلة أن سلمان لا يريد دخول المنزل والسبب عدم رغبته في السلام على الأهل!
مع كل هذه الضغوط علي شخصيا، كان أول ردة فعل مني هو رفض مشاعر سلمان الغير منطقية في هذا الجو الحار لأنه كان يسلم على الأهل في كل وقت ومن غير حياء!
قمت بالبحث عن السبب الخفي وراء سلوك سلمان فعرفت انه متعب لكنه لم يستطع ان يقول ذلك، فقال لي: استحي!!

نصيحتي لك

“قد نقوم برفض مشاعر اطفالنا أحيانا وقد يكون موقفنا صحيحا أو أننا مجبرون على ذلك، لكن يجب ان لا يكن هذا هو حلنا الأساسي عند التعامل مع مشاعر أطفالنا الغير منطقية. ابحث دائماً عن السبب الخفي وراء سلوك طفلك وسوف تعرف كيفية التعامل معه آنذاك”


الموقف الثاني: اللوم

يتبع

توقيع » صانعة النهضة
أيها المساء ...كم أنت هادئ

  رد مع اقتباس